الخميس، 8 مايو، 2014

رواية زهره ضاميه( الخاتمة)

الخاتمه

تذكرت الزمان اللي مضى لي يوم جن الليل

تذكرته وانا عيوني من دموع العنا غرقا
تهل دموعي الحرى على هاك الزمان وتسيل

على خدود محرقها على ايامها حرقا
زمان فات ياطيبه أحب أهله وأحبه حيل

وله في خافقي ذكرى بدم عروقنا تسقى
الا ياليل سامرني ترا ما عاد فيني حيل

ولا لي خل يسعدني ولا لي صاحب يبقى
الا ياليل ابعدنا وعقب البعد ذقت الويل

تفرقنا ولا كنا نحس بطاري الفرقا
الا ياليل اقفى جيل وأقفى في سنيني جيل

ومن حبيتهم اول على عهد الوفا بابقى
الا ياليل ذكرني بهم نجم الجدي وسهيل








بعد مرور سنه




امجد وعائلته

يا امي ابعدي حمزه عن كتبي

موهجه تبتسم بحب لفتو

: حاضر ياحبيبتي دحينا وانتي كمانا

ذاكري في غرفتك

فتو : احب اذاكر عند ستي

ام امجد : يا عيون ستك انتي

هيا قوام تعالي ادينا بوسه

:امواااه يا احلى ام في الدنيا

ام امجد انفجعت من اللي باسها

: وي بسم الله الرحمن الرحيم يا ربي احفظنا

وه وه مريم هو انتي قدامي والا اتخيلك

مريم ضمت امها بغلا وحب

امي وحشتيني يا اومي

سنه يا اومي ماقدرت اشوفك

ام امجد : ياحبيبتي يا حبيبتي

مريم :حبيت افاجأكم

موهجه : احلى مفاجأه والله

التفت مريم لحمزه :فينو فينو حبيب عمتو

حمزه الغالي ولد الغالي

وضمته وشمته بعمق ريحة الحبايب

اش هادا يا موهجه نسخة ابوه

قد كدا تحبي امجد

موهجه : ايوا احبو كتيير جوزي ضي عيوني

مريم ربنا يديم المحبه

دخل امجد ومعاه شنطة مريم

: ايوه يا اختي كتري من هادي الدعوات

الحلوه اللي تشرح الخاطر

ام امجد : ولدي ياحبيبي هيا قوام اعمل

الواجب مع اختك

واعزم كل الحاره

مريم. : والله ما تكلف على نفسك يا أخويا

امجد بعتاب :ليييه تحلفي فرحانين

بيكي وبجيتك علينا

مريم خلاص انا حلفت خلاص

انا جايه مشتاقه وحابه اقعد معاكم كلكم


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

:ناصر وين شريفه

:جايه وراي بس بتجيب شوشو معاها

تخبرين امس زعلناها ماخليناها

تروح مع عمتها العنود

ام ناصر ابتسمت: ياحبي لها تهبل سم الله عليها لا تزعلونها تراها الغاليه

دخلت شريفه وهي ماسكه شوشو

:تعالي يا قلبي

د خلت شوشو وهي ماده بوزها

ابو خالد: فديت المبوزين

شريفه: ناصر واللي يعافيك بكره بنطلع للبر

وهي تناظر بشوشو

نطت شوشو لحظن جدها. : أي جدي

الله يخليك نبي نطلع للبر

ناصر ضحك من كل قلبه : هههههه

ابشري على هالكلام الزين

ام ناصر تتبسم

الحمد لله اثمر تعليمي لها من جت هنيا

وحكيها معوووج والحمد لله تعدل

وامها شريفه ما قصرت بها

حتى امها سلمى الله يرجعهم بالسلامه

شوشو : يمه شريفه : بتنادين جده ام فيصل

وخاله جنان

تبسمت شريفه : أي بناديهم اذا تحبين

وناظرت عمتها :تدرين يا عمتي

ان زوجة اخوي مكلمتني. تسأل عن جنان لو لدها

ام ناصر :أي سألتني حتى انا عن ام فيصل

تقول انهم ناوين يخطبون لعبدالعزيز

قام ناصر وقال: بدت سوالف الحريم

انا طالع وجهزو نفسكم لبكره

شريفه : ناصر لاتنسى كلم ابو فيصل وزوج زهره

بكره نبيها جمعه حلوه

ناصر. : ابشري

بكلمهم يالله تأمرين شي يمه

ام ناصر: سلامتك يا بعدي

التفت ام ناصر لشريفه

:اقول يا بنتي

شريفه هلا يا عمه

متى بيجي خالد

شريفه قريب ان شاء الله ما حددو يوم


ام ناصر : ذايب قليبي على ولده

يا حلاة خديداته

شريفه تضحك :اي والله اخذ عقولنا هالوليد

رن التلفون وكانت زهره

ردت الجده

:هلا والله شلونس بشريني عنتس

زهره :والله يا عمه مستويه

واحمد جنني كل يوم وهو مطلعني امشي

اخرتها وداني للبر والا يبيني اطلع الطعس

ام ناصر تضحك من قلبها : ولا ولدتي هههه

زهره :انا ياعمه توني داخله شهري

وهو مستعجل

ام ناصر :ما ينلام يمه بيشوف ضناه

زهره :ادعي لي يا عمه تكفين

ام ناصر:الله يقومس بالسلامه

ويرزقس الولدالصالح المتعافي

زهره ومن كل قلبها :امييين

شفقانه اشوفه ياعمه

تبسمت ام ناصر : على خير تشوفينه

وتفرحين فيه وباخوانه وخواته



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

انهيت المكالمه مع عمتي

وقمت اتمشى في الحوش وكان الجو باارد

لافه نفسي بشال اسود كبير

جيت عند النخله ووقفت عندها

وابتسامة حنين ترتسم على وجهي

مديت يدي اتلمسها الله يرحمك يا ابو ناصر

ويسكنك فسيح جناته

ملامحه غابت من ذاكرتي

لكن بقي طيب ذكراه وحنيته علي

لا يمكن اني انساها

لولا الله ثم انت يا ابو ناصر

لايمكن اكون بهذي الراحه والسعاده مع احمد


سبحان الله مبدل الاحوال كيف كنت ما اطيقه

وكيف صرت اتنفس هواه


ـــــــــــــــــــــــــــــ


دخلت البيت

ومعي الايسكريم اللي طلبته زهره

من حملت وهي اكلها كله ايسكريم

تصحيني بنص الليل تبي اجيب لها

وانا طبعا ما اقدر اقول لحبيتي لا

واقفه بجنب النخله وكأنها حاضنتها

وسارحه بعييد

ناديتها : زهرتي

التفتت لي بحب: هلا والله بحبيبي

تبسمت لها : اشوفتس متحضنه النخله

ضحكت وكالعاده ضحكتها تأسرني

: احبها هالنخله كانت لي ايام حلوه جنبها

وان شاء الله بتجي ايام احلى وحنا جنبها

: ان شاء الله ها كيف ولدي اليوم

رديت عليها:

يارب تدرين زهرتي اهم شي انتي

قومين لي بالسلامه

مديت يدي لها تعالي

وكانت يدها بارده

ضمييت يدها بيدي

برد عليتس

قالت :والله ما احس بالبرد اللي تقول

لميتها لصدري :الله يأجرتس حبيبتي هانت

كلها يوم والا اثنين وتولدين وترتاحين



ـــــــــــــــــــــــــــــــــ


:متي بنشوفس؟

: مدري متى ما جى صياح جيت معاه

هيا :يعني متى..؟

هدى: والله مدري ماله وقت معين

انتي عارفه من رحنا للديره وهو

ما طلع منها حتى عياله هم اللي يجونه

هيا : وانتي ما حنيتي لعيالتس

هدى تتنهد بحسره : اكيييد حنيت بس هم

ما يبون يشوفوني

اخر مره جالسين معي وهم مغصوبين

ابوهم غصبهم

هيا بحنيه : معليش عدى عليهم وقت

و هم شرهانين وهذا نوع من العتب

ماعاتبوتس بالكلام بالتصرفات بس

اكييد المره الجايه بتشوفين تحسن

هدي تمسح دموعها بصمت :

ياليت يا هيا والله اشتاق لهم

ونفسي اعوضهم عن اللي سويته فيهم

هيا : الله يجمعكم على خير ويحنن قلوبهم عليتس

هدى : امييين

هدى بتردد : وش اخبار احمد وزهره

هيا : طيبين وتوهم نقلو لبيتهم الجديد

اللي بنوه بدال بيت خالي الله يرحمه

هدى : الله يهنيهم

هيا بتساؤل: هدى من قلبتس

هدى : اي والله من قلبي

والله لو يسامحني احمد وتسامحني

زهره اني لا ا كون من اسعد الناس

ذاتا زهره يالله كنت مجرمه بحقها

ما خليت من الظلم والكذب شي ما رميتها فيه

هيا: الله يسامحس وان شاء الله

هم بعد بيسامحونتس دام انتي تبتي ورجعتي للحق

هدى: ما ولدت زهره

هيا : لا تنتظر فرج ربي

هدى :الله يقومها بالسلامه

ويالله يا هيا مع السلامه صياح على وصول

وما يحب يشوفني ماسكه التلفون

هيا في حفظ الله

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



انهيت المكالمه وقمت اشوف الغدا

تغيرت ما عدت هدى الاولى كل شي فيني تغير

من بعد ما ربي ابتلاني

وحسيت ان ذنوبي هي سبب بلائي

حاولت اتغير وعمتي ام صياح الله يرحمها

كان لها اكبر دور في تغيري للاحسن

كانت تقول المؤمن مبتلى

وعلى قد ر ايمانه يكون ابتلائه

ما لحقت اجلس معاها الا كم شهر

وبعدها توفت الله يرحمها

صياح انهار من بعدها وتعب

كان كل ليله يهج من البيت

ويرجع سكران ويدخل غرفة امه ويصيح فيها

ولا صحى يوعد امه انه بيبطل سكر وشرب

لمن جى في يوم وهو منهار

يبكي وحالته كانت صعبه

كتت اذا شفته سكران اقرف منه

واروح غرفتي واقفل على نفسي

بس ذيك الليله ما قدرت كان تعبان ومنهار

وكان يبكي بمراره

:وش صار يا صياح وليه متنكد

صياح بمراره : مات يا هدى مات قدام عيني

مات وهو سكران

هدى : منهو اللي مات؟؟؟

صياح يشهق مثل الاطفال :

خلف يا هدى خلف مات سكران

وانا كنت معاه كلنا سكرانين

بس هو مات وانا لا

هدى: الله يرحمه وانت الله عطاك فرصه تتوب

لا عاد تشرب وتوب الى الله

صياح : توبه يا ربي توبه

توبه ولا خاتمة السوء

قمت ومديت له يدي : قم تروش وتوضا ء


وصلي لله ركعتين وابدأ يا صياح بتغير حياتك


وفعلا ذيك الليله تغير صياح وانا بعد معاه

وكأننا تعاهدنا على التوبه سوا

بعدها بفتره جمعنا صياح كلنا

انا وام بدر وام بندر

وقال :انا بنقل للديره بيت امي هناك

وبارجع اسكن فيه وابعد عن هالمكان باللي فيه

اعترضن ام يدر وام بندر

وما رضن بقرار صياح

صياح قال: اللي بيجي معاي الله يحييه

واللي بيقعد بعد ما عليه لوم انا ماشي بكره

فلت لصياح: انا خويتك ومعك رايحه



الحمد لله مرتاحه وصياح مريحني

بس اللي منكد علي شيين

عيالي وزعلهم مني

وزعل احمد ةزهره اتمنى اني اتسامح منهم

بس خايفه يصدوني



ـــــــــــــــــــــــــــ

:سليم وينتس ؟

:هنا حبيبي تعال

حبيت راسها :اموااااه يا بعد قلبي والله

جاهزه؟

سلمى: من يومين وانا جاهزه

خالد : الحمد لله واخيرا خلصت وبنرجع

شلونه ابو خالد

سلمى: طيب توه ناام

تدرين يا عمري : قبل ما نتزوج ما تصورت

اني افكر بالرجوع للسعوديه

كنت افكر استقر هنا

لكن من بعد ما تزوجتتس

وذاتا يوم سافرتي وخليتيني شهر

كرهت هالديره وكرهت الدراسه

ابي ارجع واكون معاتس وبس

انتي وش سويتي فيني

ضحكت سلمى برقه ورفرت برموشها

: ماسويت شي

خالد ضمها بحب: الا سويتي ملكتي قلبي

ملكتيه بحبتي وحنانتس ورقته

وذكائتس كل شي فيتس ييأسرني

طوقت سلمى خصر خالد بيدينها

وضمته اقوى شي حبيبي انتا

صاح ولدهم وليد

ضحك خالد : ولدتس ذا دايم وقته غلط

اصبر يا ولد

امك ذي ما ينشبع منها

سلمى بدلع: خــالــد

وشالت وليد وحضنته لها وسكت

ضمهم خالد بحب لقلبه

:الله يخليكم لي


بقولكم شي واتمنى تتقبلونه مني

زهره : امري هيا وش عندتس

هيا ناظرت باحمد وزهره : هدى ندمانه

على اللي صار بينكم وتتمنى تسامحونها

زهره تغيرت ملامحا وغامت عيونها بالدموع

:هيا انتي اكثر وحده عارفه شكثر

عانيت منها

وصعب ما ينسي اللي سوته ما ينسي

بس

قولي لها مسامحه دنيا واخره

ابتسمت هيا وناظرت احمد تنتظر جوابه

وقالت : طيب ممكن تجي تزوركم

زهره بحزم : لا سماح وسامحتها

بس ما اقدر على شوفتها مقدرر


الان اسمحولي ما اقدر استقبلها

لكن بعدين يمكن اكون نسيت

احمد : مادام زهره سامحت

فانا بعد مسامح

وانا اجيها وين ما كانت مهما كان انتن خواتي


بلغيها سلامي وقولي لها قريب بتشوفني


ــــــــــــــــــ

في البر

وعلى الحب والالفه مجتمعين

جنان تقهوي الحريم

وام عبد العزيز تتابعها

اعجبتها جنان وقررت تخطبها لولدها

وذاتا شريفه مدحتها ومدحت امها

كانت ام فيصل جنبها : اقولتس يا ام فيصل

ما تعطينا هالغزال

لولدنا

تبسمت ام فيصل : ابوها موجود كلموه ويصيرخير


جنان طبعا سمعت الكلام وهربت بعد ما

اخذت العنود معاها

:يختي مرة خالتس ذي اكلتني بعيونها

العنود تضحك :اعجبتيها ونوت تخطبتس خلاص

بس ان بغيتي نصيحتي

واااافقي يا جنان عبد العزيز ما ينرد

وظيفه ورجال مستقيم وفيه خوف الله

وفيه وصل هو اللي ياصل امي دايم ويزورها

جنان. : عنوده خلاص كنهم خطبو

لا خطبو رسمي افكر



تدرين ان خالد وسلمي الان بالطياره

العنود : بالله من قالتس

جنان بمزح خالد

يعني مين؟؟ اكيد سلمى

وبيوصلون بعد عشر ساعات

والله تعب

العنود : يوصلون بالسلامه.

بيتهم جاهز وبكره اكييد بتغدون عند ابوي

وانتي اكيد بكره بنشوفس

جنان: ان شاء الله

شوشو وينها دايم تنط لا شافتني

اليوم مالها حس

العنود : مدري بس هي متعلقه

بجدها فأكيد عنده




بعد ساعه

جنان :شوشو وينتس حبيبتي

شوشو ركظت لجنان وضمتها

: كنت مع عمو عبد العزيز

جنان : ما اشتقتي لي

شوشو : كثيير اشتقت لك

جنان سوت نفسها زعلانه : تنصبين علي

لو اشتقتي كان من اول ما جيت سلمتي علي

شوشو :والله كان بدي اجي بس عمو عبد العزيز

كان بيلعب معي

وحكيت لو بدي العب معك وسأل عنك

شهقت جنان : ليش سأل عني وش عرفه فيني

شوشو وش قلتي له



شوشو انكمشت من انفعال جنان

:ما قلت شي بس قلت لو نلعب

متل مانلعب انا وجنان


ضحك عبد العزيز :منهي جنان صديقتس

شوشو :ايوه صديقتي احبها ودايم تلعبني وتخليني امشط شعرها واحط لها مكياج

عبد العزيز : يا حليلها ناديها والعبن هنا

شوشو ضحكت ببرائه ؛ لاا عيب

عبد العزيز : وش الي عيب

شوشو : جنان كبيره وانت تغطي عنها

ضحك عبد العزيز من كل قلبه

: اما عااد انا اغطي


يعني جنان مره كبيره

شوشو : لا هي مو مره كبيره

هي بنت بس طويله وتليس عبايه

ومدت اصبعها واشرت

على ابو فيصل وفيصل

وهذا ابوها وهذا اخوها

انكتم عبد العزيز وكف يد شوشو بسرعه

باحراج خلاص حبيبتي روحي. العبي

وقفت بسرعه. وقالت بصوت عالي

مع السلامه عمو رايحه العب مع جنااااااان

انحرج عبد العزيز وعرف ان جنان هي البنت اللي كلمته امه عليها عشان تخطبها له


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


بعد يومين في المستشفى :

الحمد لله على السلامه حبيبتي

ومبروك ما جبتي

زهره بوهن وتعب وفرحه: الحمد لله

ابي اشوفهم احمد

احمد تبسم : ابشري يا عيون احمد

شال الطفل الاول وكان ملفوف بشال قطني ازرق وقبعه زرقا ووجهه احمر ونايم

باستكانه وامان وهدوء

شالته زهره بحنان ودمعت عينها بسم الله عليه

ياحلوك يا قلبي

باسته بحب وشمته بعمق

احلى ريحه ريحة الاطفال المواليد


اخذه منها احمد ونزله سريره

واخذ الطفل الثاني وكان ملفوف

بشال وردي وقبعه ورديه

وفاتحه عيونها وفمها

احمد: يا دلبي هالبنيه مفتحه عويناتها

وباسها بحب وناولها لزهره

وجلس بجنبها ومد ذراعه

على كتف زهره

حب راس زهره بحب كبير

اشكرتس على هالمفاجأه

ضحكت زهره وضمت بنتها بحب :

عرفت في الشهر السابع انهم توأم

وحبيت اني افاجأك

انت كان نفسك في بنت وانا نفسي بولد

والحمد لله ربي عطانا ما تمنينا

احمد : شوفي شوفي

وكانت الطفله الصغيره تتثاوب

ضحكو على ملامح الصغيره



قالها :بكره بتطلعين

وام ناصر بتجي عندتس

هي كلمتني وباركت

وقالت انها بتجي عندتس

زهره :احمد حبيبي عمتي الله يسعدها

كلمتني وقالت لي انها بتجيني

و ش رايك نسمي بنتنا سلمى عليها

احمد : تبشر ام ناصر واسم سلمى حلو

وسميناتس سلمى وكان يكلم الصغيره


واخوتس اسمه محمد على خالي الله يرحمه

زهره بنظرةامتنان :شكرا حبي والله

كان ودي اسميه علي ابو ناصر بس استحيت منك

احمد بضحكه :ابوتس وتسمين عليه

الله يرحمه


اخذ سلمى الصغيره

ورجعها سريرها ورجع جلس جنب زهره

وضمهااا بحب

: الله يخليس لي يازهره

زهره : ويخليك لي يا احمد


ـــــــــــــــــــــــــــــ





تمت بحمد الله




سبحانك اللهم وبحمدك استغفرك واتوب اليك










ما بعد زهره ضاميه 

اولا الحمد لله اللي قدرني اكملها واكون ملتزمه معاكم 

ثانيا فكرة زهره ضاميه واشخاصها 

زهره شخصيه حقيقيه استمديت من قصتها وحياتها 
فقط البدايه اللي هو زواجها من ابو ناصر وانها كانت يتيمه 
وهي انسانه عزيزه على قلبي ولكن الظروف والحياه فرقتنا واخر عهدي فيها كانت مريضه وكبيره في السن 
فإن كانت موجوده فالله يسعدها 
وان توفت فياربي ترحمها وتغفر لها 
ام حسين وسلمى هي حكا يتي مع جارتنا كانت تدعي على ضرتها اللي تحمل نفس اسمي وكنت ازعل واطلب من امي الله يرحمها تكلمها لانه يضايقني 
اما الان فام حسين جارتنا الغاليه توفت رحمها الله واسكنها فسيح الجنان 


باقي الشخصيات خيال في خيال ولكن اكيييد انه تتشابه مع اشخاص عرفناهم وسمعنا بهم 

ثالثا : شكري الوافر والجزيل لخواتي حبيباتي الناقد الاول والداعم الدائم لي واقولهن الله لا يحرمني منكن 
رابعا : الف شكرا لكل من قرأ لي واسعدني بتعليقاته او فقط مر مرور الكرام 

وشكري لمن نقل القصه ونسبها لي  اهم شي تكون منسوبه لي شبيهة امي 


واخر الكلام الحمد لله رب العالمين










ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق