الخميس، 13 أبريل، 2017

رواية وجه البوم ١٣

بسم الله .
١٣
.
.
.
ما لعيني كلما  أغمضتُها
لاح في الأجفان طيفٌ من سناكْ
مالذي اصنعه؟! ماحيلتي  ؟!
 وأنا في كل ماحولي أراكْ 


  
 الحمد لله  وتم المراد  
 الجادل  لي  
بس باقي تكون معي 
  دخلت عمامها وعيالهم  ضيقت لي صدري  واقبضت قلبي.
 
   مافاتتني  تعابير وملامح الجد 
      بعد مباركتهم لي 
 بإختصار     
   تقبلتها    وجلسنا جميع  في المجلس  وكانت الجلسه  تشع بالتوتر  
      بعد العشا 
 استأذن عمي واخواني    
  وانا  مشيت معهم  
 وامي  وبناتي   عبد الرحمن تولى امر  رجعتهم للمزرعه 
  بعد ما طلعت  من  المزرعه    تنفست  براحه 
 
كنت  متخوف  من العمام وعيال العم  يوقفون زواجي بالجادل 
ويحجرون عليها 
بس الحمد لله  انتهت الليله بسلام
 
  ******
     
   خلى المكان على الجد  وعياله  
      
  ناظر بهم      : يالله  انطق انت واياه     وش اللي جابكم اليوم؟؟!!   
  :زوجتها  يايبه ومن دون ماتاخد شورنا  ولا تعلمنا
 
 رد الجد بعصبيه  :اييه  زوجتها  ولا لكم شور ولا كلمه.. 
 وهذا اللي جابكم!؟!! 
  : بنت عمنا  ما تطلع للغريب
 
 فز واقف على حيله  الجد  
: اقطع واخس .   بنت عمكم  وينكم عنها كل هالسنين
 
كم  مره  طلبتكم وصديتوني  
 الحين لاعاد  اسمع لكم حس
        
  الجادل  وزوجتها اللي يسواكم  جميع   
ويالله  ضفوا وجيهكم   وعيني لاتشوفكم 
      

****** 
في  مجلس الجادل 
  كانت  فاطمه  مرره محرجه من الموقف السخيف اللي الجادل حطتهافيه 
   جت وجلست  فاطمه وهي  تفرك ايديها بإحراج
 
  تبسمت  وقالت  :والله  ياخالتي ام فياض   مدري وش اقول  
 بس الجادل   مرررره مستحيه  احاول فيها من اليوم  انها  تجي وتقعد  معنا  مافي  فايده

 قالت  ام فياض   : يابعد عيني   بنيتي وينها  فيه انا  اروح لها  
 بنيتي  تستحي  ماهي مثل هالبنيات 
 قالت لميا بضحك: افاااااا  يا جده  يعني حنا مانستحي

طنشتها  ام فياض  وقامت    : 
وديني  لها  
 
 راحت مع فاطمه  لغرفة الجادل 
 قالت فلووه  :عز الله  راحت علينا 
 وبتاخذ الجو  جدولتنا
 
 تركيه  : ياحبي لها    مستحيه  تقابلنا اجل وش  بتسوي  بيوم الزواج
قالت لميا :بيغمى عليها
هههههههههههههه

****** 

اقدم خطوه وارجع  خطوتين 
 احس  رجولي  ثقيلة  ما تطيعني  
  او يمكن انا بنفسي  امنعها
      
فكرة  اني  اطلع  للناس   بدون برقعي    فكررره  صعبه  عليّ
 
تعبت معي فاطمه جدا  حتى قدرت تخليني  ما ألبسه
 
  فاطمة وهي  تحط اللمسه الاخيره  في  مكياجي الناعم والخفيف  
    :  ياهبلا من الحين فكي البرقع   وتعودي  وراتس  عرس  ورجال    يبي  يشوف الوجه المليح
قلت لها: قلبي  يرقع  حسبي الله على العدو  لاتجيبين طاري الرجل  ابد   خليني باللي انا فيه هالحين 
  ضحكت  فاطمة  : هههههههه اجل بيرقع  من الحين ليوم العرس 
هههههه  وهي تشوف  وجهي  وهو يحمررر    وكملت:  كل يوم  بذكرتس وكل يوم  بدربتس  لين  مررره وحده تنسين البرقع 
قمت  مفزوعه من الفكره  : فطوم  حرام عليتس    والله   اعرف  نفسي  ما اقدر    
 خلاص  هونت   ماني  بطالعه للناس    الا ببرقعي  
 قالت  فاطمه بعصبيه  : هو على كيفتس    اشوف  وسحبت  برقعي   وشقته نصين 
كل ما مسكتي  برقع  بقصه  والله وهذاني  حلفت    
الناس  وصلوا  ومن اول  ينتظرونتس    يالعروس   
جلست  ودموعي  تهدد بالنزول   وقلت  :  افهميني  فطووم   تكفيييين 
  والله  ما أقدر  اطلع كذا  ما أقدر  
  رحمتها  فاطمه  وعارفه  وش  تحس فيه  بس  لازم  توجعها  شوي  عشان  يتم التغييير  
  

طلعت  فاطمة    وخلال  دقايق  رجعت  ومعها       ام  فياض

 استأذنت ام  فياض  بكل احترام وادب ورقي  
؛يمه الجادل  تسمحين  لي  ادخل 
  وقفت  بسرعه  الجادل  مذعوره  من  شوفة ام فياض لها 
  وبصوت  مهزوز متردد  وعيون دامعه  
:تفضلي خالتي  حياتس الله

 كانت الجادل  تحاول  ما  تناظر مباشره  بام فياض    ولا ترفع  راسها         

قربت  ام  فياض  وهي  تذكر الله  
منبهره  من اللي تشوف  
ماشاء الله  لاقوة الا بالله 
      وقربت  اكثر  وحضنت  الجادل  بحنان  وقالت: ماشاء الله    بنيتي مزيونه    ياحظك  يافياض
 
هنا  الجادل  تهاوت كل  قوتها  وانهارت  تبكي  
   قالت ام فياض بحنان  كبيير :  بسم الله عليتس    
   ولمتها  بحنان اكبر   
وصارت  تمسح  على  شعر الجادل  
: ياقلبي  قلبتس     
 علامتس    بابنتي  
قالت  فاطمة  تمزح  
: الله العالم تحسب بنزفها الليلة 

قالت ام فياض   : ههههه  تطمني ياقلبي    فياض  اتصل  ويقول  مافيه  شوفه  اتفق هو  واخوتس  ووكلني  انا ألبستس الشبكه 
قالت  فاطمه بحماس 
: ارتحتي   يالله عاد    اهدي    هذا خالتي ام فياض  جابت لتس احلى خبر هههههههه

    "الصراحه   هالخبر ريحني كثير    وتصرف ام فياض وكلامها  وهي  تتأملني  وتمدحني  له الاثر الكبير  برفع الثقه  ولو للحظات  
 
    قالت ام  فياض  لفاطمه : يالله اشوف  عدلي  مكياج بنيتي     خلينا نفرح فيها 
 ووقفت  تشرف  علينا   
 وفاطمه    تمسح وتعدل  بالخريطه اللي صارت من الدموع   
  حتى انتهت  بنتيجه  ترضيها        
    قالت فاطمة :  وخلصنا  
 يالله يا احلى عروسه  
قالت  ام  فياض    : ماشاء الله    ماشاء الله    ألف من ذكره  
 وتقدمت للجادل  ومسكت  كفها  وطلعت  بها    والجادل  بتموووت من  الحيا  
 
  وفتحت  فاطمة  الباب   
وقالت  :كلللللللوووووويش  العروسه وصلت يابنات 

 قامن البنات  وعمتهن  منتظرين   ومتلهفين دخلت الجادل عليهم      
   ودخلت  الجادل  بطلتها  الحلوة    وام فياض  وراها    
حضنت   كتوفها  وصارت  تمشيها معها  الى  ان وسطتها المجلس    
قالت  ام  فياض :  تعالن  يابنات  سلمن  واذكرن الله على زينها  
  اول  وحده  كانت  لميا     مبهوره  مبهوره جدا بالجادل 
 سلمت  بالحضن على الجادل  
:جدوله  المزيونه     ماشاء الله   تهبليين  تهبلييبن كنت احسب الزين  داخلي  طلعتي  جامعه الزين  من  برى وجوى 
مبروك  ياقلبي انتي 
 فلوة  :اشووف  وخري   خليني  اشوف  عروسة اخوي  
  ماشاء الله  بارك الرحمن  
 قمرر  
ألف ألف  مبروك    جدوله  

 واقبلت  تركيه    تتأمل  جمال الجادل    :  ماشاء الله    كنت اتوقعس  مملوحه   بس  فاجأتينا  بالزين     مبروك  يا  احلى جدوله      
تمتمت الجادل  ترد عليهم    من  كثر ماهي محرجه   صوتها  ما يطلع       
حضنتها  فرح   من وسطها      ورافعه راسها تتأمل بإعجاب الجادل حضنت  فرح  لها اكثثر    
   وناظرت  فيها  : اشوف  وابعدتها  شوي  تشوف  فستان فرح     : وش هالفستان الحلو   
 والا الشعر ماشاءالله   
 وشالت طوق الورد اللي على شعر فرح  وعدلته  لها      
كلهم  واقفيين  حوالين الجادل   ومن احراجها  ركزت على فرح   تخفي  حرجها وحياها منهم
 
 قربت منها فاطمه   وبهمس  :  اييه  خليتس كذا      تبسمي و سولفي     كذا  احلى       
       عطتها  نظره الجادل    وقالت :  لاتذكريني   بوضعي الحين     خليني لاهيه  
قالت فاطمه وبصوت  عالي  
:لميا   وينتس ووين كاميرتس  تعالي  صوري  العروس   
وهي  ترفع  حواجبها  للجادل   
   ما صدقت خبر لميا   واخذت  صور كثييره للجادل وام فياض ولفلوة  وتركيه وفرح  حتى فاطمه  صورتها  مع الجادل  
   وصورت  ام فياض  وهي تلبس  الجادل  شبكة فياض    قالت ام فياض  للجادل  وهذي  هديتي انا  وحطتها  قدام  الجادل  
وهذي  هديتي لفاطمه  والله  ماهو بحقتس يابنتي  
 قالت فاطمه  :  مشكورة ياقلبي  ليه كلفتو على انفسكم  
 انا  فرحتي  اليوم بالجادل   كبيرره  يوم الله  وفقها وتمم لها  وتزوجت 
  قالت ام فياض   والله انتس صادقه  فرحتي  فرحتين  بينتي الجادل وولدي قطعه من قلبي   
..

 انتهت الليله السعيده  على خير  
 وكلن سرى  لبيته 
  وقعدت  الجادل   لحالها  
 بعد ما  اصرت على فاطمه ترجع بيتها مع ابو فراس
    تمددت  على  سريرها  بتنام  او بتحاول تنام        
وصلتها  رساله على الواتس 
فتحتها  وكانت من  فاطمة  
  صوره  تجمع بين  جدها وفياض  
 صوره ثانيه   لفياض وهو  يوقع  على دفتر الملكة
صوره  ثالثه  لفياض وهو  جالس  بثقه  ورسميه  وبين اصابعه  سبحة صفرا بهدب  احمر  
رمت الجوال  من يدها  برهبه  
    
وانتبهت على نفسها  وضحكت على نفسها هههههه "تراه بصوره  ماهو قدامي  ورجعت  رفعت الجوال  واخذت  تتأمل  هالانسان 
   حواجب   سميكة وعيون  سوادا  عوارض سودا خفيفه  يتخللها بعض الشيب 
وابتسامه تشع  من عيونه   كأنه يقول  لها     انتي لي  
  

وصلتها  رساله من  فاطمة : لقيت هذي الصور مع ابو فراس  قلت اكيد  تحبين  تشوفين وتكحلين عيونس  قبل لاتنامين  عشان  تحلمين احلام سعيده 
     ههههههه

 بعد دقايق  ارسلت  :نامي  لاتقعدين تمقلين طول الليل    😉😂

  ردت الجادل    :  ترا  نمت وانتي اللي ازعجتيني     😝


يالله  تصبحين على خير  

وقفلت جوالها ونامت فعلا      


******
  نمت    ما اشوف من التعب  
   وقمت والحمد لله  مرتاح ومبسوط 
     رحت  لامي  ابي اخذ علومها وايش صار البارح 
  بس  لقيتها  لابسه عباتها  وبتمشي  مع  فلوة وطلال  وبياخذون البنات 
  
قالت   لي  جاني شغل انا والبنات  
 قلت :يمه  ما  جلستي معي 
 قالت  لاحق  على خير   
الحين  بنمشي    في امان الله 

  ودعتهم   
   ورحت اوصل  سيارة ابو فراس اللي  شريتها له هديه
  تفاجأ  مني ومن هديتي 
 ابو فراس : ماله داعي  يا اخوي  
 قلت  وانا  احط المفتاح بيده 
 :والله  شي  بسيط  ما يجي عند قدركم وغلاكم انت والعم ابو محمد ( اخيرا  عرفنا اسم الجد ^^)
 وسيارته  توصله ان شاء الله 

  قال   ابو فراس :الله يكثر خيرك
     جدي  دق علي اليوم  يبي  يسأل  متى تبي العرس   
اذا  رحت له  اتفق معه على  موعد   
   فياض : ان شاء الله   
هالحين  بروح له دام فيها تحديد موعد 
 ضحك ابو فراس   :  
ههههه   الله  يكتب الي فيه خير وخيره لكم  

    ويرزقكم الذريه الصالحه 
فياض  : آمين 
ركب  سيارته : فمان الله  
 واتجه لمزرعته     يقيل  ويرتاح  والعصر  يروح  لجد الجادل  ويتفاهم معه  
  دخل  للبيت  وراح لغرفته  يرتاح  
  لقى  ظرف  من  لميا  
 مكتوب عليه   
 مبروك يا احلى عريس  
 هديتي لك  
  فتح الظرف و  شاف اللي ما توقعه ابدا  
  مجموعة  صور  لامه  وبناته  مع  الجادل  
 اكيد هذي هي  
امه  وهي  تلبسها الخاتم  
 تركيه و فرح والجادل بينهم 
    فلوة ولميا والجادل بينهم 
 واخر  صورة  كانت  
للجادل 
  كأنها  تناظره عين  بعين  
  
  آه  ياقلبي 

وش  سويتي فيني  يا لميا  

  انسدح ورفع لصوره  يتأملها  
 بياض بشرتها  مع  سواد  شعرها  وعيونهها  
        
 الله  يصبرني  بس  
.
.
.
 العصر في مجلس    الجد ابو محمد 
مواعد فياض اللي بيجيه عشان يحددون العرس والجادل عنده تقهويه وناسي يعطي الجادل خبر
 وصل  فياض 
 وبصوته الجهوري ينادي ياعم ابو محمد 
 .. يرد الجد عليه حياك  هنا ياولدي 
الجادل تفز واقفه وهي تغطي وجهها بجلالها وتضفيه عليها ،الجد وهو يقوم على حيله ويشدها من جلالها اقعدي يابنتي ماهنا غريب هذا رجالتس 
الجادل بإرتباك :خلني ادخل ياجدي الله يرضى عليك 

..وقتها اقبل عليهم فياض وامتلا المكان بحضوره ..
سلّم وهو متفاجئ بالحرمه الواقفه 
رد الجد السلام وهو يقول :
حيا الله ولدي اللي اخذ بنتي وهو يحط يده على ظهر الجادل ويقولها 
:اقعدي يابنتي قهويني وقهوي رجالتس 
انفردت اسارير فياض وبانت عليه الفرحه بشوفتها بهالسرعه وبهالقرب 
الجادل   قلبها بغى   يوقف من طلب الجد    وتحس غرقت من عرق الاحراج  
امتثلت لامر جدها  وهي ماتشوف من جلالها تحاول تقهويهم ..
احرجها جدها  وهو يقول :ارفعي غطاتس عن وجهتس يابنتي وقهوينا .. 
ودها  الارض تنشق وتبلعها  جدي اليوم  شفيه 
وبتردد رفعت الجادل جلالها عن برقعها
فياض بكل حواسه يترقب طلة وجهها تفاجأ انها بالبرقع اتسعت ابتسامة السعاده على وجهه وهو يقول بنفسه 
"ياويل حالي  زينه ببرقع او بدون انا مفتون ومتولع ..
اه ياقلبي سبحان الله كيف عشقتها بالحالتين كني تولعت بحرمتين فتنه بالبرقع ..
وجمال وحسن وبراءه بدونه 
والله ان امي تدعيلي من قلب 
الله يحفظتس لي يا ام فياض"

فياض تنبه على صوت جدها  وهو يناديه 
:سم ياعمي آمر

 الجد بإبتسامه :ما يامر عليك عدو ياولدي اقول تقهوى !!

خذ فنجالك من بنتي 

فياض وهو توه ينتبه ليدها وهي ماده عليه الفنجال ..

تمالك نفسه بسرعه وهو يتناول الفنجال من يدها ببطئ 
وهو يتقصد يمسك اصابعها ..احرجها .. 

وكمل عليها الجد وهو يقول له  

وهو يضحك ويقرص عينه فيه وهو يشرب فنجاله 
:طارت عويناتك ببنتي وانت ماشفتها كيف لو كحلتهن بطلتها الصبوح!!

وضحك  : 
هههههه لاحق خير ياولدي  يقولها وهو يكمل ضحكه 
ويمد فنجاله للجادل
رد فياض بحرج  :الله يحفظها ياعمي ويخليها لنا وهو يناظر الجادل

سكت  شوي وهو  يشوفها  منزله  راسها محرجه 
 واضح من فركها ليدينها
قال  فياض   
:ياعم بشاورك بموعد العرس 
وش رايك الاسبوع الجاي 
مثل هاليوم يناسبكم؟؟

الجد ماقدر يمسك ابتسامته لا توسع وقاله :ما لقيت اقرب من هالموعد ياولدي!!!

 رد فياض :انا حاضر باللي تبون ياعم
  
قال الجد :ياولدي امر الله من سعه.. 
العرس يبي له تحضير وعندنا ربعنا وجماعتنا
 بعد يبون يجهزون ابشوف ربعي وارد لك الليله والا بكره 

الجد وهو يناظر على الجادل اللي مدنقه وهي ذابحها الحيا والاحراج حب يلاطفها
 وهو يقول :ها يالجادل متى تبون العرس !!!
الجادل شرقت من الصدمه وهي ترفع عينها لجدها 
وقامت تكح وتكح بقوه..
 قام فياض بسرعه وهو مايضيّع فرصه انه يقرب منها يطبطب على ظهرها 
وهو يناولها الماء 
ويتبسم للجد ويقول :خف على حرمتي ياعم ابو محمد
 شوي شوي عليها تراني ابيها 
طارت عيون الجادل فيه وهي كلها دموع!!!
 وقامت  من عندهم      بتموت من الاحراج    كل هذا  صار قدام  جدي  يافضحي فضحاااه  

  
******
قراءه ممتعه  لكم  وردود حلوة لي