الخميس، 8 مايو، 2014

زهره ضاميه 29






الجزء ال٢٩




هيا تكفين ما تزعلين والله انتي واخوتس
على راسي بس ما ابي اتزوج 
هيا بود ونفس صافيه :لا مانا بزعلانه
كل شي يا قلبي بهالدنيا نصيب
والله يوفقكم ويسعدكم انتم الاثنين 
يله انابقفل الحين 
وان شاء الله احاول اني اجيتس بكره
: هيا الله يسعدتس لا تضغطين على
نفستس خليتس مع زوجتس وعيالتس 
هيا بحب : والله اني ما اضغط على عمري
زوجي وطول وقته بمزرعته وعيالي
مع عيال عمهم وعمانهم
بالعكس انا احب اجي اتسلى عندتس 
زهره بضحكه حلوة: دام كذا تعالي كل يوم 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تكفين يا ام صياح بابشرها 
ام صياح تضحك من قلبها : ام حسين مااخبرتس
تحبين الشر 
ام حسين : والله يا ام صياح مع هالحرمه
احب اصير ام الشر كله 
تستاهل من ينكد عليها
ناديها خليها تجلس معنا 
ام صياح تنادي بدور و امرتها تنادي هدى 



بعد نص ساعه
دخلت عليهم وهي تقول ياشر اشتر 
وقفت عند باب الغرفه وتخصرت بوقاحه 
وقالت بصوت عالي وقح : نعم بغيتي شي 
ام صياح اي اجلسي معانا طول الوقت وانتي لابده بغرفتس 
هدى جلست وهي عارفه ان في سالفه
بتسمعها ما دام ام حسين موجوده 
قالت ام حسين لأم صياح
: ولدتس قالتس انه خطب 
ام صياح سوت نفسها متفاجئه:
لا يا وخيتي ما قالي. 
هدى بنرفزه. : من قالتس انتي يا عجوز قريح
ام حسين : اقطعي واخسي انتي عجوز قريح
و انا لا كلمتس تكلميني
بس انا كلامي لام صياح انتي ام صياح ؟؟؟
وبعديين اللي خطبها وحدتن تعز علي
واغليها كنها بنتي خطب زهره فديتها
فزت هدى كنها مقروصه
وهجمت على ام حسين وخنقتها بعباتها 
:يا عجوز السوء الله ياخذتس و ياخذ زهره
كانها من يوم عرفتها وهي منكدتن
علي الله ياخذها الله يقلعها
دفتها ام حسين بقوه : يا عقربه وخري عني 
ليتها وافقت عشان تموتين بحسرتس وقهرتس 
ام صياح : هدوه انقلعي لا بارك الله فيتس 
فشلتيني مع ام حسين 
هدى صارت ترغي وتزبد من قهرها
قلبت عليهم صينية القهوه و الشاي
وتطاير اللي فيها بس الحمد لله كانت
شبه بارد و الا كان انحرقن عجايزنا اللطيفات


وطلعت من الغرفه وهي توعد صياح 
الشين الكلب الحقير والله لا انكد عليك ياابن الكلب

ام حسين و ام صياح ناظرن بعض وانفجرن ضحك 
ام حسين مستانسه لقت النتيجه اللي تبيها
تبي تقهر هدى : خله تستاهل ياما قهرت زهره
ام صياح : ول عليها نسره بغت تغولتس 
الله يعين ولدي عليها
ورجعن يضحكن على هدى 


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


من قالت لي هيا انها رفضت وانا جاني
اصرار مجنون اني اتزوجها
مدري يمكن ابي افتك من همها
غريب شلون افتك من همها وانا بتزوجها
أي لا تزوجتها اول شي ضمنت ان صياح الكلب لايمكن يفكر يخطها
وثاني شي انا انتبه لها و اكون ولو بالاسم زوج حامي لها لين الله ياخذ امانته

اليوم هيا يوم قلت لها مصدقه عمرها العجوز 
زعلت 
والصراحه اني استغربت من زعل هيا
ياربي ليش الزعل عجوز وهذا الواقع


من دون تفكير
اتصلت عليها
وكانت الساعه 11 ليلا 
بس ما ردت
رجعت دقيت مره واثنين وثلاث بس محد رد
قلقت عليها من بعد ذيك الليله خفت نط هذاك المعفن مره ثانيه
رجعت اتصلت وردت اخيرا الليدي زهره
: السلام عليكم 
زهره با استغراب : وعليكم السلام 
احمد : مسيتي بالخير
زهره : مسيت بالنور
احمد وبدون مقدمات : انا يا خاله عارف انتس
ما تبين العرس ولا تفكرين به
وانا ترني مالي بالحريم
زهره قاطعته بسخريه : زين انك عارف يا ولدي 
احمد : ممكن تخليني اكمل كلامي

زهره ودها تقفل التلفون : تفضل
احمد : حنا بيننا مصلحه ان كان الشراكه اللي بيننا والا كرهنا للزواج مره ثانيه
بس بقولتس شي وانتي بعدها فكري
ان جاز لتس تر ى بكره بجيب المملك ونملك


زهره عظت على لسانها
كانت بتقوله مصدق عمرك بس سكتت
وكمل احمد: وإلا لا جاتس عريسن مقبول
لا سكار ولا نكار تزوجيه
زهره وهي كارهته وكارهه اسلوبه
: أي وش عندك من علم
احمد حس بالسخريه من نبرة صوتها
: والله يا مرت خالي لولا انتس حرمه وحدانيه ومالتس والي والا ماكان ناظرتس
ولا فكرت اني في يوم اتزوجتس
بس عهدن علي 
ان يكون زواجنا حبر على ورق 
وانتي امي وانا ولدتس


زهره عجزت تسكت وقالت
بسخريه اكبر من اول
: ايه قلت انت ولدي وانا امك !!!
تصدق اقنعتني اقول يا ولدي 
ليه ماتروح ترقد وتخليني ارقد
وتنسى تخريفك اللي قلته
زواج ما ابي وانت بعد ليش هالاصرار

احمد عرف انها تمسخر عليه 
وعصب الا احترق من العصبيه
:شوفي يامرت خالي
انا والله لولا ازعاج هيا واصرار ابو فيصل
والا ولا عمري شوفي ولا للحظه ممكن افكر فيتس
ياربي عجوز بس انا هذا كله وفاءً مني لخالي الله يرحمه اللي كنتي غاليه عنده
والا انتي شكلتس ما تستاهلين
زهره من زعلها صكت التلفون بدون ولا كلمه

احمد انقهر منها ولو هي قدامه كان خنقها

قعد يناظر بالسماعه 
ويرجعها على اذنه ويكلم نفسه
: صكت التلفون بوجهي 
طيب يا عجوز النار 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





وجع وجع وجع

يا ربيه هالانسان كنه الجريش من ثقل طينته
قال ايش انتي امي وانا ولدتس
وقال ايش زواجنا حبر على ورق
كش على هاك الوجه 
قد جدي ويقول امي

حسيت بحررره من كلامه رحت للمطبخ 
وابي اشرب مي بارد اطفي قهري منه 
ما ابي احد يعكر علي مزاجي اليوم
طلعت النتيجه والحمد لله نجحت وبتقدير جيدجدا

بكره ان شاء الله جاراتي معزومات عندي 
وقمت اجهز سفرتي لبكره 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


من بعد ما رمى ابوي كلامه ذاك اليوم سلمى 
اعتصمت في غرفتنا


دخلت الغرفه لقيتها تصيح 
جلست جنبها وحضنتها : لا تزعلين يا عمري 
ابوي وجدتي شفقانين على ولد
تعرفين عقلية الناس الكبار
إلا ولد 
ومتناسين وجود شوشو
اخذت سلمى منديل ومسحت انفها 
وقالت بتأثر : معاهم حق انا بنفسي
قلقانه لنا تسع شهور 
وكل شهر اقول هالشهر رفعت وجهها لي 
: سليم هونيها و تونا يا قلبي تونا 
ولتس وعد مني ان تمت هالسنه
وما الله كتب لتس حمل نروح ونفحص انا وانتي 
وصكي اذانتس عن كلام ابوي 
اما جدتي صدقيني 
قبل لا اطلع قالت لي تسامح لي من سلمى
والله مالي وجه بس ابوك الله يسامحه
فتح السيره وانا تلقفت معاه 
توكم يا ولدي والله لايحرمني شوفة عيالكم

ارخت راسها على كتفي
:خالد اذا رجعت جدتك برجع معاها الله يخليك 
خالد: ابشري كم سلمى عندي 
تعلقت برقبتي : شكرا شكرا حبيبي
قلت : شكرا حاف
نطت وحبت راسي وخدي 
:مشكوررر دكتور خلودي

مسكت يدها ووقفتها 
تعالي ننزل عندي جدتي ابوي راح ونزلنا
عند جدتي وسلومتي كتها فرفشت شوي 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


وين طس الله ياخذ زوله 
مقهورة انا ياخذ علي ومن !
زهره
زهره الحراميه 
اللي نهبت ورثنا عساها ما تهنى

جالسه تستناه عند باب البيت من داخل
عشان تشوفه لادخل
انتظرت وانتظرت الى ان غفت عيني
مدري كم نمت
حسيت باحد يضحك عند راسي
رفعت عيني لقيت الثنائي الغبي
واحده واقفه وشايله ولدها الصغير
والثانيه تناظرني 
قمت على حيلي
ام بدر : وش عندس مرابطه هنا
رديت عليها : مالتس دخل
ام بندر: ياحرام شكلتس تستنين ابو بدر 
تراه من ساعه وهو واصل
دخل و شافتس وهو اللي علمنا عنتس انتس
منبطحه هنا
ام بدربلهجه حازمه : لا عاد اشوفتس منبطحه
بالصاله انا عندي عيال كبار 
استحي على وجهتس
سفهتهن واتجهت لداخل البيت
: اول دريتن ان زوج الندامه خطب
"كنت ابيهن يساعدني عليه 
ويفشن غلي فيه
ضحكت ام بدرر و ام بندر
: بالله خطب ما تزوج ؟؟
دايم يتزوج دون خطبه اكيد انها بنت ناس
اللي يخطبها اول صياحوه 
ولعت هدى : لا والله بنت كلاب
مالت عليكن من حريم كني
بشرتكن يا مال الماحي

ام بندر : اللي يمحاتس 

وبعدها كل وحده دخلت غرفتها
وهي دورت صياح مالقته رجعت لغرفتها
لقته نايم ولا يحس بنفسه

راحت له وسحبت اللحاف عنه
يازفت انا تخطب علي
انا ومين يا حظي تخطب زهره 
قام على صراخها 
وش فيتس انتي اللهم سكنهم مساكنهم
هدى: ماتدري شفيني 
انا اقولك وش فيني 
فيني اني عرفت انك خطبت زهره
ضحك صياح بكل برود : وخطبتها وش الي مزعلتس 
وما وافقت ارتاحي
هدى بقرف : ومن زينك وزينها انت كلب
وهي كلبه الله لا يوفقكم
صياح طلعت عفاريته : انا كم مرره قايلتس 
لا تدعين علي ولا ترفعين صوتس هاا
هدى بشراسه : ابي أرفع صوتي واهينك وادعي عليك عسى الله ياخذك
صياح بشراسه :سدي حلقتس عساتس
للمرض اللي يشيلتس 
انا وين ابتليت فيتس
والله لو ما علي شرط ان ما اطلقتس
كان من زمان طلقتس ورميتس عند اخوتس 
هدى : عارفينك منت برجال ورمة الرجاجيل
سكار نكار 
صياح صار يضرب فيها اقطعي حستس
اقطعي حستس 
ضربها الى ان كسرها 


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 


مر اسبوع بحلوه ومره

اسبوع من الوحده 
في النهار احاول اشغل نفسي
ومن بعد المغرب يذبحني الهدوء ما تعودت أكون وحيده دايم حولي احد

الليله
معزومه عند ام فيصل على العشا 
بنتهم سلمى جتهم وعمتي بعد رجعت 
لبست ورحت لهم وتعشينا وانا راجعه للبيت 
لقيت رجال جالس على باب بيتي 

ياويلي شكله هذاك اللي كان يلحقني وانا ارجع واشوف احمد مقبل علينا 
ناظر فيني وهو معصب 

وتركني وتوجه للي قاعد 
مسكه من ياقة ثوبه بقوه وكان سكراان عل الاخر 


وقاله: انا ما قلت لك ان شفتك هنا
غير اكسر رجولك 
رد عليه خلف : وخررررر انا جاي عند زهره
انت وش دخلللك
احمد اهتاج وشاط :اقطع واخس يالكلب
لا تجيب اسمها على لسانك
والله ثم والله ما اخليك لين اسلمك للشرطه
وسحبه معاه وتجمعو طبعا
رجال الحاره
وانا ودي ان الارض تنشق وتبلعني 
هذا وش يبي لابد لي عند الباب


فتحت باب البيت ودخلت وانا دموعي تصب
يا فضيحيتي الحين اكيد كلن بيسولف
في هالسالفه وماراح يخلوني في حالي
واكييد احمد ما بيخليني في حالي 

اللهم اكفني شرهم يارب 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ




:يالله صباح خير 
وش عندك يا احمد 
احمد اللي كانت عيونه حمرا و
وجهه اسود تعالي معاي 
هيا : وين 
قلت لتس تعالي ألبسي عباتس وتعالي
وطلعنا متوجهين لبيت زهره 
ولمن وقفنا عند الباب
: روحي جيبيها 
وقولي لها احمد يقولس الملكه هالحين 
والا ترى ما يصير خير

هيا : انت وش تقول يعني بتغصبها مافي ....

صرخ علي احمد ما خلاني اكمل كلامي وقال :هيااا انزلي لا انزل انا بنفسي 
وبسرعه 

نزلت ودقيت الباب وجاني صوتها من ؟
قلت :هيا افتحي
وفتحت الباب 
سلمت عليها وشفت وجهها
هي بعد عيونها حمرا شكلها باكيه
الى ان تنكدت
قلت : والله يازهره مدري وش اقول احمد برى ومعصب ويقول تجين معانا عشان تملكون 
رفعت نظرها فيني بحده وكانت بتكلم بس سكتت وقالت : طيب دقايق ألبس عباتي
تنحت هيا فيها واستغربت استسلامها وهي اللي كانت رافضه تماما الموضوع




طلعنا من المحكه بعد ما عقد لنا الشيخ

وصلت هيا لبيتها 
وتمتيت انا وزهره لوحدنا 
قلت لها : الليله ان شاء الله تجمعين اغراضتس
بتسكنين معي في بيتي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق