السبت، 3 مايو، 2014

آلا ليت الزمان يعود 5




دخل عليها وهي نايمه مغتاظ منها ومن ولدها 
:قومي يالله بلا تمثيل 
فتحت عيونها مفزوعه منه ومن صوته 
وقالت بحده:ماني قايمه
واطلع لا يشوفك ياسر ثم تصير مشاكل
مسكها من كتفها وسحبها بملابسها 
وانفلت المغذي اللي بيدها ودمها سال 
وهي صامده واثقه ان ربي بياخذ لها حقها منه 
والله جاب لها الظهر اللي بيحميها منه 
دفته بيدينها مع صدره وقالت بقووه
: قلت لك اطلع برا خلاص خلاااص انتهينا 
سنيين وانت مستعبدني
واليوم ربي عتقني برجوع ولدي 
لا بارك الله فيك وعيشةً عشتها وياك
يتنفس بقووه من الغضب وعيونه جاحظه عدم تصديق : اقطعي واخسي ألبسي عباتس 
وامشي معي
و هجم عليها بياخذها معه
ومسكها مع شعرها بيجبرها 
:والله تقاويتي علي يا قمرا وجا حبيب قلبس
جا اللي قفلتي القلب عليه


دخل عليهم ياسر وسمع اخر كلام خلف 
: ايه جييت 
وخر يدك عساها للكسر 
قمرا شافت ياسر تلاشت كل قواها واغمى عليها وطاحت مثل الخرقه 
ركظ لها ياسر واكييد الجبان خلف هرب 

تجمعن الممرضات وبدو بإنعاش قمرا 
اللي هبط عند الضغط والسكر 
.
.
.
.
طول الليل وهو معاها وعت عليه قبل الفجر 
: ياسر حبيبي 
وقرب منها وحطت كفها على خده
: ابوي انت انا طيبه 
كانت نظراته لها قلق خوف 
مسك كفها وباسه 
قمرا ودموعها تسيل : ياسر انا اخاف عليك 
من خلف اوعدني اوعدني ما توسخ يدك فيه 
بهدوووء وثقه : لا تقلقين يمه ارتاحي انا ياسر غييير ياسر زمان ربتني الدنيا وخلف له من يأدبه 
انتي نامي هالحين 
قمرا : ابي اقووم اصلي اللي فاتني 
ياسر ساعد امه وتطمن عليها
وطلع منها بعد ما حلفت عليه يروح يرتاح 




بعد ساعه خلالها قدم بلاغ عن خلف وتهجمه على امه 
واتجه لابوعليان 
:انا ياعمي بعد ما شفت حال امي
ما اقدر ابد احشمه انا بلغت الشرطه 
ابو عليان حاس بغضب ياسر فما حب يناقشه الان
يعدىن ويتناقشو ن ويحاولون ينهون هذاالاشكال
باقل شوشره 
:طيب يا ولدي وامك شلونها الحين 
ياسر يمسح وجهه بإرهاق 
:والله ياعم تحس تعبها نفسي من شافته 
انتكست والدكتور بعد اليوم قالي ان السكر انخفض
انا افضل حل اقعد معاها لين تطلع
انا خليتها دقايق ورجعت لقيتها هي و الخسيس 
وهو بعدها هرب مثل الفار
ابو عليان : استرح الحين امك اكيد نايمه 
وانا باخذ لها عليا اخليها تجلس 
معاها لين ترتاح 
ياسر محتاج للراحه فعلا 
واقتراح ابو عليان ناسبه جدا 
: طيب يا عمي بس بالله قل لها لا تزحزح من عندها اخاف بعد يعيدها 
والحين انا استأذن بروح للبيت انام 
***** 


"
اليوم السبت 
وعادة السبت يكون يوم ثقيل دراسيا 
جدول مليان وبنات مقفلات مخهن 
عقب اجازة نهاية الاسبوع 
وللحين تعب زواج عليان بعظامي 
رجعت للبيت ما اشوف منتهيه ابي انام 
غيرت ورحت لامي 
لقيت العرسان جالسين عندها 
ناظرني عليان وقال : غدينا امي 
حبيت راس امي وبعدها انسدحت جنبها 
ورفعت يدي للريم : مرحبا يا عروستنا 
الريم : مراحب 
اجيب لس غداس هنا تتغدين 
عليا : طيب بس استعجلي تكفيين 
لاني حاسه اني بنام على نفسي
معليش ريومه انتي خلاص صرتي 
من اهل البيت تعينيين وتعاونيين
الريم بإبتسامه حلووه : دقايق واحلى غدا عندس 
.
.
.
.
غفت عيني وبحضن امي الدافي 
دقايق الا ابوي هزني بهدوء
عليا ....عليـــــــــــــا
قومي يا عيني 
بصوت كسلان ناعس : هلا ابوي وجلست 
ويالله افتح عيوني 
بعد نص ساعه بنروح لخالتس قمرا 
بترافقين معاها
فتحت عين والثانيه مقفله من النعاس
: ابويه طيب خلها بعد ساعه اكون نمت شوي 
قالي ابوي : بعد نص ساعه وبالطريق اقولس السالفه 
قمت بتثاقل احس يالله ارفع رجولي عن الارض 
ورحت للمطبخ وسويت لي قهوة تركي 
تصحصحني شوي 
واخذت فنجالي معي وطلعت لغرفتي 
وشربت قهوتي و تروشت
ابي انفض النوم عني كأني صحييت شوي 
لبست قميص بارد مشطت شعري أي كلام وربطته عشان ما يضايقني 
اخذت معي كتابين يسلوني لو زهقت 
ودخل علي عليان : عليا أبوي تحت ينتظرس 


لبست عباتي ونزلت لابوي وركبنا السياره
وعلمني ابوي عن خالتي وزوجها واللي صار معاها 
غصبن عني تنرفزت " يعني ياسر نايم 
وانا مانمت وصلت لخالتي ولقيتها 
منسدحه على جنبها الايمن وتسبح
فرحت فيني مرره 
************ 


عليان تصدق شغالتكم ذي ماهي طبيعيه 
عليان بإهتمام وتوتر: لييه وش قالت لس؟ 
الريم : ما قالت شي بس تخطف من الشغل ابي اغرف لعليا خطفت الصحن مني 
احس انها ودها تضربني بالصحن 
عليان :انتبهي منها تراها ماهي صاحيه 
الله يكفينا شرها 
الريم :اميين بس احس انك متخوف منها كثير 
عليان : انا ماكان ودي اتكلم بس شكلي لابد انبهس منها 
هي كم مره حاولت تتحرش فيني 
بس الحمد لله من فضل ربي علي اني اصدها 
المشكله اني دايم جاف معاها وتعاملي 
معاها في اضيق الحدود
الريم منذهله من كلام عليان : طيب ليه سكت عنها ليه ما قلت لعمي والا لعليا 
عليان : اممم انتي شايفه حال عليا كل شي فوق راسها وهذي تساعدها وكان وقت تجهيزاتنا للزواج خفت يزيد الضغط على عليا وهي مسكينه تحب كل شي كامل وتمام 
ا لريم :طيب هذي مالها قعده بعد كذا لازم تسفرونها 
عليان بإبتسامه رضا : غيرانه علي 
تبسمت الريم : تلومني بالله اكيييد اغار عليك يا قلبي و الله يستر منها هالوسخه 
عليان بحب : الله يخليس لي يا روحي وابشري خلال اسبوع ان شالله اسفرها 



********** 
عادل تعال يا ابوي خذ هالحافظه وديها لبيت جدك 
:يمه انا مواعد عبد الله واخاف اتأخر 
منيره بصرامه : عادل انا قلت وانت تنفذ يالله 
امش قدامي ولبست عباتها بتروح معاه
واخذت بنتها الصغيره حصه معاها 


نزل امه وتوجه لبيت عمه 
دخل للمجلس بدون لا يتنحنح 
كانت نسرين ترتب المجلس 
قال بأسف بعد ماصد عنها :اووه اسف نسيرين 
نسرين مثل الصارووخ مرت من جنبه طالعه 
شافها عبد الله وكفخها على راسها 
: ليييييه رايحه للمجلس
دفته بقوه : وجع عورتني وبعدين انت اللي قايل لي نظفيه 
راح عبد الله عند عادل 
كفخه عادل على راسه
: ليييييه تظرب نسرين كم مره اقولك 
ما تمد يدك عليها 
عبد الله : يااخي اختي اصفقها متى ما بغيت 
عادل : اسمع عبد الله والله لو ادري انك ضاربها لا وريك شغلك لا تمد يدك على نسرين سمعت 
عبد الله: طيب فلقتنا يا شيخ يالله بنتأخر على الشباب
وطلعو متجهين لملعب الحاره في مباره مهمه 

*********** 
واقفه تسمع حوار عادل وعبدالله و
مبتسمه وممتنه لعادل اهتمامه 
تحب هالاهتمام وتنتظره منه 
من هي صغيره تحس ان تعامل عادل واهتمامه غيرررر بس مافسرته غير اهتمام اخ بأخته 
تنهدت من اعماق القلب 
ورجعت تكمل تنظيف المجلس بإبتسامه 

******* 


ايووه ألوووه 
فينك يا بندر ما تصلتش عليا بألك اسبوعين 
بندر : مشغول يا سعديه وهذاني الحين اتصلت 
كيف الست الحجه ؟
سعديه بفرحه: كويسه الحمد لله الاسبوع 
اللي فات خرجت من المستشفى 
بندر : الحمد لله على سلامتها 
سعديه : بندر انا اخويا حجز لي على
الاسبوع القاي يوم الخميس متنساش 
بندر : طيب على خير توصلين بالسلامه 
سعديه : مش عايز حاقه اقيبهالك 
بندر : شكرا وسلمي على الحجه واخوانك 
سعديه : لا اله الا الله 
بندر :محمد رسول الله 
قفل التلفون وسعديه لا زالت تمسك فيها بحب 
:يا لهوووي على تألك يا بندر يا لهوووي 
يا لهوي على رنة صوتك 

اخوها الصغيرر حازم من خلفها 
:تي رررارراااااااا هو انتي يابت بتحبيه 
سعديه بإبتسامه خجوله : امااال ايه بحبه او ي مش جوزي 


************* 


قمت على صلاه المغرب 
ورحت بعد الصلاه لامي 
دقيت الباب ومحد رد علي 
فتحت الباب بهدووء 
لقيت امي جالسه بسريرها 
وفي سواد على الكرسي بجنبها 
امي تبسمت لي وحطت يدها على فمها : اشششششششش
واشرت على الكرسي 
وهمست : اششش عليا نايمه 
همست لامي وا نا مبتسم : خوش مرافقه 
ردت امي بهمس: مسكينه لها ساعه بالضبط سويت نفسي نايمه عشان تنام من جتني وهي تقاوم النعاس
تبسمت لملامح امي المبتسمه 
ناظرت عليا متغطيه بالكامل بالسواد وممتكومه بطريقه تضحك على الكرسي 
قلت لامي : ذي شلون نايمه صحيها خليني اوديها 
قمرا : طيب اطلع اخاف تنفزع لا شافتك

فجأه قعدت عليا بعد ما سمعت صوت رجال بالغرفه وبدت تستر نفسها كأنها خايفه تكون منكشفه
ثواني استوعبت من هو 
وبسرعه قامت وتوجهت للحمام 
"ضحكت على حركاتها 
وامي تنهرني 
قلت لامي : انا انتظر برى 
نادتني امي قبل لا اطلع :
ياسروش سويت عساك مسكت وصاتي 
وما تهاوشت مع خلف
تبسمت لامي وقلت : افى يمه وعدتس انا 
انا بس بأدبه من دون ما اوصخ يدي فيه 
انا بلغت الشرطه 
وهم مسكوه و بينهون السالفه لا تخافين يمه 
ابيس ترتاحين تماما ولا تفكرين نهائيا
بذا الشخص 
وطلعت من الغرفه 
قمرا : عليا يا عليا تعالي ياسر طلع ماهو فيه 
بحذر انفتح الباب وطلعت عليا
وبصوت ناعس : خالتي انا بطلع اتصل 
على ابوي يجي يا خذني 
خلاص جا ياسر يجلس معتس 
قمرا بزعل : عليا والله ما تطلعين 
اصلا هذا هو التلفون جنبي 
بس ما ابيس تتعبين ابو عليان 
عليا : بكلم عليان اجل 
قمرا : ولا حتى عليان هذا ياسر هنا يوديس 
طارت عيون عليا بحده : لا خلاص شكرا انتظر ابوي يجي مثل ما وعدني
ضحكت قمرا بخفه: هههه علامس خفتي 
تراه في النهايه خطيبس ومملك عليس 
عليا : خالتي تراس غاليه عندي وما ابي تزعلين مني 
تكفين خلاص ما احب اتكلم في هذا الموضوع 
قمرا : وانتي بعد غاليه عندي 
تكفين لا تنهين حلم يا ما تمنيته 
تغطت عليا تداري دموعها 
وجلست بكرسي طرف الغرفه
وعم الصمت القاتل 
محد بيفهمني انا ما اطيقه ما أطيقه
والجميع يبوون يتممون اتفاق 
ما دريت عنه ولا وافقت عليه 





.
.
.

كان عمري 16 سنه جالسه اذاكر وامي وابوي يسولفون قمت اجيب دفتري من المكتب حقي واسمع ابوي يقول لامي 
انه ندمان على ملكة عليا وياسر
اول ما كنت متأكده من اللي سمعته 
بعدها بفتره اسمع نفس الكلام امي 
تقوله لخواتي حصه ومنيره 
سألت امي وش السالفه 
وما توقعت ان امي بتعطيني الصراحه 
قالت لي انتي وياسر متزوجين 
قعدت اضحك اضحك لين دمعت 
وتحولت ضحكاتي بكاء
وصرخت : ياسر الكلب اللي ياما ظربني 
بسبب ومن دون سبب 
شلووون من دون علمي 
توافقوون شلوون بأي حق
وانا ويني ليه ما حد بلغني
اخر من يعلم انا!!


وجتني بعدها كآبه وامتنعت عن الكلام فتره 
بس ابوي بحنانه هو وامي
قدرو يرجعوووني للوضع الطبيعي 
بس ياويله يا سواد ليله اللي ييجيب اسمه عندي 



******** 

فايزه 
مخنوقه احس اني اختنق مافي هوا 
وامي تخنقني وملامحها جاااده 
وابوي واقف بعيد عني بس نظرته كأنه راضي 
ابي اتنفس ابي ارتاح 
فجأه دخلت علي اختي فوزه الله يرحمها
ومن دون كلام فكت يدين امي من رقبتي 
وسحبتني من يدي وهي تبتسم لي ابتسامه هاديه 
وحطت كفي بكف زوجها 
وهو تمسك فيني بقوه 
بسم الله الرحمن الرحيم 
بسم الله الرحمن الرحيم 
تتنفس بفزع وصدرها يهبط ويرتفع بخووووف
نفثت عن يساري ثلاث وقمت توضيت وصليت الوتر 
ودعيت من كل قلبي 
ياااااارب يااارب انت اعلم بحاجتي
وانت اعلم بالخير لي يااارب تهيديني للقرار السليم 
ياااارب تنهي لي حيرتي 
شهقت بدعواتي ودموعي احرقت اجفاني 

****** 

خاله علامس من البارح ما شفناس 
تظاهرت بالنوم
زعلانه من نفسي كيف سمحت له يستفزني 
كيييف 
وتذكرت فايزه بعد وزادت ضيقتي 
اليوم جت ونفسيتها جدا تعبانه 
وقالت لي عن قرارها 

نسرين لازالت بغرفتي و جلست على سريري عليا علووووش 
قووومي طفشانه وجايه استانس معس 
من تحت اللحاف قلت لها خلاص جهزي القهوه 
وناديني اكون انتعشت شوي 
بعد ربع ساعه انتعشت من ترويشه سريعه اشتقت لامي حبيبتي 
لبست بلوزه ورديه منقطه باسود مع تنوره سودا 
ورفعت شعري بشكل عفوي 
نزلت وبالي مع فايزه اكييد انها بلغت امها بقرارها 
دخلت ومثل عاااادتي توجهت لثلاجة غرفة امي الصغيره 
ابي اخذ ادويتها 
وكان بالغرفه ابوي وعليان واحد ثالث بس منزل راسه 
بس استوعبت منهو هربت من الغرفه 
وقمت اناقز من الفشيله 
طلع وراي عليان 
قلت له بعصبيه : لييييه ما نبهتي؟؟؟
لييييه ماحد علمني ان عند امي احد غريب ؟
عليان بهمس:كنت بعلمس ب ابوي قالي لا زوجها مافيها شي 
عليا بغضب : ماهو زوجي ماااااهو زوجي سمعت
وتوجهت للمطبخ وانا متنرفزه عل الاخيير
ونسرين سكتت خافت مني
قلت لها شين الحلايا عند امي 
سكتت بعد 
قلت لها: كنت تدرين وماعلمتيني 
نسرين:دريت ياخالتي بس جدي قالي اقعدي بالمطبخ ولا تطلعين
بالصاله رجال وانحبست وماقدرت اوصل لس
قعدت افكر ابوي الله يسامحه يبيني ارضى بالامر الواقع 
معناه قريب بيقولي روحي معاه لبيته 
انكتم نفسي من التفكير وهالنقطه ذي بالذات 

********
يالله ياعم اسمح لي 
ونزلت لخالتي وحبيت راسها
وهربت من الغرفه ابي اطلع ابي محد يشوووف دمعتي 
هذي خالتي اللي كلها صحه وشباب يصير فيها كل ذا
يارب يامحي العظام وهي رميم ان ترد عافية خالتي لها يارب ياارب وتغافلتني دمعه
ركبت سيارتي متوجه للمستشفى 
امي مستعجله تبي تطلع منها وانا بعد ابي 
اجلس مع امي في بيتنا مثل اول 
ناظرت في المرايه اشوف اللي وراي وتذكرت عليا 
البارح امي حلفت عليها واصرت اني اوصلها 
ويالله وافقت 
قلت خليني اسلم عليها مسوي نفسي راعي واجب 
بس هي سفهتني وما ردت علي 
بصراحه انقهرت منها 
مشيت قبلها في الممرات ودخلت المصعد 
بس هي رفضت تدخل 
بدون عقل او تفكير سحبتها من يدها اللي مو باين منها اطراف اصابعها 
وقفل الباب بسرعه 
شهقت: يا كلب شيل يدك عني
وظربتني بشنطتها على كتفي 
عورتني حديدة الشنطه 
سحبت منها الشنطه بقووه
وقلت بهدووء شديد وانا ضاغط على ظروسي
: طول عمرس ويدس طويله 
هالمره بس بعديها مره ثانيه ما اضمن لس وش بيصير 
عليا ونظراتها بتخترق نظراته : مامن مره ثانيه سمعت 
وابيك تطلقني وخلنا ننتهي من هالمهزله
فتح المصعد وطلعت من دون كلام وهي تلحقني 
واضح جدا انها بتنفجر من الزعل من مشيتها 
مشيت لين وصلت سيارتي وفتحتها ودخلت 
وهي فتحت الباب الخلفي وجلست 
وصفقت الباب بقوه 
تغاضيت عنها 
مشيت وانا احاول اكوون هادي ناظرت في المرايه شفتها وشفت عيونها جميله جدا مكحوله من ربي 
صف رمشها سبحان اللي خلقها 
عدلت بجلستي وتنحنحت
: غطي عيونس لا عاد تفتحين نقابس لكل من هب ودب 

عليا ألتفت للشباك وطنشتني ولا كأني اكلمها 
قلت بنرفزه : سامعتني 
ردت بعصبيه : سق وانت ساكت ومالك دخل 
ضحكت ابي انرفزها : محد له دخل الا انا زوجس ولا قلت شي يتنفذ سامعه 
يالله اشوف غطي عيونس 
سفهتني للمره الثانيه 
وقفت السياره بقووه خلتها تظرب في المقعد اللي امامها 
قالت : وجع ان شالله انتبه 
التفت عليها وحطيت عيني بعينها : تغطي لا انزل اغطيس 
بنفسي 
استمرت بالتطنيش 
فتحت الباب بنزل 
وعليا بسرعه غطت عيونها خافت يتجرأ ويسويها
رجعت لمقعدي وانا اضحك : صدق من قال ناس ما تجي الا بالعين الحمرا 
اسمع حلطمه منها 
قلت : هااه وش تقولين 
عليا : امش وانت منخرس ترا طولتها وهي قصيره وصلني للبيت بسرعه 
مدري وش جاني ضحكت : هالحين انتي قد هذا الكلام 
انا ينقالي انخرس 
ردت عليا بحده :وينقال لك اعظم بس انا محترمه نفسي 
ورجاء ما ابي اتكلم 
ياسر بتهكم : واضح محترمه نفسس 
وسكت واحس الطريق طال اول ما نزلنا قابلنا عمي ابو عليان وهي نزلت مثل الصاروخ 
قلت له امي حلفت عليها اني ارجعها للبيت 
تبسم عمي : جزاك الله خير وما جبت الا حلالك 
استأذنت من عمي ورجعت لامي 
*********** 

جالسه تستمع لإذاعة القران وعيونها على وشك تسكر 
بس سمعت باب البيت يتسكر بقوه 
دخل احمد بقووه ومعصب : يمه ابي فلوس 
قالت له وين هالغيبه لك الحين اسبوع 
رد بحده وهو يتنافض: سمعتيني يا غبيه ابي فلوووس فلووس
تدحرجت دمعتها ورجعت جلست تسمع الراديو وقالت مافي فلوس 
راح للمطبخ تسمع صوت قربعه 
رجع بعد دقايق ومعاه الزراديه 
واقبل عليها ومسك يده بعنف يحاول يقص اسوارتها 
اللي ماسكه على يدها وهي تسحب يدها وهو مثبتها بين ركبه 
:حرام عليك فكني ولا تاخذها 
اخر شي قعد لي من ذهبي كله خربطته على مزاجك
صرخ فيها وشد يدها اكثر وقص الاسواره بعنف 
واخذها وهرب برى البيت 
وترك امه تبكي قهر وقل حيله 

********************* 

دخلت امي علي : وينتس اليوم ما قعدتي معنا 
فايزه تجلس وتسحب معها اللحاف وتتغطى فيه
: يمه انا موافقه خلاص 
ابتسمت امها وبنفس الوقت دمعت عينها 
: وربي اللي خلقني ما تندمين يا بنتي
دام ارضيتيني ربي بيرضييتس 
وضمت فاييزه وتركتها بعد ما حست بحرارتها وذبولها 
:ياربي سترك علامس يا بنتي مصخنه 
فايزه : يمه برداانه زيديني لحاف 
وابي اناااااام 
ام فايزه خافت على بنتها 
لاااا قومي قوومي اوديس للمستشفى 
وبصعوبه بالغه وبعد عدة محاولات قدرت تقومها وتلبسها عباتها 
اخذهم ابو فايز وكانت تعاني من حمى شديده 
حطو لها مغذي ومسكن وخافض للحراره 
ورحعو للبيت 
وقبل لا تطلع غرفتها : يمه يبه انا موافقه على سند
بس بشرط ما ابي أي حفله ولا حتى عزيمه 
وطلعت غرفتها وتركت اهلها مبسوطين بقرارها 

************* 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق