السبت، 3 مايو، 2014

رواية آلا ليت الزمان يعود15

15







حلفت على امي تجلس معنا اسبوع 

عارف امي بتحاول تهدي الاوضاع بيننا وعارف اكثر 

ان عليا بتصدني ولا بتعطيني فرصه اكلمها 

سافر بندر وعياله وحنا رجعنا لشقتنا 

وعليا ممتنعه تماما عن الكلام معي حتى ما تجاملني قدام امي 



*******







مستعجل بس لا احد يلومني 

بكل حركه تلفتني وبكل لمسه تعلقني بها اكثر

راحت تغير لناصر وفارس 

وتنومهم وانا اخذت منوله الاعبها 



سبحان الله منوله تشبه لخالتها ما تشبه لي ولا امها الله يرحمها 

ههههههه صرت اشوف فايزه حتى بعيالي 

حبيتهاا قووه : يا بعد قلبي ياللي تشبه لخالتها 

بنتي لاهيه عني برضاعتها وخدرانه تبي تناام 

دخلت علينا فايز ه وانا منوم منوله بحضني

اشرت لها تقرب جت بتردد همست : حبيبتي نامت خلاص خليها هنا 

قالت فايزه ببحه :طيب اجل انا بروح ا نام 



مسكت يدها وقلت :تعالي نامي معانا

ارتجفت وارتبكت قالت: لا ابي اروح لغرفتي

نزلت منوله بهدوء

ووقفت مقابلها قلت: فايزه تعالي منوله بتنام بيننا 

هزت راسها بدو ن ما تناظرني

مسكتها من عضودها وقلت : نامي هنا خلاص هذي غرفتنا 

ناظرتني بصدمه بربكه برفض دمعت عيونها وهزت راسها بقووه وقالت : لا تكفى لا مااقدر وتفلتت مني 

وهربت برى الغرفه 





تعوذت من الشيطان ورجعت انام بجنب بنتي بخيبه 











*************







متكومه على نفسي واحس شهقاتي شقت صدري شق 

بغرفتها وعلى سريرها لا يمكن لايمكن 

حاولت اتقبل واجاريه في حركاته ولمساته حتى في نظراته 

بس والله لهنا وما اقدر 

هو انسان ينحب والحياه معه سهله مافيها تعقيد 

بس اليوم حسيته فاته هالشي



**************







مر يومين وكنت اقنع سلطان يتقدم لاخت ابو وليد 

قلتله فرصه امي فيه تخطبها لك 

قال بتردد:يا خي اخاف يرفضوني 

قلت ان رفضوك خيره لانه ماهو مقسوم لكم نصيب مع بعض

قال سلطان :اجل خلاص توكل على الله ان بستخيرالليله وبكره ان شالله تروح امك تخطبها لي 

ضحكت عليه : هههههه امش ماعندك وقت اجل بكره 

قال: طفشت من مقابل الجدران أبي زوجه تونسني







*****







جالس عادل جنب جده وابوه في مجلس عمه بندر

تفاجأ بندربالخطبه 

: ياعمي توهم صغار عادل في الثانوي وبنتي بالمتوسط

تبسم ابوعليان وقال وانا قايلك زوجهم هالحين 

عادل يبي نسرين وخطبها وبعد الجامعه ان شالله زواجهم 

قال بدر: وانا اخوك اكل مخي وهو يزن ابلشني عشان اكلمك 

الولد رايحن فيها 

ضحك بندر وقال : هههههه تم ان الله قال 

يتخرج ان شالله ونملكم لهم وبعد ما يخلص الجامعه العرس

عادل قمز وحب راس عمه

قال ابو عليان بجديه: اصبر واركد ياولد وناظر في بندر

البنت شاورتها مانبي الماضي يتكرر والغلطه تنعاد 

بعيالكم اسمع يا بندر حلفت عليك ما تغصبها 

إن وافقت والا بلاها وعادل ربي يرزقه 

عادل تضايق من كلام جده : ياجدي انا ما ابيها غصب 

واسألوها وخذو رايها بس انما وافقت ماأنا ماخذن غيرها 



بندرتبسم : يصير خير يا ولدي والله يكتب اللي فيه الخير 



************ 







يا بشرى احنا حنخرج مع اخوكي بحيرة القطار ( هذا المنتزه ازيل بالكامل كان منتزه جميل )



مع اخوكي هوا عازم ياسر وحرمتو 

وقلي عشان هو حيرسل سلطان حياخدنا انا وانتي 



بشرى ابعدت نظراتها عن امها 

خافت امها تشوف فرحتها 

اخيرا بتشوف سلطان من زمان ما شافته 

: طيب يا امي دحين والاميتا ؟؟

: ايووه يا حبيبتي دحين يادوب نجهز 

بسرعه راحت بشرى تلبس وفيه بعيونها لمعه وفرحه 

" قلبي حييطيير 

هههههه وناظرت في المرايه واخيييرا تحققت امنيتي 

يالله والله مو مصدقا 

حطت روج ورسمت عيونها ولمت شعرها ببساطه واناقه 

ومسكت العطر بتتعطر بس تراجعت خوف من الله 



***********



اليوم كلمني ابو الوليد وطلب مني امر الخاله زكيه 

اجيبها لانه هو من بدري راح يحجز مكان 

من زمان عن مشاوير الخاله زكيه

انبسط على كلامها ودعاويها لي 



وصلت لبيت خاله زكيه ونزلت دقيت الجرس 



وطلعت لي الخاله ثريا ومعاها بشر ى

حاولت اغض بصري على سترها وحشمتها زول بشرى ملفت للنظر 

ماشالله متى كبرت ومتى صارت كذا

ركبو ورا 

: حياالله خالتي 

: الله يحييك ويبيقك كيف حالك ياولدي 

: الحمدلله ياخاله انتي بشريني عنتس 

: الحمدلله والعذر منك ياولدي بنتعبك معانا 

قلت: ابد اً لا تعب ولاشي بعدين انتم في طريقي وفي الخدمه ياخالتي



"فكرت اسلم على بشرى بس خفت انفهم غلط وفضلت السكووت 







وصلنا واستقبلنا ابو الوليد اللي تشكر واخذ بيد 

امه ودخلوو 

داخل المنتزه اللي هو عباره عن اكشاك او كباين تطل على بحيره متصله بالبحر



كانت الاجواء حلووه 

جلست انا وابو وليد وياسر في كابينه واالحريم في كابينه 



*******







اليوم الصباح سمعت خالتي تسأل ياسر 

هااه يا حبيبي وش صار بينك وبين عليا عسى راضيتها 

واخذت ما بخاطرها 

ياسر : لاوالله يمه مررره ماهي معطتني فرصه 

وانا ماابي اشد معاها ابي اجيها باللين 

هي بس لو خلتني اكمل كلامي يوم حنا بالشاليه 

كان حنا متصافين بس هي اعوذ بالله شبت وزعلت علي

ضحكت قمرا : ههههه لا والله جابت راسك علووي

ضحك ياسر بحرج وحك عارضه :جابت راسي من يوم شفتها اول مره 

وكل يوم تلعب بحسبة ولدس يايمه 

وزفر من قلب ايييييييه وهي مادرت عني 

سكت شوي وكمل : يمه من يقول ان عليا تلعب بقلبي وعقلي كذا !!!!!! 

يمه تكفيييين ادعي لي تحن علي والله تعباااان 

ونزل راسه في حجر امه 



















"مدري وش اوصف احساسي بعد اللي سمعته معقووول ياسر يميل لي وطايحن عندي مثل ما يقول 

طيب ليه ما يقووول؟؟؟

لييييه جامد لييييييه ؟؟؟؟

انالك يا ياسر مسوي ثقيييل والله لا اوريك =)

رحت غيرت لبسي وكشخت عل الاخرررر وتعطرت ودعجت عيوني ودخلت عليهم ومعي القهووه 



فز ياسر وااااقف ومثل المبهووت مشى لين حدي واخذ مني صينية القهوه 

جلست بجنب خالتي وهو جلس بجنبي 

وكان مررره مركز في التجديد الحاصل 

اللي ولا مرررره سويته الايووم كنا معزومين عند ابو وليد 



تنحنحت خالتي وتنبه لحاله 

اخذت منه الدله وصبيت لخالتي فنجال وناولتها اياه 

قالت خالتي : ماشالله تبارك الرحمن من زمان وانا ما اشووف اجمل منس 

وكان مناي يتم زواجسمن ولدي هالمفهي 

انحرج ياسر 

وضحكت : هههههه 

صبيتله فنجال وناولته همس بأذني : كل هالزين وحارمتني منه 

تبسمت بوجهه و همست له : انت السبب

رد لي الابتسامه وقال : يمه شرايس تقعدين معانا على طول 

ضحكت خالتي :لااااا ما اصبر عن اوخيتي 



ضحكت عليه منقلب واحس نزل علي دلع ورقه 

كل ماشفت عينه علي زدت من عيار الدلع 

وهو خلاااص معلقه عيونه فيني 

بس ما راح ارضى لين اسمعها صريحه منك يا ياسر 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق