الخميس، 8 مايو، 2014

زهره ضاميه 35


الجزء الخامس والثلاثين


يمه تعبانه وحيلي منهد 
ام فيصل : بسم الله عليتس وش تحسين 
سلمى : خمول ونعاس راسي ثقييل 
ام فيصل بضحكه : سلمى لا تكونين حامل وانتي ما تدرين 
سلمى فز قلبها وتمنت ان امها تكون صادقه 
: يمه قولي يارب 
الحيين بخلي السواق يجيبني لكم
وامر الصيدليه اجيب لي اختبار حمل
ونشوف 
ام فيصل: لا خلتس انا بمركم
اسلم على ام ناصر وعمتس 
واخذتس معي 
سلمى بلهفه :يمه تكفين تعالي بسرعه

ـــــــــــــــــــــــــــــ
طلعت لقيت ورده حمرا مع علبه مخمليه حمرا 
على السرير واحمد واقف حنب السرير 
استحيت ورجعت للحمام
بس هو كان اسرع مني ومسكني من يدي 
وضمني لصدره 
بغى قلبي يوقف من قربه 
احساس غير وشعور حلو احس
بخفقه في قلبي 

شبك اصابعه باصابعي بود 
:زهره 
رديت بحب : سم 
احمد :زهره
قلت : هلا
رد بصوت خافت : زهره انا طحت 
رديت عليه بخوف حقيقي 
:بسم الله عليك عسى ما تعورت 
احمد بصوت كله مشاعر 
: زهره انا طحت بهواتس
درت وجهي عنه بحيا وابتسامه خجوله 
ترتسم على شفاتي
تمعن بوجهي اكثر ورجع يناديني
:زهره 
دفيته عني بلطف 

وخطفت ملابسي 
ورجعت للحمام 
صكيت الباب وانا اتراجف 
وقفت قدام المرايه اتأمل 
حمرةخدودي ولمعة عيوني 
سبيت نفسي يا غبيه كان 
ما هربتي منه 
وقعدت اضحك على نفسي 
لبست وترددت اطلع بس تشجعت 
وطلعت للغرفه اللي كانت فاضيه 
احمد ماهو فيه والورده والعلبه 
المخمليه بمكانهم على السرير

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جده 

على البحر واقف
والموج قدامي يتلاطم على الصخور 
راح فكري عند زهره هالانسانه اسرتني 
بأقل تصرفاتها اسرتني بعفويتها 
لا تكلمت عيني ماودي انها ترمش 
اخاف تفوتني حركه
يومين !!
يومين بس وطحت بهواها !!!

كل من قارنتها به تفوقت زهره
قارنتها باللي تزوجتهن قبل 
فازت بكل شي 
ما تهمها التوافه فيها خوف الله 
فيها هدوء جذاب 
بس ما اسرني مثل حياها 
وابتسامتها اللي تلعب بي لعب 
طلعت منها ابي اشتري لها هديه 
انا حتى مهر ما عطيتها 
اشتريت لها طقم الماس 
ألماسه ما تلبس الا الألماس 
وانا طالع من المحل جت عيني على محل ورد 
وكنت سمعت مره من واحد 
ان النساء يعشقن الرموز 

في الهدايا 
وأكبر رمز للحب هو الورد الاحمر 
رحت ونيتي اشتري باقة ورد 
بس نصحني اللي في المحل 
وردة وحده معبره اكثر 
حسيت ا ني اطير ما امشي 
ملهوف اشوف ردة فعلها 
لا عبرت بالهديه والورده 
واكييد ان بعبر بالكلام 
دخلت الغرفه ولقيتها داخل الحمام
رتبت العلبه والورده وطلعت زهرتي 
اوووووووووه وش اقول عنها 
طلعت لي بروب الحمام 
وشعرها مبلل ومفرود بخصل مبلله 
على كتوفها ووجها مورد 
لفت بترجع للحمام مسكتها من يدها 
وسحبتها لصدري
قلبي دقاته غير واحساسي غير 
انا كلي معاها غير غير 
قلت لها بحب وصدق شديد 
: زهره اناطحت
سمت علي بإهتمام واضح من نبرة صوتها 
: بسم الله عليك عسى ما تعورت
قلت لها : انا طحت بهواتس 
صدت وجهها عني بحيا وابتسامه خجوله 
زادت حلاها 
قلت بلهفه زهره 
بس هي ما تحملت 

تركتني و انسحبت للحمام 
تبسمت على حياها
كم مره تهرب مني حيا
متأكد انها خجلانه
وان انسحابها دايم ماهو رفض لي 


نزلت للرسبيشن وانهيت اجراءت الخروج
لازم نسلم الغرفه بعد ساعه 
طلعت لقيتها واقفه وبيدها الورده تشمها 
تبسمت لها وقلت: ورده تشم ورده
اخذت العلبه وفتحتها اعجبتس هديتي 

دمعت عينها بإمتنان وفرح : الله اكيد يجنن 
واكييد اعجبني 
تبسمت بسمتها العذاب
:تدري كم مره ابو ناصر الله يرحمه 
يجيب لي اطقم ذهب
بس ولا مره فرحتني هديه بهذالشكل شكرا 
احمد : الله يرحمه 
اخذت العقد ولبسته قدامي 
تأملت نفسها بالمرايه 
وناظرتي بالمرايه وقالت : الله يكثر خيرك 
قلت لها:زهره عسى انبسطتي هاليومين 
قالت بصدق :احلى يومين بعمري 
يكفي اني اخذت عمره 
احمد : وحضري نفستس من الحين
ان شاء الله بتحجين 
هالسنه 
ما توقعت ردة فعلها 
قربت مني وحضنت عضدي وقالت
: صدق احمد صدق
بتحججني 
وباست كتفي 
الله يفرحك ويسعدك ويخليك لي 
ناظرتها وانا مبسوط وضحكت لفرحتها 
وانتبهت هي على اللي سوته 

ومسكتها تعالي هنا مافي هروب 
وضميتها بحب 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

:مبروك الف الف مبروك يا بنتي
والله يتم حملتس على خير
سلمى خجلانه من ابوها 
: الله يبارك بك يا ايوي 
امتس وينها 
ابتسمت سلمى : امي في الصاله
عندها ام حسين
ابو فيصل : لا حول ولا قوة الا بالله
وانا كل مره اسأل عن امتس 
تكون ام حسين ماسكتها عني 
انفجرت سلمى ضحك 
: ههههه مسكينه هي تنبسط مع امي
وتشتكي لها 
ابوناصر :امرنا لله انزلي تحت ونادي امتس 
سلمى: ابشر 
نزلت ولقيت ام حسين جالسه 
هي وامي يقطفن ملوخيه 
كلمت امي : يمه ابوي يبيتس 
قامت امي قالت لها ام حسين
:خذي راحتتس انا بكمل هالحزمتين 
واروح بيتي 
قالت امي : خلتس تغدي معانا 
قالت ام حسين: لا بتغدى مع حسين وعياله
طلعت امي وجلست مكانها اكمل شغلها 
ام حسين : مبروك يا بنتي امتس علمتني
وفرحتني فيتس 
قلت لها: الله يبارك بتس 
ام حسين : يا بنتي ابي اتعذر منتس 
يا ما ضا يقتس وثقلت عليتس
بس والله من حر ما في 
سلمى :ههه لا يا ام حسين 
لا تعذرين خلاص انا ما بقلبي شي 
وادري انتس تقصدين ضرتتس
ام حسين :وياعلها الموت اللي يشيلها 
كانها كرهتني بكل وحدةً اسمها سلمى
ضحكت سلمى من قلبها
على ام حسين اللي لايمكن تتغير 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

دمعه ورا دمعه 
ومراار وظلام وكأبه احساس بشع 
جاء صياح وطلعني من المستشفى 
مرميه في غرفتي ولا احد فكر يجي 
يشوفني محتاجه شي بخير والا مت 
طيب ليش زعلانه احصدي هذا اللي زرعتيه
حتى اختي هيا ما جت تشوفني 
وش يدريها اصلا 
انا محتاجتها جنبي 
انا لازم اخلي صياح يعلمها عن اللي صار لي 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

:لا حول ولا قوة الا بالله 
وليه ما بلغتوني الا الحين
هدى ببكاء مرير وهي تضم اختها 
: هيا شايفه وش صار ما عاد بجيب عيال 
وعيالي نسوني يا هيا
هيا تهديها : ما ينسونتس ابد صدقيني 
انتي بس اللي قسيتي عليهم ذيك الايام 
هدى : الا نسوني 
انا سامعتهم ينادون فوزيه يمه 
هيا: اهدي اهدي 
البكا ما يفيدتس وقومي كولي لتس لقمه 
هدى بكأبه : ما ابي مالي نفس 
هيا : قومي اقول 
وجلستها غصب وغصبتها على الاكل
ودموع هدى تنزل بغزاره من اهتمام هيا الحبيبه 


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في طريق الرجوع 
:زهره 
ردت بحيا طاغي :سم 
احمد بإبتسامه من القلب 
: اجل تحبين خالي كأنه ابوتس 
صدت عني وجها وصارت تناظر على الطريق 
ضحكت من قلبي مبسووووط 
ولو ما وراي دوام 
واجازاتي مخلصه والا ما ارجع لين اكمله 
شهر عسل 
العسل معي 
و وين ماكنت بتلذذ فيه 
مسكت يدها وسحبتها جنبي 
:لا عاد تصدين ابد يا عمري 
قهويني وسولفي علي يا قلبي


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بمووت من الخجل 
من صار الي صار 
وانا ما حاولت احط عيني بعينه 
طلعت من الحمام 
وانا مغطيه وجهي بالمنشفه 
مسكني من خصري 
وضحك مثل ردة فعله اول ما عرف 
ضحك وانا زعلت بس هو حس انه مصخها 
باسني بقو ة
وقال وهو يحاول يصفي صوته 
: تدرين يا زهرتي 
عرفت ان هذا الحيا هو حياء العذارى 
الله يرحمك يا خالي 
والله انتس احسن واحلى واغلى 
ما ترك لي خالي 

دخل الحمام وقالي :اجهزي حبيبتي 
اول ما اطلع بنرجع للبيت 

وهالحين جالسه جنبه بالسياره 
واقهويه وهو يسولف علي 
وكل شوي يعيد علي هالعباره
: اجل تحبين خالي كأنه ابوتس 
ويضحك حبيت ضحكته وضحكت معاه 

الحمد لله اللي فهمني من دون ما اصرح له 
ــــــــــــــــــــــــــ


قراءه ممتعه لكم وردود حلوة لي

طلعت من الحمام وانا لابسه روب الحمام 
احمد طلع وقال بيغيب 
استغليت الوقت عشان اتروش 
ومن عجلتي نسيت ملابسي فوق الشنطه 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق