الخميس، 8 مايو، 2014

زهره ضاميه 16


الجزء السادس عشر 
ــــــــــــــــــــــــــــــ


ما عمري تلهفت على شي مثل ما تلهفت اني اكمل دراستي 
وكانت دعوتي دايم 
يارب يوافق يااارب 

اني اكمل دراستي 
اللي انا تخليت عنها بارادتي 
والان انا اللي اسعى لها بكامل ارادتي
اعض اصابع الندم للوقت اللي فاتني 

ابوناصر مارفض ولا وافق 
سكت وسكوته مخوفني 
ولما سألته بعدها بوقت 
" وش قلت بالنسبه لرجوعي للمدرسه 
سكت شوي وقال : افكر 
وبعدها قالي 
معزومين بكره عند ابو فيصل على الفطور 
قلت له : ان شاء الله 
عرفت انه ما يبي اكلمه لمن هو اللي يعطيني جوابه 

وانا مالي الا اني ادعي يارب يوافق يارب 
ـــــــــــــــــــــــ
جنان تكفين اختار أي موديل 
جنان بنظرة تأمل : امممم انا عاجبني هذا 
بس بعد هذا حلو 
سلمى معصبه: قولي والله هالحين اخذت جواب منتس 
قومي بس قومي هناء هي اللي بتفيدني 
الا على دخلت هناء وشايله بنتها دانه 
سلمى : الله جابتس تعالي شوفي هالموديلات 
هناء : تبين نصيحتي 
اختاري البسيط الي تقدرين تكونين فيه مرتاحه 
سلمى: انا حابه هذا اكثر 
بس صدر الفستان مررره مفتوح
هناء :عادي خوذي صد ر هذا وحطيه على هذا الفستان
سلمى بنظره لجنان : شفتي شلون هناء تفكر مو انتي 
جنان : طيب هنوو وانا شوفي موديلي حلوو
هناء : يجنن اتوقع بيطلع احلى لو خليتيه 
نفس لون هذا الموديل 
واستمرن يتشاورن بالموديلات وتجهيزات سلمى 
ــــــــــــــــــــــــــــــ 
ها يمه ردت عليتس ام محمد
أي ياولدي مبررروك تقول تعالو الخميس
وجيبو الشيخ وخذ مرتك معك 
مايبون عرس وطقطه 
عبد الهادي : كذا بهالسرعه 
ام عبد الهادي: أي وليش التأخير انت جاهزوهي جاهزه 
عبد الهادي بتفكير : امم اقول لهدى والا اصبر شوي 
ام عبد الهادي :كيفك انت وياها انا مالي دخل بكم 
مير مرتك ما تنقرب 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حاس بملل فضيع اتمنى اخلص هالكم شهر وارجع خلاص طفشت وخالد الي كان مونسني بغربتي مشغول بدراسته وتجهيز بيته 
كنت مر يح على السرير فجأه دق التلفون 
كان عبد الهادي 
فرحت بأتصاله واستغربته نادرا ما يتصل علي 
سلم علي وبعد السلام حسيته بيقول شي بس متردد
قلت له خير يا خوي تبي شي محتاج شي تراني سداد
قالي : مشكور يا احمد انا متصل ودي اني ابلغك 
بزواجي وحبيت انا اقولك 
"بصراحه ما انصدمت ابدا بقرار عبد الهادي 
ومتوقعه "
قلت له : حقك عبد الهادي بس اختي لا تظلمها 
رد علي : اختك بعيوني والله يعيني عليها لا علمتها 
قلت له : استحملها تعرف ما امر من الضره على المره 
ولابد انها بتزعل لها شوي 
بس حاول تداري خاطرها وتراضيها 
واحتوي زعلها عشان عيالكم 
قالي: ان شاء الله وانهى المكالمه 

ــــــــــــــــــــــــــــــ
:لا والله قل انك صادق 
عبد الهادي بهدوووء شديد: ممكن تتكلمين معي 
باسلوب احسن من كذا 
هدى بسخريه اكبر : حاضر يا عبد الهادي 
وضحكت باستخفاف
:الحين جايني وتقول انك بتزوج وتبيني اصدق 
عبد الهادي : أي زواجي الاسبوع الجاي وهذاني اعلمتس 
عشان ما تقولين لي ليه ما علمتني
هدى : وعساك تبيني احضر زواجك الميمون 
عبد الهادي : والله انتي وذوقتس بس تراني 
بسويه مختصر عشا واجيبها هنا 
هدى بروود: قبل لا تجيب 
عروستك تراني ابيك تطلقني 
عبد الهادي ببرود اكثر :طلاق مارااح اطلق 
وانا الان عاذرتس وش ما قلتي 
وطلع وخلاها 
هدى صفقت باب الغرفه وراه 
: الله يا خذ ك انت والكلبه اللي بتاخذها


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ


مرعوبه ياهناء شوفي يدي شلوون ترجف 

هناءضمت كتوف سلمى :ياقلبي مافي شي يخوف

سلمى: هنوو خايفه من كذا شي الحياه مع خالد والغربه 
وخايفه من وجوود بنته 
انا مدري شلوون بيكون تقبلها لي والتعامل معها 
اشياء كثيررره مضيقه صدري وخايفه منها 
هناء: شوفي كل العرايس يمرن بهالاحساس
وبعد ما تواجهين الموقف وتتواجدين فيه بيرووح 
كل شعور سلبي حسيتيه قبل 
تدرين يووم زواجتس 
بتمرين بكذا احساس وكذا موود وهذي حلاوة 
يوم الزواج وتجهيزاته 
سلمى: هنوو تتوقعين ترووح هالرجفه اللي فيني 
واحساس الخووف
هناءبلهجه مطمئنه : اكييد بترووح وبيتبدل 
بفرحه والله يستر ما ترقصين من الفرحه
ههههه
سلمى ببسمه : تخيلي بالله اقعدكم واقعد ارقص
ههههه هناء بضحكه مجنونه : هههه أي وتمسكين يد خالد وترقصوون سوا
سلمى بخبال : وبعز الرقصه اتعثر انا وياه وتصير سالفة الموسم ههههه
جنااان: بووووو وينكن مختفيات وش يضحكن 
صوت ضحككن واصل تحت
هناء بعياره : سلمى تخطط ترقص قدام الناس يوم زواجها 
جنان صدقت : لا تقولين يا قليلة الادب 
سلمى وهناء فكن ضحك على تعابير جنان 
سلمى : يا ختي وش فيها 
هناء :لا اوزيدس من الشعر بيت بترقص هي وخالد 
جنان نطت على سلمى وهي تضحك: يا خبله والله اني صدقت 
الا سليم ما شفتي هدية ام حسين لتس 
سلمى طيرت عيونها : لا تقولين انها جايبه لي هديه 
جنان تهز راسها : أي والله تو ورتني اياها امي 
تجنن اثرها تغليتس بس تكابر 
هنا : جنان بلا مزح الحين ام حسين جايبه هديه لسلمى 
جنان بتأكيد : والله العظيم انها جايبه تعليقه ذهب مع سلسلتها ومن النوع الثقيل 
سلمى ما استوعبت الفكره : لازم اشوف عشان اصدق 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




وصلت ليلة العيد وكانت بنتي شيري في يدي 

دخلت البيت وكانت امي موجووده في الصاله 

السلام عليكم ياقوووم 
تهلل وجه امي من فرحتها فيني 
حضنتها :كل عام وانتي بخير يمه
ردت : وانت بخيير يا قلبي
وشيري طبعا كانت لاصقه في رجولي
رفعتها وخليتها قدام امي
:يمااه شوفي شريفه الصغيره
ناظرت بنتي بتفحص وتمعن 
وحسيت بنتي انكمشت من نظرات جدتها
قلت لبنتي :شيري شوفي جده شريفه
قالت امي بحزم : لا انا ماما شريفه لا تناديني جده
ياويلتس مني انتي وابوتس
ضحكت من كل قلبي على امي 
ومدت امي ايديها لشيري 
بس شيري تعلقت فيني اكثر : ااممم ما بدي مابدي
وهي تهز راسها رافضه تروح لجدتها
شريفه كلمتها بحنيه : تعالي ياقلبي 
تعالي خليني اشوفتس زييين
شيري مستمره بتعلقها فيني 
لمن دخل ابوي علينا
وتملصت مني
وطارت على جدها
: جدووو جدوو

نااصر فتح يدينه لها وحضنها بقوووه وشالها
وتبسم بفرح: هلا خويلد توك واصل 
جيت وقربت من ابوي
ووسلمت على راسه 
:أي يبه من دقايق
شيري : جدوو وشوشت جدها ناصر في اذنه
ضحك ناصر من كل قلبه
شريفه تبادلت النظرات مع خالد
"عرفتانابويوشيرييعرفونبعضمنقبل
بسشلووونهذاالليلازماعرفه
سألت ابووي: وش قالت لك

ناظرني ابوي ورد : سر بيني وبين شيري مالكم دخل
دخلت عليهم ام ناصر تتعكز على عصاه 
: كأني سمعت صوت خالد
خالد ايه ياجده خالد وبنته توهم واصلين
وبسرعه راح وحضن جدته وسلم عليها بحراره 
: والله ياسلمى يااني مشتااقن لتس 
ابو خالد :هههه واي سلمى مشتاق لها اكثر 
امي والا مرتك؟
خالد بضحكه من القلب 

:هههههههه كلهن والله بس اكيييد الغاليه اكثر 
وضم جدته اكثر
ام ناصر : اهوووه وخر عني خنقتني يا ولد 
وهات لي بنتك اشوفها
ام ناصر : ماشاء الله تبارك الله ربي يحفظها مزيونه بنيتك 
خالد يرفع بنته عن الارض ويبووس فيها : أي والله بنتي مزيونه طالعه علي
ام ناصر بمزحه : هههه مفارقك الزين 
بنيتك ذي طالعتن علي 
ناصر : ويضم كتوف امه انا اشهد يمه انتس 
منبع الزين
شريفه لوت فمها ونادت خالد 
:رح لغرفتك ارتاح توك واصل واكيد تعبان 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


"بكره العيد
و الله على جو ليلة العيد 

مسكت البيت ونفضته نفض ما خليت مكان ما غسلته ومسحته 
حتى الزوليه اللي في الحوش غسلتها 
على انها قديمه بس غسلتها

طلعت ثياب ابو ناصر وبخرتها وجهزت له غترته واغراضه 
طلعت لي كاسة مويه وغسلتها وانكسرت ف يدي

وقطعت يدي قطع كبير
كان الدم ينزف بغزاره 
عجزت اسيطر على النزف
اخذذذت منشفة المطبخ ولفيت فيها يدي 
و امتلت بسرعه دم

بديت احس بالدووخه
وسيقاني ترجف 
انهرت بارض المطبخ وغبت عن الوعي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق