الخميس، 8 مايو، 2014

رواية زهرة ضاميه 1

بسم الله الرحمن الرحيم




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



ها انا اعو د اليكم من جديد





باحداث جديده مستوحاه من خيالي







وتداخل بها بعضامن الواقع







لا اخفيكم سراً ان قلت انني اشتقت لكم






ولصحبتكم وللكتابه و افتقدت استمتاعي





بارائكم وردودكم



وكلي امل ان تنال قصتي الثانيه





القبول والدعم لديكم



اختكم شبيهة امي 


















ينساب من بين اصابعنا



بهدوء شديد ولا نشعر به ابداً





نتفاجأ بمروره





ونصعق بأثاره




هل عرفتموه؟؟



انه الزمن




نقف فجأةً





ونرى ما حصل



نتلمس التغيير الحاصل






وتسآئل يلوح في الافق





هل مضى دون ان نشعر به




ليأتي الجواب سريعا


و دون مهادنه

لا....



. لقد شعرنا به لحظة بلحظه

وعشناه بتفاصيله

لكنه طبع الزمن

يأتي ليذهب

ويترك اثر اً
وتختلف الاثار


من شخص لأخر


الاكيد ان الجميع



مربه الزمن


وترك بصماته عليه

ورغم مامر بي من صعاب


وعثرات وخيبات امل



الا انني لازلت احن

لايامي معهم

معهم كنت انا

معهم كان لي كيان

معهم كنت زهره الانسانه


و هذا يكفيني














الجزء الاول 

ـــــــــــــــــــــ

ّّ~~معه من كان لي العوض~





:كم تبي 
:الي تجيبه 

:امسك هذي عشرة اريل ماهنا غيرها 
ونزل الشنط
التفت وناظر اللي جالسه
ورى يله انزلي وصلنا 
"تفحصت البيت من برى بنظري
شفت بيت متواضع جدا 
نزل هو قبلي وفتحلي 
باب السياره وانتظرني انزل 
نزلت وانا متمسكه بغطاي
خايفه يطيره الهوا
نزل سواق الاجره الشنط
وحطهن عند الباب البني 
:ادخلي 
وشال شنطه وانا شلت
الشنطه الثانيه
:حياتس الله في بيتس 
زهره بحيا الله يحييك 
ابوناصر تعالي اوريتس حجر البيت 
دار بي في بيته ودخلني 
غرف البيت وكانعباره عن حوش كبير
وثلاث غرف
ومطبخ بطرف الحوش
حمامين واحد داخل البيت
والثاني في الحوش



معهم من كانو لي الاهل 



في بيت مجاور 
يمه يمه
ام فيصل وهي ترفع عيونها لبنتها جنا ن
:نعم 
جنان يماه جارنا ابو ناصر 
ام فيصل وش فيه ؟
جنان بحماس شفته مع السطح
ام فيصل بصوت غاضب
يا عيبااه تويقيين على الرجال في بيته 
افرضي احد شافس وش بيقولون 
بنات ابو فيصل في السطوح يترززن 
جنان بتضيع السالفه 
يمه ابو ناصر دخل بيته ومعه حرمه 
ام فيصل بشهقهايش حرمه!!
جنان: أي والله ومعهم شنطتين كبار 
ودار فيها البيت 
ام فيصل ما حبت تتمادى مع بنتها 
:بس خلاص
ويا ويلس لو ادري انس وايقتي
من السطوح مره ثانيه يا عوبا 
وروحي جهزي العشا 
ابوتس لا جاء من صلاة المغرب
يبي العشا جاهز
جنان بتذمر يمه اليوم ماهو دوري
اليوم دور سلمى 
ام فيصل طيب روحي
قولي لها تجهزه




ابو ناصر طالع لصلاة المغرب
وانا جالسه في غرفة النوم 
دارت عيوني على جدران
غرفة النوم الخضرا القديمه 
والمطرحه اللي مطبقه في طرف الغرفه 
والمخده الطويله الساتان 
والزوليه الحمرا المخططه بأسود
وخيوطها متأكله من القدم 
كل هذا ما همني حاسه اني في قصر 
بصوت فيه نغمة الراحه والفرح 
يالله واخيرا صار لي 
بيتي الخاص الحمد لله 
فتحت شنطتي الاولى 
شفت ملابسي الجديده 
وتحسستها بسعاده 
اول مره يكون عندي شي جديد
سعيد ه انا بحياتي هنا 
على انها اول ليله لي
بس حاسه ان الجاي 
احلى ان شاء الله 



*********


معهم من كانو ا الجيران والاصحاب 
؛
؛


في بيت مجاور اخر 
:ستي بتقولك هاتي من الحلاوة
اللي جابها البارح ابويا 
مهجه روحي قولي لستك
ان ابوكي ما جاب حاجه البارح 
يظهر انها خرفت 
فتو بتعجب ياماما تبغي اقول
لستي هادا الكلام 
مهجه واقفه فوق الغساله
وبصوت ساخر
ايوا يا حبيبتي روحي 
راحت فتو وبكل براءه الاطفال 
ستي ستي 
امي تقولك ابويا ماجاب
حاجه يظهر انك خرفتي 


انتفضت ام امجد وبكل ثقل وزنها
الثقيل قامت من سريرها 
واستندت على عصايتها وببطئ 
وهي تعدل طرحتها البيضا على راسها 

فينها امك يا فتو
امك بنت الاصول 
انا خرفت والا هيا
مخبيه الحلاوه عني 
فتو امي في الحوش
تغسل الهدوم
ام امجد يا مهجه
يامهجه
فينك يا بنت اخويا 
انا خرفت انا تقولي
عني هادا الكلام 
الحق مو عليكي الحق
على ولدي 
اطلب منو الحاجه
وبدل ما يديني هيا ...
مهجه قاطعت عمتها
يا عمتي يا عمتي 
اشبك تصرخي فيا 
ولدك ماجاب حلاوه
والله ماجاب 
يعني انا حخبيها عنك

ام امجد ترفع عصاها
في وجه مهجه اسمعي 
حركاتك وصوتك العالي
ما حيخوفوني 
انا عارفه انك تبغنيي ازعل
واروح عند بنتي مريم في الطايف 
بس بعينك
هادا بيت ولدي 
ما حطلع منو الا على قبري سامعه
مهجه :ترفع عيونها على فووو ق 
وتاخذ نفس وتخرجه
وب عقل وطولة بال 
اللهم طولك يارووح انتي
يا عمتي ظالمتني والله
انا ولا لحظه فكرت بالهرجه هادي 
دخل امجد من باب البيت وكالعاده
سمع صوت امه وزوجته العالي 
ايش بكم ايش الهرجه 
مهجه بتعب تعال وقل لعمتي
انت جبت البارح حلاوة والا لا 
ام امجد بصوت عالي تعال يا ولدي 
ونزلت عينها على الكيس اللي مع ولدها 
ايش هادا اللي معاك ؟
امجد ب ابتسامه هادي الحلاوه
اللي تحبيها يا امي 
مهجه ب فرحه شفتي
يا عمتي انك ظلمتيني 
ام امجد ب ابتسامه خجوله
سا محيني يا بنتي 
انتي عارفه اني ست كبيره
واحيانا عقلي يفوت 
مهجه في نفسها " احيانا 
دايما تفوتي والنتيجه علقه على راسي 
عمتي الله يخليكي
لنا انت بركة هادا البيت وانا ما ازعل منك 
فتو ستي اديني من الحلاوه 
ام امجد تمد يدها داخل الكيس
وتعطي لحفيدتها حلاوتها المفضله
امجد يغمز لمهجه ويهمس له "ا شكرا 
ممتن لها لتحملها عمتها الكبيره
النسايه والصعبه في التعامل 



في المسجد
السلام عليكم ورحمة الله 
السلام عليكم ورحمة الله
انفضت جماعة المصلين 
وفرغ المسجد الا من بعض الرجال 
ابو فيصل استنى شوي 
:هلا ابو ناصر 
وتبادلو السلام 
ابو فيصل ما شاء الله غايب من كم يوم
وينك ياجارنا
ابو ناصربوجه معبس ومهموم 
رحت يم العم ناصر
وبكل هم نطقها "" وحلف الا يزوجني

وزوجني البارح

ابو فيصل تفاجأ باللي قاله
جاره بس فرح بنفس الوقت 
مبرووووك تزوجت 
عل البركه منك المال ومنها العيال 

ابو ناصر بهم الله يسامحه ورطني
والا انا وين والعرس وين 
ابو فيصل حاول يغير من نفسية ابو ناصر 

:لا ياخوي لا تقول كذا يمكن يكون
هالزواج خير لك تفاءل بالخير 
ابوناصر بعدم اقتناع هز راسه 
:يمكن 
ابو فيصل ترى عشاكم عندنا بكره 
ابو ناصر ماله داعي يا بو فيصل 
ابو فيصل العشا ماهو لك العشى للعروس 
خلها تتعرف على ام فيصل والبنات 
ابو ناصر بتفكير
أي خلها تعرف على ام فيصل وبناتها )
:خلاص تم بس لا تكلف الله يرحم والدينك 
ابو فيصل ما علينا من هالكلام
شلون ناصر ال...
ابو ناصربخير يا سبحان الله صار
نسخه من ابوه
الله يرحمه يوم شفته دمعت عيني غصب 


















ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

رجعت بي الذكرى لذاك اليوم اللي تغيرت فيه حياتي 

زهره العمه ام ناصر تبيتس 
زهره تركت الي في يدي
ولبست منديلي على شعري
ورحت بسرعه

العمه ام ناصر هي اكبر زوجات
ابو ناصر التاجر
وهي اللي تتولى امور البيت ومن فيه 
من عبيد وخدم 
دقيت الباب ودخلت

"السلام عليكم عمتي طلبتيني 
ام ناصر جالسه على كنب وثير
ولابسه ثوب مزموم من تحت الصدر
ويدها تملاها الاساور الذهبيه 
12 اسواره من النوع الثقيل
وخاتم بفص ازرق 
وسلسال حلبي معلق بنحرها
ينتهي بتعليقه ضخمه معشقه بأالماس حر 
شعرها مفروق بالنص ومغطى بطرحه حرير 
بكل طيبه تعالي يازهره تعالي اجلسي جنبي 
وبنفسها تقول" الله يصلحك ياناصر
وش لون اقولها هالخبر 
وياربي مالقيت الا ابو ناصر !!
زهره بحيا جيت وجلست جنبها 
ام ناصرتحسس خاتمها
بيدها وتفره يمين يسار 
كم عمرتس الحين يازهره 
رديت بحيره والله مدري كم عمري ياعمه 
ام ناصر با ابتسامه رحيمه وبتفكير عميق 
اممم انتي يازهره يوم يتوفون اهلتس
كنتي بعمر خمس سنوات 
والحين كملتي عندنا ثلاثين سنه 
"زهره ابتسمت وبنفس الوقت 
خفت قلبي نغزني من هالكلام
مادري ليش
ام ناصرتكمل مهمتها الثقيله على نفسها 
اسمعي يازهره عمتس ناصر زوجتس


" شهقت ودمعت عيني عارفه اني ماأقدر

أعارض او حتى أبين اني معارضه

او حتى أسأل عن اللي زوجوني له 
ام ناصر حاسه بالذنب
وبتقوم بواجبها على اكمل وجه
مع بنتها اللي ربتها 
مبروك يا زهره ومهرتس
وجهازتس على عمتس ناصر

لا تخافين انا بجيبلتس
اللي تبين واكثر 

" مسحت عيوني وبخضوع
ابتسمت 
الله لا يخليني منكم يا عمه 

ام ناصر:يوم الخميس بتروحين مع رجلتس

بنسوي لتس عرس ونفرح فيتس

صعقت " بعد بكره عرسي 


بعد بكره عرسي


نبضات قلبي تتسارع


واحساس عجيب اول مرره احس فيه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ








ابو فيصل منسدح على فراشه
وبنته تهمز رجوله 
وام فيصل ترتب وعقلها
في الحرمه اللي 
شافتها جنان مع ابو ناصر 
ياترى منهي 
اللي اعرفه ان ابو ناصر
ماعنده احد يزوره كانت حصه
الله يرحمها 
هي اللي دايم تجيه هي وبناتها 
:ام فيصل 
:يماااه 
انتبهت ام فيصل من افكارها
على صوت جنان
" يمه ابوي من اليوم يكلمس
وانتي مسرحه 
ام فيصل تبسمت باحراج هلا يابو فيصل 
ابوفيصل اقولس ترى ابوناصر تزوج 
ام فيصل بتعجب :ماشاء الله تزوج تزوج !!
ابو فيصل ضحك
:ههههاي والله تزوج ويقول
ناصر ال.... زوجه غصب
لو تشوفين وجهه تقولين ميت له احد 
ام فيصل ناظرت بنتها جنان
يمه خلاص روحي نامي
وسكري الباب وراس 

طلعت جنان وهي ما تبي
تطلع تبي تعرف تفاصيل
زوااج ابو ناصر جارهم

كملو كلامهم ابو فيصل
وام فيصل وعلمها بعزيمته 
لهم بكره ورحبت وهلت ام فيصل بضيوفها
وانحل لغز الحرمه اللي
كانت مع ابو ناصر
بالنسبه لام فيصل 


ــــــــــــــــــــــــــــــ
:تعالي يمه 
مانمت يا ولدي 
لا والله ما جاني نوم كنت افكر بابو ناصر 
احس اني تعجلت يوم زوجته زهره 
ام ناصر جت وجلست جنبه
وهي تبي تهون عليه 

الزواج وصار وماله داعي الكلام فيه


لا تعجلت ولا تفكر فيه
انت سويت فيه خير
خله يمكن الله يرزقه بولد 
وزهره بعدخلاص 
خلها تشوف حياتها بعيد عنا 
هالبنت طيبه مرره 
والبنات هنا اخذات حقها
وهي ولا عمرها اشتكت 
مسح على وجهه
:يارب ما اكون غلطان
بس اليوم الصبح وهو جاي
يودعني حسيت انه مهموم
اكثر منه فرحان 
ام ناصرلوت فمها بسخط
ماعليك منه من يوم كان يشتغل
مع ابوك 
وهو كذا معبس وشايل هموم دنيا 

الا انت وش اللي خلاك
تزوجه زهره بالذات 


ناصربكل صراحه 
: ام خالد ابلشتني تقول زوجها 
زوجها وما فكت عني الا يوم 
علمتها اني زوجتها 

ام ناصر بغضب وبنقمه
على ام خالد(شريفه 
: الله يصلحك صحيح اني ابي
زهره تزوج
بس كان علمتني
عن شريفه وزنها عليك 
ام ناصر تفرك يدينها ببعض 
:اه يالقهر من يوم دخلت 
شريفه هالبيت وهي حاطه نقرها
من نقر زهره المسكينه 
ناصر حب راس امه 
: يمه خلاص تكفين 
انا حاس بالذنب
من ناحية ابو ناصر
لا تشيليني هم زهره بعد

ام ناصر وقفت بتطلع من الغرفه 
: ادعي ربك ان زهره تتقبل ابوناصر
وترضى بالعيش معه وعسى ربي ييسر امرهم 

_______________________________



كح كح
شهق بقوووه وهو يكح
ركظت زهره 
تعطيه كاس ماء 
زهره سم اشرب 
ابو ناصر :كح كح
اخذ الكاسه وشرب
ورجع انسدح بفراشه 
زهره
" واقفه عند رجوله وأ تأمل
هالانسان اللي قدامي 
نا يم من بعد صلا ة ا لعشا ورفض
يتعشى من السندويشات اللي جابهن لي 
حاولت ا نام ما قدرت البيت حار 
وما فيه الا مروحه وحده
في سقف الغرفه 
ومزعجه تدوور
ولها صرير مزعج

منسدحه بفراشي اللي في طرف الغرفه
غمضتعيوني بس مع التفكير 
ترجع تفتح
واخر شي قررت اني اجلس
وجت عيني على وجه ابو ناصر 
"نايم وشكله تعبان اكيييد بيكون تعبان
رجال كبير
و بتفكير عميق
" ياترى كم عمره 
"اممممم يمكن يكون عمره 60 سنه 
كح ح وقطع عليها كحت ابو ناصر 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ


اوهوه علينا ايش بك يا حرمه 
اهجدي خلينا نعرف ننام 
مهجهخبطته على كتفه لا تقلي
حرمه انا ليا اسم 
وبعدين انا ابغى اعرف
من فين جبت الفلوس 
دحينا تقلي 
احمد ببرووود
بعت السياره 
مهجه طلعت جنونها 
اش اش اش بعت السياره 
واحنا كيف حنسافر لجده 
انت عارف كم باقي على اجازة الصيف 
احمد بعصبيه ايوه بعت السياره خلاص 
والسنه هادي جالسين ما حنسافر 
مهجه فصلت اسلاك عقلها 
وتخصرت 
نعم نعم ماحنسافر ليه يا خويا 
حسافر يعني حسافر 
والا شاطر تسفر امك كل سنه
رجلي على رجل عمتي
زي هيا ماحتروح انا كمانا حروح زيها 
امجد صوته بدى يعلى
: يا حرمه اهجدي وعيب
ترفعي صوتك عليا 
مهجه بعدم عقلانيه 
حرفع صوتي وامد يدي كمان
لو لزم الموضوع 
امجد رد عليها برد واحد
كف قوي على وجهها 
مهجه ردت عليه بكف 
بس هو مسك يدها ولواها ورى ظهرها
:تمدي يدك اكسرها لكي واعلقها
في رقبتك سامعه يابقره 
مهجه رفعت صوتها بالصراخ والشتم 
:انا بقره يارمه انابقره ياعرة الرجال 
وتبادلو الشتم والسب وبالصوت العالي 
وما راعو مشاعر الجيران 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ



سلمى وهي تسد اذنها 
وش هالازعاج
والله ما يستحون كل كم ليله كذا 
عيييييييب عليهم هو يضرب 
وهي تصرخ
وهو يسب وهي ترد عليه
تعبت والله منهم 
هناء تتمسخر :لا واللي ادهى وامر 
لا جت زياره عند امي
تقول يابنات صوتكم يوصل لعند
غرفتنا انا وجوزي ابو فتوو
جنان هههههه من زينه
عاد ابو فتوووو 
اللي لا كشخ كشخ لبس
وزار وفانيله علاقي 
سلمى وهناء بضحك مشترك
ههههههههههه
سلمى والله ما أرحم الا الضعيفه بنتهم 
كل ما تضاربو جت عند ابوي
تستنجد فيه 

هناء :خخخخخخ
ما انسى يوم يجي
عبد الله وعمي 
يخطبوني ونامو عندنا


سلمى قطعت عليها كلامها
اييييه ذيك الليله يا فشيله بس 

هناءوخجل فعلي وهي تسترجع الموقف والله فشيله صدق
وقفت عند باب المقلط وتصرخ 
يا عميابو فيصل الحق 
ابويا ضرب امي والسبب ستي 
وانا اجر فيها ابيها تتحرك من قدام الباب لايصحووون
وهي ماشاء الله عليه مثبته رجولها بالارض
سلمى وجنان ههههههههه
هناء ويا فشيله عبد الله 
بعد ما تزوجنا بفتره
يسألني وش سالفة البنت
اللي كانت تستنجد بعمي ابو فيصل 





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق