الخميس، 8 مايو، 2014

زهره ضاميه 25


الجزء الخامس والعشرين:
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



ضغط بيده على اصابعي بوهن شديد

بكل لهفه ناديته : ابو ناصر تسمعني

رجع رص على يدي بضعف 

وبدت عيونه تتحرك يحاول يفتحها

ركظت لبرى وصرخت على احمد

: ناااد الدكتور بسرررعه تكفى

ورجعت بسرعه عنده

دقيقه ودخل الدكتور وهو يلهث

:خير في ايه

حس فيني يادكتور والله حس فيني

قرب احمد من ابو ناصر

وكلمه :خالي خالي

تسمعني.


ابو ناصر واضح عليه انه يسمع 

من حركات جفونه

وظغط على يدي اكثر

وكانت الدقايق كنها

سنين وانا انتظره يفوق ويفتح عيونه 

دعيت ربي ان يخليه لي

لاني محتاجته كثير 

ما ابي اتخيل الدنيا بدونه ما ابي ما ابي 



فتح عيونه ابو ناصر بصعوبه

ناظرني وعيونه تدمع

وانا من فرحتي بشوفته واعي 

طحت على صدره اصيح 

: ياربي لك الحمد

يارب الحمد لله الحمد لله

تنحنح احمد وبإاحراج : 

ياخاله وخري شوي خلي الدكتور يشوفه 

تحركت من جنبه لان الدكتور يبي يفحصه

وطلعت من الغرفه بكبرها

ورحت للمصلى صليت ركعتين شكر لله

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



جده اتصلت ام فيصل 

هي وام حسين بيجن بعد صلاة العصر

ام صياح :الله يحييهم علمي امتس 

بدور بإحراج : جده امي تعبانه وبغرفتها

انادي لتس مرة ابوي

ام صياح : تعبانه!! نادي لي الثانيه ولا تقولين لها ان الحريم بيجون

اخاف تتعب بعد الثانيه مثل امتس

بدور :جده معليس منهن انا عندتس

واقوم بتس وبضيوفتس

انا افدى هالعيون الوساع

ام صياح بضحكه خفيفه 

: الخلا يابنت بنت صيا ح لا تحسدين

عويناتي تراي يالله اشوف بهن

بدور بضحكه حلوة: هههههه يلوموني بغلاتس ياجده

بروح انادي مرت ابوي.

واجي ارتب لتس غرفتس

ام صياح : ترتبين غرفتي و الا تفتشينها.

تبين من الحلاو اللي انتي خابره

بدور: هههه دايم كا شفتني

عندس من هالحلاو والا خلص?? 

ام صياح:مدري انتي تعالي رتبي 

وفتشي وان لقيتي شي خذيه

بدور راحت ونادت مرت ابوها

ام بندر :هلا يا خاله امريني

ام صياح: بيجوني جارتي اليوم وابيتس تقابلينهن وتقهوينهن 

ام بندر بتهرب كالعاده 

: اااا ياخاله بندر تعيبان عليه قل صح

ورى ماتقابلكن ام بدر

ام صياح عصبت وبحده :انا اخت اخوي 

بندر من اليوم وهو عندي يلعب.

وماشفته تعبان ولاشي

وضرتس مثلتس رديه كل وحدتن منكن تحذفني على الثانيه

ما اقول الا الله يغنيني عن خششكن

انقلعي الله لا يشكر فضلتس 

طلعت ام بندر تحلطم

ودخلت بدور. :جده هذاني جيتس وامريني

ام صياح: يا بنيتي قولي امين.

بدورمن قلب :امين

الجده : يا عساني افرح فيتس عروس 

بدور : جده توني صغيره وش هالدعوه 

ام صياح : مصيرتس بتعرسين ويارب اكون حاضره يا بنيتي 

بدور : الله يكتب لتس طولة العمر ياجده وتزوجين عيال عيالي 


ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

ام حسين تمد فنجال القهوه على ام صياح 

وينهن حريم ولدتس 

ام صياح متفشله من جاراتها : قطع يقطعهن 

كلن مخنز بغرفته 

ام حسين بسخريه : وراهن مخبيات عرايس والا يستحن !!

ام فيصل تغطي فمها بطرحتها من الضحك 

ام حسين بضحكه : وانا صادقه كل ما جيناتس الا وهن مندسات 

مايبن الناس والا وش سالفتهن ؟

ام صياح :لا والله ما يبني 

يستثقلن خدمتي 

وشوفة عينكن لو لا الله 

ثم هالبنيه الله يخليها لي كان 

محد عبرني 

ام فيصل وام حسين : الله يخليها لتس ويوفقها 

ام فيصل حبت تغير السالفه 

مرتني البارح هيا بنت اخت ابو ناصر 

تعلمني عن خالها 

الضعيف مرقد بالمسشفى وصار مشلول 

ام حسين لوت فمها بقرف 

:ما ابي احلف بس ما جلطه 

وشله غير بنت اخته العقربه 

هديهد 

ام صياح : وش سالفتها هالحرمه 

ام حسين : وحدة شايفه نفسها 

ومستقويه على مرة خالها الاجوديه 

لمن هججتها من بيتها 

واللي مافيها خوف الله تمشي 

بين الناس تكذب عليها 

ام صياح : كره وجه والله 

ام حسين : يالله يارب ان تاخذ

لها واحدن يدق خشمها دق 

وان يكرها عيشتها 

مثل ما كرهت زهره بعيشتها 

ام صياح : وزهره وينها هالحين 

ام فيصل : الضعيفه واقفتن على راس رجلها بالمستشفى 

تعلمني هيا انها ترجتها 

ترجع ترتاح حلفت ما تطلع 

منه الا وهو معاها 

ام صياح : الله يخليه لها 

هذي الحرمه الاصيله 

مو البقرتين اللي عندي الله 

يصلحهن والا يقلعهن

ضحكن على ام صياح وكناينها 

واستمرت الجلسه الحلوه بين الجارات 

وقبل صلاة المغرب راحن لبيوتهن 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

واقفه من يومين على حيلي

رحت اتوضا واصلي 

رجعت لغرفة ابو ناصر لقيت 

هدى توها واصله واحمد معاها 

دخلها الغرفه وطلع 

ترددت ادخل الغرفه وهي فيه بس 

فكرت انها بتنكد على ابو ناصر وتتعبه 

دخلت وسلمت 

وهدى واقفه مثل الصنم ما تحركت 

ابو ناصر ناظرها وتغيرت ملامحه 

واسود وجهه وصد عنها 

جيت جنبها وقلت: اطلعي لا تعبينه

قالت هدى بكل غل : كله منتس كله منتس 

يا وجه البوم 

شهقت من كل قلبي

:انا انا السبب حسبي الله عليتس 

اطلعي برى اطلعي 

طلعت هدى 

ورجعت 

جنب سرير ابو ناصر 


سبحان الله خلق وفرق هيا وهدى 

جت هيا قبل يومين 

وحاولت تقنعني ارجع معاها للبيت 

عشان ارتاح بس انا رفضت 

شلون ارتاح واهتني بنومي

وابو ناصر تعبان 

وهدى يوم جت رجعت تبلاني حسبي الله عليها 

الله ينتقم لي منها 

ابو ناصر قاطع قلبي 

كل مارفع عينه لي تدمع 

قربت الكرسي من سريره 

ومسكت يده وقلت له :

الا دموعك يا ابوناصر ما اتحملها 

تكفى انسى خلاص 

وكن اللي صار ماصار ولا حصل 

تحولت دموعه لبكى يقطع القلب 

كان يحاول يتكلم معي بس لسانه ثقيل 

ومافهمت منه الا انتي بريئه

انتي بريه 

حبيت راسه : يكفيني اني بريه بعيونك 

وان شكك فيني وزعلك علي 

ماهو سبب تعبك اللي انت في

ونزلت راسي على السرير اصيح 

فزيت على صوت نحنه وراي 

عدلت عباتي التفت وشفت احمد 

وجهه احمر وعيونه تقدح شرار 

طنشته وابعدت كرسيي وقمت واقفه 

عشان هو يجي مكاني جنب خاله 

قالي احمد بجفاف :يا خاله لو تطلعين للمصلى هالحين 

عشان في رجال بيزورون خالي 

قلت : طيب وطلعت 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


ضاقت نفسي من الكلام اللي سمعته

مرت خالي تطرد هدى من غرفة خالي 

فيه شي صاير بينهم وشي كبير 

اجلت التفكير الى ما بعد زيارة خالي 

دخلو الرجال يسلمون على خالي

وتطمنو عليه وجلسو خمس دقايق 

ابو فيصل : سلامات يا ابوناصر 

ما تشوف شر

فيصل :لاباس طهور ان شاء الله

امجد: سلامتك سلامتك يا ابويا.

ما على قلبك شر

حسين :الف لاباس عليك يا عم

وحنا جالسين

دخل علينا شخص اول مرره اشوفه

بملامح جاده ونظاره شمسيه 

وهندام مرتب

سلم وقرب من خالي 

وسلم على راسه

وجلس من دون كلام


خالي قلب وجهه احمررر

وانتفض وبدى يضيق

الرجال شافوه كذا استأذنو

:نستأذن نخلي ابو ناصر يرتاح 

وطلعو 

وقام الرجال واللي عرفت 

انه جار لخالي و ساكن بأخر الحاره

قام بيروح من عند خالي مع الرجال

تكلم خاليبصعوبه شديده

وكان غير واضح 

:اق ع د يا ص ي اح ابي ك

كان يبذل جهد غير طبيعي 

قال صياح بتردد غريب : حاضر يا ابو ناصر

تأمر

قلت لخالي :انا بروح شوي وراجع

طلعت ومشيت خطوتين

تذكرت مفتاح السياره 

على الطاوله الي في الغرفه ورجعت وقفت بيني وبينهم الستاره وسمعت

واللي انقال

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



من بعد ما طلعو الجيران من ابو ناصر 

حبيت راسه 

قلت له :يا ابوناصر 

ترى ا نا غلطان واللي تامر فيه يجيك

قالي وعيونه زاد حمارها 

وبدى يتنافض بقوه 

وبكل صعوبه 

:ك ل ب ت ك ت اخ ذه ا ب ك ره 

(كلبتك تاخذها بكره )

فاجأني يوم قالي ذا الكلام 

كمل ابو ناصر بحروف مقطعه : تملك عليها بكره سامعنيي 

صياح : الليله لو بغيت يا ابو ناصر

بس ارتاح الله يخليك 

صد عني وقال : انقلع برى 

طلعت منه ولقيت احمد في وجهي 

وشكله سمع الي انقال 

لانه مسكني من ثوبي وقال 

:وش انت مسوي ومخلي خالي 

يتعب بهالشكل 

ومنهي اللي تملك عليها بكره منهي ؟؟

بلعت ريقي من الخوف : وقلت تعوذ من الشيطان واهدى انا اعلمك 

تركني وقال بدخل اجيب مفاتيحي 

ويا ويلك تحرك من هنا 

رجعلي بثواني وطلعنا من المستشفى 

ووقف يستناني اتكلم 

قلت له : خطبت من عند خالك 

قال احمد من خطبت ؟؟

تلعثمت مدري منهي اللي خطبتها 

قلت له: ما اعرف منهي بس كنت اشوفها 

ما امداني اكمل كلامي الا وهو راصني على السياره وماسكني من حلقي : وين كنت تشوفها يالكلب وين ؟؟

قلت له : بالحاره وين يعني بشوفها 

تركني وراح بعد ما ناظرني بقرف : قال 

والله والله لو ادري ان لك يد بطيحة خالي 

ومرضه محد يفكك مني سمعت وتركني بقوه وراح

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يا ويلي يا ويلي 

احمد شكله عرف يا ويلي ويلااه 

دخل السياره وهو بيشب من الزعل 

قالي :انتي وش انتي مسويه 

بلعت ريقي الجاف وقلت : ما سويت شي 

احمد :ياااا وسكت 

وقال :هدى انا للحين ماسك اعصابي 

وش انتي مسويه قولي 

رفعت صوتي واهتز : وش انت سامع هاا قلي وش سويت 

احدن كاذبن علي عندك اكييد 

انها زهره الله لا يوفقها 

صرخ فيني وقال : اص ولا كلمه الحين تأكدت انتس مسويه شي وشين كبير

محد قالي بس انا بعيوني شفت وباذني سمعت 

زهره ليه طردتس من غرفة خالي وانتي بكل غرابه سكتي لها ليه ليه ؟؟؟

ومنهو صياح وش انتي مسويه اللي خالي قاله يملك عليتس بكره 

هدى طارت عيونها واهتز كيانها وردت بانكار :مدري عنها انت شفت انها طردتني وسكت لهاا 

ومادري منهو صياح مدري منهو 

احمد : هو يقول انه خطب من خالي 

بس خالي هو اللي قاله يملك 

من يقصد يعني 

رديت : مدري يمكن يقصد زهره 

احمد بصرخه وعصبيه : زهره زوجة خالتس

هدى بخبث :أي وإذا يمكنه يقصدها 

:انتي وش تخربطين

صياح يقول انه كان يشوفها بالحاره 

هدى بوسوسه مثل ابليس : أي هي اصلا ما تقر دايم برى 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 


سكت وانا اغلي من الغيظ 

الله ياكبر قهرك ياخال وش اللي صايرن معك وهد حيلك 

وصلت هدى ورحت لهيا 

هيا هي اللي بتعلمني

وسألتها : من متى ومرة خالي طالعه منبيتها 

هيا من زمان لها كم شهر 

احمد : وليه وش اللي صار 

هيا : مدري ولله بس اكيد ان 

هدى هججتها من البيت اختي واعرفها 

احمد : هيا يوم اخذتو خالي ووديتوه للمستشفى هدى وش سوت 

هيا تنهدت : وقتها ما ا نتبهت بس يوم رجعت لها اليوم الثاني الا شكلها مكفخه وعلى يدها كدمه وجسمها يعورها يوم سألتها قالت لي طحت وتعورت بس ماصدقتها انا اشك انها سبب طيحة خالي 

فزيت من مكاني واخذت مفاتيحي وقفتني هيا عند الباب 

اصبر وين انت رايح 

: ابي اروح اشوف هالكلبه شكلها موطيتن روسنا 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق