الخميس، 1 مايو، 2014

ايامناالحلوة 11

الجزء الحادي عشر

وضحى : يمه ابي اقولتس شي بس تكفين لا تزعلين مني

ام محمد: وش انتي مسويه ؟؟ قولي بسرعه عشان ما ازعل

وضحى والتردد مصادقها : امممم قلت لطفله انهههها ماهي بنت بادي
عصبت ام محمد : ايييشششششششش
وضحى ودموعها بدت تجمع بعيونها : تكفين يمه لا تزعلين علي تكفين

ام محمد بحزم : انتي وشلون عرفتي انها ماهي بنت بادي
وضحى وهي تمسح دموعها : سمعت ابوي يوم كان يعلمتس

يمه الله يخليتس روحي لها شوفيها
اخاف صار لها شي
ام محمد : حسبي الله ونعم الوكيل كانتس استاثمتي بهاالضعيفه
وش سوت يوم علمتيها
وضحى واحساسها بالذنب يكبر : ما سوت ولا قالت شي نزلت
واخذت عباتها وطلعت
ام محمدتفرك يدها من قهرها من وضحى وخوفها على طفله : يارب وش السواة

سكتت شوي : الحين ابوتس عنده رجال يبي بادي هذا احسن وقت اروح لها
وضحى : اجي معتس يمه
ام محمد : لا انطقي هنا وعلمي ابوتس اني رحت عندها
ولا سألتس ليه قولي له انها تعبانه واني رحت اشوفها
**************************************
بادي دخل المجلس ولقى مساعد قدامه تيبس الدم بعروقه

وقف مساعد لخاله وتبادلو السلام والسؤال عن الاحوال

مساعد جلس بجنب خاله
:ياخال انا بدخل بالموضوع على طول
بادي حط عينه بعين ابو محمد بعدها وجهها لمساعد :تفضل ياولدي
مساعد: ابي اشوف اختي

بادي : شلون تشوفها وهي ماتعرفك ولا تدري عنك
مساعد بتهكم غير مقصود : يعني ياخال للحين ماعلمتها
بادي : لا ماعلمتها ونزل نظره للارض
مساعد:بكل برود : انا بعلمها بس خلني اشوفها

بادي عيونه تعلقت بعيون مساعد ثوواني
وبعدها سمع ابو محمد يقول : ياجماعه الموضوع ماينحل بالطريقه ذي
مساعد : ياعم ترى عادي اقول لها انا وتصيح لها شويتين وتسلى
بادي برجاء حاار:تكفى يا ولدي ارحم شيباتي لا تكسرني قدام بنتي
وجلس يصيح قدام مساعد

مساعد : قام وحب راس خاله افا ياخال ما عاش من يكسرك
بس انا من دريت ان لي اخت من ريحة امي
وانا متولع بشوفتها ابي بس اشوفها
ابو محمد : انا عندي لكم راي
بادي ومساعد ناظروه
مساعد : قل يا عم رايك
ابو محمد : الحين البنيه ما تعرف عنكم شي
وان علمها بادي عنكم ممكن ما تقبلكم
بس ان عرفتكم اول على اساس انكم اهل عمتها
وانك ولد عمتها
ممكن ذاك الوقت ممكن يتجرأ بادي وذاتا لا شافت فرحتكم بها
مساعد : ياعم قصدك انها تتعرف علينا اول من غير ما نعلمها انها بنتنا
ابو محمد : ايه يعني تروح هي وابوها بادي عندكم زياره
مساعد : انا موافق ونمشي اليوم للديره
بادي : وانا ما عندي مانع
************************************************************ ******
*صالح

من ناداه الضابط وعلمه ان عنده زياره وقلبه زادة نبضاته حس بالبرد في عظامه
اخيرا بشوف ساره
سار يمشي مع الضابط ووده يركظ ويسابق الوقت وده انه هالثانيه يشوفها
وقفه الضابط عند الباب وقاله: ابو نايف ترى اللي بالغرفه
ماهي زوجتك بس ولدك نايف وبنتك بعد
انهز صالح من المفاجأه : بنتي جت
الضابط : اي بنتك يله خللك قوي وتجلد عشانهم والله يعينك ويفرج همك
وفتح الباب ورااح
وقف صالح وشاف زولها واقفه قدام الباب
يوم شافته ارتفع صوتها بالشهقاات حس بقلبها بيطلع من مكانه
دخل وصك الباب
نطت نوف وركظت لابوها يبااه وضمته بقوة
وبادلها الضمه باقوى منها وده يدخلها جوة ضلوعه
: نوف ماشاء الله كبرتي يا قلب ابوتس ماشاء الله
نوف مستمرة بالبكاء والعويل وهو مستمر بضمها
مشاء الله صرتي عروسه يا قلب ابوتس
لف يده على كتوفها
وناظر بنايف اللي كان واقف قدامه نوف اخذيد ابوه وحبها
وسلم على راسه وكانت دموعه تسيل على خدوده

ساره تناظر بصالح وهو حاضن عياله
هزها الموقف هز موقف أليم وحلو بنفس الوقت
من ورى غطاها اللي تبلل بدموعها المررره
وحست رجولها ماتشيلها معقوله هذاا صالح
معقوله اشوفه بعد هالسنين
ويوم اشوفه تكون هالشوفه هي اخر شوفه لي
صالح يبادلها النظر زاح عياله ومشى خطوتين متقدم لها مد يده بيصافحها
حس حركته غبيه زوجتي حبيتي اسلم عليها ببرود و رسميه

لمس قلبه الخوف من ردة فعلها
وده يضمها ويسلم على راسها
ويبوس ايدينها ويدخلها جوة ضلوعه
بس خاف من ردة فعلها
اما ساره لقت نفسها تطير لحظنه مشتاقه له ولاحظانه

لمها هو بيدينه انهارت ساره من البكى
تصيح بمراره :ليش تحرمني منك ياصالح الله يسامحك الله يسامحك
صالح : واحساسه بكبر فعلته بحقها وحق نفسه : لا تلوميني ياقلبي
والله انتس اغلى ما خلق ربي ولا حبيت لتس هالدخله وهالشوفه
ومسح على راسها بحنان ومحبه : خلاص تعوذي
من الشيطان وخلينى نجلس مع بعض
سااره تشاهم وتسحب نفسها بالويل من كثر ما كان قلبها
مخنوق ومهموم حزين مجروح تبي منه المواساة بس هو من يواسيه

ناظرت فيه لقته لوحه من الصبر والتحمل
ظغط هائل على اعصابه عشان يبين راحته ورضاه باللي قسمه الله عليه
ساره تمسح دموعها بغطاها وترفعه عن وجهها : تعال يابونايف
شف بنتك نوف الحين هي بالثانوي وبسمه بثالث
ونواف انت خابرن علومه
نوف تقربت من ابوها وحظنت يده وسندت راسها على ذراع ابوها
وكل شوي تبوسها
حل الصمت دقايق
وتكلم صالح
اسمعيني انا ناديتس ياساره بغيت املي ناظري من شوفة وجهتس
واوصيتس واتسامح منتس
ساره عضت على شفايفها تبي تمنع شهقتها من الانفلات
اوصيتس اولا بالصبر وترى هذا ابتلا من ربي يمتحنا فيه
واوصيتس بالعيال يا ساره وانتبهي على عمرتس وصحتس
صاحت نوف بعويل تكفى يبه لا تخلينا والله اني احسبك
مت ماعلموني عنك يبه ماعلمونييي عنك
قام صالح وحضن بنته : تونا وش نقول يمه انا بامتحان من رب العالمين
نايف يمسح خشمه ويلم نوف اخته من حضن ابوها
ساره : صالح الله يعظم اجرنا والله انه امتحان شديد وربي انه قطعه من العذاب
صالح حب راسها وتم يناظر فيها ثواااني وسحب نفسه من الغرفه
انهارت ساره على الارض تبكي : يارب صبرني يارب صبرني
***************************************

ام محمد راحت لبيت بادي بتشوف حال طفله
تبي تطمن عليها طولت وهي تدق الباب
لكن بالاخير فتحت لها طفله
طفله : هلا والله بخالتي تفضلي
ام محمد : حبيبتي انا عرفت من وضحى اللي صار
طفله رمت نفسها في حضن ام محمد منهاره تصيح

:خالتي طلعت ماني بنتهم ماهم اهلي
ام محمد : لا يا يمه بادي صحيح ماهو ابوتس الحقيقي الا انه ابوتس اللي رباتس
طفله : ياخالتي والله ماني متخيله
اذا بادي ابوي ماهو ابوي ولا ترفه الله يرحمها ماهي امي اجل من امي وابوي
ام محمد محتاره تقول لها والا تسكت
طفله : خالتي انتي تعرفين من اهلي ؟؟
ام محمد هزت راسها بالايجاب
ناظرتها طفله برجاء : تكفين ياخاله منهم اهلي تكفيييييين
ام محمد : انا مالي حق اقولتس شي لاني ما اعرف التفاصيل
اللي خلت بادي ياخذتس منهم
طفله وهي تمسك يد ام محمد : واللي يرحم والدينتس
بس قولي لي منهم بس
ام محمد حبت تريحها : اللي انا اعرفه ان امتس تسير اخت بادي
وهي الحين متوفيه
طفله حطت يدها على فمها : يعني عمتي طفله هي امي !!!!
*******************************************************

اتفق بادي ومساعد انهم يمشون الصباح ومعهم طفله
عشان طفله تتعرف عليهم
رجع لبيته ولقى طفله جالسه ورابطه راسها

وعيونها وارمه من الصيااح : سلامات ياامي وش بتس يانظر عيني
طفله يالله تكلم وجسمها يلطمها من الوجع : تعبانه شوي وراسي بينفجر من الصداع

بادي وهو يحط يده على راسها : قومي خل اوديتس المستوصف
طفله : لا يبه اخذت اسبرين شوي ويروح الوجع
وراحت انسدحت على فراشها
ما امداها تحط راسها على المخده الا وهي نايمه
بعد ساعه بادي جالس عندها ويسمع انينها وحس برجفتها

لمس جبينها لقاه حااار ووجهها احمر
لا ماينسكت على حالها لازم اوديها للطوار ئ

راح ونادى مساعد اللي كان بايت عند ابو محمد

مساعد كان واقف برى عند سيارته والقلق ينهب بعقله
من دخلت خاله عليه
وهو نايم و علمه ان اخته تعبانه وهو ماهو بخيير

بادي طلع من بيته اللي هو مقابل بيت ابو محمد
تفاجأ مساعد من المكان اللي طلع منه خاله

كان شايل طفله
فتح مساعد باب السياره وركب بادي بالمقعد الخلفي
مساعد طارعلى المستشفى واستقبلهم الطوارئ
دخل بادي مع طفله
مساعد كان جالس بالانتظار حاس بحاله غريبه
فرحان والدنيا ماهي سايعته من الفرح ان اخته قريبه منه
وحزين انه اول مررره يكون بها القرب منها بس ماتدري عنه
وقلقان من تعبها واللي حس انه شديد من خوف خاله عليها
شوي وهو بالانتظاار شاف ابو محمد ومعه وحده صد
عنهم قرب منه ابو محمد بشر وشلون اختك
مساعد : والله مدري ياعم اخذها خالي للغرفه اللي هناك
ودخل عليهم الدكتور وللحين ما طلع منهم
الحرمه اللي مع ابو محمد جت قربت وشدت كمه

وضحى بهمس : يبه وش اخبارها
ابو محمد : مدري عنها سألت اخوها يقول للحين ما يعرف وش بها

وضحى مستغربه اخوها يعني هذا اخو طفله
خطفت نظره لوجهه
ياسبحان الله نسخه من طفله
يالله صار عند طفله اخ طول عمرها تتمنى هالشي
نادت ابوها : يبه ادخل داخل اسأل عنها
ابو محمد: طيب يله تعالي
التفت لمساعد : ياولدي بدخل واسأل عنهم

مساعد وهو واقف ومنزل نظره بالارض : طيب ياعم تكفى طمني

بعد ربع ساعه طلع بادي وابو محمد من احد الغرف
واتجهو لمساعذ اللي كان جالس على اعصابه

وقف يوم شافهم : ها بشروني عنها

بادي : تطمن يا مساعد الحمد لله طفله بخير بس السخونه كانت مرتفعه عندها
ويالله نزلوها والحين هي نايمه ومركبين عليه المغذي
مساعد : الحمد لله ومتى تطلع
بادي : قالو لبكره الظهر ان تحسنت حالتها نطلعها
والله يجزاه بالخير ابو محمد جاب بنته معه وهي اللي بتقعد معها
مساعد يناظر بابو محمد بامتنان : مشكور والله يجزاك بالخير ياعم
ابو محمد : على ايش يا ولدي طفله بنتي وجبت لها اختها تتنتبه لها وتراعيها
ويله مشينا
*********************************
صباح يوم الاحد

وضحى جالسه عند سرير طفله : طفله شلونتس الحين
طفله وبصوت كله تعب :الحمد لله احسن
وضحى ودموعها متجمعه بعيونها : سامحيني طفله
طفله : اسامحتس على ايش يا ختي مصير ي ادري ان كانه منتس والا من احد ثاني
والحمد لله اني دريت منهم اهلي
وضحى : عرفتي منهم ؟؟
طفله : اي امتس علمتني ان اخت ابوي هي امي
وضحى : لااا !! وليش طيب بادي قصدي ابوتس هو الي رباتس
طفله : مدري امتس تقول ان اللي له الحق يقولي هو ابوي بادي
وضحى : تدرين البارح وحنا داخلين المستشفى ابوي كلم واحد اسمه مساعد وسأله عنتس
طفله : مساعد ؟؟ منهو ذا ؟؟
وضحى رفعت حواجبها بطريقه مضحكه : اخوتس مسااااعد
طفله : مين؟؟
اللي سمعتيه
هذا البارح هو اللي جابتس مع ابوتس للمستشفى
طفله بابتسامه خفيفه : اخوي مساعد
اخوي مساعد
وضحى : علامتس ترددين الاسم
طفله: مدري يمكن اجرب كلمة اخوي
وعند البا ب سمعن صوت بادي : طفله
وضحى اضفت عباتها عليها وطفله نادت ابوها
وبعدها بدقايق جى ابو محمد اخذ وضحى للبيت وبادي وطفله رجعو مع مساعد

**************************************************

عند صلاة الظهر

بجانب الجامع الكبيير
تجمع كبيير من الناس كانو متجمهرين لحضور تنفيذ القصاص

كان صالح واقف بوسط ساحة القصاص مربوط العينين ومقيد اليدين منكس الرأس
كان الشرطي يقوده حتى وقف : خلاص اجلس على ركبك
صالح ماكان يمللك الا انه ينفذ
ثنى ركبه ولمست الارض الحاره
كان يسمع كل شي الناس
لا حول ولا قوة الا بالله

يا حرررام مسكين والله
ليش بيقصونه
وش التهمه حقته
سمع خطوات السياف وهو يسل السيف

يسمع الشرطي وهو يقرى البيان بصوت عالي بدت تعلى ضربات قلبه وصارت تعلى وتعلى وغطت على اي صوت ثاني

السيااف : تشهد !!
مارد صالح
السياف وبكل غلظه : اقولك تشهد
ماررد صالح

السياف يناظر بالعسكري اللي جنبه
تقدم من صالح وحط يده على كتف صالح

انتفض صالح ولف براسه المعصوب
الشرطي : تشهد يا صالح قل اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله

صالح وهو حاس ان الكلام محشور بحلقه :اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله


السيااااف رفع سيفه

وقفففففففف وقففففف

الا سياره داخله بين الناس وفيها واحد ماسك مكبر صوت انا عبد العزيز.بن....(( ولد القتيل )) عفونا عن صالح ال..... لوجه الله عفوناااا عنه لوجه الله

نط العسكري اللي بجنب السياف ومسك يده لا ينزلها على رقبة صالح

وضجت الساحه الله اكبررر الله اكبررر
وانهارت قوة صالح وجثى على الأ رض: يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك يارب لك الحمد
************************************************


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق