الخميس، 1 مايو، 2014

ايامنا الحلوة 20


الجزء العشروون
***********

تمضي الايام فينا
من دون ما نحس
وتغيرنا الدنيا من دون اعتراض
مرت علينا ايامها بحلوها وبمرها

..

.
.
مر على خطبة مساعد ووضحى ست شهور

طفله كانت اخر زياره لها
لبيت ابوها ابو مساعد
كانت من ست شهور

فهد مشغول ببناء بيته
وما طابت له الحياة من ست شهور


حياتهم بعد ست شهووور

ابو محمد يلا عب ولده الصغير
ويتأمله وبقلبه ياربي تحفظه لي
هالولد اخذ عقلي بغلاه
على انه تعبان بس احسه قطعه من قلبي
ام محمد دخلت الغرفه
وشافته مسرح بوجه النونو
وجت جلست جنبه واخذت الصغير منه
: يادلبي يا عبووودي يدنن
ابو محمد : حبيبتي
ام محمد رفعت عيونها له : هلا ياقلبي
ابو محمد: لاحظتي عليه تغييير
يستجيب لتس يوم
تلا عبينه
ام محمد وهي تضم عبودي لها
وتشمه بقوووة : توووه يا قلبي
هذا النوع من الاطفال الاستجابه عنده بطيئه


ابو محمد بحزن : ادري علمني الدكتور
بس قلت يمكن الدكتور غلطان او متوهم
ام محمد نزلت عبودي في سريره
وجت تجلس جنبه
ومسكت يده وحبتها وخلتها في حضنها
: يا قلبي انت ناظره وشف
تحس انه غير عن كل عيالنا
حتى احيانا احس انه مو ولدي
ما فيه شبه منا
ملامحه غريبه

ابو محمد : أي الدكتور يقول انهم
سبحان الله يمتلكون ملامح قريبه
من بعض واقرب شبه لهم المغوليين
حتى انهم يسمونهم منغوليين
والاسم العلمي لهم متلازمة داون
ام محمد وعيونها غرقانه بالدموع الحاره
: بس الحمد لله بعد الدكتور
طمنا عليه ان نسبة الاعاقه
عنده خفيفه وانه احتمال يكون شبه طبيعي
ابو محمد بثقه برب العالمين
ورضا بعطاه: الحمد لله
والله ان ولدي ذا ما يسواه احد
تكفيني نظرة من عويناته
ام محمد : ياذينه ذيناه حتى خواته
ما ينزلنه الارض ابد يحبنه مرره
بس عارف وش اللي يعور قلبي

نظرة الناس له
والله كنهم يشوفون شي
عجيب
واللي امر منه انهم ما يراعون مشاعري
نظراتهم المشفقه والمتعجبه تجرحني

ابو محمد وهو يغير الموضووع
: الا وضحى خلصت امورها
خلااص العرس بعد يومين
ام محمد بابتسامه هاديه
: ايه خلصت بس بنتك ذي تعبتني معها
ابو محمد :ليه وش فيها
ام محمد : ما تاكل نحفت مرره
ابو محمد بضحكه : يا عزي عن بنتي
علامها كله من هم العرس ؟؟
انتي امسكيها وعلميها ان الموضوع عادي
وما فيه شي يخوفها او يقلقها
ام محمد : ابشر ولا يهمك
الا شخبار بادي
امس طفله كانت عندنا تقول ابوها تعبان
ابو محمد : لا طيب الحمد لله شفته اليوم بالمسجد
الا بسألتس
هي طفله ليه عيت عن نسيب ابوها
ام محمد بجديه : من رداة حظ ها والله
والا مثل ماسمعت منك ومن ام ماجد
ان الرجال ماشاء الله عليه ماينرفض
بس هي خبله وانا والله هاوشتها
ابو محمد : طيب ليه هي رفضته ليه
ما قالت لتس شي
ام محمد : هي الضعيفه تستحي مني
بس علمت وضحى ووضحى علمتني
تقول انه ما تبي تترك بادي لحاله
وانه يوم يبلغها بخطبة الولد لها
قالت له لا تزوجت بتجي معي
قالها بادي لا انا حالفن ما اطلع من بيتي
قامت هي رفضت الولد وحلفت ما تاخذه
الا اذا ابوها بادي راح معها
ابو محمد : اعوذ بالله من رداة النصيب

*******

ام ماجد : فهد يا خوي الله يرضى عليك
تعال اجلس معي
فهد وجى جلس جنب اخته : هذاني جلست
ام ماجد تناظره بعيون حزينه
: خلااص عزمت تطلع من عندنا
فهد : اي خلااص يا ام ماجد
انتم ماقصرتو وانا بيتي تقريبا خلص
ام ماجد : وهي تمسح دموعها تكفى يا فهد لاتزوجت
رح لبيتك بس الحين خلك معنا
فهد : معليش مزنه خليني براحتي
يكفي ان البنت ما زارت ابوها
من خطبتها وعيت عني
مزنه بزعل : الله يسامحها لا هي اللي ريحت
ابوها ولا هي الي ريحتك
فهد : مزنه تكفيين خلاص لا عاد
تجيبين طاريها قدامي
وقام من عندها


مزنه جلست لحالها وذاكرتها رجعتها
لورى يوم دخل عليه فهد وهو مبتسم

ناظرت فيه وقالت لها
: فهيدان وش عندك اعرفك لا بغيت
شي تحوس ما تدري وش تسوي
قلي يا قلبي وش عندك
فهد : هههه يا قلبي يا اختي
ما احد عارفني مثلتس
انا بخطب
مزنه بفرحه : قل والله
فهد : والله
مزنه بفرحه : قلي من تبي والا تبيني انا ادور لك
فهد بضحكة خجل : ابيتس تخطبين لي طفله
مزنه بفرحه اكبر : يازييين ما اخترت
فهد : شرايتس بها
مزنه بصدق : والله ياقلب اخيتك انها جايزتن لي
وكنت ناويه اشاورك بها
فهد : تكلمين ابو مساعد والا اكلمه انا
مزنه لا انت كلمه احسن وانا بكون جنبك

بعدها باسبوع

مزنه تبكي عند ابو مساعد
: ليه رافضته وش يعيبه اخوي
ابو مساعد : يابنت الحلال والله ونعم بفهد
بس طفله ماوافقت ولا قالت اسباب
مزنه طيب انا الحييين شلون ابلغه بالرفض
والله ما اقدر
ابو مساعد : انا خلااص علمته
مزنه : يا عزي عن اخوي بالله وش قال
ابومساعد : مانطق ولا بحرف وقعدت
اهون عليه واني بخطب له من احسن البنات
بس هو قعد ساكت واخر شي قاام
وقبل لا يطلع قالي لا تخطب ولا تعب نفسك
انا هونت عن العررس
وطلع وخلاني .


طبت عليها هند قطعت عليها ذكراياتها
هند : يمه صدق خالي فهد بكره بينقل لبيته
ام ماجد وهي تمسح دموعها
: اي صدق
وقامت بترووح غرفتها
هند: بصوت مخنوق
يمه تكفين كلميه ما اقدر على بعده
ام ماجد قبل لا تصك باب غرفتها
: لو ينفع كان كلمته خلاص هو معزم
الله يسامحها اختتس الله يسامحها
وصكت الباب
هند طلعت ركظ لخالها
ودقت الباب
: خالي
فهد: : اهلييين هند تعالي بغيتي شي
هند بصوت باكي
: تكفى يا خالي لا تطلع من بيتنا
فهد وهو يضف اغراضه بكرتون
: هند خلااص يا قلبي
اصلا لازم اطلع الحين بتجي زوجة مساعد
وماراح تاخذ راحتها وانا موجود

هند زاد بكاها
وجت عنده وحضنته : خالي لا تروووح
فهد بقلبه لا تصعبينها على
واله اني احس روحي بتطلع مدري
شلون بروح واخليكم
وصار يمسح على راسها
: اقول يالنمله ماودتس تساعديني بضف عفشي
هند وخرت عنه ومسحت دموعها
قالت بمزح : ماراح اساعدك
فهد :ايه هذي هنو دتي نملتي

هند : طيب بساعدك بس بشرط
فهد : انتي تدلليين
هند : اذا بكره سافرنا اروح
معك بالسياره وارجع معك
فهد وهو يأشر على خشمه
: على هالخشم كم عندي هند انا

********
اليوم الثاني
في المسا كانت الاستعدادات للزواج كامله
وتجمعو القرايب من خوال واعمام
في بيت ابو محمد
وحتى اهل العريس كانو بنفس البيت
وضحى
طول الوقت محبوسه في غرفتها
وشناطها مفتوحه
واختها اشواق ورفيقة عمرها طفله
يرتبن اغراضها لانها بعد الزواج
على طول بتروح مع مساعد لبيتهم
وضحى منسدحه وتناظرهن وهي ساكته
اشواق رفعت فستان لطفله لونه سماوي
طفله شرايتس بها الفستان
طفله : الله مرره حلو
اشوااق بفخر: انا اللي رسمت للخياط
الموديل وانا اللي اخترت بعد القماش
ناظرت لوضحى وشافتها ساكته
: ليه ساكته والا تسوين نفستس مستحيه
وضحى : خايفه
طفله واشواق ضحكن عليها ههه ههههه
اشواق : وش منه خايفه
طفله ههه انا اقولتس خايفه مساعد
يعايرها بطيحاتها قدامه
اشواق وعلامات الاستغراب فوق راسها
: اي طيحات
طفله شهقت : اوووه وضحى ما قالت لتس
وضحى وهي تكش على طفله
: مالت عليتس يالغبيه هالحيين
وش يفكني منها
اشواق مثل الاطرش بالزفه
: وش سالفتكن انتن
طفله : هههه مالي دخل هذي اختتس
عندتس اسأليها
اشواق بالحاح : وش صار انتي طايحه
قدام مساعد
طفله ارتفع صوت ضحكها : ههههههه
وضحى بزعل من طفله : ويعلتس للمغص
تضحكين هااه طييب والله ما اخليتس
اشواق مصره تعرف : اقول وضحى علميني
لاو الله انتف شوشتتس و ما يبقالتس شعر
وانتي بكره عروس تطلعين
وانت منتفه لعريس الغفله
وضحى تخصرت : مدي يدتس
وانا اوريتس وماني قايله لتس ولا شي
اشواق راحت وجلست عند وضحى
وصارت تهمز رجولها ويدينها
: وضحى تكفين علميني الله يخليتس
اهون عليتس انام وانا ما عرفت السالفه
بتطلع براسي نخله من الفضووول
وضحى تبسمت : ههه
لا ما يهون علي بعلمتس
اخاف نقوم بكره نلقى الغرفه كلها بلح من نخلتس
اشواق : بعد عمري خيتي يله قول لي
عن مواقفتس مع شهريار يا شهرزااد
وضحى تنحنحت وسلكت صوتها : هذا الله يسلمتس ...



*****

في مجلس الرجال ببيت ابو محمد
كان المجلس مليان ضيوف من القرايب
والجماعه والجيران
كان فهد جالس ساكت والسوالف
تدور في المجلس بس هوكان مستمع
ماشاركهم ابدا
بادي جالس مقابله في الطرف الثاني من المجلس
ويتأمل شكل فهد لاحظ انه متغير
ناحف عن اول كثير وعيونه حزينه
ماهو فهد الاول ابد

آه يا ولدي انا السبب بحالك ذا
وش فيها اي وش فيها لا نقلت
عندهم عزة نفسي وكرامتي ما بتنهز
لا سكنت هناك
بدور لي بيت على قد حالي
وانتقل هناك منها ازوج طفله لفهد
ومنها اكون قريب منها
خلاص انا ان شاء الله ضروري
اتمم هالموضووع وانهيه



دمتم بصحه وعافيه


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق