الخميس، 1 مايو، 2014

ايامنا الحلوة 24 والاخير

الجزء الرابع والعشرين 


بعد الحادث بشهرين




:يبه يباااااه

طفله : اششش ابوي نايم لا تصحينه
هند بهمس : شلونه الحين
طفله بهمس وملامح حزينه : الحمد لله اليوم احسن
من جابتس
هند : خالي جابني انا وامي
دخات ام ماجد : السلام عليكم ورفعت غطاها
طفله تغطي فهد بيدخل بيشوف ابو مساعد
تغطت طفله ووقفت بعيد
تنحنح فهد ودخل : السلام عليكم
طفله ردت السلام بهمس
فهد : لاا اليوم وجهه احسن منه قبل كم يوم
وقرب منه وسلم على راسه
حس فيه ابو مساعد وفتح عيونه
تكلم بصعوبه شديده : عطشان اسقوني
قربت بسرعه طفله و صبت له شوية مويه
جت ام ماجد وساعدتها وقالت لها
طفله يا بنتي ارتاحي انا بشوفه
انتي لازم تروحين للبيت ترتاحين


ابو مساعد كان يشرب بصعوبه
ونص المويه تكبكب عليه
طفله بكل صبر وحنيه تمسح له
طفله : خالتي معليش خليني
براحتي والله ماتعبت
هند : طفله شلون ما تعبتي وانتي
من يوم سمحو بزيارة ابوي وانتي
شبه مقيمه بالمستشفى
ام ماجد : روحي للبيت يمه مساعد
موصيني ارجعتس للبيت
فهد كان مستمع وقلبه حزين عليها
سامع همسها وردها عليهم
طفله : خالتي تكفين انا ابي اكون معه

لا احتاج شي الا انا موجودة
ام ماجد : والله يابنتي انتس مشقيه حالتس
لازم ترتاحين
و هذا مساعد راح يريح شوي
وبيرجع وقالي بالحرف الواحد
: لا ارجع وهي هناك تراني بزعل منها
روحي معنا وارتاحي وتعالي له بكره
طفله ارتخت كتوفها باستسلام
: طيب بس بكره برجع عنده
وراحت سلمت على راس ابوها
طلعت مع هند وفهد
و ام ماجد جلست عند زوجها
***********
وضحى حاسه بالجوع
راحت للمطبخ و غرفت لها صحن
من غداهم اليوم
ذابحها الجوع
لاصار مساعد جالس معهم على الغدا
ما تاكل ابد
بس بعد الغدا بكم ساعه
تهجم على المطبخ وتاكل
براحتها بس بعد ما تتأكد ان مافي احد يشوفها
وذاتا مساعد
حطت صحنها بالارض وتربعت
ومن جوعها صارت تاكل بيدها
وعصرت عليه ليمون وحطت شطه
ولاهي حاسه باللي يراقبها
مساعد حس فيها انها قامت من جنبه
راح يتفقدها
دخل وشاف منظرها وهي هاجمه على الاكل
مبسوط انها تاكل بس حب يحرجها
:احم
وضحى غصت وقفت اللقمه بحلقها
ودمعت عيونها
كحت من الغصه ووجهها صار احمر
هو ركظ عندها وناولها كاسة المويه
: بسم الله عليتس
وخبط ظهرها بشويش
وضحى من الاحراج ودها تهج من قدامه
ياربي هذا وش جابه
مساعد : ليه ما تغديتي معنا
انا ملاحظ انتس ما تاكلين معنا
وضحى بخجل : الا اكل
مساعد وهو يشد شعرها من قدام
: طيب وش ذا
وضحى : مساعد بتقعد تناظر اكلي
ترى والله تحرجني
مساعد : لاا عليتس بالعافيه ياقلبي
الزم ما علي انتي
وضحى خجلانه منه رفعت صحنها وقامت
مساعد: وضووووح انتي للحين تستحين مني
وضحى قربت منه وبعياره : من يقوووول
مساعد حضنهاااا بقوووه : انا اقول
وكمل بحب لها : يا قلبي لا عاد تزعليني منتس
ابي لا جى الاكل كولي ولا تستحين مني
ترى ياقلبي الاكل ما فيه مستحى
وضحى بكل رقه وحيا : ابشر يا قلبي
مساعد بابتسامه : انتي اللي قلبي وروحي
وعيوني وعمري الله لا يخليني من هالوجه


بعد ستة شهور
الساعه عشره الصبح في بيت فهد
ام ماجد : خذ يا فهد
فهد باستغراب
: وش ذا وهو يقلب العلبه في يده
ام ماجد : هذي هدية طفله
حقت الصباحيه
فهد حب راس ام ماجد
: كلفتي على نفستس يا مزنه
ام ماجد:افتحها وشف ذوقي عساها تعجبك
فهدفتح العلبه : الله وش هالزين عقد لولو
وحب راسها مرره ثانيه الله يخليتس لي
ام ماجدتأثرت و فاضت دموعها
: فهد انت فرحتي
وهذا أقل شي اسويه

فهد : الله لا يحرمني منتس
ويله انا بروح اشوف التجهيزات
وبعد كذا بروح للحلاق
تبين شي يا مزنه
ام ماجد : ابد سلامتك
الحين انا وهند بنرتب اغراض طفله
في غرفتكم وبعد كذا بنرجع للبيت


الساعه خمس ا لعصر

ابو مساعد :انا افتحي الباب

وضحى : هلا عمي تفضل طفله في الحمام
هالحين تطلع
ابو مساعد بهمس : شلونها اليوم
عساها مرتاحه
وضحى تغمز لعمها : أي ماشاء الله عليها
اكيد مرتاحه دام انت معنا يا عمي
ابو مساعد : الله يرضى عليتس يا بنتي
وجلس ينتظر طفله

دقايق وطفله واقفه قدامه
جت وقربت منه وحبت يده
تو ما نورت الغرفه يا بوي
ابو مساعد : منوره بوجودتس فيها
طفله جلست جنبه : شلونك اليوم يبه
ابو مساعد : الحمد لله
طفله :يبه ادعي لي بالتوفيق
ابو مساعد : الله يوفقتس ويسعدتس
ويهنيتس ويرزقتس بالذريه الصالحه
ويخليتس لي
ناظر فيها وطول وهو ساكت : طفله
طفله : هلا يبه
ابو مساعد: مسامحتني يا بنتي
ماودي تطلعين من بيتي وانتي
ما سامحتيني
طفله مسكت يده وحبتها
: يبه اسامحك على ايش خلااص
مو قلنا ننسى الماضي وحنا عيال اليوم
اللي صار صار وانت عوضتني عنه
وصدقني يبه ما بقلبي لك الا كل
حب واحترام
وعسى عيني ما تبكيك يبه
ضمها ابوها قووووووووووووه
وكأنه يعوضها حرمان السنين اللي فاتت


الساعه 6 المغرب
يمه انا بروح اشوف طفله انتن تزينن بغرفتي
مساعد ماهو جاي هالحين
وقولي لخواتي بسرعه لا يأذن العشى
وهن ما خلصن حوستهن
ام محمد: تعالي هنا
انا وخواتتس
بنقعد بهالغرفه
ولا جى مساعد الا غرفته جاهزه
يازيني انا خواتتس يدخل علينا
وحنا نتزين في غرفته
وضحى يمه الغرفه ذي
ما فيها مرايه
اشواااق وهي طلع مرايه من تحت
اكوام الملابس اللي في شنطتها
: لااا خلااص الله الغني عن مرايتس
لقيت مرايتي حبيبتي

وضحى : يله مدام ما تبون مني شي
بروح اشوف خالتي مزنه تبي شي مني وطلعت
منيره : يمه هالحين متى بنروح للجنوب
اشواق بلقافه : بكره العصر صح يمه
ام محمد وهي تغير لعبودي
: أي بكره العصر
الليله لا تنامن الا وشناطكن مسكره
شيهانه : واخيرا بنروح للجنوب
اللي شفتها بربوع بلادي
وقامت تغني هي نوره ومنيره
ربوع بلادي علينا بتنادي
بتقول تعالوا شوفوني يا ولادي










الساعه 8 بعد صلاة العشى
كانت طفله بأبهى صووورة
بفستانها الابيض الفخم وشعرها الملفوف باناقه ومكياجهها الهادي


وضحى : طفله يا قلبي وش فيتس تراجفين
طفله بخووف تمسك يد وضحى
وتحطها على قلبها : حسي بالله شوفي
قلبي شلون يدق بسرعه
وضحى : عادي لا تخافين ولا يصير
لقلبتس شي
وفهد حبوب تراه ما ياكل
دقايق ودخلت هند : كلللللللويش
قمر قمر ما شاء الله يا طفله
وقربت وحبت طفله
بصراحه بدعت بنت جيراننا لطووف
مكياجتس يجنن والا الشعرر خطيير
يا ويل حالي خالي الليله بيطير عقله
وضحى : هنوده ما شفتي خو اتي
نزلن والا لاا
هند : الا الله يسعدهن وقايمات
بالواجب ما قصرن متفننات بالرقص
وضحى : ههههه يا حبي لهن
خواتي يجنن ما مثلهن
عساني ما انحرم منهن قولوووو يارب
طفله : وعساني ما انحرم منكن يا خواتي
هند : اوووه نسيتني وشوله جيت
امي تقول فهد خلاص بيدخل
طفله شهقت بخوووف: كذابه
وضحى تناظر بالساعه
: هنووده وبعدين انتي ومقالبتس
هند تضحك :الصراحه امي تقو ل
بعد ساعه بيدخل خالي فهد

طفله بدت تراجف بزياده
وكملت هند: تقول امي بيدخله
ابوي ومساعد وبعد كذا بترووحون بيتكم

على الساعه عشر زفو فهد عند طفله

فهد مرتبك على الاخررر وكان يتصبب عرق
ومنديله في يده وكل شوي يمسح وجهه كان واضح الارتباك بس بنفس الوقت طاير من الفرحه واخييرا بيتحقق مناه وبياخذ اللي سرقت النوم من عيونه حبيبة قلبه طفلته


دخل ابو مساعد ومعاه فهد
ومساعد وماجد
وام ماجد وهند واقفات جنب طفله
اللي منزله راسها من الخجل
هند : كلللللوويييش
ام ماجد : مبررروك يا فهد كللللللوووووويششش
ابو مساعد :مبروك يابنتي وحبها
ومسك يدها وحط يدها بيد فهد
:مبررروك يا ولدي وربي يسعدكم
ويجمع بينكم على خير
فهد : الله يبارك بعمرك
وهو مبسوووط من مسكة يدها
مساعد مبررروك والله الله في طفله
فهد : ناظر عليها وانذهل من جمالها
طفله في عيوني
ماجد : مبروك يا خالي
مبرروك يا اختي
فهد وطفله : الله يبارك بك
هند : يمه اما انتي حالفه انتس
ترقصين بزواج خالي
ام ماجد بفرحه وضحكه : أي بالله
هند هههه: يالله شوفي شغلتس
كلهم ضحكوو على ام ماجد ورقصها
وهند وغناااها
فهد طول الوقت وهو متمسك بيد طفله
ويتحسس باصابعه اصابعها
طفله ميته حيا وحاسه انها بتصيح
من الا حرراج
وكل شوي تسحب يدها من فهد
بس مستحيل يتركها

وقف فهد وقال لام ماجد
: يالله مزنه بروح للبيت وين عباة طفله
جابت ام ماجده عبايتها
وراحووو لبيتهم ووصلهم مساعد
فهد دخل طفله البيت وهو ماسك يدها
وهي لازالت بعباتها وغطاها
فهد : تفضلي حياتس
طفله رفعت غطاها ونزلت عباتها
وجلست على الكنب الي في الصاله
والحرررج والحييا مسوي لها غصه بحلقها


فهد نزل بشته وجى جلس جنبها
تو ما نور البيت
طفله غاصت حيا
فهد : طفله
طفله رفعت نظرها له وهمست نعم
فهد : طفله
طفله مستغربه منه ناظرت فيه مره ثانيه
فهد : ماني مصدق اخيرررا انتي معي
اخيييرا تردين علي
طفله نزلت راسها زياده
فهد "طفله تعالي اوريتس
البيت اللي ياما تخيلتس فيه
واللي بنيته عشانتس
طفله بهمس : عشاني
فهد : أي يا عمري والله ما بنيته الا لعيونتس
تدرين ومسك يدينها ووقف مقابلها
: تدريين اني احبتس
واني من اول مرره شفتس
فيها وانا اتحرى اليوم اللي
بتكونين لي ومعي
طفله قلبها يرقص فرح
على احلى كلام سمعته
ومن زماان تتمنى تسمعه
هي تحبه وهو يحبها
واخيراا صارو مع بعض



النـــــهايـــــــــه


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق