الخميس، 8 مايو، 2014

زهره ضاميه 23


الجزء الثالث والعشرين




ان لم تستحي فاصنع ماشئت


..


..


..


من كم يوم لاحظته


طوله معقول. ومملوووح 


واللي هبل فيني.


اناقته. !!ثوبه شماغه.!! ونظارته !!! 


رزه بكل معنى الكلمه!!!!.




قبل يومين رحت للبقاله


وهو كان متابعني


قريب مرره ويدندن باغنيه


دخلت الدكان الضيق


ودخل وراي


ارتبكت. وقلت للباكستاني 


ابي ببسي وسنكرس وكت كات (: 


مديت فلوسي 


و قررب هالشخص


وقال. :علي الحرام وانا صياااح 


ما تدفعون ولا ريال


وناظر بالباكستاني 


ودق على صدره وقال : عندي شهاب الدين


رفعت له عيوني االكحيله.


وقلت بدلع.: لا شكرا ماله داعي


عدل نظارته الشمسيه !!! 


وقال: افى انا. حلفت


قلت له ؛ شكرا يا....


قال بسرعه ؛ صياح معتس. صياح



الباكستاني. ما عجبه الوضع 


وذاتا. كان منظرهم شبهه



قال. بعصبيه : ايس. هازا.؟؟


في كلام. روه برى


صياح ناظره بقووه وقاله : شهابوه انكتم.


وناظر هدى وقال. : خليه عنتس


هذا يبي له. تأديب



فز قلبي لها الصياااح 


معاه حسيت اني. لازلت جذابه 


واغري.وملفته للانظار




بعد ما طلعتمن الدكان 


سمعت الباكستاني يصارخ على صياح 


ويتحسب عليه شكله كفخه احسن يستاهل





........






بعد ما حست الدكان لشهاب واخذت لي



علبة بيرة بالشعير. وباكت دخان 


طلعت ولحقني شهاب يبي حسابه



قلت له :انت قليل ادب 


وانا بربيك وما في. فلووس انقلع



واسرعت بخطواتي ورى الغزال


صووتها ذبحني عيونها دودهتني.


ما وقفني الا صوت ولدي بدر. : يبه


وينك. جدتي. تبيك هالحين



""اخ . ما دام الغاليه تبيني مقدر اردها


وصلت الغزال بنظراتي.


ورحت. لامي اغلى من خلق ربي




--------------



:شكرا يا سيدي


:امجد انت يدينك كنز ما شاء الله


امجد: والله انت اللي معرفتك كنز


والله متفضل عليايا حسين 


حسين : الفضل لله


وبعدين. حنا الحيين شراكه 


انا علي المحلات و انت. عليك الشغل


وادارة العمال


ومد له حسين مفتاح اللاند كروزر 


المعدله وحطها بيد امجد


هالك استلم هالسياره.


وصارت باسمك. وعليك بالعافيه



تبسم. امجد من كل قلبه


. وقال :الحمد لله 


والله مشتهي اطلع فيها على مكه. 


دحينا وافرح امي وام فتو


ضحك حسين وقال:. تستاهل ام امجد و


ام. فتو من يتعنى لهم


خلاص اطلع فيهم يومين 


وانا امسك مكانك لين ترد



امجد. : جزاك الله خير. وربنا يديك ويغنيك يا صاحبي




-----------




جالس انا. وبنتي شيري. وسلمى


في صالة البيت


وسلمى وشيري مشغولات عني.


بخرابيطهن. الثنتين طلع عندهن


حب مشترك. يموتن في شي اسمه


رسم واعمال فنيه


جالسه. سلمى على الارض


. وشعرها مفرود على ظهرها 


ويتمايل مع كل حركه تسويها





لابسه بنطلون ابيض وتيشرت مقلم. ازرق بابيض


وملبسه شيري نفس اللبس.


ومزينه شعرها بشرايط صغيره بيضا



مسترخي بجلستي


وعيوني ما تفارقهن ومبسوط باتفاقهن


سلمى ما توصف حروفي امتناني لها.


ولا غلاها بقلبي


لاااا وصلنا ابعد من الغلا انا متيم.



------------





جالسه مع شوشو


وشايفه خالد مسترخي بجلسته


الحمد لله نفسيته رايقه 


مو مثل الايام اللي فاتت 


يحاول يكون. مسيطر على اعصابه 


بس عارفه وحاسه انه متوتر 


وتوتره يزيد لا مرنا عمي.


بس من سافر عمي


وهو اروق واهدى


رفعت عيوني له ولقيته يناظرني.


ارسلي بوسه بالهوا


اشرت بعيوني على شوشو


رمى بوسه ثانيه


انحرجت ولا اراديا 


جمعت شعري على جنب


ولفيته بتوتر واحراج 


شوشو بلهجتها المحببه : خالتو اطلعي 


ورفعت لي لوحه. فيها٣ اشخاص


بعدين ناظرت ابوها : بابا رسمتك ورسمت خالتووو


نزل خالد وجلس جنبي


ومسك اللوحه من يدها.


واشر على الرجل في الرسمه


: هذي خالتو سلمى


ناظرت فيه شوشو بتأنيب 


:شو يا بابا ما بتشوف هاد انت


. وهاي هي شنباتك 


وهاي خالتو شووووف ما احلى شعراتا


سحبها لحضنه وبااااسها بقوه.


:لا هذي خالتو.


وهذا أنا اللي شعراتي. طويله وحلوووه



ومد يده وسحب خصله من شعري


وحطها على راسه : حتى شوفي


ضحكت انا وشيري من قلب



كان شكله والشعر نازل على عيونه يضحك سحبت شعري منه وقلت بدلع : لااااا هات شعري 


اصلا مو حلو عليك الشعر الطويل 


خالد قرب اكثر وسحب شعري من يدي وهو يضحك : يا حراميه اتركي شعراتي 


شوشو فزعت معاي على ابوها : بابا شعرات خالتو وضحكت من قلبها


وتمينا نلعب ونضحك مع بعض 


وهو كل ما قدر همس لي بكلمه حلوه زادت من نبض قلبيـــ




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





:يا ام امجد فينك يااأمي 


يا موهجه يا فتوو 


اقبلت امه وهي متعكزه على عصايتها 


:ايوه ياولدي اش بك 


امجد بملامح حلوه والبسمه تطل من عيونه 


: فينك يا موهجه 


جات مهجه ومعاها بنتها فتو : خير خير اش اللي حصل 


امجد رفع مفاتيح السياره وقال : بكره من الصبح تكونو جاهزين حنسافر لمكه 


ام امجد اهتزت بفرحه : من جدك يا ولدي 


موهجه لمعت عيونها بفرحه كبيره 


الوحيده اللي تحركت فتو 


:بابا حنروح عند عمه مريم 


يا حبيبي يا ابويا 


امجد ضم بنته على صدره وقال 


: امي ابشرك ولدك 


اشترى سياره وصار عندي ورشه 


ام امجد ناظرت بمهجه نظره 


ارتحتي دحينا 


ابتسمت ام امجد : بالبركه يا ولدي



مهجه بندم واعتذار : مبروك حبيبي وسامحني على شكي فيك 


امجد تبسم وقرب منها : عارفك يا موهجه من خوفك عليا انا عاهدت ربي وعاهدتكم اني ابتعد وانسى ما كان 


موهجه دمعت عيونها :ربنا يخليك لنا ويفرحنا بدخلتك علينا كل يوم 


ام امجد بفرحه كبيره : هيا بمناسبة السياره الجديده 


حاعملكم احلى شاي منعنش 


امجد بمزاج :ياسيدي ام امجد 


حتعمل الشاي المنعنش 


قربت موهجه من امجد 


وباست راسه بوسة اعتذار 


: سامحني 


امجد ضمها من كتوفها 


: لو ماشكيتي ما كنت سامحتك 


حسستيني اني مهم عندك 


موهجه بنبره حلوه ومن قلبها : انت اهم واحد في حياتي انت ابو بزورتي 


امجد بضحكه خفيفه : بس 


موهجه بدأ يتلون وجهها خجل


: وكمان نور عيني اللي بشوف بيها 





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





يمه ابيتس بسالفه وانتي بعد يا شريفه



ام ناصر خير يا ولدي وش عندك 


شريفه جلست وبدون اهتمام 


ناصر بكل صراحه ومن دون مقدمات 


: يمه تراني تزوجت 


شريفه فزت واقفه : نااااعم 


ناصر : تزوجت ولي سنه متزوج 


ام ناصر بهدوء شديد وكاتمه غيضها من ولدها 


: لك سنه متزوج وامك ومرتك اخر من يدري 


اجل لا ملامه على ولدك كانه ماشي بدرب ابوه 


شريفه بصوت عالي : شلون تزوجت علي شلوون


ناصر حط رجل على رجل : مثل كل الناس 


ام ناصر بزعل : ومنهي اللي اخذتها على ام عيالك؟؟ 


ناصر : احم تزوجت خالة زوجة خالد السوريه 


شهقت شريفه من كل قلبها واغمى عليها 


ام ناصر : حسبي الله ونعم الوكيل الحق مرتك ياناصر 




ـــــــــــــــــــــــ




تكررت طلعاتي في الحاره 


وكنت اختار الاوقات اللي


يكون خالي نايم والا غير موجود 


وكل مرره كنت اشوف صيااح 


وكل مرره كان هو يحاسب عني




صياح نساني اهانة فيصل لي



في يوم اسود



رحت لأمه هو اللي فتح لي الباب 


قالي بخلق ضيق :الاهل ماهم فيه 


قلت له بدلع : اممم عادي استناهم 


استغفر فيصل و كتم غيضه من قليلة الادب 


:يا حرمه خافي الله 


وانلمي في بيتكم 


وارحمي حال خالتس المستور


لا تفضحينه بسواياتس


قلت له : نععم وش تقول انت ؟؟


فيصل بنرفزه واضحه 


: اقول توكلي على الله 


وان شفتتس جيتي هنا 


رجلتس حشيتها 


وعلمت احمد ماهو خالتس يلللله 


وصك البا ب في وجهي بعنف




اما صياح 


من كم يوم وتلفون البيت ما سكت 


يرن باوقات خالي يكون برى 


كنت عارفه انه صياح 


بس ما كنت اعطيه وجه



ومره وانا راجعه على البيت لحقني 


كان الشارع فاضي مافيه احد 


وهذا شي طبيعي عز الظهر من يطلع الا اللي له حاجه والا يبي يصيع ويدشر



لحقني وقبل لا ادخل البيت مسك يدي



وقال ارحميني يا غزال 


سحبت يدي منه ودخلت البيت بس تركت الباب مفتوح 


دخل وراي بكل جراءه



وانا وقفت معاه قلت له 


:يامجنون خالي هنا 


قال :مجنون مجنون ردي على التلفون 


والا بجلس هنا



ضحكت بنعومه قلت له :طيب اطلع خلاص ارد عليك 


وفجأه 


اختفى صياح وطلع برى البيت






ــــــــــــــــــــــــــــ





نمت مثل كل يوم ارجع منهد حيلي


واتغدى من الغدا اللي اشتريه


وانام بعد ما اوصي هدى 


تصحيني قبل الصلاه



اليوم قمت قبل بوقت 


وقمت اتوضأ طلعت للحوش 


وشفت اللي ذبحني 


نحرني نحر 


مسكت الهوز ( خرطوم المويه)و سحبته من الحنفيه بقوه 


وركظت ابي ألحقه 


واختفى في ثواني 


ومن غيضي منها جريتها للغرفه 


وصكيت الباب 


وبقوة عشر رجال حسيتها كانت فيني 


ظربتها ظربتها وهي تصيح وتصارخ 


وتطلب الرحمه والسماح


وانا ازيد وناري تستعر 


الكلبه 


ظربتها وكأني بظربي لها ابيها تموت



يا الكلبه البلا كله منتس 


واتهمتي زهره البريه زهره الشريفه العفيفه تحشرج صوتي من قهري فضحتني الله يفضحها 


و اظلمت الدنيا وواختفت معالمها




واخر ماقلت : الله ينتقم منتس 


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق