السبت، 3 مايو، 2014

آلا ليت الزمان يعود 8



8





كنت سهران وضايق صدري 
تذكرت ان بدر زعلان مني 
بس والله ماهو بكيفي انا من شفتها 
وانا متغير حتى انا ناقد على نفسي 
هذي اختي الصغيره المفروض اني ما افكر فيها
وهي على ذمة ياسر 
اعوذ بالله من ابليس اللي زينها بعيني
صورها حصه قدامي 
كأنها اختها الله يرحمها 
من ذيك الليله وانا اتصيدها ودي بشوفتها 
من توفت حصه الله يرحمها وانا اتمنى اتحلم فيها
والا يجيني طيفها او اتخيلها
بس ماش كل مالها وطيوفها تختفي 
وملامحها تصير ضبابيه 

وشفت عليا بذيك الليله 
والله بغى يوقف قلبي احسبنها حصه وانها ما ماتت 

مسحت وجهي وتجددت الذكرى الاليمه 
تذكرت ليلة الحادث اللي توفت فيه حصه 
وتعبت فيه عمتي الله يشفيها 
كنا راجعين من العمره اخذت حصه وعمتي 
وانتهينا من عمرتنا و اخذنا عشا 
ووقفنا بطرف جبل من جبال مكه 
بجنب الطريق بين مكه والطايف
وتعشينا وسولفنا كانت جلستنا كلها ضحك 
بعد العمره حسيت بصفاء وراحه نفسيه
وحصه بعد كانت تقول 
:احس اني خفيفه وان تعب العمره تعب حلو 
يا عسى ربي يتقبلها 
وعمتي ام عليان مسكينه كانت مرره تعبانه من رجولها 
جلست اهمز رجولها وهي مستحيه مني 
قلت لها : يا عمه تراني ولدس تستحين من ولدس 
جلسنا ساعه بمكاننا 
مسترخين ونشرب شاهي اللي سويناه بمعاميلنا
اللي ما تنزل من سيارتي 

كنت جالس مقابل حصه وعمتي 
هن معطيات الطريق ظهورهن 
وانا عيني على سيارتنا 
وفجأه قدر الله تنحرف شاحنه كبيره 
ويفقد السيطره عليها السواق 
بثواني ثواني كنت اصرخ بحصه وعمتي 
واسحبهن معي ابيهن يتفادن الشاحنه
اللي بسرعه كبيره تتجه لنا 
وبعدها ما اذكر الا اني فقت بالمستشفى 
قمت وانا ثاير ابي اشو ف حصه 
اخر عهدي فيها يوم اسحبها معي 
قعدت انادي انادي 
بس محد رد علي 
شوي دخل علي واحد بثوب وشماغ وقالي 
:اخ بندر 
قلت له : نعم انا بند ر
وبرجا حار : تكفى ياخوك صار علي حادث 
وزوجتي معي وامها وش صار فيهم 
تكفى ابي اشوفهم 
سكت وعيونه تتهرب من عيوني تنحنح 
وحاول يستجمع نفسه وقال 
: وحده من الحريم اللي معك توفت الله يرحمها 
والثانيه بالعنايه هالحين تحت رحمة ربي
قلت وانا متشنج وودي اقوم 
بس رجولي توني انتبه لها مجبسه 
: تكفى منهي اللي بالعنايه 
قالي : يا خوي والله مدري 
عندك احد اناديه لك 
قلت له: ايه لازم ابلغ اخوي 
قالي : خلاص عطني رقمه وانا اكلمه 
وفعلا صار 
وبعدها نمت وانا ادعي ان حصه هي اللي بالعنايه 
ياربي لا تفجعني فيها 
قمت من النوم على صوت همس عندي 
فتحت عيوني وشفت بدر وعمي ابو عليان 
بدر متلطم بشماغه وعمي وجهه منصفق 
قرب مني عمي ومن شفته همست بصوت مبحوح
:عمي بشرني عن حصه 
سكت عمي ودمعن عيونه 
واحمر وجهه وبدت شفايفه تهتز 
يحاول يتماسك بس ما قدر 
نزلي وحضني بقوه وقال وهو يبكي 
: الله يرحمها يا بوك الله يرحمها 
وتمسكت بعمي ماني مصدق اهز راسي 
رافض رافض اني اصدق راحت الحبيبه راحت 

رااااااحت حصه 

**************** 
في غرفتي 
جالسه اذاكر لماجد وفراس يلاعب منوله 
فارشين الكتب بالارض ماجد مركز معي
اشرح له مسألة رياضيات 
سمعنا جرس البيت راح ماجد يفتح الباب 
وقفت بالصاله اشوف من جاينا وانا شايله منوله
دخلت امي علينا وشايله اكياس واكياس 
هدايا والعاب للعيال 
استقبلتها وسلمت علي 
جلسنا في لصاله 
امي تسأل وش اخباركم وانا ارد عليها الحمد لله
امي : أي وبعد وش اخباركم 
قلت لها: يمه طيبين لا تفكرين وتحاتين 
ناظرتني امي بتأمل كنت لافه شعري الطويل كعكه
وغرتي مثبتتها بمشابك ولابسه قميص طويل 
سماوي فاتح بأكمام طويله 

قالت بهمس: كيف سند معاس
عقدت جبيني وقلت لها : سند معي ؟؟
شقصدس يمه ؟؟
تكفين يمه خلينا بحالنا 
الرجال ما قصر
وانا اكثر من كذا رجاءً لا احد يطلب .
بغيتيني مع عيال فوزه هذاني معاهم وفي بيتهم 
وبس بــــــــــــــس يمه 
اعرف امي اذا ما عجبها الكلام 
وهالحين اكييييد ما عجبها ابد 


امي نادت العيال ووزعت عليهم حلويات والعاب 
تصدد عني ادري اني زعلتها
وانها تغالب دموعها بس والله هذي مقدرتي ما اقدر اضغط على نفسي اكثر 
رحت جبت القهوه وجلست مع امي 
بحاول اخذ بخاطر امي وما اطلعها من عندي زعلانه
************ 


بدا الجد وبدت الفوضى 
الشيخ ياسر كلم ابوي يبيني اتزوجه 
يبي عروسته اللي انجبر ياخذها وهو صغير
واكيد انه مجبور بياخذني عشان ما يكسر خاطر امه وابوي 
بس انا ويني من قراره 

ابوي جاني مبسوط مع انه يحاول يدس عني فرحته
بس انا اعرفك يا ابوي من عويناتك 
قلت له انا بفكر بس محد يجبرني عليه 
وتذكر يابوي اني طلبتك تطلقني منه 
بس انت موت السالفه وقتها وانا برجع احييها 
يا بوي مااا ابيه ما ابيه


تغيرت ملامح ابوي 
عصب بس تعوذ من الشيطان ونزل شماغه وحرك طاقيته لورا وصار يمسد راسه 
:شوفي يا عليا لا تتسرعين استخيري 
وخذي وقتس هو الحين سافر والله اعلم متى يجي
قلت بقهر وبحده 
:قصدك هج هذا وجهي ان رجع مره ثانيه 

بيغيب سنين وانتو بتسامحونه مثل اول مره 
ابوي ساكت مارد علي عرفت بوجهه الزعل 
قام وخلاني 
وانا جلست اصيح اول مره ارفع صوتي على ابوي 
بس والله مقهوره 

التزمت غرفتي باقي اليوم 
بس ما اقدر اترك كل شي وانسحب 
امي هي الزم ما علي 
بعد ما صليت العشا نزلت عند امي 
ولقيت عندها ام احمد وخالتي ومنيره 
دخلت وبوزي عشره شبر 
مالي خلق اتكلم او اسمع أي صوت 
يالله سلمت عليهم و حبيت راس امي وتفقدتها 
وتفقدت حاجتها 
وجلست مثل التمثال عند رجول امي 
حاولت منيره تستفرد فيني
: ياساتر ليه هالبوز يختي استحي على وجهس 
وجاملي خالتس وام احمد


ما فيني والله اتكلم وارد عليها 
غير اني حاسه بغصة قهر وخوف
انا ابي امي ما ابي اتركها 
كل هالسنين وهو مختفي وغايب
وكنت بيني وبين نفسي اقول 
واسأل لو رجع ياسر وش بتسوين ؟؟ 
كنت ارد على نفسي بدون تفكير اكيد اني بطلب الطلاق 
انا لايمكن اتزوج واحد مثل ياسر
واليوم سألت نفسي وش بتسوين 
اختلفت اجابتي لنفسي 
ترددت وهذا اول تغييير
انا من كلمتني خالتي وخلتني استخير 
وانا تعبانه 
انا كارهه ياسر كارهته ما ابيه 
بنفس الوقت ابوي يبيه 
وخالتي ماودي اكسر فرحتها ورجاها لي 
وانا في جزء مني مرتاح او نقول بديت افكر جديا 
بإتمام الزواج
بس ارجع واقول لا خليه يولي 
امي اولى فيني اصلاً انا رفضي اغلبه 
عشان ما ابي اترك امي 
وهو الله يرزقه اللي تسعده انا 
ما ابيه ما ابييه
********************* 

تقابلت انا وسلطان بالليل 
انا من العصر ادور على شقه عشان اجهزها 
اسكن فيها انا وعليا 
جبت عشا من برى وتعشيت انا وسلطان 
وسألني : ما شفت ولا شقه تعجبك
رديت عليه : لا بصراحه ابي شي قريب من العمل واللي لقيته كله بعيد
سلطان : طيب جاك رد من عمك 
تنهدت : بصراحه ما سألته ولا ابي اسأله 
انا سويت هالخطوه لانها متوقعه مني 
امي وعمي واكيد هي بعد كانو ينتظرون 
مني هالشي وبكذا اكون سويت اللي على 
سلطان حط عيونه بعيون ياسر 
: طيب افرض انها رفضت وما تبي تكمل 
وتمم كلام مضى عليه 18 سنه


قلت بعدم اهتمام مصطنع 
: عادي مع السلامه والقلب داعي لها 
شف يا سلطان انا متزوج متزوج ان شالله 
ان كانت بنت عمي خير على خير 

ما حصل بيننا نصيب يامكثر البنات في البيوت 

سكت عني سلطان وانا قعدت اقلب كلامي 
بيني وبين نفسي 
لقيت نفسي رافض فكرة الطلاق نهائيا 
مستحيل يا عليا ان شالله إنا لبعض و
ياليت ما تعقدين امورنا 

**************************** 



اسبوع مضى 


دخلت للبيت وتراكظو علي الاولاد 
ضميتهم بحب يا حلو بيتي فيكم يا عيالي 
احييتوه بعد ما ماتت فيه الحياه عقب امكم الله يرحمها

قال ماجد : جدي وجدتي عندنا 
تبسمت و قلت : الله يحييهم 
دخلت للصاله لقيت عمي وعمتي جالسين 
ومنوله بحضن جدها 
سلمت عليهم وجلست 
بعد السلام والسؤال عن الاحوال سكتنا شوي 
عمي نادى فايزه بس ما ردت عليه 
رجع ناداها مره ثانيه 
طلعت لنا من المطبخ وعيونها حمرا
باين انها باكيه مو بس باكيه الا متنكده من البكا 
قالت بصوت مكتوم: نعم يبه 
قال ابو فهد : تعالي اجلسي وشوفي زوجس كان يبي شي 
قلت و انا اخذ منول لحضني : تعالي اجلسي ما ابي شي 
قامت عمتي بتقهويني لكن فايزه اخذت منها الدله وصبت لي فنجال ومدته لي
وضلت لثواني ماده يدها 
مدري وش اوصف احساسي 
غصب عني عيني تغض بصرها 
غصب عني ما اقدر اشوفها 
احس انها لازالت اخت زوجتي المحرمه علي 
اخذت الفنجال منها بعد ما قالت عمتي : تقهو ابو ماجد
شربته كله مره وحده 
حار يلطع حسيته حرق لساني 
وغطيته بكفي وقلت : بس 


هي جالسه جنب امها وانا جنب عمي 
عمي وعمتي حاولو يدخلوني جوهم وسوالفهم 
عمتي همست بإذن فايزه شي وقامت فايزه 
عمتي وعمي كملو كلامهم ومنوله نايمه بحضني 
قمت ووديتها على سريرها 

ومريت المطبخ الا فايزه تجهز العشا 
قلت لها وبعد ما سمعت نشيجها : وش صاير فايزه في شي 
نزلت راسها : لا مافي شي لا تهتم 
قلت لها : طيب ليه الدموع امنتس بالله يا اختي لا تبكين 
انا قلت لها هالكلام ارتفع صوت نشيجها وصار بكا وغطت وجهها بيدينها 
مدري وش صار بس ما قدرت اقعد اكثر واسمعها تبكي 
طلعت للصاله وجلست جنب عمي وناديت ماجد 
همست له: رح لخاله ساعدها 
قالت عمتي : ابو ماجد 
قلت لها هلا يا عمه 
قالت : عساك مرتاح مع فايزه 
تبسمت لعمتي وقلت : الحمد لله 
قالت برجا وعين دامعه : الله يعافيك ويخليك لعيالك استحملها 
ترا ها المدلـله 
قلت : تعلميني يا عمه على يدي وشوف عيني 
ولا يهمس من ناحيتي ارقدي وامني فايزه فوق راسي 
وما اطلع من جزاها 
دخلت علينا ومدت السفره 
ونزلت العشا وجلست معانا بس ما مدت يدها 
ابد ماسكه لها خبزه وتنتف فيها 
اسمع عمتي تقولها : ليه ما تاكلين
ردت بهمس لعمتي : ما ابي 
قال عمي : كلي يافايزه احسها بتنفجر
قطعه خبزه صغيره جدا واكلتها وقامت : الحمدلله شبعت
واتجهت لغرفة منوله
ناداها عمي وبحده : فايزه 
رجعت وهي تحاول ما تبكي 
تقاوم لين قالها عمي : انتي وش فيس هااه 
قالبه وجهس علينا وعلى زوجس 
ترا ان ما تعدلتي لا تشوفين شين ما شفتيه ابد
قلت بهدوء: عمي انا ما اشتكيت وفايزه ماسوت شي
خلها براحتها اكيد ماهي جوعانه 
صاحت منال وهي في غرفتها 
قلت لها : روحي شوفيها 
ودخلت فايزه وانا احب راس عمي
واقوله : اهدا يا عمي اهدا 
ولا تلومها ترا حالتها ووضعها صعب عليها
انا وانارجال صعب علي هالوضع خلوها 
لا احد يكلمها وربي بيصلح الحال 
قال عمي: انا متفشلن منك يا سند 
قلت : لا تفشل ولا شي بالعكس 
ارفع راسك ياعم ربيت واحسنت التربيه 
والله فايزه تنشرى بالغالي والنفيس 
وانا الحظيظ يوم وافقت تاخذني
بس ارجوك ياعمي خلوها وتراني مرتاح وهي بعد 

سكت عمي وقال : يا ولد ي دامكم متراضين 
ما نقدر نقول شي 
وقام وقال يالله يأم فهد 
تصبحون على خير 
***************رحت لابوي ابي استسمح منه واعتذر وبنفس الوقت ابلغه عن قراري 

حبيت راس ابوي : تكفى يا ابوي سامحني واعذرني 

ساكت ابوي مارد علي بس بعيونه عتب علي 
قلت وانا ابكي يا ابوي والله ما اتحمل نظرتك 
تكفى سامحني 
قعدت اشاهم واحس بكاي قطع قلبي 
أليم ان يكون ابوك زعلان منك 
وحتى عتب ما يعاتبك ولا يشره عليك 
قال ابوي بعد ما رحم حالي : انتي ظنس انا ارخصتس يا عليا 
ابد والله ياسر انا اضمنه ماهو الرجال اللي يتفوت 
بس انتي مالس الا اللي براسس 
ناظرني وقال بحزم هالحين تعطيني اخر كلام 
قلت بصوت مكتوم عارفه انه بيزيد زعله مني 
: سامحني يا بوي ما ابيه ما قدر اوافق 


قام وهو عاقد جبينه نفض شماغه ولبسه وقال : يصير خير 

قمت عند امي وانا اكتم بكاي عنها 
بس ما قدرت انفجرت ورميت نفسي بحضن امي 
:يمه يماااااه 
حسيت احد يمسح على ظهري 
رفعت نفسي لمن شفت خالتي قمرا 
: بسم الله عليس يا قلبي وش فيس 
بكيت وهي تحضني 
حضنتها بقوه وهي تسمي وتقرا علي 
: اهدي يا قلبي اهدي يا حبيبتي 
كل شي بهالدنيا يهون
وهمست: بس بكا شوفي خوفتي امس 
ناظرت على امي وعيونها علي وتبكي 
مسحت دموعي بقووه وقلت لامي 
وانا احب يدينها يمه تكفين الا دموعسس
تكفييييين انا اتدلع عليس مافيني شي 
وحاولت اهدا عشان اريح امي حبيبتي
************* 

تو انهيت مكالمتي مع عمي ابو عليان
بلغني فيها برفض عليا 
عمي يالله نطقها حسيته متفشل مني 
طمنته وقلت انا اصلا متوقع انها بترفض 
بس اسمح لي ياعمي انا ابي اسمع رفضها لي بنفسي واسبابها
عمي ما استوعب بسرعه طلبي 
: هااه شلون تبي تكلمها بالتلفون يعني ؟!؟!؟
قلت :لا ياعمي انا ان شاء الله خلال اسبوع بحاول اجي 
واذا جيت ابيها تقولي اسبابها 
انا يا عمي شاري بنت عمي وما افرط فيها ابد
أنبسط عمي من جوابي : على خير يا ولدي والله يصلح الحال 
قلت لعمي : ياعمي لا تقول شي لاني مدري عن جيتي هي اكيده او لا 
انهيت المكالمه مع عمي 
وانا اقول بنفسي اجل رفضتي يا عليا 
هين يابنت العم نشوف كلام مين بيمشي

قراءه ممتعه لكم وردود حلوه لي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق