الخميس، 8 مايو، 2014

زهره ضاميه 19


الجزء التاسع عشر 
.
.
.
.
.


"يالله صبرني

احس شي ضاغط على اعصابي والسبب هدى
من البارح راحت مع اخوها ما امداني
ارتاح من خشتهاالا رجعت لي اليوم
ومن رجعتها وانا بغرفتي
ان طلعت وشفتها ممكن اغولها واذبحها

فجأه انفتح الباب

ودخلت علي قليلة الذوق 
و من غير ما تستأذن
طارت عيوني بعدم تصديق 
لها الدرجه هالانسانه ماعندها ذوق

تكلمت بصوتها القبيح 
:هي انتي وين الغداء وين السنع؟؟؟

"استغفرت ربي وتعوذت من الشيطان وقلت لها : ماسويت، وبعدين ماتعرفين تستأذنين!!!!


نطت بحلقي وقالت بصوت عالي وهي متخصره
:وليش ان شا الله ياست الحسن والدلال


تبسمت وجلست وحطيت رجل على رجل
وقلت بكل دلع : كيفي ما ابي اسوي غدا ء


هدى تقلد زهره بمسخره: كيفي ما ابي اسوي غدا.
الحمد لله والشكر. انتي شفتي وجهتس وانتي تكلمين تجيبين القرف

" بصراحه عجزت امسك نفسي عن الضحك 
شكلها وهي تقلدني. غبي ويضحك 
فانفجرت ضحك:هههههههههههه ومسحت دموعي
وقلت بصوت يهتز من الضحك
:اقول. لو سمحتي اطلعي برى ازعجتيني 
وثاني مره دقي الباب قبل لا تدخلين 

وقفت ومسكت لها الباب وانا انتظرها تطلع
حسيت انهابتنفجر من غيضها
لانها قالت:هين عند خالي 
ماراح يرضيني الا لمن اشوفس تندبغين

ضحكت من كل قلبي وقلت لها :استني اجل

وطلعت وهي يطلع منها دخان من كثر غيضها

وانا بديت استعد
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ


وصلنا بيت اهل خالد
واستقبلتنا جدتي ام ناصر والعنود
وجلسنا في صالة جدتي
ياحبي لجدتي. تحاول تجرأني وتسحب من الكلام تسحيبوانا للان الحيا مسيطر علي
خالد جالس وشيري في حضنه ويلعب معاها
وعينه تابع حركاتي وهمساتي 
وهذا اللي مربكني
انا جالسه بجنب جدتي
والعنود مشغوله بالقهوة
ام ناصر تكلم العنود:امتس وينها
العنود :هالحين بتجي
ام ناصر:هي درت بجية العيال
العنود : اي قلت لها
خالد : جده انا بقوم اشوفها
وقام خالد رايح يشوف عمتي شريفه

وانا تنفست براحه
ضحكت ام ناصر والعنود علي
وشيري تضحك معاهم 

سألتني العنوود وهي تضحك
: لها الدرجه كان كاتم على انفاستس
قلت لها بحيا :عنوده لا تعلقين تكفين
شيري :تضحك وهي جالسه عند سلمى
ناظرتها وقلت : شوشو ايش يضحكك
رفعت اكتافها :ما بعرف
ضحكت على براءتها جلستها في حضني وبوست خدودها
شيري:خالتو انتي حلووه كتير.
قرصت خدها بخفه ؛انتي الاحلى يادلبي
شيري تتأمل شعر سلمى باعجاب
خالتو اعمليلي شعري متل شعرك
وكانت سلمى فاكه شعرها الطويل الناعم ومسويه فيه حركه بسيطه مبرزه لونه ونعومته شعر اسود يتخلله خصل عوديه بفعل الحناء
قلت لها : ابشري يا قلبي

ام ناصر : اسمعي وانا امتس بحني شعرتس ويغدي وش زينه 
ضحكت العنود : جده لو تحنين شعرها بصير برتقالي كنها عجيز صغيره
شيري : أي ستو بدي حنا بس بدي هيك متل خالتو سلمى 
وهي تمسك يد سلمى المنقوشه بنعومه 
وترفعها لجدتها ام ناصر
سلمى :حلو اعجبتس ؟
شيري تهز راسها موافقه : أي حلو كتير 
قطع عليهم دخلت شريفه ومعاها خالد 
قامت سلمى وسلمت على عمتها 
وشريفه كانت جدا رسميه معاها 
جلس خالد جنب أمه وكل شوي يبوس كتف امه 
شريفه : عسى جبتم اغراضكم من الفندق 
خالد : للحين باقي الليله وبكره الصباح نسلم الجناح 
شريفه :والله ماله داعي جلستكم في الفندق وغرفتكم جاهزه 
خالد : معليه يمه هذي ليله سبيشل يبلها مكان سبيشل هههههه
تبسمو الجميع الا شريفه ما اعجبها الرد 
ام ناصر بفطنه : قم ياخالد وخذ مرتك 
تشوف غرفتكم تراها ما شافتها 
وارتاحو شوي لين يجون الناس للغدا

سلمى بحيا :عادي ياجده اشوفها بعدين 
ام ناصر : لا قومي مع زوجتس 
خالد قام وهو متبسم 
ومد يده لسلمى : تعالي 
سلمى قامت وهي كارهه 
ودها ان تجلس معاهم ولا يختلي فيها خالد

محرجه منه كثير وهو ماقصر بالاحرااج 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ




ايش بك يا موهجه وشك اصفر 
ونفسك عايفه الاكل 
موهجه ونفسها لايعه والمنديل على انفها 
:ولا حاجه يا عمتي بس ما ليا نفس 
وقرفانه عل الاخر
ام امجد :يابت لاتكوني بتتوحمي 
موهجه ببسمه واهنه : شكلو كدا 
ام امجد بفرحه :صحيح يابنتي
مبرووك وربنا يتم عليكي ويقومك بالسلامه 
موهجه :آمييين ايوه كدا ياعمتي ادعي ليا 
ام امجد :انا ادعيلكم من دون ما تطلبو وتقولو 
مهجه : ادعي كمانا لزهره يا عمتي مسكينه ربنا يعينها عالعقربه اللي عندهم
ام امجد تحولت ملامحها الى امتعاض
: عارفه هدى هادي زي المتل 
الي بقول: زي القنفذ لا ينحضن ولا ينباس 
ربنا يخلص زهره منها 
موهجه بضحكه : ههههه ايش هادا المثل يا عمتي 
ام امجد : هادا مثل ستي كانت تقولو الله يرحمها 
مهجه :اول مره اسمعو بو
ام امجد : طيب اسمعي هادا 
فقير اتجوز فقيرة خلفوا وجع القلب
مهجه : وي يا مساكيين
ام امجد : وهادا كمان 
اهري وانكتي ياجارة وأنا ثابتة زي العمارة
موهجه بضحكه صافيه : ههههههه اهم حاجه ثابته زي العماره
ام امجد اسمعي هادا: جينا نحني الخيل مدت الخنفسانه رجلها
مهجه فقدت السيطره على نفسها من الضحك :اي يا بطني عمتي الله يضحك سنك ضحكتيني ونسيتيني القرف اللي حاست بو 
ام امجد مبتسمه من ضحك موهجه :لساتك يا بنتي ما سمعتي حاجه 
دخل امجد عليهم : ضحكونا معاكم 
موهجه : تعال تعال اسمع عمتي ايش بتقول 
ام امجد ولازالت البسمه تملى وجهها : ايوه تعال ياولدي مبروك مبروك
موهجه تناظر في عمتها ما تبغاها تقوله الان 
امجد بحيره : مبروك على ايش يا اومي 
ام امجد تعدل نظارتها الكبيره في مكانها 
:وتناظر في موهجه ما عليا منك حاقوله 
وحولت نظرتها لامجد
:مرتك يا سيدي حامل وبتتوحم
امجد بفرحه صحيح يا موهجه 
وقام جلس جنبها 
موهجه سدت انفها بيدها : ايووه صحيح بس الله يخليك ابعد 
امجد يضحك عليها : يا سلام عليكي يا بنت خالي وحمك شكلو جاي فيني 
موهجه صاده عنه عشان ما تشم ريحته 
: ابعد الله يسعدك
امجد قرب اكثر منها وحضنها 
وباس راسها وخدها بقوه: مبرووك يا حبـيــبتي
تفلتت موهجه منه وفزت واقفه 
: الله يبارك بك بس بعد لا تقرب الفتره هادي عشان ما اتخنق 
ام امجد : ايوه يا ولدي مسكينه الحرمه وحامها جاي فيك 
خلاص تعال نام عندي وخلي 
موهجه ترتاح منك ومن ريحتك هههه
امجد حك راسه : اومي شكلك كدا استغليتي الموقف 
ههههه
حاضر يا اومي ياسلام 
حارجع انام في حضنك من جديد زي زمان 
يا احلى واغلى واحن ام امجد 
في هادي الدونيا كولها 
ام امجد :امشي ياوواد بلاش بكش 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اخذت عيال هدى وتوجهت فيهم لبيت خالي 
ابي هدى تشوف عيالها 
يمكن تحن وترجع لابوهم لا شافتهم 

عبد الهادي طمني انه متمسك بهدى 
ومستعد يرضيها الا في طلاق زوجته 


تفاجأ فيني ادق بابه واطلب العيال 
قالي تفضل رفضت
وقلت له ابي العيال امهم بتشوفهم 
" للاسف هدى ما طلبت شوفتهم ولا شي بس اجتهاد مني 
طلعو لي بعد نص ساعه وابوهم يتعذر وقال 
:قل لهدى لها اللي يرضيها 
هزيت راسي وقلت له: يصير خير 
"المشكله انا ما عندي وقت 
رحلتي الفجر ومدري وش اسوي 
بهدى خالي ضايق من سواياها مع زوجته 
وش السواة ياربي
وهي رافضه تسمع او تناقش رجعتها لعبد الهادي 

اخذت العيال لبيت خالي 
ونزلنا لقينا خالي توه واصل من برى 
فتح لنا الباب وسأل : وين هدى؟ 
قلت له :هدى جبتها قبل ساعه يمكن 
ورحت اجيب عيالها يمكن لاشافتهم تحن عليهم وترجع 

دخل خالي وهو يقول: ياولد ترى معي احمد 
دخلت بعده وعيال هدى تراكظو لمن شافو امهم 
هدى بقسوة قلب : خيرررر وش جابكم 
لايكون ابوكم رماكم علي 
ارجعو لأبوكم روحو نكدو عليه 
""هدى 
صرخت عليها من دون وعي 
انا اللي جبتهم 
حرام عليتس يا شيخه 
هذا استقبال ام لعيالها 
ما بقلبتس رحمه !!
كذا تكسحينهم !!
ضميتهم علي وانا اتحسر ان هدى امهم 
هدى بكل بروود : ليش جايبهم ما ابيهم 
ر جعهم لشين الحلايا ابوهم 
خالي يهز راسه بأسى : لا حول ولا قوة الا بالله 
يابنتي وش هالكلام 
هدى بحده : خالي معليش لا تدخل الله يخليك
احمد لو سمحت خذهم وودهم لابوهم 
تكتفت : وقلت لها 
: اسمعي ياهدى عيالتس معتس 
وماراح ارجعهم 
كان تبين ابوهم يجي ياخذهم 
اتصلي عليه وروحي انتي وياهم
اما اني برجعهم لا 
يله ياخال ورانا غدا ابوخالد

ابو ناصر :اصبر خلني اشوف مرتي 
قضت والا للحين
راح خالي ينادي زوجته 
وقفته هدى : خالي بتاخذ زهره معك
خالي ايه عازمتها ام ناصر
ومشدده علي اجيبها 
هدى بصفاقه :ومن بيسوي الغدا ؟!؟!؟!
خالي قالها : 
حنا معزومين ومادرينا انتس بترجعين
كان جبنا غدا من برى 
والا تصبرين نجيب لتس وحنا راجعين 
من غداهم 
تحولت ملامح هدى للقرف 
: وع انا تبيني اكل من فضلة الناس لا
الله يعافيك احمد رح جب لي غدا 

جلست اتأمل هدى 
" يالله في انسان بهالوصف بارده
قليلة ذوق وعديمة احساس 
طلعت للسياره بعد ماسفهتها 
وانا استغفر 
ولحقتني عند الباب وهي تقول 
:لاتنسى جب لي بيبسي بااااارد 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


دخل علي ابو ناصر يستعجلني
عشان بنروح لبيت ابو خالد 
طلعت معاه وقفلت غرفتي خفت تدخلها
السحليه هدى 

وقفت قدامها وانا لابسه عباتي 

وغطاي بيدي قلت لها : عسى انبسطتي يوم شفتيني اندبغ ههههه "ضحكت بتشفي ههههه
تغطيت وقلت لها :ترى الثلاجه فيها كل شي 
اطبخي لعيالتس غدا 
وعطيهم من الكت كات
اللي تلطينه كل شوي هههه
هدى بغيظ : اقول انقلعي الله لا يردتس 

وطلعت وصفقت الباب وراي 

ركبت السياره وسلمت 
ورد السلام احمد من دون نفس 

"اكييد سدت نفسهم هالعله الله لايبلانا 

مرينا من المدرسه اللي بدرس فيها 
قال ابو ناصر : شوفي هذي هي المدرسه
اللي بتدرسين فيها 
لصقت عيوني بشباك السياره 
وتأملتها وبسمه عريضه ارتسمت على شفافي واخيرا 
احمد يناظر خاله : ماشاء الله يا خاله بتدخلين محو الاميه 
رد ابو ناصر : لا خالتك بتكمل الثانوي 
انعقدت حواجب احمد استغراب 
وقال : حلوو الطموح الله يوفقتس 
" ياربيييه من هالانسان ثقيل دم 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
:شوفي البارح رحمتس مني ومن ثقالة دمي 
ونمت لاني كنت هلكان وتعبان 
بس الحين انا مصحصح 
سلمى:.....زاد حمرة وجهها وتصلبت 
خالد :تو وش زينتس تسولفين مع جدتي وعنوده 
والحين سكتي
ابي اسمع سالفه من فمتس 
وبصوتتس تراني للان ما انطربت 
وجلس جنبها على الكنبه المفرده
وسلمى ذابت خجل : خالد 
خالد : يا عيون خالد
يله الان ابي اسمع منتس
وش سالفة سليم ؟؟
جزت سلمى على اسنانها بغيض 
و نزلت راسها يدينها تفرك ببعض "الله يسامحك يا فيصل 
وبهمس قالت : ما في سالفه 
خالد ضحك: ههههه الا في سالفه يله قولي
وجهس صار احمر اكيد السالفه كايده 
سلمى :لا والله بس جارتنا كانت تناديني بهالاسم 
خالد بمرح :هههه وليش تقولينها كذا 
شكلس ما تحبين هالجاره 
سلمى بصدق : كنت اكرهها بس الحين عادي 
هي مسكينه تفرغ قهرها من ضرتها سلمى فيني 

فجأه قال خالد بابتسامه خبث 
: قومي شوي سلمى 
قامت سلمى بكل حسن نيه 
جلس خالد براحه على الكنبه 
وسحبها لحضنه 
:والحين سليم ممكن البستس 
هدية الصباحيه اللي مالحقت البستس اياها

سحب من على الطاوله علبه فخمه 
وطلع لها عقد ايطالي ناعم ولبسها 
وهي متخشبه من حياها 
ولما خلص وسكرالعقد 
ضمها برقه وقال ظهريه مباركه سليم هههههه


عمي دق الباب علينا.


ربي رحمني.من الاحراج



قمت من حضن خالد
وهو راح يفتح الباب. دخل عمي الغرفه
وسلمت عليه بحيا 
ابو خالد :ماشاء الله تبارك الله 
نورتي بيتنا يا بنتي 
سلمى : تسلم يا عمي البيت منور باهله 
جلس ابو خالد وجلسنا باشاره من يده 
ابو خالد:خالد اظن قالت لك امك ان شيري بتقعد معانا 

خالد بضيق : اي يبه قالت لي 
بس ودي انها معي خلاص كفايه بعدنا عن بعض

ابو خالد :لا تخاف كلها كم يوم وانا جايبها لك
بس الان لاسافرت بتقعد معانا
مهي برايحه وانت خذ راحتك مع عروسك 

خالد بإ ستسلام ورضوخ لرغبة ابوه 
: خلاص بس لا تطولون علينا. اسبوع بس يبه الله يخليك 

ابو خالد : لا تخاف اسبوع اسبوعين بالكثير
انا جاي ان شاء الله لي شغل ضروري ولازم انهيه

قام من مكانه وتوجه لبرى الغرفه
. وقال الحقني للمجلس الضيوف على وصول

خالد : ابشر يبه دقايق ولاحقك 

وصك الباب ورى ابوه. ورجع لسلمى 

:جهزي حالتس بعد الغدا على طول بنرجع للفندق. 
اوكي يا قلبي
سلمى: ان شا الله بس ودي اروح لبيت ابوي اشوف امي 

خالد وهو يلبس شماغه ويعدل عقاله : ان شاء الله بس بالليل. 
والتفت لها ومس خدها برقه 
ابي اقعد معاتس يا عمري من دون ما يقاطعنا احد

فجأه انفتح الباب ودخلت ام خالد 
ونزل خالد يده من خد سلمى بهدوء
. خير يمه في شي 
شريفه : ببرود.و لا كأنها اقتحمت خصوصيتهم
لا ما في شي بس جيت اشوف اعجبتك الغرفه
خالد ببسمة اعتذار لسلمى
:يمه الله يخليتس لنا 
انا قايلتس تجنن واعجبتني. مو كذا يا سلمى
سلمى بعقل .. الا يا عمه الغرفه ما شاء الله عليها 
مررره ذوق. انتي اللي اخترتيها
شريفه بغرور : اي انا واخذتها بذيك الحسبه
كله لعيون خالد 
خالد حب راس امه. ومشى معاها لبرى الغرفه 
:الله يخليس لخالد وطوايف خالد 
وناظر بسلمى.: يله سلمى انا رايح عند الرجال
. ولا تنسين 
سلمى: ان شاء الله وطلعت وراهم
وهي متضايقه من اسلوب عمتها. 
كيف تسمح لنفسها تدخل عليهم غرفتهم
بدون استئذان وتسفهها بكلامها 
والله شكلها عمتي شريفه صعبه 
وشكلهاغياره الله يعيني عليها

دخلت المجلس ولقيت امي وخواتي قدامي
ركظت لأمي وحضنتها كأني من سنه ما شفتها
يازين حضن الام ياناس 
ــــــــــــــــــــــــــــــ 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق