الخميس، 8 مايو، 2014

زهره ضاميه 10

بسم الله الرحمن الرحيم
.
.
.
.
.

"جالسه اتفرج على برنامج عن
توسعة الحرم في القناه الاولى
ماني مصدقه لنا من رجعنا
من مكه اسبوعين
مشاعري لازالت مثل ماهي
مشتاقه للحرم واجواءه
ابو ناصر يا قلبي عليه وعدني
برمضان نروح نعتمر
وهذا اللي مصبرني
مجهزه الشاهي والمكسرات
وجالسه استنى ابو ناصر
الله يخليه لي ماهو مخلي
شي في نفسي
بس مقلقني عليه اخر مرره
جته سخونه شديده
وتعب مرره نام بفراشه 3 ايام
وياله رضي يرووح للمستشفى
رفعت راسي ولقيته واقف قدامي
فزيت واقفه وانا مبتسمه : هلا وغلا
ابو ناصر هلا بتس زوود
" مسويه لك شاهي منعنش
ارتاح خلني اصب لك
ناظرني نظره غريبه وجلس
وكان ساكت
صبيت له فنجال شاهي
وقربت من صحن المكسرات
وجلست جنبه نتفرج على التلفزيون
كان باين على ابو ناصر
انه سرحان وداخل بتفكير عميق
فجأه قالي
:جهزي نفستس بكره بنرووح للمحكمه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ماشاء الله انا ويني من هالكلام كله

ناصر: هذاني علمتس انا كلمت
خالد وهو موافق
وكلمت ابو البنت وننتظر ردهم

شريفه بصوت عالي : شف ياناصر انا امه
وانا اقول يتزوج من !!!
ناصر بصوت اعلى : شريفه علما
ياصلتس ويتعداتس
والله لو ادري انتس تدخلتي بالشينه

والا اعترضتي انه لا يكون
اخر يوم بيننا فاهمه
شريفه بعصبيه :ولدي وبتحرمني من اني
اختارله واخطب له!!
هالحين هالناس ذولي ما سألو
وين امه وليه ما جت تشوف بنتهم
ناصر بملل: امي شافتها هي والعنود
وخلاص تشوفينها في الملكه لا وافقو
شريفه زادت عصبيتها وتنرفزت اكثر
: اييه عمتي.
قلي من اول اجل الطبخه
طبخت امك وانتي تدربي راسك وراها
ناصر بقوه :بس ولا كلمه امي
لو تدعس علينا كلنا واولنا انتي بنطيع وننفذ
وخلاص انتهى الكلام
وياويلتس تكدرين امي بكلمه
وطلع من الغرفه وصفق الباب وراه
انهارت شريفه على سريرها
وهي تتنافض من القهر
:والله لا اوريكم انا تخططون من وراي
ولأيش لزواج ولدي!!
رفعت سماعة التلفون واتصلت على خالد
وكان توه راجع من دوامه وبنته شيري معاه
سكت شيري وحط سبابته على فمه
: اشششش شيري معاي مكالمه

الووهلا يمه
شريفه باندفاع : خالد شفت ابوك
وش سوى
خالد فز واقف: خيير يمه
وش فيه ابوي
شريفه : خطط لزواجك
وخطب لك من الناس
وانا اخر من يعلم
خالد تنفس بارتياح
: يمه الله يهداتس والله
خوفتيني
وقاطعته شيري ..
:بابا باااابااا مين هي اللي بتحاكيها
خالد كتم فمها بيده وطير عيونه
شريفه: خالد من عندك
خالد بارتباك ولا احد
شيري عضت يد ابوها وتملصت منه
وهي تضحك:بابا بابا
خالد: حط سبابته على فمه
وبدون صوت قال اششششش
شريفه حست بخالد مو معاها
: خالد من هاللي عندك ؟منهي؟
خالد بارتباك :محد يمه ما احد عندي
وجت شيري ونطت على الكنبه
اللي جالس
عليها وضغطت السبيكر
وارتفع صوت شريفه
: خالد يابوي انا امك شريفه
ترضى ابوك يسوي فيها كذا
شيري نطت فرح :تيتا شريفه تيتا شريفا
خالد قفل السبيكر
وطير عيونه ببنته وسكتت شيري
بس شريفه الكبيره لقطت الكلام
: خالد من الصغيره اللي عندك ?
وش تقول?
وليه تقولي تيتا????
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ


سلمى تعالي يا امي

دخلت سلمى ورى ابوها
: سم ياابوي
ابو فيصل جلس واشر للمكان اللي جنبه
:سم الله عدوتس تعالي جنبي
جلست سلمى جنب ابوها
:هلا يا بوي تامرني شي
ابو فيصل يقلب سبحته باصابعه وناظر سلمى
البارح جاني ناصر الـ... يخطبتس لولده
سلمى خجلت وحمرر وجهها
ونزلت راسها تحت
ابو فيصل : ولده خالد دكتور
يحضر الدكتوراه في امريكا
انا سألت عنه ابو ناصر جارنا
لانه يعرفهم ومدح لي العايله
بس خالد مايعرفه
لكنه رجع علمني ان احمد
ولد اخته صديقا له
وان احمد يمدحه وانه رجالاً مصلي
وماعنده خرابيط شباب هاليومين
سلمى :كانت تسمع كلام ابوها
وحاسه بأحراج فضيع
وراصه على اسنانها من شدة الخجل
ابو فيصل مسك يدها وقال
: اسمعي يا بنتي 
الرجال هذا مرتاحن له ولاهله
وباستخير وانتي فكري وشاوري امتس وخوانتس واستخيري
ومتى ما حسيتي انتس ممكن
تعطيني جواب
تعالي وعلميني خلاص يمه
سلمى هزت راسها موافقه وقالت
: عن اذنك يا بوي
وطلعت من غرفة نوم ابوها وامها ركظ
دخلت ام فيصل وهي تتبسم
يا قلبي ياسلمى والله
وكبرت وصارت تنخطب
ابو فيصل: اي ماشاء الله عليها
عرووس قبل كم يوم تمت ال20سنه
ام فيصل بتساءل
:الا لو وافقنا وين بتسكن ؟
ابو فيصل : بابتسامه اكييد
مع زوجها ههههه
ام فيصل لا انا اقصد الولد
ماهو يدرس بامريكا
ابو فيصل : الا وين ماكان زوجها
تكون معه
انا علمتها انه يحضر هناك الدكتوراه
ام فيصل حطت يدها على قلبها
: يا قلبي بنتي بتبعد عني
ابو فيصل : هذا حال الدنيا البنات يتزوجن
ويبعدن عن اهاليهن
ام فيصل : لا تضيق خلقي هذي هناء
باقيلها كم يوم وتروح هي ودنونه
وبدت دموعها تتجمع
ابو فيصل افى يا ام فيصل اذا
راحت هناء انا موجوود
اسليتس واوسع خاطرتس
ام فيصل : هههه مالي غناة عنك
يا نظر عيني
ابو فيصل راح فيها من كلام ام فيصل
: يا بعد اهلي انتي والله
انا اللي مالي غناةً عنتس
قطع عليهم دق الباب
:يمااه ام حسين جت وتستناتس بالصاله
ابو فيصل : هههه ام حسين هذي
يوم بطردها اللي ماتعرف متى
تزور والا احد يجي للناس
الساعه 3 الظهر
ام فيصل : هههه كم مرره لمحت لها
بس وش
نسوي ضعيفه يضيق صدرها لحالها
تجي تو نس معانا
وقامت لجارتها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
امي امي ستي ما ترد عليا
مهجه : سيبي ستك يا فتو اكيد
هيا دحينا نايمه
فتو: بس ستي نايمه في الارض
مهجه خبطت على صدرها وصارت
تركظ ودخلت
على عمتها وفعلا لقيتها
طايحه على الارض
وعصايتها بجنبها
: وي يا حفيظ احفظنا
ونزلت عند راس عمتها ورفعته
في حجرهاوتحاول تفوقها
عمتي عمتي وتربت بهدوء على خدها
وفتو واقفه
ناظرت مهجه في فتو
:اجري جيبي الكلونيا من عالتسريحه
هيا قووام
دقايق وجابت فتو العطر
وبخت مهجه في يدها وما رضت
تقوم عمتها ام امجد
تذكرت ان عمتها ما افطرت اليوم
ورفضت تتغدا
نزلت راسهاعلى مخده قريبه
وركظ على المطبخ جابت عصير
ورجعت لعمتها
حاولت تجلس عمتها بس عجزت
وسدحتها وسندت راسها على حجرها
وصارت تنقط على فم عمتها شوي شوي
وتسمي على عمتها
بعدها بدقايق ام امجد
بدت تفووق شوي مهجه
: عمتي اجلسي ساعديني
اشربك العصير
جلست ام امجد بصعوبه
: وحطت يدها على راسها
:دوخت ووقعت من طولي
مهجه بارتياح : اهه الحمد لله
والله اتفجعت عليكي يا عمتي
دخل امجدوشاف على وجه
امه التعب وبسرعه جى عندها
: خير يا امي اش بك وشك اصفر كدا
مهجه بابتسامه لعمتها
: لا طيبه ماتخاف هي بتدلل علينا
ناظر امجد بمهجه : اش بها اومي
مهجه : ما اكلت وداخت حبتين
امجدحب يد امه وسندها
تقوم وتجلس على سريرها
: ليه يا اومي ليه ما اكلتي الين دحينا
ام امجد بعيون دامعه
: والله يا ولدي من كتر التفكيير
فيك وفي احوالك
اامجد حس بالذنب
: اومي سيبيها على الله
انا اوعدك اني
حـ عد ل من حالي ونفسي
ام امجد مدت يدها لولدها وامجد
رمى نفسى بحضن امه الدافي
الله يخليكي ليا ياأومي
سكت امجد واستمتع بحضن امه
بعدها قالت
ام امجد :اسمع يا امجد انا ما يرضيني
اسافر و اسيبكم يا نسافر سوى
والا بلاش منها السفر ه هادي انا
من غيركم انت وموهجه وفتو حبيبتي
ما اقدر اعيش انتم حبايبي
ومدت يدها الثانيه
ونطت فتووو لحجر ستها
وموهجه واقفه وتمسح دموعها
ام امجد : احنا كل سنه بنروح 
السنه هادي مريم هيا اللي تجينا
وتشوف الحلاوه اللي احنا
عايشين فيها
موهجه مؤيده لكلام عمتها
:هههه والله فكره خلي
مريم فعلا تيجي وتشوف
الجفاف على اصولوو :)
امجدفي نفسه قرر انه
لازم يعدل احواله لان امه بدت
تتأثر من حاله المايل
وقال يماشيهم في قرارهم
: وانا دحينا قايم اكلم مريم وجوزها ابو هتان
اعزمهم عندنا يقضو الاجازه معانا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


لي من وصلت السعوديه 4ايام

انا جيت على طلب خالي محمد 
كلمني وطلب من اني اجي 
على وجه السرعه 
من جيت وانا واياه نتقابل كل يوم في محلاته واراضيه كل يوم يوديني مكان 
انا اعرف ان خالي ميسور الحال بس ما توقعت عنده هالاملاك هذي كلها اغلب املاكه اراضي وكلها مواقعها زينه عنده كم محل بس الاراضي تعتبر ثروه طائله

هذا في النهار اقضي مشاوير خالي
اما المسى حاولت اشوف فيه خواتي وتعشيت مره عند هيا 
كنت عند هيا مبسوط
مع زوجها وعيالها هيا الله
مارزقها الا اولاد
وانسانه طيبه وعلى نياتها
ما عندها لف ولادوران
وتقول كلمة الحق دايما
يوم جيتها ما تدري شتسوي
فيني فرحانه فيني وما خلت
من طبخها الزين شي
مع انها عارفه اني ما اكل اي
شي بس عبرت عن فرحتها
فيني بالطبخ
ولمن كنا جالسين انا وهي
جى طاري خالي محمد
وسألتها ان كان خالي
مبسوط مع عجوزه
ضحكت هيا وقالت
: والله ان جدتي داعيتن له
يوم اخذ زهره
قلت : الحمد لله خليهم
يتعكزون على بعض ويونسون بعض
ردت هيا : اي بالله انها عكازن
جيد هالزهره وضحكت
استغربت من كلامها وما علقت
ولهيت معها ومع عيالها وبعدها طلعت

اليوم اللي بعده
رحت اسلم على هدى وجيتها
بعد صلاة المغرب 
لقيتها ملفلفه شعرها بمكر
وحاطه عليه شبكه
ولابسه لبس خروج
سلمت علي ببرود ودخلتني
المجلس وغابت دقايق
ورجعت لي بشكل ثاني
كانت اخر اناقه بصراحه
اختي هدى جميله وانيقه
لكنها من الداخل انسانه فارغه
وتافهه شوي
ويؤسفني انا اخوها
اقول عنها كذا بس هي الحقيقه
قالت لي : شفت خالك
قلت: لا بكره ناوي اتغدى عنده
" خالي قايلن لي ما اعلم احد بمشاويرنا "

قالت: اجل بجي حتى انا بتغدى عند خالي
قلت :خلاص دقي على زوجته
بلغيها عشان تحسب حسابها
قالت: هه هذا اللي باقي ماني
داقه على عجوز ابليس
قلت اجل اقعدي في بيتتس
قالت :ياربي يا احمد تقهر زوجة
خالك تعرف عجوز وتتصابى
والله اني يوم اشوفها تحووم كبدي
قلت بحزم: هدى بلاها سوالف
الحريم عندي
الا وينه عبد الهادي ؟
قالت وهي تلوي فمها
: ماهو فيه عند امه بس جاي بالطريق
دقيت عليه هناك وقال بيجي
سكت وهي سكتت بعدها قالت:
ما تبيني اخطب لك
فزعت بصراحه كل شي
ولا الزوااج ولاااا عن طريق هدى!!
بعد !!!لا لا لا والف لا
قلت لها: لا ما ابي اتزوج عفت
الحريم عقب صديقاتتس
قالت بسخط ماهن صديقاتي
قطعت علاقتي فيهن وذاتا فوزيه
يا عساها ما توفق
قل امين
قلت : هدى وش علينا من
الحرمه خلاص راحت في
طريقها الله يستر عليها
سكتت هدى ولا علقت
وبعد انتظار دام ربع ساعه
شرف الشيخ عبد الهادي
وسلم علي بحراره
ولاحظت فيه شي متغير

عبد الهادي ماهو عبد الهادي
اللي اخبره
ناظر هدى وقال: ما قهويتي اخوتس
هدى ببرود: لا للان كنت انتظرك
تجي عشان اجيب القهوه
عبد الهادي وبجفاف : وجيت 
قومي جيبيها

ــــــــــــــــــــــ
ههه سلمى وش جاتس ام حسين اليوم عطتس من الثقيل ومازعلتي
سلمى : والله ماني رايقه لها
وتفكيري اصلا مشغول
جنان :خيير سليم على قول ام حسين
وش مشغل بالتس
سلمى :سليم !!
ههههه يا شينها منتس ما
هي بحلاوتها من ام حسين

ومالتس دخل باللي مشغلني
وطلعت من الغرفه رايحه للمطبخ 
نادتها هنا ء:سلمى تكفين ودي الشاهي لأمي
سلمى : طيب هاتيه وين دنونه
هناء : عند امي هاتيها معتس
ما ابي ارضعها هناك
سلمى خلاص اجيبها
وابي اجلس معتس عندي سالفه
هناء ابتسمت :بسرعه روحي ودي الشاهي وجيبي بنتي وتعالي
وغمزت بعينها وابتسمت
سلمى حمرروجهها: تدرين يالخايسه!!
هناء بضحكه:طبعا ومن البارح
بسرعه روحي

دخلت سلمى الغرفه ولقت
ام حسين جالسه وتمسح دموعها
بمنديلها القطني
شافت سلمى واقفه
قالت ام حسين بصوت مهزوز وباكي
: وياعلتس يا سلمى للماحي
اللي يمحاتس من هالدنياا
ويا علتس للموت اللي يشيلتس
سلمى اول مره تشوف
ام حسين بهالحال
نزلت الصينيه عند امها
واخذت دانه وطلعت 
بهدوء وبقلبها تقول
: الحمد لله انها ما تقصدني 
دخلت على هناء
:وش فيها ام حسين
لقيتها تصيح
هناء مدري بس اليوم
مررره ماهي رايقه 
اخذت دانه من سلمى
وجلست ترضعها 
:اي هاتي السالفه
سلمى : السالفه عندتس
هناء : ماعندي تفاصيل
اعرف انه جاتس عريس
سلمى بارتباك : هنوو والله بغيت 
اموت من الاحراج يوم ابوي كلمني
وحطت يدينها على خدودها
هنا تستعجلها :اي منهو؟
وين ساكن ؟ وش يشتغل
هاتي المعلومات 
سلمى : منهو يصير ؟
ولدناصر الـــ....
هناء: اوووه ماشاء الله 
من احسن الناس
سلمى وهي ترقص حواجبها
: ودكتور
هناء :اكشخ اكشخ
سلمى: ولازال يدرس 
يحضر للدكتوراه
بامريكا
هناء : ماشاء الله 
حلوة المواصفات يا سلووم
سلمى :اممم مدري
انا قلت اشوف وش تقولين

وابي اكلم فيصل يمكن سمع عنه شي
واستخير وبعدين اقرر
هنا ء صفقت بيدها :
تدرين سلمى ان جدته زارتنا
وشكلها والله اعلم هي الي اختارتتس
سلمى بتفكير : جدته منهي ؟
هناء :ام ناصر اللي جت 
تبي زهره جارتنا وابوي سوى لها عشى 

سلمى تذكرت : ايييه يا حليلها 
هناءبجديه:استخيري لا تستعجلين
ترى قرار مهم يحتاج له تفكير وتأني
سلمى : ان شاء الله ربي يكتب
لي الخيره في امري
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ


من بعد الصلاه وانا جالسه
ومجهزه القهوة والفطور
وطبعا ابو ناصر مايجي
الى ان تشرق الشمس
دخل البيت وصبح علي
جلس وتقهوى وافطر وهو ساكت 
واخر شي ناظر ساعته وقام 
لحقته ودخلنا غرفتنا جلست
على السرير وهو قدام درجه الخشبي
فتحه وطلع اوراق وملفات وكذا
انبوبه معدنيه من اللي يحفظ فيهالصكوك 
قالي :البسي عباتتس بنروح للمحكمه
ما بقي شي ويجي احمد ولد اختي حصه
بصراحه كشيت منه هالاحمد وطرت
لي هدى الغثيثه اكيد انه مثلها اوووف
قمت ولبست عباتي
وابوناصر لملم اوراقه وقفل درجه وقام
وكان معاه كم ملف
طلعنا من الغرفه والا باب البيت يدق
قالي ابو ناصر اكييد هذا احمد يالله مشينا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق