الخميس، 8 مايو، 2014

زهره ضاميه 5

الجزء الخامس
ــــــــــــــــــــــــــــــ


ليه دايم يقولون

يكفينا شرهالضحك

ليه لا ضحكنا كثير

نختم ذاك اليوم بصياح
ودموع
ليه ؟؟
سؤال دايم يجي في بالي


انا لا كنت مبسوطه طول اليوم


لازم اتنكد في الليل ؟



اللي صار اليوم يبكي


تذكرت دخلت ابوناصر ووراه حرمتين
كان ابو ناصر فرحان فيهم مررره
وده يشيلهم من الارض شيل
وانا يوم شفته دخل علي فيهم
كشيت ونفسي ضاقتي مدري ليه

جلسهن ابوناصر مكان مافرشت بالحوش
لان البيت معفوس عشان الصبغه
ورحبت فيهم وهليت
وانتظر ابو ناصر يعرفني من هالثنتين
تأملتهن
وحده كانت مبتسمه
والسماحه في وجهها
والثانيه جامده واكلتني بعيونها
ولا ابتسمت نص ابتسامه
ابو ناصر : شوفي يازهره هذلي
بنات اختي حصه الله يرحمها
قلت انا : يا هلا وسلمت عليهن
وحده سلمت علي بحراره
والثانيه كأني اسلم
على لوح مرره كانت جامده
بعدها جلسنا وقمت
أ صب القهوة و مديت لها
ما اخذت الفنجال مني
قالها ابو ناصر
تناولي الفنجال
ردت بكل جلافه وقلة ذوق
: لا اقرف
واختها نغزتها وسمعتها
تقولها وهي تكز على اسنانها
: هدى خذي الفنجان
ردت بوقاحه وعينها في
عيني وهي مشمئزه
: اقرف ما تسمعين
ابو ناصر بحرج مني
: تقرفين من وش
زهره غاسله الفناجيل
والفناجيل جديده اصلا
خذي خذي بلا وسوسه
تناولت الفنجال مني وحطته بالأرض
بصراحه هذي وحده وقحه
وش هي شايفه عشان تقول اقرف
بس هذي شكلها جايه
وهي تقول ياشر اشتر
هيا بمجامله : مبروك يا خالي
وربي يتمم عليكم والله اني فرحت
يوم اتصل علينا احمد يبشرنا
تبسم ابو ناصر
: ايه اتصلت عليه وعلمته
هدى : ومنين جبتها
وهي تأشر علي براسها
ابو ناصر : هدى علامتس
يا بنتي هذي خالتس زهره

" طارت عيوني وارتفعت
حواجبي فوووق
انا خالت هذي!!
هذي تنفع تكون امي "
هدى وتلون وجهها من الزعل
: لا ما هي خالتي
ابو ناصر بهدوء ورزانه
: هدى علامتس انتي
زعلانه اني تزوجت
هدى ما عرفت وش تقول بس
ردت : يا خال انا اللي مزعلني
انك ما شاورتنا وتزوجت
وحده ما ندري منين جايبها !!!

"قهرتني
"" الحيين هذا تتكلم عني
انا مدري منين جايبني
وقفت وانتظرت رد ابو ناصر
" ابو ناصر بصوت عالي وحازم
: هدى بس خلاص انتي
من جيتي وانتي تلطشين بالكلام
وانا احاول اعدل لتس
زهره زوجتي وصارت امر
واقع وقام ومسك يدي
وجلسني جنبه
: ورضاي عليكم مرهون برضاها
سمعتن
هيا بحرج شديد : اي سمعنا
"" قمت بروح اجيب الشاي
ما دريت الا هدى وراي

وسمعتني كلام مثل السم
انا وش سويت لها ؟؟

دخلت علي المطبخ وهي حاطه يدها
على خصرها
اسمعي ياااا وناظرتني من فوق لتحت
انا عارفه نوعيتتس
انتي تزوجتيه طمعانه بفلوسه
بس حامض على بوزتس
والله ما اخليتس تهنين يا بنت ابليس
" شلت الصينيه ووقفت
عند باب المطبخ: اسمعي ياااا
وناظرتها من فوق لتحت
وانا اعرف نوعيتتس بعد
بس انتي ضيفه عندي
في بيتي ولاجل عين ابو ناصر
بسكت والا انتي ما تستاهلين
ينرد عليتس
وطلعت من المطبخ وانا اغلي من القهر
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ






في جو مليان دخان
وريحه كريهه امجد كان جالس
يلف سجاير ويدخن حشيش كان
ما يحب يسهر برى بيته يحب يحشش
وهو في مجلسه

دخلت عليه مهجه
وهي قرفانه منه ومن
ريحته وتصرفاته
امجد على باله برررراد شاي
يعدل المزاج ناداها :
موهجه
يا موهجه
اش بك ما تردي عليا
مهجه بقرف : نعم يا سيد امجد
اش تبغى
امجد بلسان ثقيل
: روحي اعملي ليا براد شاي تقيييل
مهجه بعصبيه : لا ماراح اعملك
الزفت التقييل
امجد وطار المزااج
: قلت لك تروحي تعملي
الشاي يعني تروحي
لا تطيري مزاجي وتعكريه
مهجه باصرار وعناد
: ماراح اعملك ووريني
اش حتعمل
قام وهو مايشووف
من الزعل عكرت عليه التحشيشه
وضربها ضرب وهي تدافع عن
نفسها وترد الضرب
الى ان انهارو الاثنين
مهجه : الله ياخدك يا بعيد
كسرت ليا يدي
امجد : روحي ربنا ينتقم منك
عكننتي عليا
مهجه ببكاء وبصوت عالي
: ااااه لااا انا هادي العيشه
المره ما اقدر عليها
انت كل ليله كدا تسطل وتغيب
حرام عليك والله هادي مو عيشه
ام امجد واقفه على عصاها
: اش بكم
مهجه بصوت عالي
: ولدك المسطول ضربني
ام امجد : ياولدي حرام عليك
نفسك ومرتك سيب الهباب اللي بتاخدو
وتوب ربنا يتوب عليك
امجد خجل من امه
واقبل عليها يحب
يدينها ورجولها : يا او مي ادعي لي
ادعي لي يا ا ومي
وصار يبكي بخجل
اومي اطلبي ربنا يتووب
علي وابطل السم الهاري اللي باخدووو
وام امجد تمسح على راسه وتكرر
: ربنا يهديك
ربنا يهديك
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




هناء اتصل ابوي من محله يقول انه
ارسل اغراض مرسلها عبدالله ويبيتس
انتي تستلمينها وتشوفينها
عبست ملامح هناء
: اغراض !! ما قالي البارح مكلمني
وقامت بصعوبه وراحت للباب
ودقيقتين بالضبط دق الباب
وفتحت طرف الباب
حتى تستلم الاغراض
عبد الله دف الباب بخفه
وطل بوجهه عليها
" السلام عليكم
هنا بفرحه : واااااااو ههههه انت هنا
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
دخل عبد الله وصك الباب ورااه :
وسحبها لحضنه وسلم عليها
وهنا ميته خجل تخاف احد يدخل
يشوفها بحضن زوجها
هنا : الحمد لله على السلامه يا عمري
عبد الله وهو يتبسم : الله يسلمتس يا قلبي
وقف بعيد عنها بخطوتين وتأملها
: وين اللي تقول تنفخت
وصارت قد الفيل
هناء وهي تأشر
على بطنها الصغير
: هه شوف بالله
شوف ماني مررررره دبى
ضحك عليها : واحلى دبى
بس مو مررره
انا قلت الحين ما تدخلين مع الباب
هنا :هههه لا ان شاء الله
ما اوصل لذي الدرجه
سحبت يد عبد الله ودخلته المجلس
وراحت تنادي امها تعلمها
ان عبد الله جاء
وكان الكل يدري بجية عبد الله الا
هناء كنوع من المفاجاه لهاااا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ












قل لأبوك لا يوريني
وجه العنز اللي معاه
بيتي وما ابيها عندي
حسين :يمه الله يهديس
الحين هي ضيفه عندس
بتطردين ضيوفتس
ام حسين :تخسى وتهبى
ماهي بضيفتي هذا عدوتي
حسين يمه انسي خلاص
: اللي صار صار
وابوي تزوجها وعنده
منها عيال لمتى .
ام حسين بقهر : ليوم امووت
يابوي انت ما تدري سلمى
ذي اللي تقولي اكرميها
كانت صحيبتن لي خويتي

من زمان وما كنت اعز عنها شي

بس هي طمعت بكل شي عندي
لمن وصلت لابوك
واخذته وتبيني اكون
راضيه وارحب واهلي لا والله

اطلع يا حسين اطلع
لاتزيد جروحي
طلع حسين من امه
واخر نظره لها كانت
تمسح دموعها
ااه يا يمه ما عاش
من يبكيتس وانا موجوود
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ










عنوده سألتس بالله وش صاير
العنود: والله ما صار شي
بس تعرف تناقشت انا وامي
بسالفة زواجك وما عندها نيه
ابدا تمم الموضوع
خالد بكدر : الله يسامحه ابوي
والله ماني رايق لزواج ولا غيره
بس عشان رضاه علي وافقته
عنوده :امي اجل عارفه انت وش تبي

والمشكله كلن بينفذ اللي براسه وانت
اللي مفروض تحسم الامور
ابوي ما ظنتي بيغير رايه

خالد وهو يشد شعر راسه
: طيب والحل انا ماني رايق
لها المشاكل عندي اللي يكفيني
وانتي عارفه
عنودة: الله يعينك يا خوي
بس ما تدري يمكن يكون زواجك حل
لكل مشاكلك
خالد :اووووف والله سيره تهم وتغم
مظطر اقفل خلص
البريك وأقووم اكمل شغلي
عنوده : في حفظ الله يا نظر
عيني ووكل امرك الى الله
خالد : صادقه حسبي الله وكفى
هو اللي بيدبرني
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ














الساعه 11,45ليلا
ابو ناصر ينعس وانا جالسه على اعصابي
والعلل الثنتين جالسات
لاا حراام هيا طيوبه وما قالت الا كل خير
وكل شوي تسكت النسره هدى
هدى طامه كبرى من دخلت
وهي مكرهتني بعمري
كل كلمه ترميها مثل السم
وانا ساكته لجل عيون ابو ناصر
بس بعد ما سكتها ابو ناصر
صارت تنغز بالكلام من تحت لتحت
ابو ناصر خلاص
ماهو قادر يفتح عيونه
" من بيجي ياخذكن
هيا قالت زوجي يمديه واقف برى
هدى بأبتسامه صفرا
: ليه يا خال عسانا
ماحنا جالسين على قلبك
ابو ناصر لا والله
يا بنتي بس انا نعست وابي انام
هدى خلاص يا خال
ادخل نام هذي مرتك جالسه معنا
والا ما تصبر عنها

هيا دقت هدى كوووع "استحي
كح ابو ناصر
" وفز واقف : انا رايح انام
ويالله تصبحون على خير

زهره " كرهت هدى زياده
لازم الاحراج
جلسنا ساكتين لمن صارت الساعه 12
دق الباب بشويش وطلعت هيا
وشافت زوجها موجود
هدى استغلت الفرصه
عشان تسم بدني "
لا تفكرين انتس بتخلصين منا
لااا كل يوم وانا هنا
ويمكن اجي اسكن عندكم بعد
رديت عليها وانا ابتسم
" انا ما شالتس الارض
نشيلتس بعيوننا
وانا من داخلي ودي انفجر
وافجرها معي الزفته


ــــــــــــــــــــــــــــــ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق