الخميس، 1 مايو، 2014

ايامنا الحلوة1

بسم الله الرحمن الرحيم 



السلام عليكم آل ليلآس الكرام 

يسرني ان اضع قصتي الاولى هنا امامكم واتمنى ان تنال على رضاكم 

قصتي هي مزيج بين القليل من الواقع والكثير من الخيال 

واقعي مررت به وشهدت بعضا من احداثه 
خيالي فهو صديقي الدائم مر بي وصحبني معه الى عالم ممتع 
ونسجت معه خيوطا من واقعي عله ان يعجبكم 


قصتي عنوانها ايامنا الحلوه 


لااحلل ولا ابيح نقلها او نسبتها لغيري انا شبيهة امي 



تنويه 



احداث القصه كانت قبل ثلاثين سنه 


الجزء الاول 


في بيت قديم او بالاصح غرفه قديمه ام تنادي بنتها

يا طفله روحي شوفي من يدق الباب


راحت طفله تركض بالحوش الكبير اللي مليان سيارات قديمه


وحديد مصدي وحاويات ضخمه ومعدات ضخمه كلها قديمه ومصديه

ومتأكله


كانت طفله ساكنه هي وامها وابوها في حوش تابع للبلديه وابوها حارس عليه


والمفروض انه مايسكن عائلته معه بس ابوها بادي كان فقير ومايملك من الدنيا شي الا راتبه القليل


وكان كبير بالسن هو وزوجته وجابو بنتهم طفله على كبر


وماكان احد يدري انه متزوج وعنده عائله ومسكنهم بالحوش اللي تابع للبلديه


وصلت طفله عند الباب البني الكبير اللي عفى عليه الزمن وتأكلت اطرافه من كثر ماهو مصدي


وبيدها الصغيره فتحت الباب ولقت بنت الجيران وضحى



قالت طفله: لوضحى هلا وغلا وش تبين بهالظهر جايتنا وشافت بيد وضحى قدر


قالت وضحى: اول خذي مني بعدين اسألي وهي تناولها القدر اللي مرسلته ام الخير


اللي هي ام وضحى واسمهاام محمد


وضحى: امي تقولتس لا تنسين مريها بكرة العصر


قالت طفله: وهي تبتسم قولي لخالتي ام محمد تبشر


وراحت وضحى وهي تقول: يالله سلام


وقفلت الباب طفله وتوجهت للغرفه الوحيده اللي بالحوش وهي شايله

القدر اللي ارسلته ام محمد الله يجزاها بالخير


رجعت وضحى للبيت وشافت امها الحبيبه وهي تجهز الغدا


وقالت لأمها :ارتاحي يمه انا اكمل


قالت ام محمد: وديتي الغدا لأم طفله هزت وضحى راسها بالايجاب وسأ لت امها: يمه اصحي ابوي





قالت ام محمد: لا ارسلت اخوتس محمد يصحيه انتي نادي اخوانتس وخواتس وتجمعوا على السفره


السفره اللي كانت على الارض ببساطه ومحبه ابو محمد جالس ويناظر باولاده


ويقول :في احد ناقص وين امي جات بنته اللي دايما يناديها امي لأنه مسميها على امه شيهانه وراحت حبت راس ابوها



وجلست على السفرهوبدوا يتغدون



بيت ابو محمد بيت عائله محبه تتكون من ابو محمد وام محمد وبنتهم الكبيره وضحى( 18) واخوها محمد( 16) وبعده تجي اشواق( 15) ومنيره ( 14 )وشيهانه ( 12)ونورة( 10)و لمياء ( 8 )


على السفره وضحى تناظر خواتها وهم يضحكون وطيرت عيونها فيهن

تبغاهن يسكتن عشان ما ينتبه ابوها


وفعلا ابو محمد جت عينه على منيره ونورة وهن يهزن من الضحك اللي ما له سبب


وزعق فيهن ليش الضحك وهن زاد ضحكهن فقامن من على السفره يركضن فوق لغرفة البنات


ولحقتهن شيهانه وهي تقول :الله يقطع ابليس والله ان الضحك عدوى

صرت اضحك مثلكن وانا مدري وش السالفه الا ليش تضحكن قالت منيره:



ولاشي بس يتسلط علي الضحك قدام ابوي و ها لخبله نورة بس انغزيها

تشتغل ضحك

ومادرن الا بام محمد داخله عليهن وهي تهاوش :ليش الضحك كم مرة

نهيتكن عن الكركرة لازم ا بوكن يعصب

البنات: خلاص يمه توبه ان شاء الله مانعيدها

ام محمد تقول :المهم من تبي تروح معي للسوق اليوم
البنات كلهن بصوت واحد انا انا

قالت: شيهانه يمه انا اخر مرة خليت نورة تروح هالمرة دوري


قالت منيره :ياسلام لا والله مااحد رايح الا انا انتن انطقن

تأففت ام محمد وطلعت من الغرفه وهي تقول : لا أتفقتن علمني انا ابي

اروح اقيل واول ما يأذن العصر صحوني انا وابوكن





************************************************************ ****************************************




في بيت ابو طفله بيت العم بادي جلسو على السفره اللي مصنوعه من سعف النخل بشكلها الدائري



وطفله تحط القدر بالوسط وتقلبه بوسط صحن قديم المفروض انه دائري

بس من كثر ماهو معوج صار ماله ملامح


قالت ام طفله :يالله تكثر خيرهم وترحم والدينهم والله ان ام محمد هذي

بنت حلال ماعمرها قصرت فينا الله يجزاها الجنه


ومدت يدها السمرا اللي الزمن نحت عليه تجاعيده وسمت بالله وبدت تاكل


اما طفله فراحت طرف الغرفه وصبت من الحنفيه ما ء بطاسه وحطته عند

ابوها




وقالت: له تغدا يبه ليش ماتاكل


ناظر فيها ابوها ودمعت عينه

(الفتره الاخيرة صار ابوها قليل الكلام وكل ماناظرها دمعت عينه )


قالت له طفله :ليش يبه تنا ظرني كذا وش فيك الله يخليك لي لا تشيلني هم

لك كم يوم وانت ما انت عاجبني انت تعبان اروح اكلم جارنا ابو

محمد يوديك المستوصف


هز راسه وقال: لا يابنتي ما فيني شي بس افكر لا غمضت عيني وين تبين

تروحين انتي وهالعجوز والله ان الهم ذابحني


فزت طفله وقالت: لأبوها الله يخليك لنا لا تقول هالكلام توك شباب يا

ابو طفله


وهي تمسك يد ابوها وتبوسها وتضمها بقوة وتقول: الله لا يحرمني منك


يبه


ومدت يدها للصحن واخذت شوي رز وكورته بيدها ولقمته ابوها وهي تقول:


يله بسم الله والا تبي ترد يدي


واكل منها وهو ماله نفس بس يبي يرضيها



************************************************************ **



اذن العصر


وراحت نورة صحت امها وابوها للصلاة راح ابو محمد للمسجد وامهم

صلت ولبست عباتها وقالت : هاه من اللي بتروح معنا انا و وضحى واشواق


قالت شيهانه: انا ولبست عباتها وطرحتها وطلعت للصاله لقت امها

تكلم وضحى :تقولها روحي البسي شراب اسود


قالت وضحى: يمه عباتي طويله ماراح تبين رجولي


قالت ام محمد:ولو حنا بنروح السوق مشي افرضي طحتي تعثرتي بتطلعين


عتبه عاليه تكشف سيقانتس قدام الرجال البسي بسرعه يله بالحق العصر

من اوله


فعلن لبست وضحى الشراب الاسود وطلعت لباب الشارع ولقت امها واقفه


ومعها خواتها اشواق وشيهانه وجارتهم ام نايف وراحو للسوق يمشون وسط


الحاره والكل محترمهن من سترهن






في السوق




ام محمد تقول وضحى: بصوت واطي شوفي هذي الجلابيه مقاستس



قالت وضحى :ايه يمه قدي بس انا يمه ماابي جلابيه انا ابي تنورة

جنز


ردت عليها امها وقالت: ومن قالتس ان هذي لتس هذي لراعية


النصيب خذي لتس تنورة جنز وهاتي وحده ثانيه معتس وبسرعه عشان



احاسب


وبعد ماحاسبو مرت ام نايف محال العبايات واشترت لبنتها نوف عباة

راس


وقفت ام محمد وهي تنادي وضحى: تعالي قيسي هالعباة خل اشوف طولها

عليتس



قالت اشواق :يمه انا ابي عباة جديده وش معنى وضحى بس


ردت امها وقالت: هذي ماهي ل وضحى واسكتن خلاص


وشرت العباة بعد ما تأكدت من طولها ومقاسها ورجعو للبيت مشي زي


ماراحو


وقبل مايدخلون البيت ام محمد عزمت ام نايف على القهوة وما صدقت


ام نايف


قالت منيره: يوم شافت ام نايف داخله عليهم هلا والله بام نايف وسلمت


عليها


وقالت لها باروح ادق على نوف اخليها تجي مادامك عندنا


وفعلن خمس دقايق ونوف محضرة وجالسه هي ومنيره واشواق و وضحى وهات


يا حش بالمدرسات


ام نايف تسأل ام محمد: الا وش اخبار ام طفله من زمان ما مريتها


قالت ام محمد : ان شاء الله انهم بخير بس العجوز صارت ما تقدر تمشي


صارت تحبي تقولين صارت بزر والله ان طفله تقطع قلبي بين هالام المريضه


العاجزه والابو الشايب اللي ما يندرى وش سالفته ولا منين هو من يوم

سكن في هالحوش وهو محيرني


ام نايف: تسأل الا هو كم له سنه بها الحوش


ردت ام محمد : والله مدري بس من 18 سنه جاب زوجته وبنته وسكنهم


بهاا لخرابه ولا احد يدري وين كانو ساكنين


ام نايف :بشرافه وفضول ماعمرتس سألتي ام طفله وش سالفتهم وين كانو

قبل لا يجون


ردت ام محمد وقالت :والله يا ختي انا ما احب اسأل اللي يبي يقول

يقول من نفسه



واذن المغرب وقطع عليهم الاذان الكلام


وقامت ام نايف وراحت بيتها بعد ماخذت وعد من ام محمد ان بكره


السهرة عندهابالبيت لان اخوها ابو عبد الله رايح للديره


ام نايف ارمله وعندهانايف 18 ونوف 16 وبسمه 10وساكنه هي وامها عند


اخوها ابو عبد الله هو وزوجته وعياله




************************************
*******************************
*********************************


في اليوم الثاني



دقت طغله بيت ابو محمد وفتحت وضحى الباب يوم شافت طفله قالت: ياهلا

ياهلا والله ادخلي ادخلي حيا الله من جانا


دخلت طفله وهي متستره بعباتها وغطاها و وضحى تقولها: اكشفي ترى


ابوي واخو ي ماهم فيه


نزلت طفله طرحتها وخلتها على كتوفها وجلست بمجلس الحريم اللي كان

عباره عن جلسه ارضيه


قالت لوضحى : وشلونس يا وضحى وش مسويه بالدراسه


ردت عليها وضحى: الحمد لله ماشي الحال بس صعبه الدراسه من دونس


انتي ليش تركتي الدراسه يا طفله حرام والله كنت اشطر وحده فينا


تنهدت طفله وبان بملامحها الالم والحزن


وقالت لوضحى : بلله مامليتي من كثر ماسألتيني ها السؤال انا مليت



منكثر ما اجاوب عليه كيف تبيني اروح للمدرسه وابوي وامي بها



الحاله قولي


ابوي حاله هين يقوم بنفسه بس امي يبيلها احد يراعيها على طول



الله وكيلس ماصدقت على الله انها نامت عشان اجي اشوف امس وش تبي مني


الا على طاري امس وينها بلله روحي استعجليها انا مقدر اطول عن


امي


قامت وضحى وقالت :لها ابشري انا كم عندي طفله هي وحدة بنت جيرانا الله




يعيني عليها وجت بتطلع الا هذي امها داخله عليهم


وسلمت السلام عليكم هلا والله بطفله فزت طفله بسرعه ومشت لحد ام محمد

وسلمت على راسها




وقالت لها: هلا فيس ياخالتي وشلونس وشلون عمي ابو محمد ان شاء الله


كلكم بخير



ردت عليها ام محمد: يارب لك الحمد كلنا بخير بشريني عن امس عساها


احسن عسى عيونها اشوى



ردت طفله بهم: لا والله الا كل يوم احس اانها اردى من اللي قبله بس


الشكوى لله وداها ابوي قبل مده بس قالو ان عندها انفصال بالشبكيه


بالعين اليسار واليمين فيه مويه بيضا وانها محتاجه عمليه بس هي عيت


تسويها حتى القطرات اللي صرفوها لها عيت علي انقط بعيونها تقول

يتكحل وبتطيب عيونها


ام محمد تبي تغير مزاج طفله قالت لوضحى : يا بنت امس يومنا رحنا


للسوق وشفتي الجلابيه الورديه وقلتي لي يمه هذي تليق لطفله ابغى



اهديها ياها



روحي جيبيها هي والتنورة الجنز اللي بعد استحليتيها لطفله يلله



فزي



طبعا وضحى نطت عيونها ونا ظرت بأمهاوكأنها تقول وش تقولين يمه


انا ما سويت شي من اللي قلتيه الا انتي اللي شريتهن ماهو انا


بس بلحظه فهمت ان امها ماتبي تحرج طفله


وطارت على غرفة امها وجابت الجلابيه والتنورة و العباه ومدتهن لطفله


وهي داخله بالدور: طفله تصدقين انا من شفت الجلابيه



وانا اقول هذا اللون مايليق الا على طفله والتنورة اشتريت وحده لي


وحدة لس يللله من قدس طقمت انا وانتي




طفله كانت مرررررره محرجه منهم وقلب لونها احمر من الاحراج وقامت


وحبت راس ام محمد



وقالت: والله ياخالتي اني خجلانه منكم كل ما رحتو للسوق تجيبولي معكم



حاجه او اكثر بصراحه احس اني مكلفه عليكم



ام محمد تمسح على شعر طفله الطويل جدا اللي دايما وهو مجدل بظفيره


وحد ه طويله ومرتبه


وتقولها: انتي وحده من بناتي ولا عاد اسمع منس هالكلام اختس وضحى


واشتهتلس هاللبستين ما فيها شي



يلله انا بقوم باروح عند جارتنا ام احمد بمر اسلم عليها تبن شي


يابنات انا ماشيه


جلست وضحى وطفله يسولفن


وانضمت لهن اشواق اللي سألت طفله: الا يا طفله انتم وشلون ساكنين



بيتكم ذا والله اني اخاف لمن امي ترسلني لكم





اولا كبير وغر فتكم باخر الحوش بالزاويه



ثانيا كله سيارات كبيره ومعدات ومافيه مكان فاضي الا الدرب اللي



تمشون فيه مابين غرفتكم والباب اللي يا طووووووله





وكله كوم وبيتكم في الليل وظلامه كوم ثاني يخووووووووف



قرصت وضحى اختها اشواق وهي تهمس لها خلاص عيب




قالت اشواق وهي تفرك مكان القرصه:ااااااييي وش سويت ليش تقرصيني



قالت طفله :خليها يا وضحى ترى ما قالت شي وهي صادقه والله اني اموت


خوف احيانا وذاتا بالشتا بررد وظلام



واخس شي لا خلص كاز الدفايه ورحت اعبي الجالون من الحوش يارررررعب


ماهو طبيعي



بس وش اسوي هذا حياتي وهذي مقدرة ابوي الله يخليه لي ولا يحرمني منه



وقامت طفله ولبست عباتها وشالت الكيس حقها وقالت للبنات: يله


سلام يا حلوات


وطلعت والبنات واقفات ورى الباب يشوفنها لين وصلت باب بيتهم






************************************************************ *******



**


في نفس الليله ابو محمد طالع من المسجد سمع احد يناديه : يالأخو


لحظه لو سمحت



التفت ابو محمد للرجال اللي ناداه وقال : سم تامر بشي يالأخو



الرجل:السلام عليكم


ابو محمد :عليكم السلام


الرجل :بغيت اسألك عن رجال اسمه بادي بن سرور ال....


ابو محمد : اي وش فيه


الرجل ابي اعرف وين ساكن


ابو محمد خاف على بادي لأنه عارف انه ممنوع يسكن عائله بحوش تابع


للبلديه سأل الرجال: وش تبي منه



الرجل :ابد الله يسلمك بس بيني وبينه سالفه خاصه ومااعرف بيته


ابو محمد مسك الرجال من يده وهو يمشي معه وقال: اقلط معي خل نقهويك



واناديلك بادي


الرجال : تسلم والله بس انا مستعجل دلني بيته



ابو محمد : والله ان عشاك الليله عندي وبادي لاحقن عليه وهو يفكر انه


يخلص جاره بادي من الرجال ومن انه يدل بيته



استسلم الرجال وقال والله ماتكلف على روحك انا ماشي الليله ل بيتي بس


جاي اشوف بادي بشغله ضروريه


ابو محمد : ماني متكلف عشى بيت ويله خل نمشي عن البرد وهو يلف


نفسه بالبشت الصوف


وصل ابو محمد هو وضيفه للبيت ودخله للمجلس ودخل وشاف ام محمد


بالمطبخ وهي تقلب بالجريش وسلم عليها


ابو محمد : الله وش هالزين وش انتي لابسه يابنت وهو يبتسم



ام محمد وهي محمره من الخجل قالت: هلا والله من معك اسمعك ترحب وتهلي


ابو محمد : معي ضيف هاتو القهوة والقدوع وجهزو العشا ترى بيتعشى معي


رجالين ولا تنسون اللبن (( عاشق لبن ))



وراح وما امداه يوصل للمجلس الا رجع ثاني للصاله وشاف بنته شيهانه



وهي فزت وقامت



شيهانه : هلا والله ونطت تحب راسه



ابو محمد: وين اخوس محمد


شيهانه : توه راجع من برى اناديه لك



ابو محمد : اي والله يا بنتي قولي له يروح بيت بادي ويقوله ان ابوي



يبغاك في مجلسه ضروري يله بسر عه يا يمه



راحت شيهانه لأخوها محمد وعلمته باللي يبيه ابوها




و فعلا راح ودق الباب على بيت بادي وطلع له بادي وعرف ان ابو محمد




يبيه



بس ما فكر ابدا ليش يبيه ولو درى وش باأنتظاره ما طلع من بيته ابد





************************************************************ ******






انتهى الجزء الاول   








ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق