الخميس، 1 مايو، 2014

ايامنا الحلوة 6

الجزء السادس 



رجعت الذاكره بصالح عشر سنين 
لاخر مره كان في بيته وسط عياله 


صالح :يا ساره وش فيتس كأنها اول مره اطلع للقنص 

ساره : اعذرني والله ان قلبي مقبوض يا بن الحلال 

صالح: من وش مقبوض تعوذي من الشيطان يابنت وعطيني البندق اللي انت داستها 
ساره : تكفى يا صالح واللي يرحم والدينك اقعد هالمره بس عشاني 
صالح : ما اقدر والله ياام نايف الحين ان اللي طالبهم وعشاني طالعين للقنص اهون لا واللي يخليتس لي 
جت ساره وحطت راسها على صدر صالح وحاوطت خصره : صالح تكفى تعذر منهم تكفى وهي تصيح 

صالح : احوووول اقولتس ما اقدر ويالله عطيني البندق ابي امشي 

وخرت عنه وهي تمسح دموعها وراحت تجيب بندقه مدتها له وهي صاده عنه سحبها بيدها وضمها : اهون عليتس اروح ماشفت عويناتس 
اهوه ساره يا قلبي ناظريني يالله ابي اخذ جرعه قبل ما امشي 

رفع راسها بيده ناظر عيونها وحب راسها ومشى وهو عند باب البيت : ناظرها لأخر مره استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه 
تجمع هو واصدقائه بعد صلاة الفجر وركبو سياراتهم كان كل ثلاثه بسياره كان صالح مع ابو خالد وابو عبد العزيز وطول ماهم ماشين كل واحد يجيب سالفه او قصيده وبكذا ينسون طول الطريق وصلوا للمكان المقصود ونزلو عفشهم وعزبتهم 
ريحو ا شوي وبعدها بدو رحلة القنص وما اذن العصر الا وهم مجتمعين على الغدا وكلن يستعرض سلاحه وصيده 

ابو عبد العزيز : ان اشهد ما بعد بندقك يا ابو نايف بندق
ابو نايف : اذكر الله وقل ماشاء الله 

ابو عبد العزيز : لحول وش انا قايل ما انا بحاسد بندقك 

ابو نايف : طيب اذكر الله 
ابو عبد العزيز : الحين تقول اني حسود طيب ماانا بقايل ماشاء الله اعرف نفسي عيني بارده 


او نايف : والله لو صار لبندقي شي يا ويلك 

ابو عبد العزيز قام وهو زعلان وهو يتحلطم 
جى ابو خالد يابو نايف خله عنك ذا الله يكفينا شره 
ابو نايف : ماهي بضارته قولة ماشاء الله بس عنطزه وقل عقل 


فعلا في ناس ماتذكر الله لا اعجبها الشيء واذا ذكرتهم ردو وبكل قواة عين انا ما احسد ترى عيوني بارده ومن هالكلام 
في الليل ابو نايف جالس على فراشه و ينظف سلاحه وجى بيفككه الا هو معلق صمام الامان مدقر حاول ماقدرر ضغط الزناد بعد معلق مايتحرك فز من فراشه وراح لأبو عبد العزيز والرجال مجتمعين على النار 
ابو نايف : شفتو ها اللي يقول عينه بارده بندقي معلقه ولا ني بقادر افككها ولا اني قادر اضغط زنادها 

ابو عبد العزيز : لا اله الا الله تصدق ماعاد انا بمادحن لك شي تنشب بالحلق اشوف هاتها 
مسكها ابو عبد العزيز وحاول فيها حاول معلقه الزناد معلق 

قام ودقها بالأرض بشكل طولي دقتين وناولها صالح اشوف خذ جربها هالحين لا نبتلش 

اخذها صالح وضغط الزناد مره ثنتين بعد مستمر الزناد وهو معلق 

ابو خالد : ابو عبد العزيز يا اخي اذكر الله يمكنها تصلح 


ابوعبد العزيز : احوووووول هه ماشاء الله تبارك الله بعد 

طااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااخ 



******** 

بادي وصل للمستشفى وعلى طول راح لغرفة ام طفله وهناك لقى ام محمد طلعت طفله لابوها 
وهي ملهوفه 
طفله وهي تصيح : يبه وينك وينك امس كله ماشفتك ليش طولت علي 
بادي كان ساكت بس حاضن طفله وهي تصيح بحضنه ناظرته طفله وهي تمسح عيونها بقفا يدها 
: يبه ترى ام محمد عندي جتني الصبح وقعدت معي 
بادي : ايه الله يجزاها بالخير والله مالحق جزاهم الناس الاجواد 
طفله : يبه وين رحت شغلت بالي عليك 
بادي : قريب خلصت شغله ضروريه ورجعت 
اشلون امتس هالحين مريت الدكتور مالقيته 
طفله : يبه امي مرره تعبانه من ذيك الليله وهي غايبه 

بادي وهو يدعي من كل قلبه : الله يلطف فيها الله يلطف فيها 

انابروح ارتاح وارجع سيارة ابو محمد تبين شي يا امي 

طفله وهي تشوف ابوها تعبان ومرهق : لا سلامتك اهم شي ارتاح الله لا يخليني منك وهي تسلم على يده 



********************* 
استمرت الذكرى بصالح لذاك اليوم 

صالح طارت عيونه وهو يشوف ابو عبد العزيز طايح بالارض وغرقان بدمه 
التمو الرجال على ابوعبد العزيز 
ابو خالد : وهو يحط يده تحت كتوف ابو عبد العزيز ويناظر بصالح وش سويت وش سويت ذبحت الرجال ذبحته صالح بخو ف 
والله ماسويت شي البندق ثارت فيه والله : 
: شيلوه خل نلحق نوديه للمستشفى فيه قريه قريبه بسرعه 
نط صالح وهووللحين ماهو مستوعب اي شي فتح باب سيارته ودخلوه بسرعه وانطلق بسرعه جنونيه وهو كل شوي يلتفت 

بشر يابو خالد وشلونه هالحين 
ابوخالد : وهو يحط شماغه على الجرح يبي الدم يوقف بس ما يوقف كان الدم غزير 
: والله ياخوك مدري دمه تصفى 

شوي بدى ابو عبد العزيز يكح دم ووينازع ويتحشرج وصالح يقول لابوخالد شهده شهد ه ياخوك 

ابو خالد: قل اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول قل 

لا اله الا الله وان محمد رسول الله 
نطقها بصعوبه وهو بين كل كلمه والثانيه يكح لمن فاضت روحه وصالح يشوف ماحس بدموعه وهي تسيل 


مات مات وانا اللي ذبحته 
ابوخالد يبكي بصمت وهو حاط ايده على عيون ابو عبدالعزيز 

صمت رهيب في السياره لمن وصلو المركز الصحي 


وتم تبليغ الشرطه بالحادث 

سجن بعدها صالح بتهمة القتل الخطأ وانتظار تنفيذ الحكم حتى بلوغ القصر يا يطالبون بالقصاص او العفو والان تمت عشر سنوات واولاد ابو عبد العزيز رافضين الديه والعفو ويطالبون بالقصاص 
********************** 
راحت وضحى مع ابوها لزيارة طفله وامها و فرحت فيها طفله وهم طالعين اصرت ام محمد ان طفله ترجع معهم 
ام محمد : اسمعيني يا حبيبتي امتس الحين ماتحس با احد روحي ارتاحي وتروشي وغيري وشوفي ابوتس يحتاج شي ومن بكره ارجعي عند امتس 
طفله : ما اقدر يا خالتي قلبي مايقوى اخاف توعى وتنادي ما تلقاني 
وضحى : هي الليله بس ارجعي معنا شوفي شكلتس وشلون صار 
طفله بكل تردد طيب بروح عشان اشوف ابوي اعشيه يمديه ميت من الجوع 
ام محمد : والله ما تعشين انت وا بوتس الا عندنا فاهمه ويله الحين بنمشي يله 
طفله راحت عند امها و حبت راسها وكلمتها كنها تسمعها : يمه انا بروح مع خالتي ام محمد وبكره الصبح ان شاء الله راجعه لتس ؟
******************** 
باد ي شاف ابو محمد بالمسجد وعلمه ان بنته عندهم في البيت 
ابو محمد : وش سويت بموضوع بنتك 
بادي : رحت لأبوها وعلمته 
ابو محمد : اشوى الحمد لله وعساه ما تعصب عليك وهاوش 
بادي : لا زي ما انا غلطت هو بعد غلطان بس فرح فيها مره ويبيني اعلمها هالاسبوع وانا والله مدري شلون اقولها اخاف تزعل علي وتكرهني 
ابومحمد : الله يعينك ويقويك بس خلنا من هالسالفه وتعال معي للبيت تعشى وخذ بنتك معك 

*** *********
اشواق : طفله امي تقولتس انزلي تعشي ابوتس بعد شوي بياخذتس 
طفله : مالي نفس والله كل بالي عند امي 
منيره : تعالي امي مسويه عشى ومتعبه نفسها عشانتس وتقولين مالي نفس 
طفله : يا حبي لها خالتي ما في مثلها الله يسعدها 

نزلو للعشى وكل وحده تجيب لها سالفه لمن راحت طفله مع ابوها
**************** 
ابو مساعد جمع عياله وعلمهم ان لهم اخت واسمها طفله 

هند بفرحه وصراخ : الله يبه انت متأكد ان عندي اخت 
ابو مساعد : ايه متأكد 
هند وهي تنط تحب ابوها على راسه وتكلم امها : مزنه ابوي اشطر منتس جاب لي اخت وانت بس شاطره تجيبين من هالعيال 
خبطتها امها بعلبة المناديل : بنت عن قلة الادب 
كملت ننطنطتها وفرحتها 
الا على دخلت خالها فهد 
خالي فهوووودي عندي خبر عجيييب ماراح تصدق 
فهد:وش عندس يالدلوعه 
هند وبكل حماس : طلع لنا اخت جديده 

فهد وعلامات التعجب بانت بوجهه : وش تقولين يا خبله 
هند : اقولك طلع لنا اخت 
فهد : ومنين طلعت لكم هالاخت نمتي ولقيتيها تحت المخده مثلا 

مساعد وهو جالس هذي الله يسلمك اختي من امي وابوي كانت عند خالي بادي 
فهد : اها !!!!
مزنه قاعده وبالعه غيضها وساكته تغلي من القهر كل تفكيرها وشلون يعلمها ابو مساعد مع عياله المفروض اني اول وحده تدري بذي السالفه 
طيب انا اوريك كذا تحطني قدام الامر الواقع 
كل واحد تقبل الخبر بطريقته بس فرحت هند بوجود اخت لها غطت على الكل 
* ************ 
ام محمد جلست جنب زوجها 
وش فيك اليوم منت خالي وراك علم 
ابو محمد :وش اقو لتس والله بادي قالي سالفه ماتنصدق واشغلني فيها 

ام محمد : خير ان شا الله 
ابو محمد جيبي لي ما ء والبنادول صدعت راسي هالسالفه 
ام محمد هالحين وضحى لاحقتني بالما والبنادول جنبك بالدرج الصغير 

ابو محمد : شوفي يا ام محمد هالكلام لا يطلع لا حد ناظر فيها وهو يقول : تصدقين ان طفله ماهي بنت بادي 

ام محمد شهقت وحطت يدها على صدرها : ايش!!!! شلون ماهي بنته اجل بنت من ؟؟؟

ابو محمد : بنت اخته وهو اللي مربيها 

ام محمد والبنت تدري والا لا ؟؟
ابو محمد : طبعا لا حتى انه مسجلها با اسمه 
البارح راح لأبوها وعلمه عنها
ام محمد : ليه هي كانت عنده وابوها ما يدري ؟؟؟
ابو محمد : ايه ووقام علمها السالفه كلها 
تمو يتكلمون ومدروا باللي سمعهم وعرف سر بادي وطفله 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق