الخميس، 1 مايو، 2014

ايامنا الحلوة 9


الجزء التاسع
**********
ام نايف قلبها ناغزها لها كم يوم من يوم مارجع اخوها
من الرياض وهو يتهرب منها

جالسه بحوش بيتهم وتستنى اخوها اليوم لازم يقولها ليش
مايحط عينه بعينها ليش يتهرب اكيد صالح فيه شي

بنفس الوقت نوف جالسه في غرفتها وفاتحه شباك الغرفه
اللي يطل على الحوش


دخل ابو عبد الله وسلم على ام نايف
سلام سريع وجى بيدخل داخل
ام نايف: استنى يا خوي ابي اتكلم معك
ابو عبد الله : سمي
ام نايف : اقعد سالفتي طويله
ابو عبد الله : آمريني ياساره

ام نايف : ابي اعرف صالح فيه شي ؟؟
ابوعبد الله وهرب بعيونه عنها : لا صالح مافيه الا العافيه
ليه انتي سامعه شي؟؟

ام نايف : انا الله يرحم حالي بس

من عشر سنين ما اسمع اخباره الا منك
وها المره ذي يوم رحت شحيت علي باي خبر
ويوم سألتك قلت لي طيب ويسلم عليتس
تدري ماعمرك قلت لي صالح طيب
دايم تقولي صالح يسلم عليتس
ويبيتس تدعين له ان الله يفك سجنه.

ابو عبد الله بقلبه وش اقولتس يا ساره
اقولتس تحد د يوم القصاص
اقولتس انهم مصرين ومايبون الديه
اقولتس ان هذا الاحد هو اليوم اللي بترملين فيه وش اقولتس
ام نايف يوم طال سكوته مسكت جيب اخوها
وتصيح : تكفى ياخوي لا تسكت
قولي صالح وش فيه تكفى
نزل راسه ابو عبد الله وهو حاس بقلة الحيله
:ولد ابو عبد العزيز الصغير اللي كنا
متأملين انه بيتنازل طلع اشد واحد فيهم يقول
اللي حرمني من ابوي لازم يقص
ام نايف : ياويلي يااااااويليييييي اااااااه ياصالح
رااااااااح الامل راح وانهارت تبكي بمررااره و قهر
نوف سمعت الكلام كله وشدها الموضوع
سمعت اسم ابوها !!!! معقوله اللي يتكلمون عنه !!!
ابوي موجود ابوي حي وعايش ما مات
يباااااااه وطاحت من طولها
**************************************
بعد ما هدت طفله من نوبة الكحه سئلت بخوف: يبه عمتي لها بنات؟؟


بادي مايدري وش يقولها :اي لها بنت وحده

وقف بادي وده يهرب من هالسيره : يمه انا بروح بعد شوي لابو محمد تبين تروحين للبنات

طفله بفرحه : اي والله ودي اروح عندهم


***************************************
بعد صلاة العصر
طفله جالسه مع وضحى فوق السطح

طفله ودها تشرك احد بأفكارها : وضحى تدرين اليوم تذكرت كلام امي كانت تردده وهي مريضه قبل الغيبوبه
وضحى : وش هالكلام اللي تذكرتيه
طفله : امي كانت تردد هالكلام دايما ((وديها يابادي وديها لا تيتمها مايجوز خاف الله ))
هذا الكلام كانت تكرره بس اخر شي زادت عليه
(( راضي طفله يابادي ))
(( ودي البنت ابوها احق مننا ))
زاد استغرابي من كلامها بس مع زود المرض عليها ما لقيته بال
وضحى : وش اللي خلاتس تتذكرين كلام امتس الله يرحمها
طفله: اليوم سألت ابوي عن اسم عمتي تدرين وش اسمها ؟؟
وضحى :لا . وش اسمها ؟؟
طفله:اسمها نفس اسمي طفله ويوم سألته اذا عندها بنات
رد علي بجمود وقالي عندها بنت وحده وبعدها ياوضحى
قام بسرعه زي اللي بيهرب
وضحى :طيب ليش شاغله نفستس بها الكلام
طفله: مدري !! بس منهي البنت اللي امي تقول لأبوي رجعها لأبوها ؟؟
**********************************************************
ام نايف سمعت بنتها وهي تصرخ

حطت يدها على فمها وركظت لبنتها

نوف كانت منهاره من الصياح يوم شافت امها دخلت عليها
صرخت عليها :ابوي وينه يمه ابووووي وينه
ام نايف : انعقد لسانها ماقدرت تقولها الحقيقه
نوف : يمه تكفين قولي ان ابوي عايش ابوي موجود
ام نايف تهز راسها بالموافقه ودموعها تسيل : اي موجووود اي صالح موجود

وقربت وحضنت بنتها : اي موجود ياعمري وهي منهاره من الصياح

نوف وهي تشد على حضن امها وتتعلق فيها اكثر : وينه ليه محرومين منه ليه قلتم لنا انه ميت ليه
ام نايف : غصبا عليه يمه غصبا عليه والا هو وده يكون معنا

نوف : خلاص حنا نكون معه ونروح له
ام نايف وزاد بكاها : صعب يانوف صعب
نوف وهي ترفع نفسها من حضن امها : ليه صعب
انا اقولتس ليه صعب
كان هذا نايف اللي دخل وشاف امه واخته بهالحاله

ناظر ته امه وكانها بنظرتها تترجاه لا لا تقول شي
بس نايف قال لنوف السبب
ابوي محكوم عليه هو الحين بالسجن ينتظر تنفيذ الحكم

نوف والكلام اللي سمعته صعقها
: يمه وش يقول نايف
ام نايف مغطيه وجهها بمنديلها وتصيح بصمت
نوف وقفت قبال اخوها
:طيب ليش قلتم لنا انه مات
نايف لأنه محكوم عليه بقضية قتل

وخلاااص تحدد يوم القصاص
ام نايف ونوف انهارن وعلى صوتهن بالبكى
نايف: بدال هالمناحه ذي قومن توضن وصلن واخلصن الدعا
ان الله يحنن قلب اهل الدم ويعفون عن ابوي

وراح جلس وحضن امه وحب راسها : يمه ابوي يبي يشوفتس
*****************************************************
ام محمد جت على هواش منيره لنورة
ام محمد : خير خير وش فيكن
منيره : يمه نوره راحت لدكان ابو بندر
ام محمد : طيب وش فيها انا ارسلتها
منيره وبعصبيه : يمه محمد محذرنا مانروح لدكان المعفن ابو بندر
ام محمد: شوفي انا ارسلتها تجيب غرض وتجي بس
ما كان عندي خبر عن منع محمد لكن وناظرت بنوره
خلاص مادام محمد قال لا تروحين لهذا للدكان خلاص ممنوع تطبينه
نوره :طيب يمه وراحت تركض

ام محمد :منيره حبيبتي ترى نوره صغيره بشويش عليها
منيره : يمه قهرتني يوم راحت لدكان الحيوا ن ابوبندر
ام محمد : عيب يا منيره عيب عليتس ابو بندر هذا اكبر من ابوتس شيبه
وحفيداته زميلاتس بالمدرسه
منيره وبكل قرف : الله ياخذه الحيوان
ام محمد : ليش كل هذا وش هو مسوي عشان يستاهل كل هالدعاوي منتس
منيره تغير وجهها : ها لا ولا شي

ام محمد بفطنه لحال بنتها : منيره حطي عينتس بعيني
منيره قامت تصيح

يمه الله يخليتس تكفين لا تعلمين ابوي وقامت تصيح
وتسترجع الموقف اللي كرهها بكل الشيبان اللي مثل ابو بندر
قبل 4 سنوات راحت للدكان مثل اي طفله بعمرها رايحه تجيب اغراض للبيت
وجت عند ابو بندر و علمته وش تبي

الشايب ابو بندر : تعالي يا المزيونه هنا
ومنيره بكل براءه جت وهي تمد الفلوس بيدها

ابتسم وكل قبح العالم كان بملامحه سنونه مخلعه ولحيته بيضا محنيه
وشفايفه سودا من الدخان وريحته كريهه بغيييييييض

كان جالس وسحب منيره وحصرها بين رجوله
واخذ يتحسسها كانت لمساته حيوانيه غير بريئه
منيره بفطرتها السليمه نزعت نفسها منه وهجت
راحت تركظ بكل سرعه وهي حاسه بخوف
وحاسه ان اللي سوااه شي كبير
ما يسويه الا انسان مايخاف الله

كانت ذكرى هالموقف دايما تتكرر
وكل مره يزيد خوفها وكرهها لها الرجال
بكل خوف و خجل شديدواحساس بالذنب
علمت امها باللي صار

:والله يمه اني اكرهه اكرهه وقعدت تصيح
ام محمد وقلبها يعورها على بنتها اللي تحرش فيها
رجال المفروض انه امين عليها
: تعالي يمه عندي وحضنتها بقوه
منور حبيبتي الحمد لله ماصار شي كبير
ومسحت على شعرها : بس انا عتبانه عليتس يمه
موقف مثل ذا لازم تجين وتعلميني فيه
منيره وهي تشاهم :يمه خفت
ام محمد: لييش حبيبتي انت ماسويتي شي غلط
منيره هزت كتوفها بمعنى مدري
ام محمد : خلاص انتهى الموضوع انسيه
ولا تجيبين سيرته لأحد ابد
منيره : يمه بتقولين لأبوي
ام محمد : بصراحه مدري للاسف ابو بندر جارنا
ورجال كبير وله سمعته بين الجيران اخاف اقول لأبوتس يذبحه
وما احد يصدق انه يسوي مثل هالسواة

يمه بالله انتبهي لخواتي نوره وهيفا لا عاد يروحن له ابد

ام محمد : لا خلاص مالهن طلعه الا واخوكن محمد معهن ارتاحي انتي
يله روحي ذاكري بعد شوي بحط العشى

**********************************************
ام ماجد جابت الشاي وحطته قدام ابو مساعد اللي كان مندمج مع المصارعه الحره

جلست جنبه ومدت له كاسة الشاهي
ام ماجد : سم ياابو مساعد
ابو مساعد : سم الله عدوتس
جت بتقوم سحبها ابو مساعد بطرف ثوبها : وين رايحه يامزنه
مزنه : بروح عندي شغل
ابو مساعد : لا حقه على الشغل اقعدي

جلست مزنه وهي ساكته

ابو مساعد وبدون مقدمات حقتس علي يا مزنه
انا متأكد انتس شرهانه علي ويمكن زعلانه عشان موضوع بنتي

مزنه هي مبتسمه : لا حصل خير بس زي ما قلت انا كنت شرهانه عليك
بس ما دمت تعذرت خلاص طاب خاطري
ابو مساعد : الله لايحرمني منتس يا مزنه
مزنه حمر وجهها من الحيا من زمان ما مدحها او حتى تغزل فيها
هند جتهم تركظ وقطعت عليهم جلستهم الحلوة
:يمه تكفين دسيني وراتس
وراحت واندست ورا امها
ابو مساعد : وش فيتس يالمطيوره
هند: ان جى خالي فهد وسأل عني انا ما ني فيه
شوي دخل فهد وهو يرشح ماء
ثوبه غرقان وشعره يتناقط ما ء
:وينها بنتكم الخبله والله لا اروشها مثل ما روشتني
قا مت مزنه بسرعه : ياخبله هذي سواة غرقتيه بالماء والجو بارد
هند: يماااااه وركظت عند ابوها
فهد شافها وطلع صوت عاااااااااااا: والله لا وريتس
ابو مساعد ميت من الضحك : هنيد علامتس على خالتس
هند : ههههههههه والله امزح
فهد : الحين يوم ترجفين الباب علي وانا بالحما م مزح !! ازعجتيني
ويوم اسالتس مين ماتردين مزح!!
ولا من خبالتس كبيتي علي الماء يوم فتحت الباب
امحق مزح .
هند وهي تضحك ومندسه ورى ابوها : والله امزح وش فيك فهووووودي
فهد: اطلعي من ورى ابوتس خليني ادبغتس
مزنه : خذ يافهد نشف شعرك لا تبرد خل هالخبله علي
هند بدلع :يبه شفهم يتوعدوني
ابو مساعد :تستاهلين مايجيتس
وناظر بفهد : خلاص يا فهد هند بوجهي وان عادتها لك الحق تدبغها
فهد وهو ينشف شعره : خلاص ماانا بدابغها بس اعرفي يالنمله انها مردودة لا تنسيين
هند وهي ترفع حواجبها : ايه هين نشوف

ابو مساعد وهو يقرص اذنها بحنيه : هند هذا بدال ما تسامحين من خالتس
قومي يله ماعاد انا بشافعن لتس ابد .
********************************************************

بعدها بساعه دخل عليهم مساعد

:السلام عليكم
ابو مساعد ومزنه وفهد : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

مساعد: يبه بكره ان شاء الله بروح لخالي بادي
بشوف احواله هو واختي

ابو مساعد : اصبر يا ولدي خالك لا علمها بيدق علينا يعلمنا

مساعد : ماعاد بي صبر يبه ابي اشوفها خلاص
مزنه : يا ولدي اصبر والله ماهي بسهله
اخاف البنت يجيها شي لادرت
مساعد : لا ماهو صاير شي بروح وانا اللي بقولها
رضى خالي والا زعل لازم ننهي هالموضوع

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق