الخميس، 8 مايو، 2014

زهره ضاميه 8


الجزء الثامن 






من وصتني ام ناصر على زهره 
وانا عرفت ان زهره نوت تكمل معي 


ام ناصر اه منتس 
والله خبصتيني ولعبتي في حسبتي 
بس الحمد لله كانت جايه تطمن 
على احوال زهره مثل ما قالت لي 
ما مر علي مثل هاليوم بتوتره وقلقه


وقفت اناظر سيارة ا م ناصر حتى اختفت انوارها مع الشارع الطويل 


التفت على بيتنا ورجعت النظر
لبيت ابو فيصل شفت زهره طالعه 
ومقبله علي 
مشيت لبيتنا وهي وراي 
دخلنا البيت رحت وجلست بالحوش 
وفتحت ازرار ثوبي 
ابي اتنفس واهدأ عقب التوتر 
حسيت حيلي مهدود من كثر التوتر


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




عبد الهادي 
:عيوون عبد الهادي 
هدى : ابي اروح عند خالي 
ابو ناصر كم يوم 
عبد الهادي: ليه وش عندتس 
هدى بصراحه: ابي انكد 
على مرته الكلبه 
عبد الهادي باستغراب
: وليه تنكدين عليها خليها بحالها 
هدى فزت من مكانها 
: لو سمحت مالك دخل . 
قلت لك ابي اروح 
اقعد عندهم كم يوم 
عبد الهادي قام ومسك 
يدها بلطف : حبيبتي تبين تروحين
روحي بس ليه الاذيه بالعكس لازم 
تتشكرين منها اللي رضت بخالتس 
وهو رجالن كبير 
هدى عصبت وبصوت عالي 
: نعم نااااعم اتشكرها تخسى الا هي 
هذي يا حبيبي ما صدقت 
على الله لقت هالشايب 
قالت اخذه يومين وهو مودع 
وارث هالخير اللي عنده 
عبد الهادي : اهدي يا قلبي اهدي 
انا لتس مني النصيحه وانتي 
حره واكييد انتي ادرى 
هدى جلست على السرير 
وبثقه زايده : طبعا انا ادرى والا 
انت شيدريك اسكت بس اسكت 
عبد الهادي بهدوء : الله يهديتس بس 
يله تعالي خلينا ننام 
هدى :نام انت انا ما فيني نووووم 
وطلعت وخلته لحاله 


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ







دخلت ورى ابو ناصر 
ورحت لغرفة النوم علقت عباتي 
وطلعت للحووش 
شفته مسند نفسه على النخله 
وفاتح ازرار ثوبه ومغمض عيونه 
رجف قلبي من الخووف وركظت له 
وجثيت جنبه 
ابوناصر ابوناصر وشفيك 
فتح عيونه وناظر فيني 
حسيته تعبااان 
رفعت صوتي شوي : وشفيك 
ناظرني وهمس : ما فيني شي 
قمت ركض للمطبخ رحت 
جبت له كاسة ماء وجيت اركظ 
ونص الماء انتثر من ركظي وعجلتي 
جيت جنبه وناولته الكاسه 
بس ما تناولها مني 
بس كانت عيونه تناظرني 
حسيته ما فيه حيل 
قربت له اكثر ورفعت الكاسه 
لفمه وشربته 


وشرب معي شوية ما ء


رفع يده بوهن وقالي : بس اكتفيت 
حطيت الكاسه ومسكت يده 
وسألته بصوت مهزوز : وش فيك ؟
ناظرني وطول هو يتأملني 
وقال بنبره مشككه : بتجلسين معي ؟؟
امتلت عيوني دمووع 
ورميت نفسي في حضنه 
وقلت له وانا اصيح 
: الله لا يخليني كان خليتك 
الله لا يخليني كان خليتك 
رفع يده ومسح على راسي 
ويده الثانيه تطبطب على ظهري 
كان يقول بحنان : اشششش اششش
خلاص لا تبكين 
وانا ما عاد عندي سيطره على دموعي 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ









صباح الخير احمد 
احمد : صباح النور 
وش عندك مزعجني من الصبح 
خالد بجديه: تروح معي مشوار اليوم 
احمد لااا وش يوديني 
خالد : انا كل ما ارووح لهم 
ارجع متكدر 
والله لوما شيري مارحت 
احمد :هانت ان شاء الله 
خالد بنرفزه : اي هانت 
الا تعقدت 
يله دام انك ما انت رايح معي 
خليني اجهز نفسي وارووح 
بدري واخذ شيري واطلعها مشوار 
احمد : اذا اخذت شيري وين بتروحوون 
خالد : امممم ما فكرت 
بس فيه بارك حلووه قريبه
من بيتي يمكن نرووح نستكشفها 
احمد : طيب اجل انا خويكم تلقاني 
هناك انتظركم 
خالد : اوكي 

بعد ساعه > 


تفضل تفضل دكتور خالد
خالد :زاد فضلك استاذ محمود
محمود: فريزاااا يا فرييزاااا تعي 
اجى دكتور خالد
بثواني كانت فريزه موجوده 
في الغرفه وكانت لابسه بنطلون 
جنزضيق وتي شيرت ابيض
عليه رسومات 
مدت يدها تصافح خالد 
مد خالد يده بحسن نيه 
قربت منه فريزا بعدم حيا 
وباسته من خده
: كيفك دكتور خالد
خالد صعق من جراءتها 
وتلعثم : اححم احم بخير دكتورة
محمود باهتمام : كيفون اهلك 
خالد باختصار : بخير 
ممكن تنادون شيري 
محمود : استنى شوي بدنا نضيفك
خالد : لا شكرا مستعجل 
قام من مكانه وقال : انا برى خلوها تطلع لي 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ











بعد ما هديت وارتحت من موجة البكا اللي 
هاجمتني وانا في حضن ابو ناصر 
عجزت ارفع راسي 
واحساس بالخجل مسيطر علي 
بعدت عنه بس هو مسك يدي 
: زهره والله ما تندمين 
على قرارتس ابد
كنت عارفه انه يناظرني
بس انا عاجزه تماما عن رفع
عيوني له 
وقف وهو مازال ماسك يدي 
: امشي ننام والله اني تعبان ومنهد حيلي 
دخلنا الغرفه وكالعاده 
انا نمت على السرير
وهو تمدد على فراشه المفروش
بالطرف بعييد عن السرير 

حطيت راسي على المخده ونمت بعمق 
اول مره من دخلت بيت ابو ناصر
انام بمثل هالراحه 


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ









جده وش رايتس ببيت ابو فيصل 
ام ناصربابتسامه :والله ونعم الناس
عنودة: والله انبسطت عندهم مررره 
ناس ينحبون كلهم من الام الى البنات 
ام ناصر :صادقه وعندهم بنات مزيين 
ماشاء الله عليهن 

دخل عليهم ناصر وهو مبتسم 
: السلام عليييكم 
وينتس يمه اليوم دورتس 
قالت لي ماريا انتس طلعتي 
ام ناصر :اي والله رحت ازور زهره 
قلت اتطمن عليها 
ناصر باهتمام : ها بشريني عساها مرتاحه ومبسوطه 
ام ناصر : الحمد لله تقول انها 
مرتاحه مع ابو ناصر 
ناصر ناظر للعنود : عنودة شلونتس يبه 
عنودة :بخير جعلك بخير 
ناصر : الله يرضى عليتس يومتس
ما خليتي جدتس تروح لحالها 
عنودة : بالعكس انا اللي ممنونه 
لجدتي 
اللي طلعتني معها مشوار حلو 
وتعرفنا فيه على ناس طيبيين 
ناظر ناصر بأمه 
: من شفتم غير زهره ؟؟


:هه انتم هنا مجتمعين !!
كانت هذي شريفه وهي تجلس جنب ناصر 
ام ناصر بهدوء و بتمتمه خفيفه: استغفر الله ااستغفر الله 
ناصر :غريبه جايه تدوريني 
شريفه رفعت حاجبها 
: وليه غريبه اليوم كله ما شفتكم 
وحابه اشوف وش اللي مشغلكم 
التفتت ام ناصر لعنوده 
وعضت على طرف شفتها 
اشاره للسكوت ما تبيها تعلم امها 
عن زيارة زهره
طبعا عنودة فهمت
وشريفه لقطت الحركه 
وناصر بعد
عشان كذا قام وسحب شريفه معه 
وهو طالع قال : يله يمه نخليتس تر تاحيين 
شريفه ما فاتتها الحركه
ونوت تعرف وين كانوو 

عنوده سندت جدتها الى سريرها
ام ناصر : عنوده يمه ان سألتتس امتس 
لا تقولين لها عن روحتنا لزهره 
انتي عارفه امتس ماكانت تحب زهره 
عنودة هزت راسها بموافقه
: طيب ياجده على ان زهره 
مره طيبه وخدومه
مدري امي ما كانت تحبها ليش 
ام ناصر : امتس يا بنتي من 
حبت غير نفسها الله يصلحها 
يله يا امي اطلعي وطفي النور 
طلعت عنوده من عند جدتها 
وام ناصر منسدحه في سريرها
وتردد اذكارها وتسترجع صورة سلمى
البنت اللي اسرها جمالها وعفويتها 
وذكرت الله على زينها 
ـــــــــــــــــــــــــــــــ










عموو عموو 
التفت احمد وشاف البنت الصغيره 
اللي تناديه ابتسم لها وفتح يدينه لها
: هلا والله بالمزيونه 
شيري : عموو بدك تتفسح معانا ؟

احمد ضحك : ههه اي بدي ههه

شيري تحاول تتملص منه تبي تتسلق
على كتافه 
خالد بجديه : شيري اهدي 
لا تأذين عمو احمد 
احمد عدل وضع شيري على كتافه
: لا خليها براحتها تسوي اللي تبي 
شيري ماسكه شعر احمد
: عموو شعرك كتيير ناعم 
احمد :هههه اكيييد غيرانه
من شعري انتي وفلافلك 
شيري ببراءه: انا شعري بيعزب 
خالتو فريزا كتير 
احمد ويرفع حاجب 
: ماشاء الله خالتك فريزا تعرف تمشطك
غريب ليه ما تمشط شوشتها 
شيري بتساؤل : شو يعني تمشطك 
خالد دف احمد بشويش 
معترض على كلام احمد عن 
فريزه وذاتا قدام شيري 
ورد على بنته : تسرح شعرك 
شيري : ههه ما تؤوول تسرح 
لك شو هي تمشط ههه!!
وحطت يدها الصغيره على فمها 
تضحك من كل قلبها 
احمد انفجر ضحك : والله يا خالد بنتك 
ذي رهيبه بدل ما نعلمها 
حكينا وكلامنا صارت هي تعلمنا 
كانو يمشون في الحديقه 
الى ان وصلوو منطقة البحيره 
وفرش خالد البساط القماشي
اللي معاه وجلسوا 
شيري مثل كل الاطفال جذبتها 
المويه وطيور البط 
المنتشره على البحيره

كان الجو رائع وفيه نسمه حلووه 
والشمس تغطيها السحب المتفرقه 

جات شيري تركظ لابوها خالد
: بابا بابا بدي ارمي اكل للبط 
خالد فتح كيس الخبز وقطع
خبزه لقطع صغيره وناولها 
لها: ارمي لها يله 
احمد تمدد ونظارته الشمسيه على عيونه 
: بعد شهر راجع للسعوديه 
خالد ليه وش عندك
احمد : لازم اروح عندي كم شغله ضروري اشرف عليها بنفسي 
:خالد انا تقريبا باقي على
رجعتي شهر ونص 
انا بقعد بالسعوديه 3 اسابيع 
وارجع اكمل تعرف 
لازم اخلص بحثي واقدمه واناقشه 
احمد: لا انا ماني مطول شغلتي اخلصها باسبوع اسبوعين 

اااااه 
فزو على صراخ شيري 
خالد بفزع ركظ لبنته
وشالها : شيري وش فيتس 
شيري واااااع اااه 
اهئ اهئ 
احمد شافها ماسكه يدها وتتالم
: يدها يا خالد
خالد : شيري ماما وش فيها يدك 
شيري ببكاء ودموعها 
تطفر من رموش كثيفه لعيون عسلي فاتح 
وتمشي على خدودورديه 
: بابا عضتني هي 

تأشر على البطه 
:اهئ اهئ عضتني البطه الحماره 
احمد وخالد ما تمالكوو نفسهم 
من الضحك :هههههه 
احمد : ههه شلون تجي بطه حماره 
خالد : هههه لا تضحك على بنتي 
شيري بزعل : اي حماره 
انا زعلاني منا 
خالد جلس وجلسها في حضنه 
ومسح دموعها وتأملها بحب 
: شيري جوعانه :
شيري تهز راسها موافقه 
: اي جوعانه كتيير 

احمد وهو يدغدها 
: يخسى الجوع وانا ولد ابوي 
شيري تضحك لمداعبت احمد

: هههه خلاص عمو هههه خلاص 

ــــــــــــــــــــــــــ





قمت من النوم وانا حاسه ب تفائل وحاسه ان الدنيا حلووه 
اصبحنا واصبح الملك لله 
قمت وناظرت على جهة ابو ناصر 
لقيت فراشه مطوي وماهو بالغرفه 
قمت ورحت وتوضيت وصليت 
طلعت للحوش وكان ضوء الفجر 
يملئ السماء 
رفعت راسي للسماء واستنشقت انقى هوا 
دخلت المطبخ وجهزت القهوة والفطور 
ودخلت الغرفه ورتبت شعري 
وتعطرت 
وتوجهت للحوش 
نفضت الفراش الي تحت النخله 
وجبت قهوتي وفطوري وجلست 
انتظر ابو ناصر 

بعد ما اشرقت الشمس 
دخل ابو ناصر 
:السلام عليكم يا زهره 
" رديت وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
جلس على الفراش 
وجلست جنبه وصبيت له فنجال
قلت له: سم يا ابو ناصر 
ناظرني وابتسم : ناديني محمد احسن 
ابتسمت له وقلت ان شاء الله 
ابتسم بعد : كيف اصبحتي 
رديت عليه : بخير دامك معي 
قلتها وانا صادقه بكل حرف 
رد علي بضحكه حلوه حسيتها من قلبه 
: انا اللي بخير دامتس معي يازهره 
استحيت منه مرره 
قالي : زهره شرايتس نروح عمره 
زهره بفرحه صدق صدق 
بتوديني اعتمر 
هز راسه بموافقه وابتسم 
: اي بوديتس لمكه والمدينه واذا 
بخاطرتس اي مكان قولي 
لو جزر الواق الواق 
وضحك وضحكت معه من كل قلبي 
واحتضنت ذراعه وقلت 
: شكرا يااوترددت شوي 
شكرا يامحمد ما ابي غير 
اعتمر وتكون حققت لي اغلى امنيه
محمد: ابشري اليوم بروح 
احجز تذاكر السفر نحجز لجده
ومنها نطلع لمكه 
وانتي جهزي اغراضنا 
وقام 
قلت له :وين رايح 
محمد: بروح مكتب الخطوط احجز 
"قلت له لا اصبر افطر اول
وبعدها روح اخاف تدوخ 
رجع جلس وقالي يله فطريني 
ومديت له اول لقمه من يدي 
وانا بقمة خجلي 
وهونفس الشي صار ياكل و يأكلني معاه 

محمد اسرني بحنانه ياربي تخليه لي 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ









:هدى انتي والله ما انتي بصاحيه
بالله وش يوديس عند خالي 
هدى بخبث : وش عليس مني مافي
سبب كذا بروح واجلس على قلبها 
هيا باصرار تحاول تقنع هدى
: هدى اصلا وين بتنامين 
بيتهم كله غرفتين بتضيقين عليهم 
هدى بضحكه صفرا 
:اصلا هذ المطلوب اني اضيق
عليهم وعادي بنام بحضين خالي محمد 
هيا كشرت : حطي نفستس مكانها 
ترضين احد يجي ينكد عليس 
وانتي عروس 
كشت بيدها هدى 
: وووووواااع بالله ذيك عروس
تراها عجوز ماهي بصغيره 
هيا : حرام عليس والله انها مملوحه 
واصغر مننا وعليها جسم يهبل 
انتي غيرانه منها وعشان كذا 
بتروحين تنكدين عليها 
هدى بانفعال : انا !!
انا الحمد لله عارفه نفسي 
اجمل منها بكثير 
وما علي منتس بروح يعني بروح 
وصكت التلفون بوجه هيا

هيا : الله يهديتس يا هدى 
والله ما ذابحس غير الغروروهو
اللي بيجني عليتس الله يصلحتس بس 
ـــــــــــــــــــــــــــــ






عنوده تعالي وين رايحه
عنودة: هلا يمه جى زوجي بطلع له 
شريفه : امس وين رحتي انتي وجدتتس 
عنوده : ابد رحنا للسوق جدتي
اشترت لها كم غرض 
وانا رحت اونسها 
شريفه بدهاء : متأكده انكم كنتو بالسوق 
عنوده : اي يمه 
وغطت وجهها وبتطلع
شريفه : عنوده لا تقولين 
وتدسين علي تراني امتس 
وهي جدتتس انا اقرب لتس منها 
بس تأكدي اني بعرف
وان مافي شي يخفى علي 
في بيتي ويله روحي لزوجتس 
اخاف تتأخرين عليه 
عنودة حبت راس امه 
: يمه تبيني احلف انا ما دسيت عليتس
شي بس انتي متوهمه 
شريفه بملامح جامده 
: اي صح متوهمه 
يله روحي في حفظ الله 

جلست وهي تفكر مادام 
عنوده مصره كذاا اكييد مشوارهم
امس مهم ولازم اعرف وين كانو 

والله هالعجوز ما تهرول عبث 
وراااها مصيبه بس هين انا لتس ياأم ناصر
ــــــــــــــــــــــــ





:ستي عمتي مريم تبغى
تكلمك في التلفون 
شهقت ام امجد 
: هييييء بنتي مريم 
هيا قوميني يا فتو قووام لا نتأخر 
على البنت في التلفون 
وقامت وصارت تتهادى 
في مشيتها 
ووصلت للصاله : مريم ياحبيييتي 
كيفك كيف اولادك 
: احنا كلنا بخير 
: واخوكي امجد كمان بخير 
: انا جيه في اجازة الصيف خلاص 
:موهجه لا لسى ما كتب لها ربي تحمل 
ادعي لها ادعي لها يامريم 
هيا سلمي على جوزك واولادك 

دخل امجد وسلم على راس امه
: كيفك يا غاليه 
ام امجد:بخير ياولدي 
امجد : كيفها مريم 
ام امجد : بخير وتسال عنكم
تقول امتى جييين 
امجد : انتي بس يا امي حتسافري
احنا حنجلس ما حنسافر 
ام امجد ظربت على صدره 
: وي ياندامه لي ما حتسافرو 
امجد : يا امي ما عندي فلووس 
ام امجد :وفلوس السياره فين وديتها ياولدي 
امجد :سددت فيها ديوني 
ام امجد: اسمعني ياولدي انتبه
على نفسك واترك الحجات البطاله
والله ياولدي كده حدمر نفسك
وبيتك اصحى لنفسك قبل فوات الاوان 
اصحى اصحى يا ولدي 
وقامت وتركته جالس يفكر بكلامها 
ـــــــــــــــــــــــ


بنات ابي اروح اسلم على ام سطام 
ام حسين تقول انها رجعت بيتها 
هناء بمزح : يمه خذي سلمى معتس 
اكيييد مشتاقه لحبيبة قلبها ام حسيين
سلمى كانت ماسكه دانه بنت هناء 
: هنوو اتقي شري ترى دانه هي الضحيه 
ومسكتها من ملابسها وصارت 
تأرجحها بالهوا 
هنا فزت من سريرها
: يا مجرمه كله ولا دنووو حرام عليتس 
سلمى :هههه اجل لا تجين صوبي
حتى لو بالمزح
هنا اخذت بنتها 
ام فيصل :سلمى يمه غلط كذا 
رجيتي راس دنو حرام عليتس
ترى يتضرروون من ابسط حركه 
سلمى : ابشري يمه بس قولي لها 
لا تعرض لي 
جنان دخلت عليهم ومعاها 
اسكريم فيمتوو 
: قطعت الكيس باسنانها وصارت 
تمص الاسكريم المثلج 
من يبي عسكريم وفي قولا اخر
ايس كريم هههه
هناء : يامجرمه ليش تاكلين 
اسكريم وانا ما اقدر اطلعي برى 
جنان : لا والله ماني طالعه سلمى تبين 
سلمى وهي ترقص حواجبها 
: اي ابي عسكرييييم 
وطقي قهر هنووو 
هنا ء حذفت علبة المناديل 
على هنا بس هنا طلعت بسرعه 
من الغرفه وهي تضحك مثل 
ضحكة المارد الي يطلع 
في افلام الكرتون :هاهاهااااااا
ام فيصل هناء يمه اياني واياس 
ادري انتس اكلتي عسكريم 
ترى ما احد متضرر غيرتس 
النفاس ما ينفع لها البارد 
هنا تمددت على سريرها 
وضمت دانه ترضعها 
ام فيصل : تغدي لا يبرد غداتس 
هنا ء: يمه والله نفسي صاده عن الاكل 
ام فيصل : اغصبي نفستس الاكل 
اهم شي للمره النفاس 
هنا ء: يمه الله يرضى عليس
ماشاء مأكلتني الساعه 11فطور متأخر 
غير فطور الفجر والغدا الساعه وحده 
متى اهظم واالله مالي فيه 
زعلت ام فيصل من هنا اللي
بنظرها ما تتغذا زين 
وطلعت من الغرفه 


وبعدها بدقايق 

دخل عبد الله وشاف احلى منظر
هنا نايمه ودانه بجنبها بس 
مفتحه عيونها وتتحرك 
عبدالله قرب منها وشالها : يا قلب ابوتس 
وباسها وجلس بالارض حط بنته في حظنه 
وذكر الله عليها : دنووودنووو اغى اغييي 
ههههه يا دنووو
دانه بنت ابوها وعشره خطبوها 
اغى وصار يلاعبها 
وهي تناغي معاه 

وانسدح جنبها 
وفي دقايق راح في سابع نومه 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ










: ماريا روحي نادي السواق 
ماريا : اوكي مدام 
بعد دقايق السواق واقف 
برى في الحوش وشريفه ورى باب المدخل 
: عثمان 
:نعم ياعمه 
شريفه بحزم : اسمع بسألك وابي 
تقولي الصدق والا والله ياويلك
عثمان بخووف : طيب
شريفه: البارح وين وديت عمتي ام ناصر 
عثمان ارتاح على باله بتسأله 
عن عمه ناصر 
: البارح انا وديت عمتي ام ناصر
لبيت ابو ناصر الــ.......
شريفه بتساؤل :متأكد
عثمان بتأكيد: اي والله رحنا لبيته 
شريفه : خلاص تقدر ترووح 
وصكت الباب ودخلت للصاله 
لقت ام ناصر قدامها جالسه 
تتقهوى وتتسمع للراديو
شريفه جت وجلست جنب 
عمتها وصبت لنفسها فنجال 
ام ناصر طنشتها حتى ما رفعت عينها لها 
شريفه : كيفها زهره 
ام ناصر ببرووود شديد : تسلم عليتس
شريفه ببرود اكثر : الله يسلمها 
وش مسويه مع الشايب ابو ناصر
عساها ما تشتكي 
ام ناصر عارفه وش تبي شريفه 
تبي تسمع ان زهرة غير مرتاحه
وانها تعاني مع زوجها 
:ماشاء الله عليها مبسوطه وتتشكرنا 
اننا زوجناها ابو ناصر 
اصلا زهره ما في مثلها بين الحريم 
وبعذر ابو ناصر طايرن فيها 
شريفه بسخريه 
: ايه الله يهني سعيد بسعيده 
للان شريفه ماهي عارفه ليه ام ناصر
ما تبيها تعرف عن هالزياره في شي 
اكيييد داسين علي شي 
بس والله لا اعرفه 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ







قبل ما اصلي الظهر 
كان الغدا جاهز محمد يحب 
يتغدى بدري 
وبعد الصلاه جهزت السفره 
وجلست انتظره غاب ابو ناصر 
ساعه بعد الصلاه 

اخيرا دخل البيت ومعاه ظرف ابيض 
سلم علي وجيت انا وقربت منه 
واخذت منه غترته ومفاتيحه 
قلت له : الغدا جاهز اغرف 
قالي :اي جوعان 
وفعلا حطيت الغدا وتغدينا 
وسويت بعده براد الشاي 
وجلسنا في غرفتنا 
ناداني وكان جالس وقدامه
ملفات واوراق والظرف الابيض 
:تعالي هنا جنبي 
جلست جنبه وعطاني الظرف 
:هذي تذاكر السفره حجزت
لجده بكره الصبح
دمعت عيوني وضميت ذراعه 
: قل والله قل والله 
ضحك بسماحه : والله افتحي الظرف 
وشوفي بنفستس 
حبيت كتفه وقلت لها : الله يرحم والدينك 
ويخليك لي 
زادت ابتسامته 
بعدها سحب ملف اخضر وقالي 
: شوفي ان شاء الله هالبيت 
بكتب نصه لتس 
بهتني وفاجأني 
: قلت له ليش 
قال تستاهلين يازهره وانا حاب اني 
اكتبه لتس 
عجزت اداري دموعي اكثر
وبكيت من كل قلبي 
"يالله لا تحرمني منه 
هالانسان عوض ربي لي 
طول عمري كنت اتمنى 
اني عشت مع ابوي
كنت اشوف خالد وعنوده يتدللون
على ابوهم وابوهم يداري خواطرهم 
محبه منه 
اما انا كانوواللي يدارون خاطري 
من غير محبه كنت احس اني هم 
وواجب ثقيل ملتزمين فيني 
من باب اخذ الاجر 
صدق ان ام ناصر اعدها مثل امي
لكن بيننا حدوود 
وشريفه ما كانت ترضى اني اعبر
باي طريقة كانت عن مشاعري
كنت اذا ضحكت تعطيني 
نظره ناريه بمعنى اسكتي وانكتمي 

واذا بكييت تصرخ فيني انقلعي روحي 
عن وجهي 
بس الان الحمد لله 
لقيت من يهتم فيني ويحبني 
لاني انحب ولانه محتاج يحبني 
كالعاده كان كتف محمد مبلل من دموعي
ويده تطبطب على ظهري بحنان
وتاركني على راحتي 
اعبر بالطريقه اللي ارتاح لها 

شكرا كلمه قليله في حقك يا
!!!احترت وش اصفه وش هو 
بالنسبه لي الاكيييد انه ابووو
لي هو العوض ولن اناديه 
بغير هالاسم يا عوضي من الله 
بس بيني وبين نفسي 

ــــــــــــــــــــــ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق