الخميس، 8 مايو، 2014

زهره ضاميه 9


الجزء التاسع 
بسم الله الرحمن الرحيم 

.
.
.
.
.
. اغنم لحظات السعاده 
عشها بكل تفاصيلها 
عش سعيدا 
وكن سعيدا 
وقل انا سعيد 

تكن سعيدا 

فقط
فكر بالسعاده 

فأنها قد لاتعوووووود 
.... 
بقلم شبيهة امي 
ـــــــــــــــــــــــــــــ


آه يالقهر ااااه
هيا وهي تكتم ضحكتها : وش صار قولي 
هدى بغضب وحقد : يا علهم ما يتهنون 
هيا : استغفر ي ربتس وقولي وش فيتس انطقي 
هدى واحساس القهر يتعاظم داخلها
: رحت لبيت خالي ابو ناصر على الساعه 9 الصباح 
وصلني عبد الهادي وراح وخلاني وادق على بيت خالي وادق وادق محد رد 
وقفت شوي قلت يمكن نايميين رجعت دقيت ودقيت لما يدي عورتني
مافي فايده ما احد رد شوي يجي جارهم 
وقالي ابو ناصر ماهو فيه سافر اليوم الفجر 
وركب جارهم سيارته ومشى 
وطبعا وقفت بالشمس وصكني راسي 
وحطت يدها على راسها
آآآآه ياراسي 
مدري شسوي بعمري خالي
وعلة القلب زوجته مسافرين عساهم ما يتهنون 
وعبد الهادي العله الثانيه راح وخلاني 
تذكرت ام فيصل جارتهم ورحت ودقيت عليهم الباب 
فتحت لي وحده من بناتهم 
ياهي قهرتني وكان ودي احوس شكلها 
هيا : هههههه ههههه ليييه ؟
هدى : تخيلي توني دقيت الباب ما سألت مين فتحت الباب ودخلتني 
وراحت تنادي امها وانا اسمع : يماااه يمااه الشحاده الي تستنينها جت 
هيا تضحك من كل قلبها : ههههه اجل تحسبتس شحاده خخخخ 
هدى بزعل : وجع لا تضحكين طبعا مو انتي اللي تهزأتي 

هيا وهي تمسح دموعها من الضحك
: اي كملي وش صار شفتي ام فيصل 
هدى : اي شفتها يا ختي هالحرمه تقهرني 
هيا : ليش 
هدى : تمدح لي زهره عساها البلا 
هيا: اي وش تقول عنها
هدى بقهر وحسد
: ما خلت من الوصف الزين ما قالته 
وان ياحظ خالي فيها وان الطيبون للطيبات 
هيا بصدق: اي والله وهي صادقه 
هدى بقهر نطت على هيا وعظتها 
: وانتي بعااااد
هيا : هههههه موتي حره الصدق 
ينقال حبيتي هالشي والا طقي 
راستس باكبر جدار

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يارب تمم علينا .
.
.
.




كل شي بالنسبه لي جديد

اول مره اسافر بالطياره 
واول مره اروح عمره 
واول مرره اجرب احلى شعور 
هيبة الحرم ورهبة دخوله تخالطه الراحه والطمأنينه 
واحساس القرب من الله عزوجل
شعورلايمكن تصفه كلمات وحرووف 


مبهوره بكل شي 
ابو ناصر ماسك يدي وانا امشي وراه 
لاا كنت احس نفسي اطير وخفيفه 
ابو ناصر كان لابس احرامه من البيت 
وبالطياره سمعت الطيار يعلن عن الميقات 
ابو ناصر علمني وش اقوول ورددت ورااه 
لبيك اللهم عمره 

كنت امشي وعيوني تلتهم كل التفاصيل ولاني ملحقه 
وصلنا على اذان العصر كان المؤذن يرفع الاذان 
وانا اردد ورااه من كل قلبي 
ودقايق انتظمت الصفوف في مشهد مهيب 
امنا الشيخ السبيل 
ولما خلصنا صلاه 
ابو ناصر عطاني كتيب صغير 
وقالي وانتي تطوفين اقريه 
وبدينا بالطواف وانا اتأمل الكعبه 
واتمنى اني المسها 
وكأن ابو ناصر يقرأ افكاري 
كان الطائفين قليل وقدر انه يخليني اقرب 
من استار الكعبه 
انا حطيت يدي عليها وانهالت دموعي 
ودعيت ودعيت ودعيت 
واهم دعوه كانت ان الله يخلي لي ابو ناصر 
ويجزاه عني خير الجزاء 


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


ادخل وصك الباب وراك 
ناصر : ابشري
صك ناصر الباب وجلس جنب امه 
:سمي يمه
ام ناصر : لقيت عروس لخالد 
ناصر بابتسامه : ماشاء الله منهي بنته 

ام ناصر :بنت جيران ابو ناصر ناس يقالهم الـ....

ناصر بتساؤل : وليش هالناس وهالبنت بالذات؟

ام ناصر تبسمت : اعجبتني
وامها اجوديه وباين ان امها مربيتها على السنع 

ناصر بتفكيير بسأل عنهم وابلغ خالد وبعدها اخطبها له 

ام ناصر: لازم تعلم امه شريفه 
ناصر : اول بسأل ووكان ناسبوني كلمت ابو البنت 
ولاتمت الموافقه علمتها 
واحطها قدام الامر الواقع 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

خلصنا من الطواف ورحنا صلينا ورى مقام ابراهيم عليه السلام 

بعدها قالي ابو ناصر 
:يله بنرووح نشرب زمزم 
وصلني لمدخل زمزم للنساء 
ونزلت تحت كانت الارض بارده 

ممرات من البرادات والناس 
من كل شكل ولون و كلن في حاله 
دخلت وكشفت وجهي 
وقفت عند اقرب برادة
وشربت سبحان الله زمزم للي ما تعود عليه يستغرب طعمه 
* ( اللي تعود يشرب زمزم سبحان ما يستسيغ اي ماء بعدها وهذا عن تجربه شخصيه )
مسكت الكاسه وصبيت على راسي وعلى جسمي وشربت قد ما اقدر 
وتوضيت ودعيت لي ولوالدي ولابو ناصر وعمتي ام ناصر 
وطلعت الدرج بهدوء خفت ازلق واطيح 
وقفت على راس الدرج وانتظرت ابو ناصر 
وكان الوقت قريب المغرب شوي ويأذن 

انتظرت وعيني على زمزم للرجال 
مر الوقت بطيئ وانا انتظره 

اذن المغرب وبدت الزحمه 
الناس وفود وفوود الي طالع من زمزم واللي نازل 
وانا واقفه في مكاني واخاف ارمش 
وما اشوف ابو ناصر لا طلع من زمزم 
اقام الصلاه وانتظمت الصفوف و اضطريت اصلي في مكاني 

كان الشيخ السديس هواللي امنا يا سبحان من عطاه الصوت 
بس ابليس اعوذ بالله منه ما اخلاني كل طاري 
شين جابه على بالي وحاولت اخشع بس 
اعوذ بالله من الشيطان تمكنت مني الهواجس 
واخيرا انتهت الصلاه 
وفزيت واقفه ووجهت عيني على زمزم 
وانتظرت وانتظرت يمكن وقفت نص ساعه 
ومادريت الا اللي مسكني من كتفي 
: زهره 
ولفيت بسرعه الا هذا ابو ناصر 
جلست بالارض واصيح 
رجولي خلاص ماعاد تشيلني 
ابو ناصر : علامتس 
" اهئ اهئ حرام عليك وين كنت 
طولت علي 
ابو ناصر :انا قايل لتس بعد صلاة المغرب اجيتس هنا 
" رديت ما سمعتك 
ابو ناصر : قلت لتس بس انتي ما كنتي معي 
كنتي مستعجله على زمزم 
مد يده لي واخذتها وقمت معه 
تعالي نسعى 
ورحنا وسعينا وانا متمسكه باحرامه اخاف يضيع مني 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



تعالي هنا 
جنان : هلا يمه 
ام فيصل :انتي اليوم يوم فتحتي الباب 
لهدى وش انتي قايله لها 
جنان باستغراب : منهي هدى 
ام فيصل : الحرمه اللي جتني الصباح 
جنان : اها قصدس الشحاده 
ام فيصل انتي قلتي لها الشحاده !!!
جنان : انا فتحت لها وما كلمتها 
حتى ما ناظرت فيها ورحت ناديتس 
ام فيصل : فشلتيني يا بنتي فيها 
اكييد سمعتس يوم تناديني 
اشوفها بس تنافخ ورفضت القهوة 
وطلبت التلفون وكلمت زوجها 
وصرخت عليه وانا اسمع 
جنان : يمه انا يوم افتح لها النوم بعيوني
وانتي قلتي لي انتس تستنين الشحاده اللي تاخذ الملابس 
ام فيصل : انا الحين انبهتس وقدري الناس
واحترميهم لو مين ما كانو 
جنان :طيب يمه 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يا هلا وغلا بـ احمد 
احمد: هلا فيتس هيا شلونكم طيبين 
هيا : بخير الله يسلمك ويخليك لنا 
احمد:وشخبار هدى والعيال كلكم عساكم بخير
هيا : الحمد لله كلنا بخير ومشتاقين لك
احمد: خالي محمد شلونه اتصلت اليوم 
على بيته كم مره ما احد رد
هيا : خالي مسافر 
احمد : ماشاء الله وين؟
هيا : والله مدري سافر هو وزوجته 
احمد فرحان لخاله : حلوو خليه يطلع شوي 
ويشوف نفسه 
هيا : اي والله وانت متى بتشوف نفسك
احمد : شفت نفسي مرتين و خلاص اللي اخترتوهن لي 
عيفني الحريم كلهن
هيا : الله يعوضك بأحسن منهن 
احمد: خلاص تكفين انا نسيت هالموضوع لاتذكرينه لي مرة ًثانيه 
ويله اسلمي وسلمي 
هيا : مع السلامه والله يحفظك


جلس احمد وكل تفكيره بغلطة عمره زواجه 

"يالله الظاهر كنت مظروب على راسي ذيك الايام 
مدري شلون تزوجت فوزيه الله يسامحتس يا هدى
مدحتها لي وطيرتها السما 
ومن اول ليله عرفت شخصيتها ممله وشايفه نفسها 
ضغطت على نفسي كم شهر 
عجزت اتفاهم معاها 
تتعامل بمبدأ انا ومن بعدي الطوفان 
تبي الحياه تمشي على كيفها 
وان رفضت لها طلب تنكد علي اسبوع 
صرت اهرب من البيت 
وكل ما قالت ابي اهلي وديتها 
لمن اخر شي حسيت اني خسران في هذي الزواجه 
فوزيه انسانه عايشه لنفسها وبس 
طلقتها وانا ندمان على الايام اللي كانت معها 

اما الثانيه ماهي بعيده عن الاولى شكل 
بس مضمون مافي نسخ مكرره من هدى الله يصلحها 
انا مدري كيف عبد الهادي مستحملها صحيح اختي واعزها 
بس اللي تسويه بزوجها كثيير بس على قول القايل يضرب الحب شو بيذل 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

خلصنا سعي وصلينا العشاء 
وبعدها اخذني على فندق جنب الحرم وكان مكان الغرفه حلو 
لها شباك اشوف منه الحرم وفيها سريرين
اخذنا معنا عشا وتعشينا
وطول الوقت اهمز رجولي كانت مرره تعورني 
ابو ناصر سألني : مبسوطه يا زهره
رديت عليه : اكثر من مبسوطه احلى لحظات عمري اليوم عشتها هنا في الحرم
تبسم لي و قام وهو يالله يمشي من وجع رجوله 
واخذ له دوش سريع ونام 
بعد اليوم الطويل 

قبل لاانام تروشت مشطت شعري المبلول 
وحطيت شرشف الصلاه على راسي ونمت من دون مقدمات 
كانت احلى نومه 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

خالد : رحت البارح وقضيت معها يوم كامل 
العنود : يا قلبي عليها شروفه الصغنونه 
خالد بضحكه :هههه لا تسمعتس وانتي تنادينها شروفه بتزعل عليتس 
العنود : ليه ههههّ!!
خالد :بتقولتس انا شيري اسمي شيري 
مو شروفه ما بتفهمي !!!
العنوود: يا حبي لهالصغيره والله انها الحسنه
الوحيده في زواجك من امها 
خالد: خلاص عنوده الحرمه الله يرحمها 
العنود: ايه الله يرحمها 
على فكره اعتقد والله اعلم
جدتي لقت لك عرووس 
خالد بضيق : الله يعين ما فرقت معي 
خلينا نخلص
العنود:خالد ماينفع كذا مادام وافقت خلاص
ارضى وحاول تتقبل الموضوع 
اخاف ما تقبل العرس والعروس 
وماتدري وين الخيره 
ا نا انصحك تصلي استخاره 
وحاول انك ترضى بالموضووع
لانه بيتم برضاك او غصب عنك
وفكر بشيري انه بتصير 
معاك وقدام عينك كفايه خمس سنين 
وخالة امها مستفرده فيها 
خالد: تتوقعين ان اللي بتزوجها
بترضى تربي بنتي 
انت لو اني منك اصارح ابوي 
واعلمه واخليه لا خطب يقول للناس ظرفك 

خالد :ابوي بيزعل واكيد ان ردة فعله 
بتكون صعبه انا كل ما جاء عندي
احاول امهد له واعلمه 
بس ينربط لساني 
وامي متأكد لادرت 
ممكن يصير فيها شي 
العنود: لازم تصارحهم قبل زواجك لازم 
خالد : احاول دعواتس يا اختي 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق