الخميس، 8 مايو، 2014

زهره ضاميه 30


الجزء الثلاثين
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ







ماعرفت اوقف دموعي من نطقت موافقه
دموعي غرقتني
باركت لي هيا كانت فرحانه فرحتها كبيره
طيب انا!!
انا اللي لازم افرح!!
ليه ما حسيت الا بالمراره والاراده المسلوبه 
انا لولا فضيحة البارح لايمكن اوافق
اني اخذه شايف نفسه متفضل علي
جت عيني على ملامح 
وجهه بعد ما وقع على العقد 
كانت اكبر دليل انه كاره الموضوع
بس لازم يكون شهم ويتكرم ويغامر بنفسه
وياخذ عجوز خاله 
انا بفهم هو ليه معتبرني عجوز !!!!!
يعني اذا تزوجت شايب خلاااص اكون عجوز


تنبهت على صوته 


:الليله تجين لبيتي !!!
رديت عليه بحده :نعم 
لااااااا انا ما اطلع من هالبيت 
قلت: وانا مخنوقه وصوتي منفعل:ما اطلع من بيتي. 
وانت بسلامتك رح 
رد علي بقلة صبر :اسمعي ياااا...
ما عرف بإيش يناديها 
:هذا البيت مالتس قعده فيه
وعندي وفي بيتي بيكون انسب لنا 
انا ما اقدر اترك فله جديده 
واسكن في خرابه
قلت بحده :والله هالخرابه بيتي وماراح اطلع منها 
ونزلت وخليته يغلي وراي 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نزلت من السياره ودخلت بيتها
وانا تعوذت من ابليس 
وتوجهت لابو فيصل وعلمته اني تزوجتها خلاص 
فرح لي وبارك 
وقال :منك المال ومنها العيال
والله يوفقكم ويجمع بينكم في خير 


"تبسمت على كلام ابو فيصل ولولا الحيا تحولت الابتسامه لقهقهه وضحكه عاليه وبقلبي 
"اي عيال الله يرحم والديك


ابو فيصل: عشاكم الليله عندنا 



حاولت اتعذر 
بس لزم وتواعدنا في النهايه على العشا عنده 
رجعت على بيت زهره ودقيت الباب وفتحت لي 


دخلت ووقفنا في الحوش 
بعز الضحى والشمس حااره 
كانت للحين بعباتها ومغطيه وجهها 
تنحنحت وقلت: ترى علمت ابو فيصل بزواجنا وحلف الا عشانا عنده الليله 
ومن بعد العشا تكونين جاهزه 
وما راح اقبل أي اعذار او نقاش


سمعتها تبكي وكانت تحاول تخفي بكاها 
قالت بصوت باكي : ما ابي اخلي 
بيتي ولا جيراني 

"رحمتها والله وفي لحظه جتني فكره : 
كان تبين هذا البيت تعالي عندي اول في بيتي 
وها البيت بنعدل فيه ونرممه ونخليه 
احسن من هالحاله اللي هو فيها 
ولو بغيتي هديناه وبنيناه من اول وجديد
وبعدها نشوف يمكن ترجعين تسكنين هنا 
بس الحين هالبيت لو دفيته انهد

كانت واقفه وملتمه بعباتها بعيد عني 
والهوا يهف عباتها 
اول مره انتبه لزولها
اثر العبا ة فعلا تغر وتخدع 
من يشوف يحسب تحت العباه بنيه ماهو عجيز

شتت نظراتي بعيد عنها 
وقلت : خلاص يا امي اتفقنا 
تجهزي وخذي بس اللي تحتاجينه 
والليله وعدنا 
وطلعت 
ـــــــــــــــــــــــــ
دخلت في موجة بكاء جديده 
من بعد ما طلع احمد 
حزينه اني بطلع من بيتي واترك جيراني 
حزينه على نفسي
وزواجي بهذي الطريقه ومن من!!
من احمد بالذات 




اذن الظهر وقمت اصلي
ودعيت ربي ان يريح قلبي
ويخليني اتقبله 
ما تقبلته نفسي واعصابي كلها مشدوده 
طيب شلووون بعيش معاه
صارت الافكار تلعب بي 
بشوف وش ترتيبه يحلم تجمعنا غرفه وحده
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



العصر 


اتصلت علي ام فيصل وألحت علي 
: تعالي بدري لازم تجين 
وكل شوي تتصل وتقول : وينتس بسرعه ابيتس 
قلت لها : ابي اجمع اغراضي واقفل شنطتي 
قالت :بسرعه تجيني قبل المغرب قلت لها طيب 
وفعلا بعد المغرب مباشره كنت عندهم 
استقبلني البنات بالزغاريد 
:كلللللللوولللليييش
مبروك يا قلبي مبررروك و ألفين مبروك 
عساها ليله هنيه 
ويضحكن 
تبسمت في وجيههم وبقلبي 
اقول على ايش 
سحبتني جنان وسلمى على غرفتهن 
سلمى : يله ياعروسه استرخي 
ولا تشيلين هم انا علي شعرس لتس مني
اسشوره واخليه حريره 
مع انه مو محتاج مشاء الله 
جنان : وانا علي امكيجتس بطلعتس
من تحت يديني تحفه فنيه
سلمى : ههههه انتبهي بس لا تغييرين ملامحها عليتس بالبساطه 

زهره : ماله داعي يا حبيباتي ماله داعي والله
دخلت منيره : إلا له داعي 
وهذا فستان بسيط ابيض حق زواج اختي 
ان شاء الله يجي قدتس لانها نفس جسمتس 
ألبسيه لازم تبهرين العريس
شهقت زهره : لااا فستان ابيض !!
والله ماله داعي 
وبقلبي : عشان يتمسخر علي
والله ان شاف طرف بس طرف الفستان
وشاف لونه ان يمسخرني اخر مسخره
قلت لها : لا سون كل شي إلا اني ألبس 
ها لفستان 
منيره بحزم : ما علي منتس والله ان تلبسينه 
انتي عروس إلبسيه يا ختي من باب التفاؤل
عسى ربي يجعل ايامكم مع بعض بيضا ونقيه 


"بلعت غصتي وحبست آهتي. 
ما تدرووون ماتدرون 
استسلمت لهن

استسلمت للناس الطيبه
اللي اشوف فرحتهم فيني

لكن للاسف انا الفرحه مجافيتني 
سشورت لي شعري سلمى وبعدها 
استلمتني جنان 
:انسدحي هنا يا عروسه 
واسترخي ولو بغيتي نامي 
قلت لها : لا تكثرين كحل وروج بس 
قالت جنان: ابشري وشويت ظل 
واحمر خدود وطبعا اكيد لمسة اساس 
منيره : لا تخافين بتطلعين 
حلوه وينهبل عليتس ابو الشباب 
جت سلمى وشغلت المسجل
: فيني رقصه ابي احس بأجواء العرس 
و صارت ترقص ومنيره تصفق لها 
وجنان تتمايل معهاهم 

و انا كأنهم يدعسون على مشاعري 
مابيهم يفرحون والموضوع كله تمثيل في تمثيل 
حبر على ورق مثل ماقال 
ونزلت دمعتي حاره من طرف عيني 

جنان اشرت لسلمى طفي المسجل 
واشرت علي زهره توريها دموعي 
جت منيره وقفت عندي ومسكت يدي 
:وش فيتس يا قلبي 
"فتحت عيوني وهي تدمع وزادت دموعي 
مع كلمة منيره 
مسحت موعي بكفي: ما فيني شي بس فرحتكم فيني. ما يسونها الاهل 
وانتم والله اهلي وزااد بكاي 


بكاي اللي كان سببه احمد اللي اجبرتني 
الظروف اتزوجه


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

رحت للبيت. وتفقدته فكرت وين ممكن تنام 
اكيد تحت مافيها تطلع درج اكيد ركبها بتعورها
دخلت غرفه فاضيه وياكثر الغرف الفاضيه في بيتي
غرفه صغيره وبجنبها حمام 
اكيد هذي بتناسبها 
على العصر رحت واشتريت لها سرير ودولاب وكم غرض للغرفه 
وكله من الفخم والغالي 
لازم نكرمها من اكرامي لخالي 
دق الجرس 
وفتحت إلا هيا داخله علي 
وعيالها معاها وشايله ومحمله اكياس واغراض
:السلام عليكم يا عريس 
ناظرت فيها وبعيالها واغراضها 
:وعليكم السلام وش انتي جايبه ؟؟
قالت هيا بابتسامه عريضه: جايبه اللي جايبته ماهو لك لزهره حبيبتي
خليها تفرح وتحس انها عروس 
ناظرتها ثواني بعدها ضحكت من كل قلبي 
وقعدت امسح دموعي وكل ما سكت
رجعت اضحك من اول وجديد
زعلت هيا وقالت :تراني ما قلت شي يضحك 
وانا صادقه البنت ما فرحت بزواجها من خالي 
ودخلت على خرابه والحين اخذها زين الشباب
وبيسكنها بهالفله الحلوه 
خليني اجهز غرفتكم 


"صار عندي تشويش ولخبطه 
: لحظه لحظه منهي البنت 

قالت وهي متخصره: زهره 
احمد ولازال مفهي 
:زهره زهره مرت خالي العجوز 
هيا بزعل وبنبره قويه: والله ان سمعتك تقول
عنها عجوز يا ويلك 
حرام عليك تراها اصغر منك 



بلعت ريقي وطارت عيوني. : من متى وليش محد علمني كم عمرها 
هيا حست ان اخوها تفاجأ بعمر زهره
:ليه انت كم تحسب عمرها 
شد شعره وتذكر كلامه لزهره :مدري 
جد على بالي انها كبيره اصغر من خالي بشوي 
هالحين جى دور هيا تضحك 
ضحكت ضحك ليين كحت ودمعت عيونها 
:ياعمري يا خوي وانت مفادي بعمرك ومضحي
ومتزوج عجوز خالك 
قربت منه وضمته بحب 
وهو زعل منها ومن ضحكها
دفها بخفه وتبسم 
:وش يدريني هدى دايم ما كانت تناديها الا العجوز 
وطبيعي افكر كذا 
وانتي ماعمرتس قلتي شي عن عمرها 
وخالي نفس الشي 
هيا : هدى الله يسامحها تكره زهره
اكيد ماراح تناديها الا كذا
وانت الله يقطع شيطانك ماعمرك انتبهت
للزول والصوت 

احمد :لا والله ولا مره 
الا اليوم شفت زولها قلت الله يقطع العبي
كانها تزين الازوال 
رجعت هيا تضحك من كل قلبها 
:مبرروك يا خوي ربي رزقك. عروس غير وجازاك على معروفك باحسن منه 
ترى زهره دره والله ما تندم انك اخذتها 
حك راسه وتبسم وتفكيره كله عند زهره 
وكيف يتعامل معاها عقب كلامه معاها ومعرفتها بنظرته لها 
الليله بشوف على تصرفاتها بتعامل معاها

هيا رتبت غرفة احمد وجهزتها وبخرتها وملت الثلاجه. ورتبت البيت استعداد لاستقبال ست العرايس زهره 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

من بعد صلاة العشا 

اجتمعو الجيران والمحبين في بيت ابو فيصل
فرحانين بزواج زهره واحمد


زهره جالسه بكامل زينتها
وفستانها اللي بين جمال جسمها 
وشعرها كمل الشكل النهائي
عروس بأبهى حله 
دخلت ام ناصر وضمت زهره بحب 
:مبروك مبروك يا بنتي مبروك يا حبيبتي 
وعساتس تشوفين السعد معاه 

كل اللي بالمجلس : امين 
بعدها شغلو المسجل ورقصن البنات ورقصت ام ناصر فرحانه بزهره 
حتى ام امجد تمايلت شوي يقالها ترقص 

كانو فرحانين لزهره 
بعد العشى 
دار البخور بريحة العود 
قالت ام امجد بمزح :ايش شكلو هادا كده 
جوازه سريعه 
فين دبشك يا عروسه (دبش العروس =جهازها )
نروحو معاكي لبيت العريس 
ام حسين باستفسار حقيقي : وش دبشه 
يا ام امجد الدبش وش بيجيبه هنا (الدبش عند البدو =الغنم ) 
مهجه عرفت ان ام حسين تداخلت عندها الامور 
قالت: الدبش يا ام حسين عندنا في الحجاز هو جهاز العروسه وواغراضها 
وقبل ليلة الزواج نودي جهاز العروس بزفه لبيت العريس ونرتب اغراضها 
حتى تدخل وكل شي مرتب وجاهز 

ضحكت ام حسين وانا اقول وش بيجيب الدبش للعروسوالعريش 
ام امجد بضحكه : الله يحزك يا وليه 
وضحك المجلس على خفة دم الثنتين 
هيا جلست جنب زهره وتتأمل زهره بحب 
: ليتس تحنيتي
زهره : ماله داعي يكفي اللي 
سونه البنات فيني 

فكرت زهره بسرعه انها لازم تنبه
هيا ما تعلم احمد بعمرها 
: هيا 
هيا: هلا زهره 
زهره: ابي منتس وعد 
هيا : ابشري ياقلبي 
زهره بهمس : احمد لا يعرف كم عمري تكفين 
هيا سكتت ما تدري وش تقول 
وبان في ملامحها ا لارتباك 
زهره شدت على يدها 
: تكفين هيا ولا تسألين ليش 
هيا : الا بسأل ليش وش اللي صاير 

زهره : هيا الله يخليس انتي اوعديني 
"هيا وبقلبها يا عمري انتي ما تدرين اني فرطت له السالفه وعلمته وخلصت 

زهره : خلاص وعد 
هيا :طيب الشكوى لله 

جت ام فيصل وقالت لزهره : فيصل يقول ان العريس يقول يله بتمشون 
رجف قلب زهره 
وتمسكت بهيا تعالي معي تكفين 
هيا ضحكت : وين اجي معتس وزوجي وعيالي ينتظروني من اول 
روحي معاه ترى احمد طيب لا يغرتس جموده وجديته 

جابت جنان عباة زهره ولبستها بيد تراجف 
وسلمن عليها الحريم ودعن لها 
وطلعت لاحمد لقته واقف ينتظرها 
اقبل عليها وهو مبتسم ولابس بشت 
"خييير مصدق نفسه عريس 
:السلام عليكم 
رديت بهمس : وعليكم السلام 
احمد : ها جاهزه اغراضتس 
زهره : أي هي شنطه
ورحت للبيت ابي اخذها 
دخل وراي للبيت وانا توجهت لغرفتي 
مسكت الشنطه بشيلها حط يده على يدي
وانا سحبت يدي منفجعه من حركته 
وابتعدت لاخر الغرفه 
احمد بابتسامه عريضه : افى تشيلين الشنطه 
وانا موجود 
" قلبي يتراجف من مسكته ليدي 
وشلوون يتجرأ شلوون 
وقف عند الباب وقال : يله مشينا
حاولت اتماسك وجالت نظراتي في غرفتي 
ودمعت عيني 
هنا عرفت الامان
هنا عرفت الراحه 
واليوم بترك ملاذي 
طلعت لاحمد بعد ما قفلت الغرف والبيت 
وركبت السياره معاه 

متوجهين لبيت احمد 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في عشى ابو فيصل 

حلف علي ابو فيصل إلا ألبس بشته 
واكوون عريس حقيقي 
اعجبني الشعور جربت اكون عريس مرتين 
وفي كل مره ما كان هذا احساسي 
كان داخلي شعور غريب 
يمكن يكون ترقب وحماس 
كنت متزوج عجوز الصباح 
والحين متزوج شابه و بعز شبابها 
للان ما عرفت عنها شي 
إلا انها اصغر من توقعاتي
وان الكل يمدحها 
خالد اليوم كلمني وكان فرحان لها اكثر مني 
قالي : ما اوصيك على زهره ان جت 
تشتكي انا اللي بوقف لك 
قلت له : يارجال لا توصي بعيوني 

خلص العشى وطلعت لي 
وهالمره تأملتها زيين 
معقول ما كان عندي نظر!! 
تبسمت على غبائي 
سلمت عليها وردت علي بهمس 
وبعدها سألتها : جاهزه اغراضتس 
قالت : شنطه وحده 
وراحت تجيبها دخلت وراها لقيتها 
بغرفتها بتشيل الشنطه
مديت يدي وحطيتها على يدها 
اللي مثل القطنه 
و بابتسامه عريضه : افى تشيلين الشنطه 
وانا موجود 
والمسكينه تروعت مني
وابعدت عني لأخر الغرفه 
تبسمت وقلت لها : يله مشينا
وطلعت وخليتها 

ولحقتني للسياره بعد دقايق 
ومشينا متوجهين للبيت 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق