الخميس، 8 مايو، 2014

زهره ضاميه 27



الجزء السابع والعشرين


ـــــــــــــــــــــــــــــ





ظلام 
احس الدنيا مظلمه 

كل شي بعدك يا ابو ناصر 
مظلم وكئيب وباهت
اليوم ثالث يوم في العزا 

استقبلت المعزين في بيتي 
حاولت عمتي ام ناصر تخليني عندها واخذ عزاه عندهم بس انا رفضت 
اصلا عمتي استماتت عشان اقضي حدادي عندها بس انا رفضت وبشده 
هيا الله يسعدها معي طول الوقت
وعمتي ام ناصر تجيني الضحى 
وتروح من عندي الساعه عشر
والجيران كانو معي وحواليني ما خلوني ابدا
اخذ عزاه في بيته وما قصر ابد تكفل بكل شي الله يجزاه خير 

بعد صلاة المغرب 

دخلت علي هيا: 
زهره احمد يقول اجمعي ملابس 
واغراض خالي الله يرحمه حتى يتصدق بهن 

رفعت راسي لهيا ودمعت عيني 
: من جده اخوتس 
و الا ما عنده احساس لها الدرجه 

هيا متعجبه من زهره : ليه تقولين كذا يا قلبي 
قلت: توه متوفي خالتس وانا للحين ما وعيت من صدمتي بوفاته يجي اخوتس ويبي بحرمني حتى من اغراضه وريحته 
هيا بحنيه وهدوء :زهره حبيبتي وش بتستفيدين منها خليها تنفعه في مماته 

قعدت اصيح :معليش استنو علي شوي مو كل شي بسرعه بسرعه 
هيا : طيب حبيبتي انا بقول لاحمد.
وانتي هدي اعصابس

طلعت هيا وانا رحت افتح دولابه 
تأملت ثيابه القليله كم ثوب على كم سديري على كم غيار 
تلمست بشته الصوف وسحبته من علاقته
وقعدت اشمه ياااااه راح راعيك وخلاك وخلاني رجعت اجلس على فراش ابو ناصر 
اللي بطرف الغرفه وانسدحت عليه
وتلحفت ببشته 
حسيت تحت راسي شي مديت يدي تحت المخده وسحبته 
طلع مصحفه مصحف ابو ناصر 

ومغطى بقماشه قطيفه حمرا 

فتحت المصحف وفاحت منه احلى ريحه عوده
تذكرت يوم اراجع مع ابو ناصر حفظه 
وكان دايم حافظ ولا مره رديته في آيه 
بديت اقرأ ودموعي تهل 
قريت الى ان حسيت بالراحه 
و تطمنت نفسي 





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





مريت اخذت هيا لبيتها 

:هاا كيف حالها مرة خالي؟ 
هيا بحزن ورحمه : حزينه الله يصبرها 
احمد: قلتي لها تجمع اغراض خالي عشان نصدقها 
سكتت هيا وبعدين قالت : اصبر شوي يا احمد

احمدبهدوء: ليه!؟
هيا.: زهره ما تبي يوم قلت لها
قالت انتم ما عندكم احساس حتى ريحته بتحرموني منها
ناظر احمد متعجب من كلام زهره 
: قالت هالكلام عنا 
هيا بضحكه خفيفه : الصراحه قالته عنك انت تقول اخوتس احمد ما عنده احساس

عم الصمت دقايق واحمد يفكر بزهره وكلامها عنه 


هيا:على فكره زهره عندها اختبارات 
احمد ما فهم :اختبارات ايش 
هيا بتوضيح : مرتنا اليوم ام فيصل وزوجته الي هي مديرة المدرسه اللي سجلت فيها زهره 
وعطتها كتب المدرسه 
بس زهره رفضت ترووح 
وقالت انه ما يجوز الان هي بالعده
احمد :اها فهمت الحين 
والله ماشاء الله عليها مرت خالتس بها العمر وعندها طموح 
هيا : ما فيها شي خلها تدرس 
والله اتمنى اكون مثلها 
واخلي طموحي يقودني وارجع ادرس 

ضحك احمد هههههه :تكفين كملي وصفي جنب مرة خالس العجيز 
وين رايحات للمدرسه 
ومنين جايات من المدرسه
هيا:اشووفك تمسخر بتشوف يا احمد هالعجيز وش بتسوي 
احمد كمل ضحكه وبعدين سأل :لااا خلينا جادين شوي الحين مرة خالي ودها تدخل الامتحانات؟ 
هيا : مدري ما سألتها بس يا ليت يمكن يخف حزنها على خالي 
احمد. :ابي اسأل لها شيخ و اشوف وش بيقول 





ـــــــــــــــــــــــــــــ 





تعالي تعالي يا قلبي 
يمه شوفيني جبتها لتس 
قربي سلمي على امي 
: اهلين خالتي كيفك كتير حبيتك يا خالتو 
ناصر زعلانه منك كتير كتير 
عندك ام هيك متل السكر وهلأ بتعرفني عليها 
ومنو هي واشرت علي 
ناصر بعدم مبالاه : لا هذي ولا احد. 
جيت بتكلم واقول لناصر : انا ولا احد انا!!
انا شريفه 
انا ام خالد وام العنود 
انا رفيقة دربك انا الي معك على الحلوووه والمره 
انا الي اعزك اللي اغليك 
بس وقف الحكي بحلقي وانكتم صوتي 
اشوف ناصر يضمها ويضحك معاها وانا احترق بناري بغيرتي 
وعمتي ساكته واشوف الوضع ما عجبها 
قامت عمتي ضمتني وقالت : هذي شريفه الغاليه ابعدت عنا صحيح واتركتنا 
بس صدقني راجعه راجعه 
شريفه اللي حبيتها زمان وكانت لي بنت
اما انت خذ اللي معاك ولا تقهر بنتي 
لا تقهرها 
ناصر : يمه شريفه لايمكن تغير 
ركظت لعمتي وجلست اصيح 
بصوت عالي عندها : سامحيني سامحيني 
. . .


يمااه يمااااه قومي قومي 
قمت وانا اتنافض ومستغربه وجود العنود عندي 
انتبهت لعنوده تكلمني 
:وش فيتس يمه ليه دموعتس بعيونتس
قلت لها : حلم شين اعوذ بالله من الشيطان الرجيم 
والحمد لله انه حلم 





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





ابوي يقولتس تعالي 
بنفس خايسه :وين اجي 
بندر. : هو جالس بالصاله مع جدتي روحي له هناك 
دخلت عليه الصاله وشفته جالس تقريبا بحضن امه 
""ياربي انا كنت عميا يومني كنت اشوفه مزيون وع والله انه شين 
ما شافت عيني مثل شين خشته 
وجلست في طرف الصاله
مررره قرفانه منه ومن بيته
اعتدل صياح 
تعالي يا هدى سلمي على امي 
قمت وقربت من العجوز اللي 
عيونها كنها عيون ولدها 
ومديت يدي لها بقرف 
ناظر يدي وبعدها نترني 
أنزلي حبي راس امي 
يامال الحب اللي يملى وجهتس

" نزلت وحبيت راس العجوز بكل غرور 
صياح : تعالي جنبي 
رحت بكل دلع جلست جنبه 

امه ساكته وبنته جالسه تقهوي جدتها 

قالي : دريتي ان خالتس توفى 
شهقت من كل قلبي: وشوو 
متى ؟؟؟؟
صياح :من اسبوع 
قمت على حيلي وصرخت وليه ماعلمتني 
يامال المرض 
فز على حيله وصفقني كف طير
الحلق اللي بأذني 
وصرخ :ومرض يشيلس 
كم مررره قلت لتس لا ترفعين صوتس ولاتقلين ادبتس معي 

صرخت فيه : الله يكسر يدك يا الحيوان 
امه.: والله ماحيوان غيرتس 
صياح ظف مرتك وادبها ولاعاد اسمع 
لها حس هنا 

جرني من عضدي ورماني بالغرفه 
وظربني بالخيزرانه 
وانا اصيح : ياكلب ياحيوان الله ياخذك 
صرخ علي 
الحين انا ظاربتس عشان تأدبين 
وتقصين لسانس ما تبتي

صرخت فيه بكل. قهر:. تفو عليك يا زفت
الله يقلعك 
ورجع يظربني وانا فضحته بصراخي 
دخل علينا ولده بدر 
:يبه خلاص الله يهديك ذبحتها 
صياح : تستاهل قليلة الاادب 
بدر سحب ابوه وتركوني طايحه بالغرفه
ابكي من حرارة الظرب والمهانه 




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ






هيا رجعت بيتها وصارت تزورني كل عصريه وعمتي باتت عندي ٣ ايام 
واليوم حلفت عليها تروح تنام في 
بيتها شكلها تعبانه 
وقعدت لحالي وحيده 
من اذن المغرب وانا مخنوقه قبل شوي 

صليت المغرب وجلست على سجادتي 
فتحت مصحف ابو ناصر وقريت فيه 
لمن غمضت عيوني 





ـــــــــــــــــــــــــ






يمه جنان وش رايس تروحين معي عند زهره
جنان :أي والله ودي اطلع مخنوقه من المذاكره 
ام فيصل : نستنى منيره اول ما تجي بنروح لزهره 
بعد نص ساعه 
جالسين مع زهره في حوش بيتها 
وكنا مجتمعين كلنا بدون ميعاد 
ام حسين وجايبه قهوتها 
وام امجد ومهجه وبنتها فتو وجايبه كيكه 
و انا و امي و منيره و جايبين العشا 
ما انسى فرحة زهره فينا جينا اول الناس 
اول ما شافتنا دمعت عيونها 
وضمت امي وقعدت تصيح 
وامي تضمها وبدل لا تسكتها قامت 
تصيح معها 
قلت : يمه وش عندتس حنا جاين نتونس 
معاها مو نقلبها بكا ودموع 
منيره بضحكه خفيفه : زهره وعرفنا ليه تبكي فرحانه اكيد بوجودنا بس انتي ياعمه ليه 
ام فيصل تمسح دموعها بطرحتها : مالكن دخل 
وكملت تضحك لزهره :ابي اجسر زهره اجل اخليها تصيح بلحالها ضحكنا على امي ودموعها القريبه 
وبعدها جت ام حسين و ام امجد ومهجه وفتو 
اجتمعنا من بعد العشا 
منيره كانت جايبه جدول اختبارات زهره لها 
منيره : ياله يا زهره شدي حيلتس ما بقي شي على الاختبارات 
زهره اخذت الورقه منها وابتسمت ابتسامه باهته 
: ما اظن اني باختبر 
مهجه دخلت في الموضوع : وي وليه ان شاء الله ما حتدخلي الاختبارات 
زهره : انا الان في العده وما اظن يجوز اطلع 
منيره الا يجوز للضروره 

زهره: ما ابي ولا لي خلق ومزاج 
ام حسين تمسك يد زهر ه وتضغط عليها : اسمعي انا امتس : ترى ما ينفعتس الا شهادتس وخلي عنتس الخبال 
ام فيصل : أي يا بنتي لازم تهتمين وتنتبهين لعمرتس ادخلي الاختبارات 
واللي تبين تساعدس فيه منيره وجنان
مهجه: حتى انا اذا بتحبي اذاكر لك 
جنان. : زهوره يالله وافقي الكل متحمس لرجعتس للمدرسه 
زهره : مدري وش اقول بس ما اظن ان نفسي تطيعني
موهجه : سيبك من الهرجه اللي لا تودي ولا. تجيب حتدخلي الاختبار يعني حتدخلي
منيره : خلاص حكمت موهجه عليتس 





ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 







خالد شف شف وش زينه بسم الله عليه ودي اكله 
ناظرت ناحية ما اشرت سلمى شفت 
طفل صغير عمره ايام في حضن امه قربت 
من الام قلت لها : طفل جميل 
الام : ابتسمت 
سألتها: كم عمره ؟
ردت الام : اسبوع 
خالد : هل استطيع ان احمله ؟
الام بلطافه : طبعا ومدته لي 
واخذته وقربته لسلمى :شوفي ابي بنتي احسن من هالاشقر 
ابيها نسخه منتس 
ضحكت سلمى : لا انا ابي ولدي يشبه لك نسخه منك في كل شي 
شالته سلمى وكانت مره مبسوطه فيه 
فتح عيونه وناظر سلمى وابتسم صرخت سلمى بحماس :ضحك لي شفت والله ضحك لي 
يا ذين النونو ذيناه 
هوستني يوم تكلمت كذا كنها طفله 
اخذت البيبي منها ورجعته لامه وشكرتها 

اخذت يد سلمى وتأبطتها وقلت لها : لا عاد تكلمين بهذي الطريقه 
قالت: ليه 
قلت : اخاف احد يشوفس غيري وينهبل عليتس مثل ما صار لي قبل شوي 
ورفعت خدها لي وحبيته 
وهي صااارت حمرا من خجلها 
وكملنا مشي لمدرسة شيري 


اليوم طلعت بدري ولمن وصلت البيت لقيت سلمى برى البيت رايحه تجيب شيري من روضتها قلت لها اقعدي انا اجيبها 
قالت :تسلم يا حبي انا بجيبها 
قلت لها : اجل نتخاوى ونجيبها سوا 
سلمى : حلووو يالله 
اخذنا شيري ومرينا محل ايس كريم واكلنا فيه. ورجعنا للبيت مبسوطين 
بعد العصر جالسين ورايقين 


سلمى: اجازة الربيع قريبه وودي اروح عند اهلي 
خالد : تبين تروحين وتخليني لحالي 
سلمى : امم نروح سوا تكفى اشتقت لهلي
خالد سويت نفسي زعلان :روحي 
لهلتس خلاص ولا عاد ترجعين 
وانا لي الله 
رفعت عيني لوجهها وشفت دموعها ملي عيونها 
قالت بصوت متهدج : بتطلقني 
عجزت اتحمل دموعها قمت حضنتها قوووه وضحكت :ان كانتس تقدرين على بعدي انا ما اقدر وتهقين اتخلى عنتس انتي تسرين مسرى الدم في عروقي
تبسمت وهي تمسح دموعها 
:اجل تبيني اروح عند اهلي ولا ارجع!!!! 
ضحكت وقلت لها: وانتي ام دميعه على طول هليتي دموعتس 
سلمى بضحكه حلوه : مدري عنك صوتك وشكلك هو اللي خلاني افهم كذا 







ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ







ألا يا قلب لا تحزن...
ترى دنياك ماتسوى...

ولا يا عين لاتبكي...
كفاية لوعة الذكرى...

ويكفينا ألم وجروح... 
وأحزان بهانكوى...

نبي ننساك يالأحزان... 
ونفرح في أمل بكرا...

تراه الهم وإن طول...
يجي له يوموبه يطوى...

ودايم خلها فبالك...
وكلالعسر له يسرى...

إذابتطاوع الدنيا...
تراك بنارها تصلى...

نصيحة ابتعد عنها...
وعن أزماتهاالكبرى...

صعيبة حالةالدنيا...
تبي صبر وتقوى...

تراقب ربك المعبود...
وفي درب النبيالمسرى...

إذا تقدر تعيشبخير...
وتنسى الحزن والبلوى...

في ظل الدين نتعاون...
ونقهر دنيهقشرا...

ألا يا ربنا عفوك...
وغفرانك لكالدعوى...

ألا يالله نبيقربك...
وجناتك لنا مأوى...

ألا يا قلبي لا تحزن...
ترى دنياك ما تسوى... 


الله يسعدهن جاراتي كثرن علي الكلام وحاولن يقنعني احضر نفسي للاختبارات 
سكت ما ابي اناقشهم 
ويطول الكلام وما ابي افقد متعة جلستي معهم 
وكملنا السهره الي استمرت
الى الساعه 11 ونص 
وبعدها راحن وخلني قفلت الباب ودخلت غرفتي وقفلتها بالمفتاح
اليوم اول ليله انام لحالي 
خووف ووحده وحزن وليل يا شينها لا اجتمعت 

جلست على السرير والكتب جنبي 
تأملتها وامتدت يدي وتناولت اول كتاب كتاب الحديث 
تصفحته لقيت المنهج سهل اخذت الكتاب الثاني 
تاريخ قرأت فيه شوي بعد حسيته سهل
ما حسيت بعمري الا وانا متصفحه الكتب كلها 
والفجر يأذن 
وخرت الكتب وقمت توضيت وصليت ومن بعدها صليت استخاره عشان اشوف ادخل الاختبارات والا لا 




ـــــــــــــــــــــــــــــــ





رحت لهيا على صلاة الظهر وتغديت عندها 
قلت لها ابيتس تتصلين في مرت خالي 
وقولي لها تراني سألت عن الحكم في طلعتها للمدرسه وانه ما فيه شي لانه يعتبر ضرورة 
ر فعت هيا السماعه واتصلت 
سلمت وسألت عن احوالها 
وعلمتها هيا عن اللي قلت 
ردت انها تعرف وان ما يحتاج اتعب نفسي واشغل حالي 
قهرتني بالله هذا رد وانا اللي متعني عشانها 
اسأل واتحرى الفتوى الثقه 

هيا : احمد وش بك كتمت (زعلت )
احمد بجفاف : ولا شي مرت خالتس الله يعينها على نفسها 
وش هالتكبر والا عشانها بتدرس عجيزنا شافت حالها 
هيا مستغربه حاله : وليه تقول كذا 
احمد : مدري عنتس انتي وياها ما سمعتي ردها قال لا يشغل نفسه قال 
الشرهه علي 
بحريقه اختبرت والا لا
وطلعت برى البيت معصب 






ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ






ياربي لك الحمد

مرت ايام الاختبارات 

واليووم يوم النتايج 


اتصلت على هيا وقلت لها تجي عندي العصريه 
اشتقت لها من بدت الاختبارات ما جتني انشغلت مع عيالها واختباراتهم 

رحت لغرفتي وبديت ارتب فيها 
شلت كتبي والملخصات حقت الكيماء والفيزيا والاحياء
اللي لخصهم احمد لولد هيا ونسخ لي نسخه منهن 
الله يجزاه بالخير
استفدت كثير مع شرح موهجه ربي يسعدها هي وكرشها 
وربي يهون عليها ويرزقها بالولد الصالح 


دق تلفون البيت رفعته 
سمعت صوت كرريه 
يوم قالت :والله 
وضحكتي عليه 
وخليتيه يكتب لتس نص املاكه والله ما خليتس تتهنين يا بنت الكلب
قلت : لو سمحتي احترمي نفستس 
والله يرحم ابو ناصر ماهو اللي ينضحك عليه كتب اللي كتبه برضاه 
صرخت هدى : عساتس ما تهنين 
قفلت التلفون قطعت عليها وصلة الدعاوي 

ورجعت اكمل شغلي 




ــــــــــــــــــــــــــــــ




آه ياحر جوفي حراااه
بنت الفقر صكت التلفون في وجهي 
طلعت من غرفة ام صياح بسرعه من دون احد ما يشوفني 
الله ياخذه صياح محرم علي مسكة التلفون و الطلعه من البيت حتى هيا يوم جتني قالي تراها اخر مرره لا عااد تجي
يوم جتني هيا نكدت علي غير ما انا منكد علي صياح النكد 
علمتني ان خالي الغبي كتب نص املاكه بين زهرة واحمد وترك لي انا وهيا كل وحده بيت مؤجر واجاره لنا 
بصراحه ما قصر عز و رز بنت الفقر وانا رماني عند صياح الكلب 

:وين وين 
ناظرتهن بقرف 
:رايحه غرفتي عندكن اعتراض 
ام بدر: طبعا الغدا اليوم عليس يالله خلصيه قبل يجي ابو بدر ثم يسود عيشتس 
ام بندر تحذف ام بدر بالمناديل : لييه ذكرتيها كان خليتيها تندبغ بعد اليوم 
ام بدر : هي بتندبغ ان كان ماهو عشان الغدا عشان دخلت غرفة خالتي وكلمت بالتلفوون 
ناظرتهن بحقد الله ياخذهن يعرفن شلون يقهرني 
ما يحبن بعض ولا يتفقن بس عندي يتفقن ويصيرن سمن على عسل 
ورحت للمطبخ اشوف وش اسوي لهم سم هاري عشان يبلعونه 


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




يماااه ابشرتس نجحت 
وجبت ممتاز 
ام فيصل : مبرووك يا قلبي 
اصبر ي خليني اتصل على منيره دامها بالمدرسه تبشرنا بنتيجة زهره 
واتصلت ام فيصل على منيره وبشرتها بنجاح زهره 
بتقدير مقبول 
جنان : لاا مقبول 
ام فيصل : المهم مكتوب بالشهاده ناجحه 
ضحكت جنان :صادقه والله يمه 
بالله خليني انا اتصل عليها ابشرها 
ام فيصل تمد السماعه لها يله خذي فرحيها 


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



والله نجحت 
جنان : والله ناجحه قبل شوي علمتنا منيره 
بس التقدير لتس عليه 
زهره : اهم شي نجحت ولو على الحافه 
جنان : يلله استعدي بنحتفل عندس 
زهره بفرحه الله يحييكم يا قلبي 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق