الخميس، 8 مايو، 2014

زهره ضاميه 21




الجزء الواحد والعشرين 

جالسه مع عمتي ام ناصر
واسولف واضحك لكن بقلبي جرح كبير
لي عدة ايام جالسه عندها 
جابني ابو ناصر ثاني يوم
من قلت له اني ابي اروح لعمتي ام ناصر
"زهره بتروحين عني قالها مو مصدق 
رديت عليه وانا مجرووووحه منه 
:لا تلومني ما قعد معك ولا دقيقه 
يوم حقي يضيع وشرفي ينشك فيه
حط يده على جبينه يدلكه يبي يخفف صداعه
:لتس اللي يرضيتس
صرخت فيه :سمعت هالكلام من قبل.
لا.
مالي قعده هنا
وتوديني لعمتي الحين

رد علي بعد فتره : الحين الناس نايمه.
وبكره يصير خير. نامي والصباح رباح


طلع من الغرفه
انااخذت كيس وحطيت لي فيه 
كم غيار استعد لروحتي لام ناصر


اصبح علينا الصبح وانا النوم جفاني 
ومن بعد صلاة الفجر وانا واقفه بالحوش 
وعباتي معي انتظره يوديني

على الساعه 8 دخل ابو ناصر البيت 
ولقاني واقفه وبعباتي
قالي : للحين مصممه تروحين
قلت له : اي وش للي يخليني اغير كلامي
سكت شوي وناظرني بنظره حزينه 
حسيته حزين 
بس مادام مالي عز في بيتي
وانهان ويشكك فيني فمالي قعده معاه 
الا لو صلح وضعه وغير من نفسيته 
وطرد هدى من بيتي 
لأني مستحيل ارجع وهي فيه 
ابو ناصر : يله. بس اعرفي اني يومين وارجع اخذس
قلت له. لا ماني راجعه
وسكتنا ووصلني لبيت عمتي ام ناصر




------------


دق جرس الباب على الساعه 10 الصبح
وانا لحالي خالد كان في دوامه
نزلت بسرعه وانا خايفه اول مره احد يدق علينا البابوخالد ماهو فيه 
قربت من الباب وسألت : مين ؟؟
رد علي :افتحي يابنتي انا عمتس ناصر
وسمعت صوت شيري وهي تقول : انا انا خالتو
فتحت الباب. وهليت ورحبت وبكل صراحه انبسطت بشوفة عميوشوشو 
احب اسميها كذا شيري ما دخل مزاجي
وجلستهم في الصاله ومسكت التلفون
باتصل في خالد
قالي عمي لا تتصلين خليها مفاجأه احسن
وسألني : كنتي تصلين؟
عقدت حواجبي مستغربه
وتذكرت اني لابسه شرشف صلاتي
اللي اخذته بسرعه ولبسته يوم دق الجرس
قلت له :اه .لا 
بس لبسته يوم سمعت الجرس 
خفت احد غريب والا شي
تبسم عمي ناصر. 
واخذ تلفون البيت وناظرني
:تكفين يابنتي سوي لي قهوه. اعدل راسي فيها
رديت له البسمه وقلت ابشر من عيوني
وقمت اسوي قهوه. وشوشو وراي
غبت دقايق ركبت فيهم القهوه على النار 
وجهزت الصينيه مع التمر 
وبوووست شوشو ونعكشت شعرها 

لزيزه. هالبنت مررره

ورجعت للصاله لقيت عمي يتكلم بشويش
ابوناصر بهمس : أي تعالي الحين انا توني واصل 
سلمى " رجعت للمطبخ وانا الا فكار تلعب بي
من كلم عمي ؟؟
ويا ترى يقصد تجي هنا للبيت والا وين ؟؟

فارت ا لقهو ه ونبهتني من افكاري

شيري وهي تحوس عندي بالمطبخ 
:خالتو سلمى عمتو عنودي بتبوسك كتير 
هي قالت لي 
بوسي خالتو سلمى 
سلمى تضحك على شوشو: يله بوسيني ووصلي الامانه 
جت وباستني بقوووه 


دقايق جلستها في المطبخ 
وبعدها طلعت غرفتي 
وتركت شوشو مع جدها ورحت اغير لبسي لبست جلابيه 
نيلي مشكوكه بخيط فضي لامع 
وتعطرت رتيت شعري بمشبك فضي عريض 
ونزلت ومعاي كسرة عوده من الغالي ناويه ابخر عمي 
اخذت القهوه وقهويت عمي 
وشيري فتحت لها التلفزيون على برنامج للاطفال 
ابو ناصر : شلونتس يا بنتي ان شاء الله مرتاحه من خالد 
عساه ما يقصر فيتس 
تبسمت بحيا :الحمد لله يا عم ما يجي من خالد قصور
بالعكس والله 
ابو ناصر :الحمد لله يا بنتي ترى خالد طيب 
وحبيب مثل ما وصيته عليتس هالحين 
بوصيتس عليه 

سلمى بحيا طبيعي : بعيوني ياعمي
انفتح الباب ودخل خالد وهو متفاجئ 
من وجود ابوه وبنته 
شوشو راحت تركظ لأبوها وحضنها بقوه 
:بابا اشتقت لك 
خالد :وانا بعد ياروح بابا
تشعبطت بابوها اكثر واضطر انه يسلم على ابوه
وهو شايله 
:خالدنور البيت يبه 
ليه ما قلت لي استقبلك 
ابو خالد : ما حبيت اتعبك و انا ابوك 

سأل خالد عن امه وجدته وعنوده 
وتطمن عن احوالهم
بعدها قال بمناسبة جيتك يبه وجيت شيري الحلوه 
بنتغدا برى في مطعم هندي اكله رهييب 
قال ابو خالد : لا اصبر شوي 
خالد عقد حواجبه باستفهام : ليه يبه 
تبي تريح اول وعقب نتغدى 
قال ابو خالد : لا في موضوع مهم بقوله لك 
قطع الكلام عليهم صوت الجرس 
راحت شيري تركظ للباب 
وسمعت صوتها وهي تقول بفرح 
خالتو فريزا 



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




رحت ورى بنتي اشوف من بالباب 
تفاجأت بالحرمه المحجبه 
وزادت دهشتي يوم شفتها فريزا 

فريزا تحجبت !!!
كانت لابسه بالطوا بيج غامق مع ايشارب تدرجات البني 
وقفت مذهول معقول هذي هي هذيك 
ام الجنزات والتيشرتات الضيقه 
فعلا ربك هو الهادي

هي حست بنظراتي عليها واستغرابي 
او تعجبيي من شكلها 
تبسمت بهدوؤ
وقالت: شو دكتور خالد ما بدك تقول تفضلي ؟
تنحنحت 
وقلت لها : تفضلي دكتورة 
دخلتها الصاله مكان ابوي وسلمى جالسين 
ابو انرسمت على ملامحه ابتسامه بس مو أي ابتسامه نوعها جديد علي 
سلمى واقفه ومنحرجه ما تعرف منهي المره اللي معي
شيري متعلقه في خالتها 
قلت بصوت عادي
: يبه اعرفك هذي الدكتوره فريزا 
خالة شروق الله يرحمها 
وهي اللي كانت مسئوله عن شيري 
تبسمت بحرج فريزا
وابوي في بوجهه كلام عجزت اقراه 
تصافح ابوي وفريزا بطريقه ارابتني 
وبعدها سلمت سلمى على فريزا 
قال ابوي وبشكل صادم لي : مبروك الحجاب 
ردت فريزا بخجل ما عرفته فيها 
: الله يبارك فيك 
وقفت وانا مثل اللي اكتشف اكتشاف متأخر
سألت ابوي وفريزا : تعرفون بعض ؟؟؟؟
رد ابوي بجديه بعد ما مد يده وتناول يد فريزا 
وجذبها ناحيته 
:خالد تعال اجلس 
طارت عيوني وارتفع ضغطي من اللي اشوفه 
وش اللي يصير ؟
قال ابوي : فريزا زوجتي من سنه 
نزلت فريزا راسها تداري عيونها عني 
وابوي قالي : خالد اكيد كان عندك فضول تعرف كيف عرفت عن زواجك وبنتك
والان لابد لقيت الاجابه...

مذهول مصدوم ولا شي عن اللي احس فيه 

احساس بالخيانه 

يمكن يكون هذا جزء من الاحساس لكن تخالطت الاحاسيس لدرجة التبلد
فجأه تذكرت حركاتها معي 
وقلت بصوت عالي : يبه انت وش تقول 
انت متزوج هذي 
: يبه 
:يبه انت تعرف منهي ذي ؟؟
: ذي وحده ما عندها حيا 
حاولت تستميليني لها كم مره 
ويوم شافت اني مستحيل اناظرها 
راحت لك ولعبت عليك
شهقت فريزا وحطت يدها على فمها استنكار من كلام خالد
وابو خالد صرخ في خالد: قص لسانك فريزا اشرف من الشرف وما اسمحلك
" صرخت : يبه انت سامع وش تقولي
وكله عشان من عشان هالرديه 
رفع ابو خالد يده ونزل بها على خد خالد 
فزت فريزا وقالت :لا لا ناصر دخيلك 
ما هيك ماهيك بتعمل 

ابو خالد : ما سمعتيه وش يقول 
يتهمتس ويلسن عليتس وتبيني اسكت 
بس انا فعلا الغلطان
هو للاسف تفكيره التعبان 
صورله اهتمامس فيه عشانه ولدي فهم خاطئ
قايل لتس لا تتعاملين معاه الا برسميه 
مادام ما يعرف عن زواجنا 
فريزا بندم حقيقي ودموع تسيل 
: غلطتي انا غلطتي 
كان لازم ما اتهاون هيك 
وااتوقع انو بيفهم تعاملي معاه بحسن نيه 

خالد واقف وهو ينفث غضبه ووجهه اسود 
ويسمع الحوار اللي ما استوعبه لشدة غضبه 
سحب مفاتيحه وطلع برى البيت



ــــــــــــــــــــــ




" من قال عمي ان هالفريزا زوجته سحبت نفسي واخذت شيري معاي وطلعت لغرفتها اوريها اغراضها اللي اشتريتها لها 
وكنت احاول ما اسمع اللي يصير تحت 
اصواتهم كانت عندي خالد صوته عالي وفيه حده 
وعمي يرد عليه بنفس الحده حتى فريزا طلع صوتها 

وبعدها عم الهدوء 
الى ان سمعت باب البيت يتسكر بقوه 
وصوت سيارة خالد وهي تفحط بسرعه 
قلت لشيري : اقعدي هنا الحين اجي 
نزلت بسرعه وانا انقز الدرج 
نقز ابي اوصل تحت بسرعه
دخلت الصاله
لقيت فريزا تبكي بحضن عمي ناصر 
وعمي محاوطها بذراعه تراجعت لورى 
ناداني عمي ناصر 
:تعالي يا سلمى
سألته : وش اللي صار 
قال عمي : ماصار الا كل خير 
سالته : وين راح خالد 
قالي عمي :احتد النقاش بيننا 
وفضل انه يطلع يمكن يهدا شوي
"نغزني قلبي صوت السياره يوحي بعصبية خالد 
اعتدلت فريزا في جلستها وهي تمسح دموعها 
: ما توقعت نهائيا ردة فعلو 
ولا تصورت نظرتو الي 
معقول هيك كان شايفني 
عم بتحركش فيه !!
لك انا اكبر منو!! 
مني مصدقه والله ما عم بصدق ...
ناصر : من البدايه كان لابد نوضح له ونبلغه بزواجنا 
وردة فعله طبيعيه 
" كنت واقفه وحاسه اني مثل الاطرش بالزفه 
طلاسم اللي كانو يقولونه 
بس ما همني 
همني خالد وين راح؟؟
الله يستر طلع زعلان 


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



ام فيصل باستغراب : تفضلي
دخلت هدى ونزلت غطاها. وسلمت على ام فيصل بدلال
شلونتس يا ام فيصل
ام فيصل: بخير. تفضلي
وقلطتها في مجلس الحريم
دخلت هدى شافت منيره سلمت عليها ببرود وشوفة نفس
ام فيصل : ام عبد الرحمن هذي هدى 
بنت اخت جارنا ابو ناصر
منيره بأدب وذوق 
مع انها ما هضمت هدى : اي الله يحييها تشرفنا
هدى ناظرتها بكبر ونفضت غرتها بحركة دلال 
وسفهت منيزه
منيره عقدت حواجبها. استغراب من تصرفات هدى
وقامت. تجيب القهوة.
مهما كان. ضيفه ولابد من اكرامها
هدى بتميلح : و ربي يا ام فيصل
اني احبتس واحب اني دايم ازورتس
انتي من ريحة الوالده
ام فيصل: تسلمين وعسا ربي يحبتس
هدى ولازال التميلح مستمر :
تذكرين يوم كنت اجي والعب مع فيصل.
في هاللحظه دخلت منيره
قالت هدى بقلة حيا : يا حبي له فيصل كان 
يحب يلعب معاي
ناظرتها ام فيصل مستنكره كلامها 
رجعت هدى عدلت شوي من كلامها 
:يحليله كاان يحب يلعب معي انا وهيا اختي
منيره مغتاضه منها ومن دلعها.
ودها تصب الدله عليها
قالت ام فيصل : وين زهره حبيبتي. من زمان عنها

طقت هدى من الغيظ قالت بغل : قطع وجه وطاري
ام فيصل. جت بتسأل. بس انقطع حوارها مع هدى
بدخلت. ام حسين حبيبة الشعب
حطت ترامسها ام حسين بالارض وسلمت
على ام فيصل ومنيره وهدى 
وقعدت
تضايقت هدى من وجود ام حسين.
بتخرب عليها. جوها مع ام فيصل
رجعت ام فيصل تسأل عن زهره
ورجعت هدى سبت فيها
قالت ام فيصل. : عسى ماشر لا يكون متهاوشات
قالت هدى : قطع طاري والله اصلا انا ما اتنازل اكلمها بس خالي قال انه بيطلقها
شهقه جماعيه من الكل
قالت ام فيصل : ليييه حرام عليه والله زهر ه حبوبه وبنت اجواد
قالت منيره: علامه الشايب ما يحمد ربه على النعمه

ام حسين بثقه .:اكيييد ان لتس دخل. يا هدووه
هدى بقلبها : الله ياخذس يا عجيز الشر : لا والله مالي دخل
بس كأن خالي شايف عليها شي
ام حسين بقوه : تهبين وتعقبين. زهره والله ما ضنتي تجي منها العيبه
ماشاء الله عليها ستره عفيفه وفيها خوف الله
ام فيصل بحرج وتحاول تهدي ام حسين : 
صادقه باللي قلتيه. يا ام حسين بس هدي وانا اختتس
وانتي يا هدى ترى ما يجووز تنقلين هالكلام وتسولفين.
باللي ما تعرفين وكله ظن بظن

ام حسين : شوفي زهره ان شفت بعيوني.
ما صدقت فيهابس الله على الظالم
هالرجال. يلعبون فينا ونسكت لهم.
الضعيفه وين ترووح مالها والي

ام فيصل. اكيد عند ام ناصر


سمعو. صوت. فيصل يتنحنح وينادي على منيره
قامت منيره تشوف فيصل

تحرقصت هدى. ودها. هي اللي قامت ترد
تحسد منيره على فيصل من زمان 
وهو في بالها بس ما عمره فكر فيها
قامت ولبست عباتها 
ام فيصل : وين يا هدى تونا قاعدين
هدى بعجله بتلحق على فيصل 
:ابي اروح يا ام فيصل جيت بس اسلم 
وطلعت وهي لافه طرحتها على شعرها بطرقه مبرزه جمالها وجت عند فيصل ومنيره 
وسوت نفسها كأنها ما انتبهت لفيصل 
وحطت عينها بعينه و بعد ماصد فيصل 
قالت هدى : يوووه معليش ما احسب فيه احد
وعدت من بين فيصل ومنيره وريحة عطرها وراها 
وطلعت من بيتهم
قال فيصل بعصبيه : منهي ذي اللي ما تستحي
منيره بقرف: وحده ما تستحي على قولك
فيصل بحده : شلوون تدخلون هالاشكال بيتنا 
منيره :للاسف دخلت من غير عزيمه جت مثل الاعصار 
الله يكفينا شرها 


ــــــــــــــــــــــــــــ



رفعت يدي عن عيوني وشفت الوقت ليل 
فتحت لمبة السياره وناظرت الساعه 
وظربت على جبهتي بقوه: اووف معقول 
لي 12 ساعه برى البيت 

وتذكرت احداث اليوم واسترجعت الكف ومرارته 
ابوي عمره ما ظربني اليوم يضربني وبسبايب فريزا

شغلت السياره ورجعت للبيت 
اكيد سلمى قلقانه علي 
اعو ذبالله من الشيطان واعوانه
واول ما وقفت السياره عند البيت 
انفتح الباب 
واقبل علي ابوي بلهفه 

:وينك يا خالد 
الله يهداك كذا تغيب لين هالوقت
قلت بجمود : هذاني رجعت 

ودخلت لقيت سلمى واقفه قدامي 
بشكل تنرحم فيه 
عيونها ذابله من البكا وخشمها احمر 
يوم شافتني انهارت على الكنبه تصيح 
جيت جنبها : والله اني بخير معليش سامحيني بس غفت عيني وما وعيت الا قبل شوي 
زااد بكاها 
قلت لها بدلع : سليييم 
ضحكت ودموعها تحدرعلى خدها 
وخبطتني على كتفي 

وهمست :يابايخ 
تبسمت وقلت لها : جوعااان ابي اكل 

قامت بسرعه وقالت :من عيوني
والتفت لقيت ابوي يناظرني 

قالي : خلك اليوم ترتاح وبكره لنا كلام 
انا رايح الحين 
قلت له : وين 
قال : بيتي وعند مرتي 
وطلع 


ـــــــــــــــــــــــ



في اتصال بين ام ناصر وام فيصل 

ام ناصر : والله يختي لها عندي كم يوم وتقول انها مشتاقتن لي وجايه تزور كم يوم 
ام فيصل : لا ما اظن 
الله العالم انها ورجلها متهاوشين 
ام ناصر : يا ساتر ليه وش انتي سامعه
ام فيصل : زارتنا هدى ويوم سالتها تقول ان ابو ناصر بيطلقها 
ام ناصر : يا عزي عنتس يازهره وساكته ما قالت لي شي ولاىبينت 
ام فيصل : انا ما ابي اظلم احد بس هدى 
عقربه ما تنقرب 
الله اعلم وشهي مسويه قلبت راس ابو ناصر على زهره
ام ناصر: بسالها واشوف مع اني 
عارفه انها ماهي قايله من يومها
هالبنت كتومه وصبوره 

انتهت المكالمه 

:زهره تعالي يمه 
وش اللي صايرن بينتس وبين رجلتس
زهره وهي تلم شعرها ورى اذنها : امم ولا شي يا عمه 
ماصار شي 
ام ناصر: زهره الا صايرن شي كبير 
قولي والا اتصلت بابوناصر وسالته بنفسي 
زهره : عادي ياعمه زعله وتمر 
ام ناصر ألحت بالسؤال: وش السبب ؟؟هدى لها دخل ؟؟
قولي يابنتي ولتس علي 
اجيب لتس حقتس منهم الاثنين
انهارت زهره مع نبره الاهتمام والحنان من ام ناصر 
وبكت وطلعت اللي ف خاطرها قدام ام ناصر 


ام ناصر بعد ماسمعت الموضوع 
: انا بنت ابوي بنته كل هذا وما علمتيني ليه ؟؟
تراني امتس واضيق يوم اشوفتس متضايقه 
وافرح لا شفتتس مرتاحه 

ابوناصر خرف الشايب وقعد

ان ما علمته السنع اجل يشك في بنتي 
وبتربيتها 



زهره تمسح دموعها : البلا كله من هدى الله يبتليها 
زي ما تبلتني حسبي الله عليها 
انفتح باب االمجلس دخلت عليهم شريفه وقالت
: يوووه رجع النكد معتس يوم رجعتي 
انتي مالتس بيت يحتويتس


ــــــــــــــــــــــــــ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق