الخميس، 8 مايو، 2014

زهره ضاميه14


الجزء الرابع عشر
.
.
.


"دخلت البيت ادورها 
ناديتها ماردت علي 
دخلت غرفتنا ماشفتها طلعت للمطبخ مالقيتها 
رحت بسرعه للحمام وبقوه فتحت الباب 
وكان فاضي 

ناديتها بعلو حسي بس ماردت 

تركتني 
كان هاجسي الوحيد وتحقق 
معقول يازهره تتركيني !!!

وانهرت جالس ماني مصدق اللي صار 
اكيد تركتني 
بالله وش تبي فيني 

بالله وش تبي فيني 


وانا بعز صدمتي بتركها لي 


سمعتها تقولي باهتمام


: ابوناصر بسم الله عليك 

وش بك جالس هنا !!

رفعت راسي وبان بصوتي لهفتي 

:وينتس من اليوم وانا انادي
زهره :غفت عيني بعد الصلاه 
و كنت منسدحه على سجادتي 
قمت ووقفت ومسكتها من يدها 
وقلت لها : البسي عباتس بنروح للسوق 
زهره : ليه ؟
قلت لها بحماس : انتي البسي عباتس وتعالي
وهناك بتعرفين 

" راحت تلبس عباتها وانا ا تاابع زولها
واقول ياربي تحفظ لي هالزول 
ولا تخليني منه 


ــــــــــــــــــــــــــــــــــ





: مافيني شي 
جنان : الا فيتس من جيتي من تحت
وانتي بس تصيحين 
سلمى دافنه وجهها بالمخده ومتغطيه كلها 
: جنان تكفين اطلعي عني 
واللي يرحم والدينتس 
جنان بحنان: سلمى تكفين والله اشغلتيني 
لتس كم يوم منتي عاجبتني 
حتى اكل ما تاكلين واليوم 
منهاره تصيحين 
انا اختس ان ما علمتيني 
من تعلمين 
وبمزح : تعلمين ام حسين مثلا !!!!!!
ضحكت سلمى ضحكه باهته
:جنان معليش اطلعي خليني اروق 
وبعدين اعلمتس بس الحين والله
ما ني قادره انطق 
احس راسي ينبض من الوجع 
جنان : طيب تبين اللمبه والا اطفيها 
سلمى: لا طفيها 
طلعت جنان واظلمت الغرفه على سلمى 
ورجعت لها صورة ابوها واللي جالس جنبه 
تذكرته عيونه وهي تنرفع في عيونها 
:سم يبه تبي مني شي 
انا قلت هالكلمتين وانا منزله راسي 
قالي ابوي : 
هلا سلمى قولي لامتس تقلط العشا 
رفعت نظري له بس عيوني جت بعيون
اللي جنبه 
وقفت بلا حركه حسيت بالشلل 
تعطلت الحواس عندي الا البصر 
حسيت حريقه شبت بوجهي 
انقطع حبل الوصل بين العيون 
حسيت عيونه تدور في وجهي 
وشعري و كلي 
مدري كم استمرت النظره 
مدري شوصف حالتي بس 
اقرب وصف الغباء والتناحه 
بعدها شهقت وحطيت يدي على فمي 
وركظت على غرفتي 
وقعدت اضرب نفسي واسب : غبيه غبيه 
جاني ابوي بعد دقايق ماحسيت فيه 
الا لمن حط يده على راسي 
وقالي بكل حب وحنا ن
:سلمى الرجال اللي دخلتي وهو عندي 
هذا خالد انا حبيت انكم تشوفون بعض 
وتكون بينكم النظره الشرعيه 
" كان ابوي يكلمني وانا مدنقه راسي 
مالي وجه اناظر فيه فشيله 

بس يوم قال من هوو 
تمنيت الارض تنشق وتبلعني من الاحراااااج
اكييييد ابوي ناقد علي اني تمقلت الرجال 
ابوي يوم ما شاف مني رد 
قام وتركني ومن بعده استلمتني موجة بكاء 

كل ما غمضت عيني شفت وجه وعيون خالد 

ونمت واخر شي بعقلي خالد وعيونه 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ





طلع من عندي عمي ابو فيصل 
بعد ما قال لي 
:شف يا خالد هذي بنتي سلمى 
وانا حبيت تكون بينكم نظره وشوفه بنية التوفيق والاخذ بالسنه 
وتركني ودخل ورى بنته 

انا لا اراديا حطيت يدي على قلبي 
آآآآه يا قلبي 
اهدآ شوي 
من شفتها دخلت مثل النسمه ونطقت 
وانا ما نزلت عيني عنها
ماتمت دقيقه على بعضها 
ماشبعت من شوفتها 
ودي اسكر عيني وما اشوف بعدها احد

قمت ورحت للمجلس 
واحساس حلو يدغدغ مشاعري 

بعد العشا طلعنا لقينا احمد 
وسلمنا على بعض بحراره 
كأننا ما شفنا بعض من سنين 
سألته : وش عندك ابو حميد هنا 
رد : بيت خالي ابو ناصر هنا 
واشر على بيت بجنب بيت انسباي 

ضحكت وقلت له : ماشاء الله ابو ناصر جار انسباي 
احمد بفرحه : مبرووك خطبت خلاص ؟؟
هزيت راسي بموافقه 
احمد : الله يتمم لك بخير 
خالد بضحكه عاليه 
: الله يبارك بعمرك وعقبى لك
احمد بامتعاض : لا ياشيخ خلاص اكتفيت 
ابو خالد يشارك بالكلام :
لا ان شاء الله بيهديك ربي 
وتتزوج نبي نفرح فيك ونشوف عيالك
احمد تبسم وحاول يغير الموضوع 
: انا مسافر بكره توصوني على شي 
: خالد وابوه : تسلم تروح وتجي بالسلامه 
اقبلت سيارة ابو ناصر واهله معه 
وابعدنا عن دربه عشان اهله ياخذون راحتهم 
تذكرت ان زهره زوجته 
بصراحه كان ودي اسلم عليها
وابارك لها بس خفت من ردة فعل ابو ناصر 

زهره مثل اختي العنود 
دعيت لها بقلبي 
ان ربي يوفقها ويرزقها الذريه الصالحه 
.
.
.



بعدها استغليت وقفة ابوي مع ابو ناصر 
وقلت لاحمد ان اهلي درو 
عن زواجي من شروق وبنتي شيري 
وانبسط احمد لي كثير 
وقالي : الان ارتحت ياأنت كنت مقلق 
راحتي من كثر ما انت شايل هم وشيلتني اياه 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ





رحت مع ابو ناصر لسوق الذهب 
واشترالي طقم ذهب من النوع الثقيل 
رضاوه لي عشانه زعلني اليوم بكلامه واسلوبه 
هو صحيح ماقالها بصراحه 
ولا قالي السبب الحقيقي
بس انا عارفه انه رضاوه

رجعنا على بيتنا لقينا 
احمد واقف برى عند سيارته 
ومعه اثنين واقفين 

تغير وجه ابوناصر وانقلب اسود 

وقف السياره واشر لهم بيده وخرو من هنا 
وفعلا احمد واللي معاه وخرو عن باب بيتنا 
واللي يوم قربنا عرفتهم ابو خالد وخالد


ابوناصر قالي من تحت ظروسه 
ادخلي بسرعه وتستري 


اهيء تستري!!!!
لييييه وش شايفني فاتحه عباتي والا ايش 
صكرت عباتي ونزلت من السياره 
وانا معصبه على الاخر
وصفقت الباب وراي من الزعل 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ 








اخدت عائلتي الصغيره ووديتهم للبر
اختي مريم متعوده على جبال الطايف 
والا بحر جده 
انا وديتهم البر
سهله زي مايقولو البدو 
ارض منبسطه واخترت لهم ليلة 14
القمر مضوي الدنيا والنسمه البارده تلفنا يا سبحان الله في النهارحر وشمس وفي الليل براااد ونسيم عليل 
واخدنا معانا عدة الشوي وقررت اني انا أشوي واخليهم ينبسطو ويغيرو جو 
امي ومريم ومهجه جالسين 
ويتكلمو في زكريات وقصص وحواديت 
اما ابو هتان وهتان وفتو كانو بلعبو كوره 

وانا كنت مشغول بتجهيز النار واسياخ اللحمه 
مريم جلست معي بتساعدني
: كيفك يا ام هتان ان شاء الله مبسوطه 
برحلة البر
مريم : مبسوطه بوجودي بينكم يا اخويا 
كيفك انت كيف شوغلك
ايش عامل بحياتك هنا 
"رديت عليها بابتسامه : الحمد لله تمام 
كل شي تحت السيطره 
مريم باهتمام : لساتك متعب امي ومهجه 
لساتك بتاخد السم الهاري اللي تستخدمو
خجلت من ان اختي تعاتبني 
على سوء افعالي 
بس انا الحمد لله لي فتره ما استخدمتو 
رديت عليها بثقه وبابتسامه 
:مريم انا الحمد لله توبت 
مريم بفرحه مسكت يدي : ربنا يتم عليك هدايتو
فرحتني يا خويا فرحتني كتير 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ






دخلت على جدتي امسي عليها 
وحبيت يدها وراسها ومطيت خدها 
بيدي بشويش 
وقلت لها "يا جده لها الدرجه تحبيني 
ناظرتني مستغربه من كلامي 
قلت لها :ماشاء الله عليتس يا جده 
جبتي لي اللي نفسي فيها 
لازالت نظرتها مستغربه 
لوحت عصاها وقالت : انت وش تخربط وش تقول 
ضحكت من كل قلبي 
: وقلت لها وانا ارقص حواجبي 
شفت سميتتس شفتها 
محطتني بعصاها على ساقي 
: أي ياجده علامتس وش اللي سويته 
ام ناصر بغضب : وشلوون شفتها يا اسود الوجه 
ابعدت عن مدى عصاها وقلت لها بجديه : عادي دخلت بيتهم وبغفله من ابو فيصل 
دخلت غرفتها وشفتها 
ام ناصر حطت يدها على راسها
: الله يسود وجهك هذا فعل مسلمين يالوصخ
خالد بضحكه عاليه عجز يسيطر عليها
: انا يا جدتي يومنتس ما وصفتيها لي 
قلت لازم اشوف اللي جدتي اختارتها 
يمكن تكون شينه والا تشبه جدتك 

ام ناصر بزعل : وش فيها لاصارت تشبهني 

يالشين
خالد مستمر بضحكته : جدتي امزح معتس 
كلتس ملح وقبله وياليتها تجي ربعتس

وتراني امزح 
ام ناصر هدت شوي : يعني تضحك علي 
وما شفتها 
خالد : الا شفتها بس خطف 
كان ودي اطول معها بس 
هجت من قدامي 
ام ناصر : اعقب يالخاسي
وعطتني بعصاها على جنبي بعد ما قربت منها 


قربت منها اكثر وضميتها 
وانا اتأوه من ضربتها وحبيت راسها
: جده انا تراني امزح وش بتس علي 
ابوها دخلها علي وخلاني اشوفها وتشوفني 

وحبيت راسها بامتنان : شكرا ياجده 
ام ناصر بابتسامه : اعجبتك 
رديت بصدق شديد : أي بالله اعجبتني 
وانسدحت على سرير جدتي وغمضت عيوني 
وحضرت صورتها قدامي
بحلاوتها وبراءتها وتذكرت قميصها البسيط 
وشعرها اللي كان مرتب ببساطها 
وجهها صافي ملامحها حلوه 
كنت مسترسل بتذكر ملامحها
لولا عصى جدتي 
اللي محطني 
ام ناصر : خويلد قم قم عساك العافيه 
نطيت من سريرها 
وانا افرك مكان ضربتها 

اووتش يا جده لازم تضربين 
انا الحين اب وقريب بتزوج الثانيه وتضربيني 
ام ناصر وهي تبتسم: ولين تصير جد
ضحكت وقلت : طيب اهم شي لا تضربيني عند مرتي والا بنتي



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق