السبت، 29 مارس، 2014

شادن وسيف (السادس)

الجزء السادس
وصلت عند محمد وجلست عنده بالغرفه والاخ نايم مادرا بحرتي  وحرقتي من اخته
وارجع اتذكرصوتها وهي تصرخ علي: ما ابييك
 قمت وتوضيت وصليت ابي اهدا وافكرر زين

بعدماسلمت هديت وصار تفكيري صافي
    بعذرها  خافت مني
وانا بعد جلف    ما اعرف وما قدرت اهديها ولا اعلمها  وش صار على ابوها واخوها
 كان قلت لها  مصيرها تعرف
الا هالفيلم البايخ
  وقعدت ألوم نفسي






من فتحو لي الباب دخلت وانا اصيح يوم شفت امي
وانهار واطيح عند رجولها تكفييين يمه فكيني منه
 امي طار عقلها :شادن وش فيه؟؟
 وش اللي جابس بهالوقت؟؟
ومن هو اللي افكتس منه؟؟

وانا ازيدد من بكاي جتني
طاقه بكاء عجيبه   فرغتها كلها وامي واختي يترجوني اعلمهم
:طيب من اللي جابس هنا؟؟
  نطقت وقلت :سيف .     
سيف هواللي  جابني هنا غصب عني
فزت امي واقفه على حيلها
: وشهووو !!!!!
وش جابه لس؟؟؟؟
  وليه يجيبس هنا ؟؟
 وين ابوتس ؟؟وين محمد ؟؟؟
رديت وانا  اشاهم :مدري  يمه مدري

   
كملت ببكى:جتني رساله من محمد يقولي فيها جهزي نفسس اوديس عند امي
   وبدل لايجي محمد جاء سيف 
 ورفض يعلمني وين محمد وابوي
امي بإلحاح وخوف  :وابوتس وينه
رديت:راح مع سيف مشوار ومارجع
امي:ياربي سترك ولطفك وش اللي صار
 ومسكت امي جوالها ودقت على ابوي ومحمد ومثلي مالقت نتيجه ودقت على حمد   مع انه ماهو بنفس البلد معانا. 
 رد حمد وسلمت امي عليه وطلبت منه رقم سيف
مع استغرابه عطا امي الرقم ودقت عليه 
ورد عليها من اول رنه 
امي:السلام عليكم يا ولدي
سيف كأنه متوقع المكالمه :وعليكم السلام
امي :معك ام حمد
سيف:هلا والله بعمتي شلونس   ياهلا وغلا
امي:هلابك ياولدي الحمد لله وشلونك انت 
سيف :وشلون الاهل 
امي:الحمد للهطيبين اسمع  ياولدي 
ابوحمد مقفل جواله ومحمد بعد 
عندك علم وينهم؟؟
 سيف بتردد ياعمه :  قولي لا اله الا الله 
امي بخوف بان بوجهها :لا اله الله والف من ذكره. 
سيف :محمدانصدمت سيارته وانشعرت رجله والمستشفى نوموه الليله عندهم يتطمنون عليه
امي بصدمه : وشو !!!
  انت تقوله صادق 
سيف: والله انه طيب بس رضوض خفيفه
امي لازالت مشككه :عساه سلم  وماتأذى
سيف :والله ياعمه طيب وانا بكرره اجي واخذس تشوفينه
امي : اللهم لك الحمد
وبدت تدمع عيون امي :
الله يسلمك ياولدي ماتقصر طيب ابوه وينه
هنا توهق سيف بس لازم يتكلم : عمي نايم هالحين اخذ دوا السكر 
امي: ياربي لطفك اكييد تعب  وشلونه هالحين
 امنتك بالله وشلونه  
سيف: والله كلهم بخير هذاني عند محمد بغرفته واول مايصحى اخليه يكلمس
  امي:طيب ياولدي سامحني ازعجتك وجزاك الله خير
سيف :افى ياعمه انا ولدس وحاضر لس باي وقت 

 تردد سيف للحظات بعدها قال:كيف شادن تركتها وهي تصيح
وانا والله اسف ياعمه فجعتها وخوفتها بس ماحبيت اني ابلغها
باللي صار وشكلي ياعمه خربت الدعوه 
تبسمت امي وناظرتني:مشكور يا ولدي وماقصرت وهي تراها مدلعه حبتين الله يعينك عليها
 نطيت عند امي وانا رافضه كلامها عني 
 وانهت امي المكالمه 
قلت لها: وش صار وين ابوي وين محمد?
وعلمتني امي كل السالفه
بس بعد مايعطيه الحق ان يتصرف معي كذا الجلف 



  مر الاسبوع وانا يومياًعند محمد وقت الزياره اجي قبل الناس واروح اخر الناس 
ابي اشوف شادن ابي اعتذر لها


بس ولا مره جت بعدين سألت محمدقلت :ليه ماجت تزورك
ضحك محمد علي  وقال :زوجتك دافوره واختباراتها قربت
  وامي مانعتها من الطلعه عشان 
اختي نفاس عندنا


 سيف:طيب بكره خروجك اكيد لو جيتكم مابتسمحون لي اشوفها 

محمد بلؤم :اي ماعندنا هالحركات مرتك ماتشوفها الا بيوم العرس. 
 سيف:حرام عليكم ضروري والله 
      جبت العيد معها وابي اصفي الجو 
محمد برفض يرفع حواجبه :انسى

يأسني الله يسامحه وبان في ملامحي الضيق 
قالي محمد:انت من جدك ودك تشوفها ؟؟
نطيت وجلست على السرير بجنبه : اي تكفى يالخوي  
قال وهو يتفحص. ثوبي البني وشماغي المهردم  ووجهي
وشالني وحطني بنظراته
 بعدين قال. :وعسى بتقابل اختي بذا المنظر  ياخي ترتب شوي. وألبس ثوب ابيض بكبكات  وشماغك نشييه شوي
  وخفف شنبك وحدده  وألبس لك جزمه بدل  الزبيريه  
ترتب شوي خلي اختي تشوفك باحلى صوره


بعزة نفس وزعل قمت وانا اقول:ياخي الرجال مخبر ماهوبمنظر   واظنك عارفني
ضحك علي وقال  :
ادري والله انك بتقول كذا بس ترا اختي ماتعرفك ولك معها موقف بايخ وشبهه مغصوبه عليك 
لا تزعل مني
انا لازم اقولك كذا 
ياخي البنات يحبن الزين ويلفتهن الشكل واللبس
وانت مرره مهمل نفسك
   حتى يوم  جيتو تخطبون ماحسيتك متغير علي خشتك هي خشتك ولبسك هو لبسك
   ادري زدتها عليك
 بس والله لو ما ابيك لاختي
وشاريك كان ماقلت لك شي.  
 






ماسكه خصله من شعرها وتلفها وتبرمها   ورايحه في التفكير 
    وتكلم نفسسها بصوت مسموع
 :مااافي فايده   مافييي فايده
 امي اول معارضه لزواجي وكنت ابيها تساعدني افك عمري
الحين امي تقول قصايد بسيف  وهو يوميا متواجد عند محمد مفرغ نفسه  ويعرض خدمات وابوي مايشوف بالدنيا مثل سيف
 يا ربي       
 حتى دراستي اشغلتني عنها  ياذالأدمي
  وارجع اناظر بكتابي ابي اركززز 




دخلت البيت  وألقى جدتي تنتظرني   
بعد ماسلمت عليها قالت اهلك مشو للعمره وانا ابيك توديني 

تبسمت لها :ابشري  بس بكره ان شالله لي كم يوم مانمت زين 
قالت :خلاص بكره الفجر نمشي 
   وقمت رايح لغرفتي محتااج فعلا انام وارتاح 
 بس غمضت عيني    وارجع اتذكر وجه شادن وخوفها مني وتصنعها القوه وصراخها علي  كل ليله  تمنعني من النوم والليله زادها محمد علي يقولي مغصوبه طيب انا مابغيتها بالغصب
ابيها برضاها   


 اخذت جوالي وكتبت فيه رساله لمحمد وبعدها نمت 


محمد تكفى ضروري اشوف شادن بكره ان شالله مسافر    عطني امل اتصبر به لين ارجع  



وفورا جاني الرد : تروح وترجع بالسلامه 
  بعد الاختبارات ابشر يصير خير






   
 
  

الخميس، 20 مارس، 2014

شادن وسيف

 شادن وسيف 

الجزء الخامس

ناظرت  مع  فتحه بالباب شفت سيف واقف   
 قال :شادن اذا انتي جاهزه يالله اوصلس لبيت اختس
بلعت ريقي  وقلت بصوت يرتجف
لييه وين محمد؟؟
قرب سيف اكثر للباب وكأنه يكلمه
:محمد مشغول ماقدر يجي 

هبط قلبي وبدت دموعي تتجمع وبخوف سألته :طيب ابوي وينه؟؟ راح معك ليه مارجع ؟!




انفتح باب جيرانهم   وطلع جارهم الشايب الملقوف على قولة محمد

قلت لشادن بهمس افتحي الباب جاركم ابو سعود  شافني واقف وبيستغرب من وقفتي كذا



رفعت عيوني لفوووق وبقلبي اقول :اوووف مررره مو وقتك يا ابو سعود 
وبتردد فتحت الباب واتخبيت وراه وكأني اتحامى فيه من سيف


سمعتها تفتح قفل الباب ودخلت وبدت طبول قلبي تدق

وسحبت الباب ابي اقفله بس شادن مثبته الباب ومتخبيه وراه
  قلت وانا احاول اصفي صوتي الخشن:   اذاجاهزه يالله عشان نروح

قالت بصوت يرتجف :بس ماقلت لي ويين ابوي ومحمد؟؟ 
 

سكت والله مدري وش اقولها 
 وطال سكوتي وانا مثبت نظرتي بالارض  
وطلعت من ورا الباب متغطيه وعباتها على راسها
 وبدا يعلى صوت بكاها :قلي وش صار لهم؟؟وووينهم؟؟؟


  قربت اكثر لها وانا ارد الباب لين قفلته :اهدي اهدي  والله ماصار شي
 بس مايقدرون يجون الليله
 صرخت :طيب ليييه؟؟وش سويت فيهم؟؟
نزلت عيوني لها لانها واقفه مقابلي بالتمام وهي رفعت عيونها باتهام وتحدي
  قلت :نعم !!!!

وش وشسويت بهم اكلتهم والا ذبحتهم !!!!
قلت لس مايقدرون يجون
وابوتس موصيني اوديتس لعمتي في بيت اختس
صدقتي كان بها ما صدقتي براحتس 
قالت بانفعال :كذاب وماني رايحه معك 
 واخذت جوالها واتصلت واتصلت واتصلت واتصلت وكل مرره النتيجه ان الجوال المطلوب مغلق نرجو اعادة الاتصال في وقتٍ لاحق 
......


وقفت بملل قلت لها :مطوله؟طنشتني وراحت لداخل ووقفت على باب المدخل وقالت بحقد:اطلع برى واقفل الباب وراك ماني رايحه معك لاي مكان  وقفلت الباب بقوه


 والله قويه ياشادن
ماتوقعت هالقوه منس يالنتفه

بس على مين والله لا أأدبس


 وقفت عند باب المدخل 
  وقلت: شادن اقسم بالله العظيم لو ما تطلعين الان  وتمشين معي لا يصير شي ماهو طيب
 انا الا الدلع مايمشي عندي 


قالت بتحدي :اللي ما تطوله بيدك اوصله برجولك واطلع قبل لا اتصل على الشرطه


 قلت: بغضب  انتي اللي جبتيه لنفستس  
وبكل قوتي دفيت الباب  وانفتح


  صرخت لانها ماتوقعت تصرفي وقربت منها وكتمت صوتها خفت فعلا تفضحنا

وطارت عيونها مسكينه حسيتها بتموت من الرعب

قلت:بفكتس بس والله ثم والله  لو تطلعين صوت ان موتس على يدي 



وفكيتها وابعدت
وعشان ما تفكر كثير صرخت فيها : يالله امشي قدامي 



وبخطوات مهزوزه وبكا مكتوم

طلعت قدامي
  ووصلنا للسيارة فتحت لها الباب الخلفي ودخلت وقفلت الباب بهدوء 



   اغلي من داخل هذا شعوري الان يتهددني وبعدها يهجم علي  وبقووة مسحت دموعي
وكتمت شهقاتي ما ابي ابان قدامه ضعيفه
بس والله ما اخلييها تمر بسلام


   

 دخلت سي دي للشيخ ماهر المعيقلي ابي اهدأ وابيها بعد هي تتطمن 
 بعد ما مسكت الطريق السريع 
تذكرت اني ما ادل بيت اختها
قصرت صوت القران
:شادن
ماردت علي 
:شاادن 
 تعوذت من الشيطان 
وقلت بكل هدوء: انا اسف انتي اللي اضطريتيني اكسر الباب 
وحقس علي  واطلبي الرضاوه اللي تبين
ماردت بعد علي
وقفت السياره على جنب وألتفت لها. :اسمعي يابنت الحلال 
 تدلين بيت اختس لاني ما ادله
  واكييد لفت انتباهها لانها ألتفتت علي وقالت:اي ادله
   وبالنسبه لاعتذارك ماقبلته وماراح اعديها لك


 مشيت وطنشتها ولا كأنها كلمتني 
 وصارت تقول لي وين الاتجاهات وانا امشي حسب ماتقول 
  الى ان وصلنا لبيت اختها
 
  وقبل ماتنزل قالت : على فكرة تراني ما ابيييك وان كان عندك ذرة كرامه تطلقني
 ونزلت وصكت الباب بعنف  انتظرتها تدخل ومشيت وانا اغللللي من الزعل  من عافنا عفناه ولو كان غالي 
يتبع

الاثنين، 10 مارس، 2014

إذا انحدرت في مستنقع التنازلات في دينك
فلا تتهجم على الثابتين بأنهم متشددون . .
بل أبصر موضع قدميك 
لتعرف أنك تخوض في الوحل . .
الحرام يبقى حراماً حتى لو كان الجميع يفعله .. 
لا تتنازل عن مبادئك و إن كنت وحدك تفعلها...
دعك منهم فسوف تحاسب وحدك '
« وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْدًا »

* "فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ"  لا  "كما رغبت"

السبت، 8 مارس، 2014

قصة شادن وسيف

 حلم والا علم
 جلست بغرفتي وقلبي احسه بيطلع من ظلوعي 
وش ذا اللي شفته بسم الله الرحمن الرحيم
 قفلت عيونها بتسترخي ورجعت فتحتهم بسرعه
 : شادن
: شادن وينتس يا بنت
:طيب يمه هالحين جايه
 وتوجهت  شادن لامها 
اليوم دورية الجارات عند امي
 وتبيني اكيييد اساعدها
   نزلت لامي 
وانا بالمطبخ اجهز الشاهي دخل 
علي اخوي محمد معصصب وحذف علي كتابي ودفتري
وقال وش جابهن  بالمجلس
قلت بارتباك:  معليش نسيتهن هناك اليوم وانااذاكر
  قال وهو يضرس علي: كم مرره قايل لا تدخلين المجلس ولا تحطين لس فيه اغراااض
مره بكله مره خاتم ومره دفتر ترااا هذا اخررر انذار امشي وألقط وراس
قلت وانا ابلع ريقي طيب طيب  ان شالله
وبقلبي اقول الحمد لله  ما درا عن اللي صار  والله لا يذبحني 
جت امي تستعجل الشاهي  وطلع محمد  بعد ماعطاني نظره 
  اخيراطلعو الضيوف وابي اذاكر 
 جلست بغرفتي وفتحت الكتاب وتجي ملامح ذاك الشي بخيالي
 بعد ما قهويت الجارات
 قلت لامي: انا ابي اذاكر واذا بغيتي شي ناديني
    رحت للمجلس  اضمن مكان للهدوء وبسمع امي اذا نادتني
جلست  وبديت اذاكر رياضيات فتحت الدفتر وبدأت انغمس بجو الدراسه وكنت مررركزه 
   فجأه اسمع صوت فتح باب البيت وقرقعة المفاتيح
وصوت اخوي محمديكلم بالجوال
  وهو يدخل من الممر الى داخل البيت واختفى صوته 
رجعت نظري لاوراقي وكتابي
وبسررعه لميتهم بهرب من المجلس قبل لا يدري ان دخلته
  وارفع عيوني للباب وتوني بقووووم
 الا وشوووووف ذاك الرجال اللي طول وعرض 
اضخم انسان شفته في حياتي 
ووجهه مختفي من الشعر اللي فيه
ولابس الشماغ بالطريقه الحمدانيه 
وفوق ذا كله نازل شعرره الاجعد على متونه
 ومشمر اكمام ثوبه البني المخطط  الي فوق الكعب بشوي 
واقف ومتنح فيني 
ما اذكر الا اني بغرفتي وصاكه الباب علي ومتغطيه بالبطانيه 
احاول اهدي نفسي من اللي صار
شلون هربت  من قدامه  ما اذكرر
 بعدها بمده بسيطة 
اشوف امي وابوي واخوي محمد  يتناقشون بموضوع
ويوم دخلت عليهم سكتو 
 وامي باين الزعل بوجهها
وابوي ملامحه جاده
 ومحمد يتبسم لي ويرفع بحواجبه
  بعدين قام واخذ جواله وطلع
وانا مثل الاطرش بالزفه
قامت امي زعلانه وااضح مايبي لها كلام    
وقالت لابوي: انا بكلم اختي  هالحين
قال ابوي: والله ماتكلمينها وان كلمتيها  بطلاقتس
قالت امي بزعل.:تسذا ياابو محمد  
وانا دموعي تحجرت بعيوني ماعمر امي وابوي  زعلو من بعض ولا ارتفعت اصواتهم على بعض 
وش اللي صااير 
قال ابوي : الناس بكره جايين واختس  وولدها لهم سنين ماتحركو
   هالحين تبينهم  يجوون
وقام لغرفته وقال: نامو بكره عندنا ضيوف على العشا
جلست امي بالصاله تمسح دموعها وجلست عندها. :يمه وش فيكم
ليش متزاعليين
قالت امي:بكره جاينس خطاب  ياااااويلس توافقين والله لا ازعل عليس
تلخبطت   وتلعثمت  بدرري هالطاري  انا ابي اخلص دراستي
  قلت لامي بعد ماحبيت راسها :بس هذا اللي مزعلس
  ابشري ماني موافقه من الحيين
 ومسكت خدودها بدلع:بس ماتزعلش ياقمييل 
انا عارفه وش اللي مزعل امي 
 امي وخالتي متفقات بيزوجوني ولد خالتي
وانا ماااا ادانيه  بس ماعمري تكلمت
 مسويه نفسي ما ادري عن شي 
الله يستر لا تقوم الحرب العالميه في بيتنا واكون انا السبب 
امتلى مجلسنا من الرجال 
 شيوخ قبايل ووجهاء   اجتمعو اخواني وحريمهم وخواتي ورجالهم.  العزومه كانت كبييره 
  ماطلعت انا وامي وخواتي من المطبخ  دخل علينا ابوي ناداني انا واميوجلسنا بغرفتهم قال ابوي  يمه  شادناليوم انخطبتي لولد شيخ قبيلة فلان وانا تممت لهم 
شهقت متفاجأه  وامي قامت على حيلها وقالت :انا ماني موافقه وبنتي مثلي قال ابوي بعصبية:صه محد  طلب  رايسولاتكلمت انا مابعد قولي قول بنتي ماتطلع من شوري 
قالت امي  بعصبيه  : ماهم مننا ولاهم من اهلنا
شلون تطلع بنتك للاجناب !؟؟! 
 زعلت امي وطلعت وتركتني لحالي مع ابوي حضن كتفي بحنيه وقالي :ياوليدي لا تفشلين ابوتس    وان شالله انه       ولد حلال
 انا اشهد انه رجال  يكفي انه يعرف للمراجل منهو صغير
  سكت مدري وش اقول   ابوي موافق ويبييه   قام ابوي على حيله وقال: الله يوفقس يا وليدي   وطلع 
 وانا جلست مبلمه لاشعور ولا احساس ولا شي
 وامي طول الليل رابطه راسها مصدعهوجالسه زعلانه في الصاله
 وابوي بعد ما طلعو الناس دخل ينام بغرفته ولا كأنه صار شي   ولا عطى امي وجه 
🍃صباح اليوم الثاني 
دخلت علينا خالتي وهي تبكي 
شرهااانه على امي :كذا يا ام حمد تروح مني شادنوانا خاطبتها لناصر  قالت امي تعذر: والله ياوخيتي دخلو علينا بالجاهه
 وماقدر ابو حمد يردهم
حتى انهم ملكو البارح
انا واقفه اتسمع على الكلام 
وانصعقت يوم سمعت امي تقول انهم ملكو البارح  يعني البارح ملكتي دمعت عيوني مقهوره من هالزواج وش هالمصيبه !!!!
ما ابي اتزوج ماااابي 
  طلعت بوجه امي وخالتي
 وصرخت بصوت باكي: ماابي اتزوج مابي ماااابي وطلعت اركظ لغرفتي 🌸
  تأثرت باللي صار  نفسيتي مررره تعبانه    واثر هالشي على درجاتي 
انا اللي دايم درجاتي كامله اوصل لهذا المستوى امي كل يوم تحلف علي  بالاكل نفسيتي مره تعبانه   من هالموضوع    
🍃 مر اسبوعين  على الملكه  
كان يوم اربعاء و تجمعن خواتي كالعاده عندنا  دق تلفون البيت وردت امي بعدالسلام  تغير وجه امي. :هلا  ونعم بك 
 :اي بكره ان شالله:الله يحييكم.   
:طيب مع السلامه وقفلت امي التلفون. وناظرت بي وقالت. :هذي ام سيف تقول بكره بتجي هي وبناتها وحريم عيالها
 بيشوفون شادن وبيتعرفون علينا
قلت باستغراب :من ذي يمه ؟؟
وليش بالله تعرف علي شمعنى انا؟؟
  ردت امي بنرفزه  :هذي ام زوجس سيف شرقت بالعصير اللي كنت اشربه وبغت تطلع روحي  من اللي سمعته  وانهار واقعد اصيح
وخواتي يهدن فيني وامي ساكته ماهو معجبها حالي 
 قلت بنواح : يمااه تكفين فكيني من هالسالفه مااابي اتزوج ابي اكمل دراستيوبعدين ياناس انا ثالث ثانوي  لازم اجيب مجموع 
  ذنبي برقبتكم    
قالت امي: انتي شفتي ابوتس وش سوا انا مابيدي شي ما بيدي شي
قلت بقهر  : الله ياخذه وارتاح منه #يتبع--------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------  من بعد انهياري  وبكاي  قدام امي وخواتي   بعد ما عرفت ان  اهل  سيف  بيزورونا       نمت  وما قمت الا اليوم الثاني 
قمت على  ازعاج بنات خواتي الصغار 
دخلت  امي   علي   وفتحت النور بعد ماطفت المكيف
وجلست  بجنبي
:  يالله يا حبيبتي  قومي  تجهزي الناس على  وصوول
سكت  شوي  وبعدها  استسلمت للامر الواقع  وقمت
ساعة زمن  وكنت  مستعدة
 حاولن خواتي  فيني  ألبس  شي  فرايحي  ومزهزه 
لكن رفضت لبست لبس عادي   تنوره قصيره سماوي  لنص الساق  مع قميص ابيض  
 وشعري رفعته ذيل حصان مع كحل اسود وروج وردي
واكسسوارفضي  عباره عن سلسلة ناعمه عليها حرف S
. . . . .
  مسكت  يد امي    وحبيتها   
وبضحكةإحراج:ها  يا ام سيف    عسى اعجبتس العروس
ام سيف  بملامح جاده :  تبي الصراحه 
هبط قلبي من كلمة امي
 قلت:  اكيييد يمه
قالت امي:  والله البنيه  قليله    وقصيره مامن  زول
 بس الشهاده لله انها جميله  وش عيون وش  بياض  وش  سنع ماشالله 
غير اهلها ماشالله
وامها يازينها ويازيين  استقبالها 
ضحكت امي  من ملامح وجهي ومن تنهيدةالراحه  اللي طلعت مني
:  مبرووووك يا ولدي عسى الله يوفقك
 تنفست براحه  وقلت : هههههههه قليله اجل  !!!!
   تبينها  طول وعرض     مثلنا  هذي  بس  صفه  فينا  يمه    عشان   الهيبه  ماترووح ابد
ضحكت امي:ياربي  يسعدك ياسيف    
 تراني  ما  اتفقت معهم على شي
 بس وانا امك البنيه  امها  تقول انها  بتكمل دراستها  وهذا شرطهم الوحيد
قلت  :طيب  تكمل ان شالله     ... يالله يمه  تبين شي انا ماشي  للدوام
.....
فاتحه  كتابي اراجع     اختبار الشهر
  بس مرررره مافي بالي  الا  زيارة اهل  سيف البارح
 وصلو الضيوف عائله كبييره ماشا الله
ام سيف وجداته   وخواته سبع  وحريم اخوانه خمس 
 كان شي  ملفت للنظر  حجم العائله  فيهم طول وجباره 
  بس ام سيف كانت اطول الموجودات 
حسيتنا جنبها صغار وانا بالذات حسيت نفسي  قزمه  دنقت تسلم  علي
 وانا حاولت ارفع نفسي عشان   اطول شوي 
  جلست  شوي وكنت احس كل الانظار موجهه لي
 انا الان في تقييم   واختبار 
يا بعجبهم  يا لا ..... وياااارب لا 
مع ان الناس باين عليهم مررره طيبيين وحبوبيين
 ام سيف  كانت فاكهة المجلس   حبوبه وفيها  خفة نفس وخفة دم
 الباقي باين عليهم مستحييين شوي 
    غمزت لي امي
   وفهمت  قصدها  قمت  ورحت للمطبخ  سويت لي كوب شاهي.   وطلعت غرفتي ابي. اذاكر    
وما ادري وش صار بعدي  ومتى راحو الناس
 ......
 صليت الفجر واستعديت للمدرسه 
   وامي راحت مع ابوي عند اختي 
 وجلست انتظر الباص
جت الساعه٧،٣٠والباص ما جا 
محمد قبل شوي طالع يمديني ادق عليه يرجع ويوديني للمدرسه
اتصلت عليه  
:محمد
رد  :هلا
قلت :الباص ماجا ممكن ترجع وتاخذني للمدرسه
رد محمد :طيب غيبي اليوم مو لازم تروحين
 شهقت وقلت :لااااا ما اقدر علي اختبار وضروري اروح
 قال: بس انا توني حطيت سيارتي بالورشه 
قلت وصوتي تغير بالبكي :محمد تكفى   والله غير تنخسف درجاتي 
لو مارحت للاختبار لانها مستحيل تعيده لي 
زفر محمد بضيق  وقال. طيبب طيب جاي خليس جاهزه
وقفل الخط بوجهي 
  
وقفت بعباتي انتظر وصول محمد. 
 وفعلا كانت دقااايق ومحمد عند الباب
   وطلعت مستعجله وفتحت الباب 
والا السياره ماهي سيارة محمد 
  انفتح الشباك  اللي جنب السواق و محمد يقولي يالله اركبي ورا 
 فتحت الباب بهدوء وركبت بصمت وصكيت الباب  بشويش 
 الا اللي مع محمد    يقول :بصوته الضخم 
سكري الباب زين 
 ارتبكت وارتبشت  
 وفتحت الباب وصكيييته باقوى ماعطاني ربي 
  التفت علي محمد وطير عيونه فيني 
وقال :بشووويش بغى يطلع الباب بيدس. 
قال السواق:حلالها يابن الحلال 
ضحك محمد واناغصت بهدومي متفشله
من كثر الاحراج أظلمت الدنيا بعيوني ماعاد اشوف
    ولا حسيت الا بمحمد يفتح لي الباب
 ويقولي: يالله وصلنا للمدرسه 
نزلت اركظ من السياره
     ولا شعرت بنفسي الا وانا اجلس براحه بالكرسي 
  ولا انتبهت ان اللي كان يسوق هو سيف 
 ما دريت الا يوم محمد يعلمني  بعد ما قام من الغداء  
   خساارة ما شفته عريس الغفله 
يالله  احسن عشان ما يشغلني عن دراستي 
ورجعت اركز بكتابي   بعد بكره عندي اختبار وضروري اجيب الدرجه الكاملة
.......
مرت الايام
وانشغلت  في بناء بيتي  بالارض اللي  عطانيها ابوي 
وبزحمة الدوام والعمار فقدت جلستي مع  محمد والشباب
 رفعت  جوالي واتصلت على محمد  مقفل  جواله
  ورجعت اتصل بعدها كم مرره لازال  مقفل
  دورت رقم بيت اهله    واتصلت
انرفعت السماعه
  :السلام عليكم
: وعليكم السلام
 عرفت انها  شادن   لاني اعرف  صوت عمتي  ام حمد
 قلت  :محمد موجود
قالت  لا  محمد ماهو فيه
سألتها  ابي اتأكد : انتي شادن؟؟؟
قالت  باستغراب  :  ميين ؟؟
  قلت وانا  ابتسم  : انا  سيف
سكتت وعم الصمت
قلت  :ان دق التلفوون ياليت ما تردين  انتي  
 ردت  بعصبيه :  نعم  !!!  وش دخلك انت ؟؟؟ 
قلت  وبديت اتنرفز:  انا اللي لي دخل     ترا هذا امر  موطلب
طوووط    طوووط    قفلت الخط بوجهي 
   طيب يا  شادن  أعلمس  شلون تقفلينه بوجهي 
____________________
تنررررفزت   منه السخيف  هذا اللي باقي  والله
 مين  هو ميييين؟؟!!!
    والله لاعلم  ابوي  يوقفه  عند حده
    طول اليوم  معصبه  وخرب مزااجي    
نزلت  تحت للمطبخ   ابي  اسوي لي كووب نسكافيه  يمكن   اعدل مزااجي 
  طلع  بوجهي  ابوي  قالي      جهزي  لي القهوه  وجيبيها  للمقلط ابي  اتقهوى  انا وانتي 
قلت  : ابشر من عيوني الثنتين 
وجهزت القهوه   وحطيت  فنجالين  مع  صحين رطب  
 لان امي  لها يومين  عند اختي الكبيره
      ودخلت المقلط     والقى ابوي  جالس وبجنبه  هذاك  الشي الضخم        
 وهربت من المكان  وابوي  يناديني  : شويدن  تعالي  هذا سيف =(










الجزء الرابع 




من البدايه خلوني ابدأ 
  من ذاك اليوم اللي رحت مع محمد لبيت اهله 
 وانشغل هو بمكالمته واشر لي ادخل المجلس 
  دخلت المجلس ومتوقع انه فاضي 
لكن من دخلت المجلس هاجمتني ريحة عطر مع هوا المكيف البارد   وبنت مثل الغزال الصغير 
تجمع كتبها ودفاترها  وقفت ابي اغض بصري ابي اطلع ماقدرت 
رفعت نظرها  وشافتي حذفت كل اللي بيدها وهربت من المجلس وانا اشوف 
 تعوذت بالله من الشيطان الرجيم تقدمت واخذت كتابها 
الاسم :شادن  
الصف:ثالث ثانوي علمي 
 ورفعت الكتاب وشميته
كأنها معطرته والا يتهيأ لي نهرت نفسي  وجمعت اشيائها بمكان واحد
 وجلست بمكان بعيد  ولا كأني شفت شي





   في نفس الليله 
 رحت وانا مصمم اني اكلم امي تخطبها لي 
  
  لقيت جدتي ام ابوي    وجلست معها 
قالت لي :هاياسيف ما ودك تملك على بنت عمك بدور 
قلت :ياجده   انا كم مره قايل لتس ان بدور مثل اختي  حتى هي اسألوها بتقولكم نفس الكلام انا ما ابيها وهي ماتبيني 
ليش تغصبونا على بعض 
زعلت جدتي  قمت حبيت راسها واستأذنت
     وتوجهت لغرفة امي وابوي وجلست معاهم. 
وعلمتهم ان جدتي مابتتركتي ولا تعتقني لين اخطب  وهم عارفين رأيي ورأي بدور بس جدتي رافضه وتبينا لبعض

 ابوي وافق واستانس وامي نفس الشي قلت لهم بس البنت من قبيله ثانيه  اخت صديقي محمد 
واخاف مايزوجوني 
قال ابوي خلها لي هالسالفه  انت بس بلغ محمد يشوف لنا يوم نزور اهله 
وان شالله ما تطلع  منهم الا وانت مملك واذا تبيه عرس بعد
 قلت وابتسامتي شاقه وجهي :لا بس ملكه 


وكلمت محمد
 ورحنا وابوي ماعلمني انه بيجيب معه الجاهه وانه بيحرجهم بوجيه الحاضرين



كنت متوتر وخايف يرفضني ابوها 
مع انه يعرفني من زمان 
وادري انه يحبني
 بس عشان ماني من قبيلتهم لكن بيضها ابوي  بجاهته اللي هو جايب 
 وافق ابوحمد بس ربط التمام بموافقة الشادن
دخل وانا بديت اتصبب عرق
وبدا يبان بوجهي  القلق 
مابيها تروح من يدي  ابيها لي ومن نصيبي










مبروك يا سيف البنت موافقه
 قمزت من دون شعور وحبيت راس عمي ابوحمد وحبيت راس ابوي
   واوفى ابوي بوعده لي
 وملكت بنفس الليله واول ما  وصلت للبيت صليت  ركعتين شكر لله    صارت لي والحمد لله






خواتي وامي وجدتي ام امي مررره اعجبتهم الشادن وفرحانين لي 
بس جدتي ام ابوي كل ما شافت وجهي قالت
  والله طيرت بدور من يدك يالخبل 
    واخذت العصلا 
 وتقول بصوت كله تهكم:  شادن!!!!

اسم ماحلاه ربي



ابتسم واقول بقلبي ماتدرين ياجده هالعصلا وش سوت بحفيدس



   وفي يوم المكالمه بيني وبين الشادن 
   انا مسيطر على مشاعري واحساسي مع انها دايم في بالي صورتها وهي  تجمع كتبها 
رقيقه منتهى النعومه مع شعر حرير  احمر    وعيون سود ووساع 
 بس يوم ردت على التلفون وربطت الصوت بالصوره ما قدرت
تخيلتها ترد على غيري بالتلفون
وينفتن بصوتها الناعم
طلبت منها ماترد بعد كذا وماتقبلت كلامي طيب وش اسوي والله احترقت بس من الفكره شلون لو صارت فعلا !!!



صاربيننا شد وجذب وقفلت الخط بوجهي
:طيب
وتهددتها بقلبي
بس بعدها بثواني 
  ضحكت   مع اني المفروض ازعل بس ما زعل منها لو وش سوت


 ويقدر الله انه بنفس الليله يصير على  محمد حادث سياره  ويتصل علي يبيني ابلغ ابوه انه بالمستشفى منوم 
 مايبي ابوه ينفجع او سمع من احد ثاني

 واتصل على ابو حمد وقلت له انا بالطريق ابيك  بموضوع
 ووصلت وقلطني ابو حمد بالمقلط ومافي ثواني
 والشادن تدخل علينا     ومن شافتني هربت
والصينيه تقرقع بيدها من الترمس والفناجيل 
وعمي يتبوسم: تعالي ياشويدن هذا سيف 
   كنت متاكد انها مابترجع ثاني 
  دقايق ودقت الباب والصينيه تندف علينا 
      قام عمي واخذ القهوه وانا اخذتها منه وصبيت لعمي فنجال
وقلت ياعم تو محمد مكلمني يقول 
  صار عليه حادث بسيط
وتغيرت ملامح عمي 
 : وش؟؟؟؟؟ 
قلت بسرعه: طيب طيب لا تخاف والله بس هو منومينه الليله بالمستشفى يتطمنون عليه خايف من النزيف الداخلي والا. هو طيب 








  طلعت بعمي ابو حمد للمستشفى.   ورحنا لمحمد اللي كان   متعور ومكسر.  بس ماحب يفجع عمي ولا يفجعني
عمي  من شافه كذا هبط عنده السكر  واضطرو ينومونه هو الثاني 
   


بعد ما تعب عمي وغصبته انه يتنوم   شرط علي اروح البيت واخذ  الشادن اوديها لبيت اختها


شلت همها

وعمي ماحب يكلمها عشان مايفجعها ومحمد نام من المسكنات    وش السواة 






  اخذت جوال محمد وكتبت لها رساله 
  :تجهزي    نص ساعه واجي اخذس تنامين عند امي
انا وابوي مانقدر نرجع الليله للبيت




 وضغطت ارسال 



وقفلت الجوال وحطيته جنب محمد وطلعت

وتوجهت لبيت عمي 







      مزاجي اليوم اطين من الطين  منصدمه ومتفاجئه
 هذا هو اللي بيكون زوجي
هذا !!!!
  والله ولا باسوأ كوابيسي تخيلت يكون زوجي شين  
دايم عندي تصور ان يشبه ابوي 
يكون مثل زول ابوي
سمح وجهه ماعمري تمنيت او فكرت يكون جميل الملامح بس مايكوووون بهذا الشين


  اخذتني رسالة محمد لتفكير ثاني وهواجس ثانيه 
مسكت الجوال وادق على محمد مايرد مقفل جواله 
وابوي بعد
واخاف ادق على امي اشغلها 
    ياربي وش اللي صار 
ابوي  دخل علي  قبل لا يروح وقالي :انا طالع مع سيف اذا اتصلت امتس قولي لهاابوي نايم 


ومحمد خبصني برسالته 
رحت جهزت شنطة كتبي وشنطة يدي وجلست انتظر محمد 
  ودق باب البيت
وانقبض قلبي 
ابوي واخواني معهم المفتاح من بيدق هالوقت
   واناظر مع  فتحه بالباب الا هذا سيف واقف   
 قال :شادن اذا انتي جاهزه يالله اوصلس لبيت اختس




يتبع








يؤلمني الصمت والاكثر إيلام عواقب البوح


كان ياما كان قصه تصير بكل زمان تضيق الدنيا بعين الانسان ويبوح بسره لشخص فتان وياليت ماحصل ولاكان السر انتشر وانفضح وبان اكتم اسرارك بقلبك عليها الامان وكان ياماكان #بقلمي#خاطرة#شبيهة_امي#صباح_الخير