السبت، 3 مايو، 2014

آلا ليت الزمان يعود 3

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اسعد الله اوقاتكم بالرضا وراحة البال 
حابه اقول كم كلمه 
اولا بخصوص اعمار ياسر وعليا 
ياسر كان عمره 18 وغاب 18 سنه 
عليا عمرها 10 سنوات ومر عليها 18 سنه
وما بينهم ملكه فقط 
ثانيا موعد نزول الجزء بإذن الله جزء اسبوعيا وبيكون غالبا في اجازة نهاية الاسبوع 
واذا بتأخر عليكم اكيد بترك خبر انتم جربتوني قبل كذا وعارفين ان شاء الله اني ملتزمه ومنتظمه 
بس لا يخلو الامر من الطوارئ

والان اتركم مع الجزء الثالث




3


وسيع يا هالكون وسيع بس ما قدرت تاسع ضيقتي و همي الكبير 
يارب يارب 
ليله كامله اتقلب من التفكير عيني غفت لحظه بس هاللحظه اشبعت عيني من النوم 
فزيت وانا اسمع اذان الفجر قمت اتوضا 
ودخلت صحيت سلطان للصلاه 
وبعدها ودعته :انا بعد الصلاه بمشي رايح لاهلي وانهي اموري كلها 
سلطان ابتسم بكسل :وعلامك تقولها كذا كأنك رايح للموت 
الله يوفقك في مسعاك ويكتب لك الخير وسلم على قمرا !!!
عطيته بوقس خفيف على معدته : الشرهه مو عليك على اللي يعلمك اسم امه 
ضحك سلطان : يعني انا ماعلمتك وش اسم امي احمد ربك اسم امك حلو مو مثل اسم امي الله يرحمها 
يالله اتكل على الله 
ياسر : دعواتك 
**********


ها حبيبي شرايك 
عادل : ما يحتاج خطيره انتي ذوقس منتهى الجمال 
اخذها عادل وتأملها اكثر بصراحه حلوه بس اكييد غاليه 
عليا : ما يغلى على اخوي شي هذا الغالي 
عادل : تراني اغار ياخالتي 
عليا : انت غالي بس لا تزوجت ابشر بالهديه
اما الحين معصي 
دفعت عليا ثمن الهديه 
ورجعوو للبيت وكان مشوار ما اخذ ساعه 
عادل : خالتي لا تنسين افطري من الفطور اللي مرسلته امي 
ترى عارفس ما بتاكلين لين نرجع من العرس 
نزلت عليا من سيارة عادل 
ولقت بندر واقف قدام البيت 
سترت عيونها اكثر ودخلت يدها بأكمام العباه 
بندر وهو يتفحص بوقاحه زول عليا: صبحها بالخير 
عليا : صباح النور ودخلت بسرعه وما عطته فرصه يكثر كلام 
بندر يسأل عادل : وين كنتو 
عادل : ابد يا عمي اخذتها للسوق وخذت كم غرض من ابو ريالين 
: يالله يا عمي بكمل نوم عشان اصحصح على صلاة الظهر 
ونزل من السياره وتوجه لبيت جده
**************************
:نسرين نسرينو حبيبتي 
صحصحي معي يا قلبي 
شوفي خالتس منيره مرسله فطور ملكي تعالي نفطر تحت عند امي 
نسرين بكسل وهي ترتب شعرها الناعم : ابشري هالحين انزلي وانا اجي وراس

نزلت عليا عند امها وفرشت سفره خفيفه وعليها القهوه والشاي والحليب والقرصان بالسمن والتمر وفول وتميس 
وقفت على راس السرير : وبإ بتسامه حلوه : صباح الخير
يمه 
شلونس يا حبيبتي ورتبت شعر امها :
يمه ابي اوريس هديتس لعليان 
: وراحت فتحت الكيس وطلعت العلبه المخمليه السودا 
وعيون امها تتابعها بإهتمام
وطلعت العقد الفخم فص ازرق كحلي وداير ما يدور حوله فصوص الماس بشكل بيضاوي مطعم بالذهب الابيض 
وحلق وخاتم وإسواره بنفس التصميم 
: ها يمه عسى اعجبس ذوقي 
ترا ابوي عطاني فلوس وقالي اشتري هديه لعليان
امس حالفه من سنين وهي بعافيتها ان تهدي عروسة عليان 
تلالت دمعه ثمينه بعيون شيخه 
: ضمتها عليا بحب مبرووك يأم العريس 
دخلت نسرين : السلام عليكم 
واقبلت تسلم على جدتها 
:شلونس يا جده ماشاء الله الوجه منور 
وورفعت يد جدتها وباستها بحب 
شافت هدية عليان
: ماشاء الله وش هالزين روعه اكيد ذوقس 
عليا :أي ذوقي يالله رتبيها بالعلبه 
وتعالي خلينا نفطر من فطور منيره 
وجلسن يفطرن ويونسن امهن بحسهن وسوالفهن 
دخل ابو عليان : وسلم وجلس يشرب شاي
ها يا بنتي عسى كل شي جاهز 
قبل لا تكلم دخل عليان وهو منتفخ من النوم وبصوت نعسان :صباح الخير
حب راس ابوه وتوجه لسرير امه 
وانسدح جنبها وضمها بين ايدينه بحبه وضمه وشمه عميقه تنفس : يمه اخذت جرعة الصباح عساني ما انحرم منس يا يمه 
طبعا هذا حال عليان يوميا مع امه لازم هالسلام الصباحي 
وممكن يمتد لساعات 
عليا غمزت لنسرين عشان تسحب كيس الهديه 
وبخفه سحبت الكيس وحطته بين ثنايا الكنبه الصغيره بجنب سرير جدتها 
*************** 

ماشي بالسياره وكل احداث الماضي تلف وتدور قدام عيني

احداث لايمكن انساها 
لا يمكن انسى صوت جدتي وهي تصدمني بالخبر 
: امك في بيت ابو ساري 
مبارك ياو لدي امك اعرست 
قالتها ببرود وكأن الموضوع يستحق التهنئه 
ما درت انها ذبحتني 
طلعت مثل المجنون اركظ للسياره رايح 
لبيت الخسيس ابو ساري خلف 
اشوفه الناس تبارك له
وهو فاتح خشته ومبسوط 
وصلت بيته وانا ألهث 
كانت الساعه وحده بالليل 
دقيت الباب باقوى ما عطاني ربي
: افتح يا كلب افتح افتح والله لاذبحك
بعد دقايق فتح الباب وهو ماسكه 
وكان ب سروال وفانيله =) وطاقيه مخرمه تبين صلعته 
وبإبتسامه صفرا : ياسر هلا 
تبي شي؟؟
: دفيته بقووه ودخلت للبيت وقعدت انادي امي : يمااااااه يماااه 
لحقني مثل الثور الهايج ومسكني من ياقة الثوب 
وهزني ولصقني بالجدار 
: خير خيير 
تدخل كذا يا عين امك
مالك ام عندي يالله برى 
بصراخ وقهر : يمااه .... طلع امي يا حيوان 
والله لاذبحك يمااااه
وسمعت صوت امي بغرفه مقفل عليها الحقير : ياسر يا حبيبي والله غصبن عني والله غصبن عني
وقفت عند الباب حاولت افتحه بس 
سحبني وبكل دناءه وجلافه طردني برى البيت وصك الباب في وجهي 
وانا كل قهر العالم يتوقد بصدري دقيت الباب الا رجفته رجف بس محد عبرني : افتح افتح الباب افتحه يا حقير 
مسحت دموعي مقهور مقهور مقهــــــــــــور
ركبت سيارتي ودعست بنزين ودي ابعد عن هالمكان 
ولكن صار اللي ماقدرت اتفاداه 
صدمت بسياره 
ثواني بعد الاصطدام تمنيت اني مت فيه بس اسمع الناس تتكلم
الحق الحقو وانفتح باب السياره وسحبوني برى السياره 
واشوف الدنيا تلف وتدور فيني بس شفتهم يطلعون الناس من السياره الثانيه 
وصوت بكاء اطفال 
. .
.
.
.

.

اذكر بعدها وعيت في المستشفى 
وراسي يعورني وعمي ابو بندر وابو عليان جالسين 
: الحمد لله على سلامتك 
قال ابو بندر :ربك سلم الحمد لله 
انا : وش صار 
عمي ابو بندر : ماصار الا كل الخير 
حادث بسيط صدمت سيارة واحد من الحاره 
انا : مااات " كنت خايف يكون مات واورط 
قال عمي : لا الحمد لله طيب
بس بنته الصغيره انكسرت يدها 
ويالله قم خلاص الدكتور قال اذا قمت خلاص ناخذك 

طلعنا وانا نفسيتي بالحضيض امي تزوجت 
والخسيس زوجها طردني واهانني ولا خلاني اشوفها 
وبعدها كمل علي هالحادث والبنت اللي تعورت بسببي
وقفنا بالممر وسأل عمي : ها يا ابو حمد شلون الريم ؟
ابو حمد وهو يوجه انظاره لياسر : طيبه الحمد لله 
تكلمت و انا خجلان وفيه نفضه : سامحني يا عم ما قصدت 
ابو حمد : مسامح يا ولدي
والحمد لله ماهي اعظم بس ياولدي العمر ماهو لعبه 
وانت كنت مسرع 
طاطيت راسي خجل وبعدها طلعت برى المستشفى وطلعو وراي اعمامي وهم يتعذرون لابو حمد اللي تنازل عني وسامحني بمحضر المرور

************ 

ريمو يالله يا قلبي تعالي اجلسي 
يمه حبيبتي تكفين لا تروحين اخلص ونروح سويه 
ام حمد : حبيبتي خالتس موجوده معس اما انا لازم اروح للصالة الافراح و استقبل الناس 
وبتمتمه وهمس قرت اية الكرسي على بنتها ونفثت عليها 
ووصت اختها وراحت للصاله 
الكوافيرا: شو يا عروس نبلش نشتغل 
ريمو: تفضلي 
بعد وقت من التزيين والشغل في الشعر 
الخاله ماشاء الله تبارك الرحمن يا بخت عليان 
وكللللللللللللوللللييييش وضمة بنت اختها 
وقرت عليها اية الكرسي 
واتمت اللمسات الاخيره وتوجهت للقاعه بتبدأ حياتها مع زوجها هناك 
************ 
منيره تعالي بالله خذي هالاغراض معاكم 
ونسرين روحي مع خالتس 
وانا ا ن شا الله اعطي امي ادويتها واجيكم اول ما توصل الممرضه 
منيره : عليا لا تنسين اقري على نفسس 
ترا الليله بتجلطين عجز الجماعه تجلطين 
الله يعيييننا عليهن بنردهن كلهن 
عليا بضحكه : هههههه لا انا ابي ام زوجي 
تكون شابه صغيره ماهي عجوز عشان كذا الليله 
ردي كل عجوز تسأل عني 
ويالله امشن تأخرتن 
نسرين اقري على نفسس يا قلبي تهبلين بالوردي ماشاء الله
نسرين : ابشري خالتي 
***************** 
حلقت وضبطت اموري ورجعت للبيت بزفه من عادل وعبد الله واصدقائي معي بسيارتهم 
وبعدها راحو يودون منيره والبنات 
دخلت عند امي و عليا عندها 
وقعدت اذكر الله : ماشا الله يا عليا انتي العروس الليله 
عليا تتأمل عليان وهي تدور حوالينه : ا ش اش اش يا عم 
وعريسنا يابدر بادي دامت لياليك السرور 
مبارك يا اخوي الله يتمم فرحكم 
امي كانت نايمه حبيت راسها وطلعت : انا رايح اتجهز 
عليا بصوت عالي : علياااان تروش بالحمام حقي غرفتك جاهزه ومبخره ومقفله مفتاحها معي 
واغراضك على سريري جاهزه 
رجع وحب راسها : ويلوموني بغلاس الله يسعدس يا عليا ويخليس لنا 
***************
وصلت العصر واخذت لي غرفه في فندق بسيط 
على طرف الديره اقرب ماله استراحه في محطه 
نمت ساعتين وبعدها غيرت ثوبي و نزلت للسياره 
وتوجهت لبيت الخسيس خلف 
انا لازم اشوف امي غصبن عنه يكفي منعني عنها مرتين 
والله لا اهين كرامته ان تجرأ ومنعني مره ثانيه 

ماشي ومتعجب الدنيا كيف تغيرت وكل اللي خابره بهالديره 
تطور وتبدل 
ما دلني على الحاره الا قربها من المسجد الكبير 
ولقيت تغيير كبيير بالحاره 
وسالت عنه ودلوني على البيت طلع نفسه ما تغير 
على حاله صغير ومشطب وصبغته رايحه وبابه مصدي 
دقيت الباب محد رد 
سألت عن بيت عمي ابو عليان دلوني عليه 
نفس موقعه اول بس عدل في تصميمه وبنائه صار دورين وداير مايدور حوش ودقيت الباب ومحد رد 
رجعت دقيت الباب 
والجرس 
بعد فتره ردت حرمه : مين 
ياسر : ابو عليان موجود 
عليا بإستغراب : ماهو فيه العرس بصالة الافراح 
هناك بتلقاه 
وضرب ياسر على راسه تذكر ان الليله زواج عليان 
رجع قال:/ معليش أي صاله ؟
ردت عليا وهي مستغربه كثير " هذا وش فيه وردت
: مافي غيرها صالة الافراح 
رد وقال : طيب شكرا وركب سيارته ورجع يسأل في الحاره كيف يوصل لصالة الافراح 

*********** 
بعدها بدقايق وصلت الممرضه واستلمت مهمة رعاية ام عليان من عليا بغيابها واخذت باقي اغراضها ولبست عباتها وطلعت لعادل اللي كان منتظرها بسيارته اللي جاب فيها الممرضه 
************** 

جاهزه وانتظر بس يجي علة القلب يوديني للعرس 
اذن المغرب وصلو الناس 
وانا اتحرقص ودي اكون مع بنات اختي 
واستقبل المعازيم الله لا يربحك يا خلف 
دخل البيت وهو نفسه براس خشمه يالله مشينا 
وخليها حلق بإذنس الساعه تسع ونص 
بنادي عليس تطلعين 
سكت ما قلت شي هو يبيني اترجاه اقعد 
عشان يذلني بس يخسى 
هو لو على كيفه ما خلاني احضر العرس 
وصلت الصاله وتغيرت نفسيتي ومزاجي : رحبت وهليت وضحكت واستانست ووحتى الرقص رقصت 
وقفت مع بنات اختي وشفت ربعي وجماعتي 
وعلى الساعه تسع سمعت صوته الشين ينادي بالمكرفون : بيت ابو ساري 
ناظرت الساعه واستغربت جاي بدري نص ساعه 
يبي ينكد علي بأي طريقه الله ينكد عليك 
وشوشت منيره انها تعذر لي من الناس اني تعبت وطلعت 
وبعد ما همست لعليا : يا قرادة حظ ولدي وياشين حظه اللي تارك الزين ومهمله 
حبت راسي وقالت بضحكه : خالتي دخيلس انا فرحانه لا تعكرين مزاجي 
ضحكت وغمزت لها : ابشري ي الله يا حبيبتي اطلع لا يهجم علينا هالثور 

وطلعت له ولقيت معصب الا بينحرق من كثر العصبيه 
سكت وحقرته 
قال : توس تطلعين لي اكثر من عشر دقايق يا تبن واقف 
وحرك بالسياره 
: ليه ما تردين هااااه 
ولطمها بقوه على وجهها 
****************
وصلت لصالة الافراح وانا متردد ادخل 
بس بدر انهى ترددي اقبل علي بفرحه : يا هلا ياهلا والله 
يالغايب 
ونادى عادل واقبل عليه شاب صغير وقاله نادي جدك بسرعه 
اقبل عمي وبنظرة عيونه استغراب من شافني 
بنظره سريعه وشديدة التركيز عرف من اللي واقف قباله : عتب شرهه فرح كل التعابير تحتار بوجه ابو عليان لكن تغلب الفرح وضمه وسلم عليه بحراره
يا هلا ياهلا واخيرا يا ياسر اخيرا يا ولدي 
واخذ بيدي وما خلاني الا وهو معرف الناس علي
وسلمت على العريس عليان الدب 
يا سبحان الله كبر وتغيير كثير 
" يعني انا اللي ما كبرت !!
بدت تتفكك عقد حواجبي من الفرحه اللي شفتها بعيون اهلي لين طاحت عيني بعين خلف 
بس عمي ابو عليان مسكني وهمس :هدي هدي يا ولدي 
ناداه عمي واقبل علينا مثل الطاووس المنتف 
: انا متأكد انه عرفني بس سوا نفسه منكرني وما تعرف علي
بس عمي انهى تمثيليته البايخه : ياسر يا خلف 
وبكل خباثه مثل الفرحه : يا هلاااااااااا
ومد يده بس انا لا يمكن اسلم عليه وصديت عنه قدام الناس
انتفخ وزعل وطلع وهوو مولع ناااار من الفشيله والزعل 

************ 
واخيرا رجع 
الحين ممكن اقول عندي امل
شفته جالس لحاله بعد ما دخل عليان وعمي وابو حمد عشان يزفون العريس والرجال قلطو على العشا 
رحبت فيه مره ثانيه وقلت له :هاا جاي تنهي امورك والا تتممها 
قال بكل جديه : اكيييد انهيها عايش بها المهزله 18 سنه صار لابد انهيها 
بصراحه طمني كلامه واخيييرا بيطلقها 
******************* 

في صاله الافراح قسم النساء 
نظام مسرح والكوشه مرتفعه وعلى شكل دائري 
و كرسيين كبار مذهبه بقطيفه حمرا تتوسط الكوشه 
ام احمد جالسه بكرسي وتصفق بحماس للبنيات وحاشره نسرين بجنبها 
منيره تشرف وبشكل كامل على الضيافه 
واكييد السلام ما يخلص 
عليا واقفه مع زميلاتها وتطلبهن يرقصن 
قالت امينه انا برقص مصري بس اخاف ربعس ينقدون علي 
ضحكت عليا : لا بالعكس يحبون الهز ياالله 
عسى شريطس معس
امينه بضحكه غير بريئه : هههه اكييييييد معي 
وراحت عليا للاستريو الكبير وحطت شريط امينه 
وكانت اغنية ترقص 
وجت امينه وهي رابطه خصرها بمنديل وتترقص بطرب كامل 
وولعت الحماس في البنيات وعلى تصفيق وحماس 
عليا وفايزه ومنيره ونسرين 
وهي صارت تزيد دلال وشقاوه وسحبت عليا معاها 
وتمايلت عليا برشاقه ورقه بس ما طولت 
وخلت امييينه تكمل لحالها 
نادتها ام حمد: عليا حبيبتي اخوس بيدخل ويبيكن معاه 
طيب هالحين انادي منيره 
ورفعت طرف فستانها وركظت برقه لمنيره وعلمتها 
توجهت منيره ونسرين للغرفه المخصصه للعروسه 
ولابسات عباياتهن عشان ابو العروسه واخوها موجودين 
وقف عليان برى الغرفه وسلمن البنات عليه سأل منيره : وين عليا 
ناظرت وراها ماشافتها 
قالت هي جايه يالله ادخل عند عروستك 
عليان: لا اصبري خل تجي عليا
ابو عليان وابو حمد داخل الغرفه مرتزين ينتظرون العريس يدخل والريم غايصه بفستانها من الخجل 
عليان بهمس وعقدة حواجب: وين عليا نادوووها بسرعه ما راح ادخل لين تجي 
وام حمد : يا ولدي جايه جايه بس انت ادخل 
منيره :عليا اكييد ضاعت عباتها كله من هالغبرا سوليسترا فاتحه خشتها تسولف مع الشغالات وضيعت عباة عليا 
عليان مرتبك وملخبط المشاعر همس لمنيره 
:ابي عليا تجي بسرعه هي اللي بتزفني 
منيره : وانا ما انفع يا دب هههههه
عليان بضحكه وروقااان : ما ينفعش يا روحي 
محدش ينوب عن عليااا 
:انااا جييت 
عليان تنفس بارتياح : واخيرا وينس ترا كنت بنزف من دونس 
عليا وهي تضمه : ما تقدر يا عليان اصلا انا محلفتك من حنا وصغاررر
نسرين : اقوول العرووس تنتظرك يا حلوو
علياا دست بيد اخوها الكيس : وهمست هذي هديتي امي وتقولك مبارك 
ومسكته من يده ودخلته الغرفه عند العروووس ما تبيه يتأثر من حركة الهديه 
********************
اختلطت اصوات المباركه والتهاني واخو العروس الصغيير يصور العرسان 
اجواء كلها فرح ومشاعر جميله
طلعو الشيبان و قدر عليان يكتشف ملامح الريم 
ماشافها قبل وهذ ي اول مررررره 
لمح العيون الوساع الناعسه وغرق فيها 
بس العواذل حوالينه 
مسك يد الريم بلهفه خجوله تنحنح وقال :بنمشي ياعمه 
ام حمد بحفظ الله ولا اوصيك يا ولدي ترى الريم امانه عندك هذي بنتي الوحيده 
ولبستها امهاا عبايتها والريم تعلقت بامها 
تصيح خوف وخجل وفراقها امها 
***************** 
انتهى العرس بزفة العريس للعروس 
قلطت منيره المعازيم على العشا 
وابتدأ مشوار الازعاج ومناداة الرجال لعوايلهم 
بيت فلان اطلعوو بسرعه 
بيت فلان ابوكم يقول يالله 
ومافي بزر ما جرب المكيرفون 
.
.
.
.
.
عادل متفق مع خالته يجي اخذها بدري عشان امها 
ومنيره بتشرف على جمع اغراضهم ومعاميلهم اللي جابوها
معاهم للصاله وبصراحه هذي اصعب مهمه 
*************** 
توجهت لبيت خلف وكلي شوق لأمي 
احس الشوق تفجر من دخلت هاالديره 
يا قسوة قلبي كل هالسنين 
وقفت عند باب بيته وانعاد الموقف 
بس هالمرره انا هاااادي جدا ولايمكن يستفزني خلف 
دقيت الباب دقيت كم مره 
وكنت بمشي لولا سمعت صوت امي : ميين ؟
قلت بلهفه : يماااه افتحي انا ياسر
****** 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق