الجمعة، 24 أكتوبر، 2014

رواية حظ ونصيب ٨بقلم شبيهة امي

-8-
الحمد لله 
الحمد لله 
الحمد لله الذي لا يحمد على مكروهٍ سواه 
فقدت ابي الغالي وها انا اقبل التعازي من المعزيين
اقف بجوار والدتي الصابره 
تخونها الدموع لكنها تسترجع وتستغفر وتحمد الله كثيراً
لا ارادياً اقبل يدها وراسها واحتضنها وكأنما استمد الشجاعة منها
يشهد الله اني احب اهلي واصحابي 
لكني اليوم احبهم اكثر وقفوا معنا وقفةً عظيمه
مسانده ودعم نفسي ومعنوي 
لم أُترك لنفسي لحظات 
كانت ابنة عمي وصديقاتي معي دائما
الدنيا مواقف
تظهر لك الصديق الحق وتظهر لك من يدعمك وقت الشده ومن يتخلى عنك
اتعلمون
في اول ليلة عزاء دخلت غرفتي اريد النوم هيهات طبعاً 
ان انام وضعت رأسي على وسادتي
واخذت مفكرتي
وسقطت صورة بدر منها 

و اخذت افكر 
غدا سيأتي ويقف في عزاء والدي 
جاء اليوم الثاني  
كنت لا شعوريا اترقب دخول اخته او ان اسمع عن حضوره للعزاء 
كنت اسأل ابنة عمي وزوجة عمي واسمعهم بتحدثون عمن حضر من الرجال ومن ارسل تعازيه لوالدتي بحكم انها في العدة
مر اليوم الثاني وهانحن في اليوم الثالث 
لم يحضر ولم يحضر والده
غضبت كثيرا 
كيف لا يحضر ؟؟
اقل القليل تحدث بالهاتف مع اعمامي ؟؟
اتصال منك او من امك!!
قد تكون والدته اتصلت .....
تجرأت وسألت امي
:يمه ام بدر اتصلت عليس تعزي ؟؟
:لا والله ما اتصلت واني مستغربه بنتها اول يوم بالليل كانت موجوده 
استغربت :غريبه ماشفتها
ردت امي :الا سلمت عليس 
حاولت اتذكر :يمكن ما انتبهت اه


زاد غضبي اكثر اذا عندهم خبر ومن اول يوم لا عذر له ابداً ابداً



تأجلت سفرتي للعمره بسبب وفاة عمي  


كنت اترقب دخول خطيب العنود 
اهيئ نفسي لتقبله
لكنه وياللعجب لم يحضر 
كتمت تعجبي بداخلي 
قضيت الايام الاولى في بيت عمي  
وتركت اختي معهم عند انتهاء العزاء 

احضر يوميا لتفقد حاجاتهم
وفي يوم ابلغتني اختي ان العنود تطلب ابي وعمي للحضور 
ذهبت للبيت و ابلغت والدي واتفق مع عمي ابو فايز ان يذهبو للعنود بعد صلاة المغرب 


مضى شهر تقريبا على وفاة والدي  
وكل يوم يزيد حنقي وغضبي من بدر 

ألهذه الدرجه عدم الاهتمام  
استدعيت اعمامي بعد ان اقنعت امي بما اريد

وحضرو بعد صلاة المغرب 


: حيا الله بنيتنا  
:الله يحيكم ويبقيكم  

قال عمي ابو فايز :خير يا بنتي طالبتنا 
تنفست بعمق اريد ان استجمع قوتي  
قلت : انا ما ابي اتزوج  
ابي افسخ الخطبه من بدر 
طارت الاعين مستنكره كلامي
قال عمي ابو عبد الاله : ليه يا بنتي 
وعمي ابو فايز : وش جاس انتي كل شوي بتفسخين خطبه 
وش بيقولون الناس !!!
قهرني عمي بتفكيره وتلميحه
: عمي انا لي اسبابي في كل مره  

هاالبدر شفتوه بالعزا شفتو ابوه اخوانه أي احد؟؟!؟!
سكتوا اعمامي  
اكملت : انا ما ابي اتزوج اولا
واخلي امي بهذا الظروف 
وثانيا اللي ما يعرفنا وقت الشده ماهو بعارفنا 
وقت الرخا 

ابيكم تكلمونهم وتبلغونهم بكلامي  
ماني متزوجته  

____________________


قراءه ممتعه لكم وردودحلوه لي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق