الجمعة، 24 أكتوبر، 2014

رواية حظ ونصيب ٧بقلم شبيهة امي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 


-7-


هي الحياه تمضي يوماً بيوم تختلف ايامنا 
فيوم سعيد ويوم حزين ويوم لاعنوان له يغرق بالتفاصيل فهو اقرب للامان يوم آمن 

غرقت بتفاصيل ايامي الجامعيه وصديقاتي اكبر همومي هي ماذا سأرتدي غدا وما سأفعل بشعري واية لون سألون به شفاهي. 

عدت من الجامعه لأجد والدتي تتحدث بالهاتف 
قبلت رأسها وذهبت لابدل ملابسي واصلي الظهر
لحقت بي والدتي 
قالت :هذا ابوس اتصل يقول بكره جاي ان شالله
فرحت :اشتقت له من اسبوع ماضميته حبيبي الله يجيب بكره بسرعه
والله مرررررررره اشتقت له
ضحكت امي من كلامي وقالت ؛الله يجيبه بالسلامه 
يالله تعالي تغدي معي  
قلت لها :ارتاحي يمه انا احط الغدا




________
ايامي تسير برتابه نفس الايام تتكرر 
اقترح احد اصحابي نذهب للعمره لكسر الروتين وتجديد النشاط 
وافقت وفرحت بالفكره
غدا ان شاء الله ننطلق الى مكه 
اعلمت امي وابي بنيتي السفر الى مكه
:زين ياعبادي رح وغير جو ولا تنسى ابي زمزم ومساويك
:ابشري يا ام عبادي الا وش رايس اسحب على اخوياي وتروحين معي
:والله ما اكره بس ابوك مايقدر وانا مااحب اخليه لحاله
خلها مرتن ثانيه
قلت لها مازحاً:خلييه فكي عنه شوي خلي ابوي يتنفس بس صاكتن عليه
رد ابي :انت وش دخلك انا احب هالصكه خلها يازينها ويازين صكتها علي الله لا يخليني من نور البيت
رفعت يدي مستسلما ً:صدق من قال ياداخلاً بين ولم اكمل المثل هربت قبل ان تصلني سبحة ابي التي حذفها علي وهو يقول: انا وامك بصله وقشرتها يا عبيّد
هههههه.  
ذهبت الي غرفتي احاول انا انااام دون تسرح بي الافكار والهواجيس  
________
ماصعب ان تصحو على كابوس 
ان تفتح عينيك وترى واقعاً أليماً وتسمع مالا يسرك وتتألم روحك وتتمنى ان تعود للنوم عله يتغير الواقع بعد ان تنام وتصحو من جديد


فتحت عيناي على وجه غريب
ويجلس في غرفتي نهضت بسرعه
ورتبت شعري ونظرت مرةً اخرى
هذه زوجة عمي ام فايز 
:عمه 
:بسم الله عليس واقتربت مني واحتضنتني بقوه واجهشت بالبكاء
وانامذهوله ويدي بجواري لم استوعب حضنها ولا بكاؤها
عقدت حاجبي:عمه بسم الله عليس وش فييه
وانهارت تبكي اكثر 
وفي لحظه لمعت في خاطري فكره 
من شدة قبحهاوسوؤها دفعت زوجة عمي عني بقوه وانا اهز رأسي رافضةً الفكره 
وهي تأكد لي اسوأ واقبح افكاري:الله يرحمه
وضعت يداي على اذني لا اريد ان اسمع
:لاا لاااااااا بس بس اسكتي
ما ابي اسمع 
وركظت خارج غرفتي
اريد حضن امي واذ بي اتفاجأ بالكثيير من الناس والكثييير من السواد  
والكثيير من الدموع 
وجدت امي تجلس شبه منهاره تبكي بصمت
بدمعٍ حار :يمه وش صار وين ابوي لييييه ذولي هنا
حضنتني امي وبكينا سويا وهي تقول :إنا لله وإنا إليه راجعون إنا لله وإنا اليه راجعون ادعي له بالرحمه بالعنود
ادعي له بالرحمه 



قراءه ممتعه لكم وردود حلوة لي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق