الأحد، 12 مارس، 2017

رواية وجه البوم ١٠/ ١-٢

بسم الله 
١٠
.  
ليلة بات فيها احلى خبر بقلبي  
ماعلمت فاطمه عارفها بتروح وتعلم الجادل  
اول شي اكلم جدي  
متأكد بيفرح مثلي 
واخيرا ربي ساق للجادل زوج ومو اي احد 
فياض الفياض  
كلن يتمناه لبنته 

طول ليلي اتقلب ما جاني نوم  
انتظر يصبح الصبح واطير لجدي افرحه بهذا الخبر 


صليت الفجر وركبت سيارتي وعلى مزرعة جدي 
وصلت لقيت الجادل توها جايبه فطورها وقهوتها عند جدي  
:صباح الخير يا خيتي 
ردت :صباح النور ياروح اخيتك  

اقبل علينا جدي من عند البركة 
جلس قالت الجادل :
عوافي عليكم  
وراحت للبيت  
حسيت انها تعبانه او متكدره  

افطرت مع جدي وفتحت الموضوع مافيني صبر 
:جدي البارح كلمني فياض الفياض  
يبي يخطب الجادل 
ترك الجد قطعة الخبز من يده 
وناظر بأبو فراس  
: قل له ماعندنا بنات للزواج 
تغيرت ملامح الفرح بوجه ابو فراس للاستغراب 
: أيش
رجع الجد ياكل وقال
: ماعندنا بنات للزواج 
قلت : طيب الجادل ماهو انت اللي كم مره تعرضها على عيال عمي وتدور لها رجال
قال الجد : الجادل ما بياخذها الا واحدن من عيال عمها  
قال ابو فراس : بس ياجدي انت كذا ترخص اختي للي مايبونها  
سكته جده برفعة يده قدام وجه ابو فراس  
: اشششش قلت رأي واياني واياك تجيب  
السيره هذي مره ثانيه  

وترك الفطور وقام

لحقته : ياجدي الله يرضى عليك ماتنوخذ الامور بذالطريقة  
عيال عمي بيردونك مره ومرتين وثلاث  
وانا ما ارضى لاختي المهانة  

مايبونها  

وجاك اللي ترضى دينه واخلاقه  
رد جده عليه بعصبية : تراددني  
اخذت يده وحبيتها وتجمعت دموعي بعيوني مقهوور على الجادل ترجيته : تكفى ياجدي لا تقطع رزق الجادل تكفى  
نفض يده مني وراح وخلاني 
بس قبل لا يبعد عني قال : اياني وآياك تعصاني  
وقفت اناظر مبهوت من جدي وموقفه اللي ماقدرت استوعبه  

***** 

في بيت فياض  
مجتمعين على الغدا  
ام فياض ولميا وفرح  
نزل عبد الرحمن من فوق  
شافته لميا وكشرت  
: انت هنا ؟؟
خلاص ياخي رح بيتكم وش مقعدك عندنا !!!
رد الدحمي هو يتمغط بكسل: لاصرت قاعد فوق راسك تكلمي 
قالت ام فياض بزعل لمياء: يالخبله وش هالكلام  
قال الدحمي وهو يحب راس جدته
: صباح الخير بالظهر يا احلى جدة بالعالم 
ردت ام فياض مبتسمه له : هلا حبيبي تعال وتأشر على الكرسي بجنبها : اجلس تغدا معنا 
قال دحمي : ما ابي اتغدا ابي قهوة وتمر وطحينه  
وناظرت بلميا : قومي جيبي للدحمي اللي يبيه 
قالت لميا وهي تناظر بالدحمي من فوق لتحت  
: قم انت الله لا يهينك جب لنفسك اللي تبيه 
قال الدحمي : ماله طعم الا اذا انتي جبتيه  
يالله قوومي لمووووش 
قالت وهي تكمل اكلها :  
احللللم 
ناظر الدحمي بجدته وعطاها نظرة المسكين 
: جده شوفيها ماتبي تجيب القهووة 
قامت ام فياض : انا اجيبها خلاص 
فزت لميا ورمت ملعقتها 
: والله ما تقوميين انا هذاني قايمه خلاص 
بس نفسي اعرف ليه ما يخدمون نفسهم العيال 
ليش لازم حنا نسوي لهم كل شي 
راحت وهي تتحلطم والدحمي يرفع حواجبه مبسوووط انه نرفز لميا 
على كثر ما يتناقرون الا انهم ما يستغنون عن بعض  



قالت ام فياض :الدحمي تودينا للمزرعة 
رد عبد الرحمن : ابشري  
متى تبين نمشي انتي بس آمريني  
ام فياض :العصر عشان نوصل قبل الليل ما يمسي علينا 
قالت فرح: اخيرا بروح المزرعه اشتقت لأرنوبي 
واشتقت للجادل 
قالت لميا وهي تحط صينيةالقهوة 
: الجادل حي ذا الطاري والله 
صبت فنجال للدحمي وناولته : بتودينا للمزرعه؟؟
هز راسه موافق اجل تستاهل من يجيب لك القهوة ويقهويك 
قال الدحمي : راعية مصالح  
عطته نظره واخذت جوالها وارسلت لتركية
: جاييينكم الليلة ان شاء الله  
تبين شي  

على طول اتصلت تركية : والله تسووون فيني خيير طفشانه لحالي هنا  
بسسرعه هالحين تمشوون  


*****
ضاقت بي الارض عقب اتصال ابو فراس  
الصراحة كنت مستبشر خير 
ابدا ما توقعت الرفض نهائيا  
يوم قال لي مافي نصيب  
هوى قلبي من ضلوعي 
يعني الجادل ما بتكون لي  
فكيت ازرار ثوبي محتاج اتنفس  

اخذت قارورة الما ء وكبيتها على راسي  
راسي يطبخ من القهر  
لكمت الدركسون ابي افرغ شحنة الغيض والقهر  
واثرني كنت مقهور بالحيل
آخ يالقهرر  
ونفضتها من الوجع بس وجع قلبي اكبر  
لييه رفضوني وياترى الرفض منها والا من جدها 
دق الجوال اخذتها بيدي الثانيه  
كانت امي الله يخليها لي : هلا  
ام فياض: هلا بك يا حبيبي
وينك ؟
قلت وانا اناظر يدي اللي تعورني وصار فيها كدمة :بالمزرعه
قالت :انا بالمزرعه ماشفتك
تحركت نحو المزرعه طالع من عند النياق 
قلت :جايكم هالحين 
وقفلت 

اخذت نفس عمييق ابي اروق قدام امي  
عارفها بتسألني وش فيك من تشوف وجهي 

وهذا اللي صار من دخلت عليها  
فزت واقفه واقبلت علي  
:وش فييك 
حضنتها بيدي السليمه وحبيت راسها  
الحمد لله على السلامة 
رفعت لها يدي وقلت يدي تعورني  
وبحنيه ورفق مسكت يدي : وش بها يدك
قلت :مدري تعورني  
ودخلن علينا البنات من سمعن صوتي  
وتسابقن للسلام علي 
قالت امي : شوي شوي انتبهن يد ابوكن 
قالت لميا بعد ما شافت يدي : اووف وش فيها يدك  
اخذتها بحضني من زمان عنها طيب سلمي 
زين وبعدين حققي معي 
حبت راسي  
وبعدها فرح حضنتني وحبت يدي  
ضحكت : خلاص يمه طابت يدي بعد ماحبتها فرح 
جابت امي شنطتها وفتحتهاوطلعت  
الرفيق الابدي لها الفكس 
:اشوف الله يخليك لي قرب ادهنها لك بفكس  
مديتها لها وبكل حنية دهنتها : ياحبيبي تعورك  
خايف انها تعورني وهي تدهن عليها  

جابت لميا شاش وربطتها عليها 
تركية : داخله بالقهوة والحلى : يبه حبيبي الله يخليك لنا انتبه لنفسك 
قلت : بسيطه بسيطه لا تخافن بكرة ان شاء الله 
تكون يدي طيبه 
وبقلبي اقول "الوجع ماهو بيدي 

الوجع بقلبي" 
ولا ارادي يدي ارتفعت لقلبي 
شهقت امي وقالت : وش بك  
عسى ما تحس شي 
قلت :لا مافيني شي  
بانت نظرات القلق بوجه امي وبناتي  
وخصوصا فرح اللي قربت مني واحتضنت ذراعي وسندت راسها علي  
قلت لها شفتي ارنوب 
رفعت وجهها وعيونها لي قالت : اي شفته اول ما وصلنا وشفت اخوانه مررره حلويين 
واكلتهم 
بس باقي بكره اروشهم 
قالت لميا بصرخه : لاااااا  
لا تروشينهم ماتذكرين يوم روشنا الارنب ومات 
تبسمت على سوالف بناتي دايم يغيرن مزاجي  
مر الوقت مع سوالف بناتي وجلستهم حواليني وامي طول الوقت عيونها علي بان قلقها علي  
على الساعه ١١ دخلت غرفتي استعد للنوم 

وانا على سريري هاجمتني 
افكاري 
"الحين تكون الجادل هي اللي رافضتني 
معقول ان اخر موقف بيني وبينها يكون السبب 
لا لا لاا طيب جدها 
بس كم مره نتقابل يهش ويبش معي 
تكون ..."
دق الباب وقطع علي افكاري قلت :ادخل 
دخلت امي قالت : شلونك الحين 
قلت لها وانا ارفع يدي واحرك اصابعي  
: طيب طيب 
تعورني بس احسن من اول  
جلست جنبي على طرف السرير وقالت : وش فيك  
وجهك علامه
تبسمت بتعب : مافيني شي يا ام فياض 
قالت: إلا علمني وش صاير معك
قلت: والله يمه مافي شي بس تقدرين تقولين  
من بعد مارجعت فلوة لزوجها  
وتشتتنا انا هنا مع تركيه  
وتركتك مع لميا وفرح هناك  
وشغل هنا وشغل هناك 

قالت امي : انت لو تطيع شوري 
وتخليني اخطب لك 
مسدت شعري من الصداع اللي لمع براسي مع خيال الجادل اللي تمنيتها 
وقلت : من اللي بترضى فيني شايب وبناتي كبار 
قالت امي : هوو وش شايب  
توك بعز شبابك 
تبسمت وقلت : تعرفين ردي اللي دايم اقوله لتس 
هزت راسها بيأس منه ومن رفضه اللي دوم لفكرة الزواج مرة ثانيه عقب ام بناته الله يرحمها 

قامت وقالت :لا تنام الا وانت موتر  
يالله ياحبيبي تصبح على خير 


طلعت عني وبقلبي اقول ليت تدرين يمه وش اللي صار 
******* يتبع 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق