الخميس، 23 مارس، 2017

رواية وجه البوم 11

بسم الله

  ١١
.
.
.
سهرت أعين ونامت عيون ..... في أمور تكون أو لا تكون
فادرأ الهم ما استطعت عن النفس ..... فحملانك الهموم جنون   
إن ربا كفاك بالأمس ما كان ..... سيكفيك في غد ما يكون

.
.
.

   مقهوورة
وش يعني  يرفض  فياض 
 وعشان  مين !!
عشان  احفاده
 يحرم  الجادل من  ارتباطها  بفياض 
   اخ بس
    يا عزي عن الجادل 
 والله  مانشفت  دمعتها
  تنكدت الله ينكد على العدو
       بس  افرك بيديني من  قهري عليتس يالجادل

 بس والله الذي لا اله الا هو  ان ما تكونين  الا  لفياض
  وانا بنت ابوي 
من غبنتي على الجادل  ما ذاقت عيني النوم
  ابي يجي بكره بسرعه
  حس  علي ابو فراس  ادور بالغرفه    جلس  وهو مثلي  مانام 

فطوم   تعالي  نامي  بكره ورانا يوم صعب 
 ربي يقوينا  ويقوي حجتنا  ونقدر نقنع جدي
رديت :  ما أظن يجيني نوم
  نام انت   انا   بجلس مع فراس برى   واذا اذن الفجر   صحيتك 
 
  اخذت  فراس    وطلعت للصاله   
 واشوف الجادل  واقفه   على  سجادتها   تصلي  تهجد
     
    "اييه يالجادل  اطلبي ربتس  هو اللي  بينصفتس   وياخذ حقتس
 من  الكبير والصغير


 انتظرتها  الى  سلمت ورحت جلست  جنبها
  قلت لها:
  جادل   انا  اعرف  وش تحسين  فيه  
 ووش  اللي  يدور  بخاطرس
 ومسكت يدها    ابي  احسسها اني معها  قلبا  وقالبا  
    حبيبتي ماهو  عشان  جدي قال  انتس  لواحد من  عيال عمتس
ترفضين  الزواج بكبره
     وترفضين فياض
 ردت علي   قبل  ما اكمل  كلامي
 وهي  متردده 
:يعني   هي واقفه  على  رأيي    انتي  تعرفين جدي 
 وعناده 
  قلت  لها  :طيب لازم  يعرف  برأيتس  بالموضوع  
 قالت  الجادل  : هو يدري  اني  رافضه طريقته  وفكرته  واسلوبه
 معي ومع  عيال عمي
 و  ما اظن   بموافقتي على فياض او  عدمها  بتفرق  برأي  جدي 
 قلت  لها : انتي  وافقي وبعدها  يصير خير
   تنهدت  وكأنها  تبي  تنهي  الكلام  معي 
   موافقه     بس  جدي  بيوافق !!

قلت  لها  وانا  ابتسم  :  حللللوووو  اهم شي بالموضوع انتس  موافقه 
وجدي  بإذن الله    ربي  بيقدرنا عليه  ويهون عن  رايه

 

*******
في  بيت فياض
ام  فياض ماسكه  جوالها  ومثل  كل   ليله 
الاتصال  اليومي  بينها  وبين   بنتها فلوة 
 من بعد  مارجعت  لزوجها  طلال

 قالت  فلوة 
:يمه  مررره  اشتقت لكم
واشتقت للمزرعه   يمكن اجيكم اقعد  كم يوم 
 قالت  ام  فياض :  اقضبي  ارضك  واقعدي مع  زوجك
ضحكت  فلوه: هههههه  يمه  هذا  انتي  مره   ماتبيني  اجي
 قالت  ام  فياض : تلوميني  خلاص   كني في بيتك
قالت فلوه  :  بإذن الله  بجي انا وطلال  
قالت ام  فياض : اصبري على رزقك  و   بتجون كلكم ان شاء الله
 قالت  فلوة:خير  يمه   وش عندك
قصرت  صوتها  ام فياض  وتلفتت حولها  تخاف احد من البنات يسمعها
 :خطبت  لفياض
شهقت  فلووه  متفاجأه :من جدك يمه
 قالت : أيه   خطبت  له و ان شاء الله  تتم هالخطبه
 قالت  فلوه  اصبري   كأني عرفت من خطبتي له
  ضحكت  ام  فياض :يالله اشوف منهي ؟
قالت فلوه  :  الجادل 
 ضحكت   بصوت اعلى  ام  فياض:  شلون عرفتي
 قالت  فلوه : لاني  حتى انا فكرت فيها  زوجه لفياض 

..طيب  شلون وافق  فياض...
قلتي للبنات او  لا
قالت ام فياض : اسكتي  لو  شفتي  فياض يوم علمته  اني خطبت له
 كأني ذابحته  عصب   وتنرفز
فلوة :  ليه يمه انتي  خطبتي  وهو ما يدري ؟!
 قالت ام فياض: ايه لوبنتظره مابيتزوج ابد
قالت فلوه  يمه:  والبنات طبعا اكيد ما يدرن   

 قالت ام فياض  : مايدرن  ولا راح  اقول  شي  لين يردون علينا
 قالت  فلووه : الله يستر منهن مدري شلون بيتقبلن الله يستر 
 بالله علميني  اول ما يردون 
 قالت ام  فياض:  ان شاء الله
 والحين تصبحين على خير    نعست  
انهت المكالمة  وما درت باللي كانت  جالسه من اول  عندها
  وسمعت كل شي


 **********
 

   يالله صباح  خير 
   يكون لنا فيه احسن المقادير  ويزين لنا  التدابير
 وصلنا  لبيت جدي   على الساعه  ٨الصباح
 وكان بالمزرعه
 نزلت الجادل  ودخلت البيت  
وانطلقت  فاطمه  متجهه  للمزرعه
    مسكتها  بطرف عباتها  :  استني  الله يرضى عليتس
 ردت علي  متنرفزه :  وش استنى علمني  وش  انتظر   
 ياخي  لا تقهرني  ببرودك    وهدوئك
 قلت  لها : روحي   اجلسي  مع الجادل  وانا  بكلم  جدي   واعلمه  باللي صار  
    ردت علي  :معليش ابو  فراس  انت اللي  رح  واجلس مع الجادل  
و خذ موافقتها  واضمنها واسمع  منها  البارح  حسيتها    
 تبي  تسكتني       
لان  بإذن الله  زواجها بفياض بيتم  وعلى يدي 
      وتركتني  وراحت    رجعت  مسكتها  مره ثانيه   
:انتي  اللي بتخربين  السالفه  جدي  واعرفه زين  
 اصبري   واذا ما صار  اللي تبينه    تدخلي ذيك اللحظه
  قالت فاطمه  :  شف  انا بقلبي  كلام يقرقع    ولازم اقوله  لجدي   واليوم 
  قلت  لها 
 انا  الحين اللي  بكلمه    وانتي  انتظريني    الله يرحم والدينتس
تكتفت وقالت  بعدم اقتناع :طيب بسمع  شورك
 واخليك انت  تكلمه  اول    
والحين رح  له    
 وانا بشوف الجادل 

      مشيت للمزرعه  ودخلت عند جدي  تحت العريش 
  توه  جالس بعد  ما  اشرف على المزارع  وعاونه 

 : صبحك الله بالخير يا جدي 
 رد علي  بوجه جامد  وجفاف
 :هلا 
 حبيت راسه :شلونك  يا جدي كيف اصبحت
 رد علي  :من الله بخير 
   وتفحص وجهي  وقال:  هااا وش عندك ؟؟

   قلت له :البارح   ام  فياض  خطبت  الجادل  من فاطمه
  تقول شاورو جدكم والبنت 
عطاني  نظرة  وقال : ماخلصنا من هالموضوع 
    قلت له  :هذا اللي صار انا رديت على فياض
 وامه  كلمت فاطمه
         زفر   بسخط :  ايييه وش  ردت عليهم فاطمه
 قلت :فاطمه    قالت  ارد لكم خبر
   قال جدي :هو  نفس ردي  ماتغير ماعندنا بنات للزواج
 قلت  بتصميم  على  مناقشة جدي : بس  ابي افهم 
 ليش متمسك بعيال عمي وهم  كم  مره يصدونك ويرفضون      
قال  :اول شي ماهو منا ولامن قبيلتنا ولا من  ربعنا  
وعيال عمك  هم اللي  بيخافون على  الجادل
لانها من لحمهم دمهم  هم اللي 
 وقطعت عليه كلامه
وقلت :متأكد ياجدي انهم  بيكونون لها السند  ؟؟
  انت  ياجدي  عارف ومتأكد برفضهم  لها مره وثنتين وثلاث   
 لا تمتهن كرامة الجادل  اكثر
 رد علي  :صه ولا كلمه  انا  اخبربمصلحة بنيتي 
  وجاك العلم  مالها الا واحد من عيال عمها

مسحت على وجهي  اتلمس الهدوء والثبات  بنقاشي مع  جدي
وقلت :وهذا اخر كلامك ياجدي على خطبتهم الثانيه
ترى ياجدي لو مايبونها وماهم حريصين عليها ماخطبوها
 مرتين الناس شاريه بنتنا ويكون هذا ردنا عليهم!!
الجد :حتى لويخطبونها عشر رايي هو هو
ابو فراس: حتى لو قلت لك ان بنتك موافقه
الجد وهو بيقوم على حيله:وشو!!
ورجع تساوى بمحله وقال تستذب علي ياولد
...بنتي واعرفها ماتطلع عن شوري ولا لها راي غير رايي
يقوله وهو يفكر ومستغرب  من كلام ابو فراس
ابو فراس:ياجدي الله يخليك لنا ولايحرمنا شورك ورايك
..ليه مصر على رايك ترى لاهو عيب ولا حرام
انها تزوج واحد ماهو من قبيلتها ولا من اقاربها
لاتقطع نصيبها بنتك اللي تحبك وتغليك
تستاهل منك تدور لها احسن الرجال
والحمد لله اللي ماحدك تدور
 هذا نصيبها الزين جاها لحد بابك
وهذا من رضى الله عليها يومك راضي عليها
سكت الجد وهو يهوجس  ويشاور عقله
  تقول  الجادل  موافقه  ؟؟!!
 قلت  :أي   يا جدي   فاطمه  علمتني انها موافقه
سكت  وهويقلب الفكره  براسه    ماهو  مقتنع 
بس  لازم  يسمع  اول منها 
:يصير خير لاترد على خطبتهم الثانيه لين اقولك
ابو فراس نقز على راس جده يحبه
 ويقول :الله يطول بعمرك ياجدي ولا يخلينا منك
الجد:ترفق ياولد انا ما وافقت
انا بكلم بنتي واصلي استخاره واشوف... هذي امانه ماهي لعب
.
.
.
.
قام الجد  وراح البيت   وتلقته  فاطمه 
 بعد السلام   قالت  جدي 
 اسمح لي  بكلمة راس معك
 ناظر فيها ابو فراس    وهو يهز  راسه  يعني  لا 
 قال : فاطمه  سوي  لنا قهوة  
  جدي  يبي  يجلس مع الجادل       وغمز لها
   راح الجد  لداخل  عند غرفة الجادل 
 وفاطمه  استلمت  ابو فراس 
 هااا  بشر  وش  قال؟؟

 قال ابو فراس  الله العالم  انه   لان  وبيوافق 
بس  عسى الجادل  ماتهون  وتتراجع و  تخرب علينا
 وترفض فياض  لاني قلت له ان  الجادل موافقه

  
******
 في  غرفة الجادل 
 سأل بينه وبينها ماهو مصدق
 قال: يا بنيتي  انتي عارفه وش  بقول
 ردت عليه  بحيا  :سم يا  ياجدي
 قال  وهو يتفحص ملامحها وعيونها  يبي  يستشف  منهم  ردها

:وان قلت لتس اني  رافض  فياض
 واتمنى تاخذين من عيال عمتس
  تجمعت دموعها بعينها
وقالت:  جدي الله يخليك لي   تكفى      الاعيال عمي
اخذت  يده وحبتها : انا ادري ما يبوني  وانا ما ابيهم 
 وكم مره  رفضو  طلبك 
  ليش  ترضى لي المذله والمهانه
 وانهارت  تبكي   
  قرب  لها وحضنها     
 :ارفعي  راستس
 وعلميني       انتي  موافقه ؟؟
   ردت بعد  ما  مسحت  دموعها  
 وحاولت  تستجمع  نفسها  وترتب كلامها 
: انا يوم وافقت  وافقت ولي اسبابي  انا...
ترددت  تكمل      وبصوت  يرتجف     وهي تخفي السبب الاهم لموافقتها
:انا ياجدي انا لقيت لي عقب هالسنين كلها ناس تحبني عشاني انا
.. ناس عطتني فرصه ادخل حياتهم واختلط فيهم
ناس حسسوني اني بنتهم واختهم وصديقتهم
 ناس حبوني وحبيتهم
 ناس حبيت الحياه معهم ناس حكمت علي انا وحبتني انا
 مهو على ظروف مالي دخل فيها ..
ناس لقيت في بناتهم خوات لي
 وفي امهم ام لي حسيت بإحساس الام معها
 وانهارت مره  ثانيه  بالبكاء

تأثر جدها  من كلامها  وحس لأول مره بمعاناتها الحقيقيه
اللي كانت غايبه عن باله وهو يحسبنه مكفيها عن العالم بحنانه وحبه لها

الجد بشجن حط  يده على راسها يمسح عليه
:  الله يكتب لتس اللي فيه الخير والصالح يابنتي 
خلاص يابنتي والله مايصير الا اللي يرضيس ان شاء الله

    طلع  منها  وراح  يجلس مع  ابو فراس وفاطمه 
       ونظراتهم     ومشاعرهم متحفزه لكل  كلمة  منه  
  ياترى  وش  دار بينه  وبين الجادل  !!
وعلى ايش  انتهى الحوار بينهم 
       رن  جوال
ابو فراس  واضطر انه  يقوم  يكلم  بمكان ثاني  
 وخلى المكان  لفاطمة  وجتها الفرصه اللي  تتمناها 
 قالت  وهي  تشحن  نفسها  بالقوه   عشان  تواجه  جدها
 :   ياجدي  انا عندي  لك  سالفه
 اسمعني  للاخير الله يرضى عليك  
استقام الجد بجلستة    وقال : اسلمي  ام فراس  
قالت : وش  قولك   ببنت  يتيمه 
   كلن  تولاها  بالغمز  واللمز    يالشينه  يالبوم  يالنحس
     وحملّوها  ذنب وفاة امها  وابوها وعمتها
وهي  تسمع  وتسكت 
    هي  تسمع  وتنجرح وتبلع عبرتها    وتسكت 
    يوم  تكبر عقلها وترفع  عن  سفاهتهم  ما  يخلونها 
    يزيدون بالجرح  وتقول ماهموني     
  ويوم  تأقلمت على وضعها معهم  جاها  جرح  اكبر واعبر 
  من اللي  ماتوقعت  منه الجرح
  سندها   يعرضها  عليهم    واحد  ورى الثاني  يرفضونها   
 لا مره  ولامرتين وهي  تسمع  وتشوف  
يرضيك  ياجدي 
   يوم  الله زين  حظها  وجاها  اللي  مايعيبه لاخلق ولا دين 
 ولا اصل  ولامال ولا جاه 
     ينرفض      
 وماهو بس  كذا  ..
لا  
تنعرض  مره ثانيه  على عيال عمها 
عشان يرجعون  يهينونها مره ثانيه برفضهم 

  هنا    كانت فاطمة  مخنوقه بدموعها    وقهرها على الجادل         
: بالله ياجدي  وش قولك 
  يرضيك حالها   يرضيك ؟؟؟
اسألك بالله 
   وحطت عينها بعين  جدها  
 بعد ما رفع  راسه  لها  وكانت دموعه  مغرقه لحيته    
 قال  وهو يتغصص بالبكا   ويمسح  دموعه
:    لا بالله مايرضيني  لا بالله
   يعلم الله اني مادريت  باللي يجرى لها   
 ويشهد علي  ربي  ان ماعاد تشوف اللي شافته 
ولا  تضام  وراسي  يشم الهوا 
       
    دخل  عليهم ابو  فراس  بعد ما خلص مكالمته   
  وانذهل  من اللي يشوفه       جده  وزوجته    متنكدين من البكاء       عرف ان  فاطمه  ماخلتها بقلبها  وتكلمت معه  عن  الجادل 
     قال :  اذكروا  الله  
قالوا  سوا : لااله الا الله   
   قال الجد  بعد ما  هدأ 
 اسمع يا  ولدي 
 بعد ما استخير ان شاء الله  اعلمك وش  ترد على العرب
 
  وقام  منهم 
  جلس  ابو  فراس جنب فاطمه  وحضن  كتوفها بيمناه
 وتبسم :  سويتي اللي براستس
   قالت  وهي  تبسم  وتمسح  خشمها  الاحمر
 :   صدقني    كان ضروري اقوله اللي بخاطري
 هذي امانه  ومسؤليه و حق الجادل علي  اقول اللي قلته 
    ويارب  ان  كان فيه خيره للجادل ان تيسر امورها
 وتتم  هالزواجه  على خيير 


********

     سبحان الله  بعد  كلامي  معي جدي    جاني  هدوء ورضا  عجييب
   استخرت  وطلبت من الله الخيره   
   مع  ان  نفسي كانت  صاده  عن الزواج  بكبره 
لكن   ولا  نار عيال عمي     

  تفكرت   بحالي  مع فياض
 انا  يمكن  لوخطبني احد ثاني  ما وافقت
 لكن  هو بالذات
 يوم الله  اراد يحفظني ويسترني    عقب  كل المواقف اللي بيننا
 خلاني افكر  اوافق  
  ورجعت بي الذكرى  لذيك الليله
  لحظة   تجمع فيها  القمر والعطر وحضن دافي
ارتسمت  عيونه  قدامي ورن صوته هويقول بسم الله عليتس 
 تبسمت  وانا  اغمض عيوني خجل  من الذكرى 
  هفففف  بس  قومي  واتركي عنتس الخرابيط
 وطلعت اجلس مع  اخوي و فطوم 

******************* 
في  غرفة البنات
   تركيه جالسه  تشتغل   على اللاب توب
 ولميا  منسدحه  بسريرها  وتتصفح حساباتها وترد على متابعينها
 
اما فرح  كانت بحاله  غريبه 
  حاضنه دبدوبها  وتبكي بصمت
حست عليها  تركية
قامت وجلست  بجنبها   ورفعتها لحضنها  فروحتي وشفيك
 ليش  تبكين؟
 قالت وهي تمسح  دموعها
:تركية  امس  سمعت  شي من جدتي
 ورجعت  تبكي  اكثر 
 وشدت انتباه  لمياء وجت وجلست  معهم على نفس السرير
 :فروحه   وش فيه حبيبتي
  قالت فرح  وهي  تشاهم 
   :جدتي تقول انها خطبت    لابوي
  تبادلن  تركيه ولميا النظرات
    قالت  لميا  :لا  مستحيل  انتي  سمعتي بالغلط 
وقالت  تركية   : مافي  شي من هالكلام 
  قالت  فرح : الا  صدقني جدتي  كانت  تكلم  عمتي وهي  قالت لها
تراني  خطبت  لفياض
    وقفت لميا: والله مايصير وعلى  جثتي 
  تركية :يا  شيخه  مستحيل بتخطب  له  وماقالت لنا  وعلمتنا
 حتى ابوي  ما  اعتقد بيوافق  بدون مانكون  موافقين
لميا   بغضب : على كيفها  جدتي 
   شلون  يعني  تخطب  له ؟؟  ابوي وش ناقصه ؟
    وليش  جدتي  بتدخل  شخص غريب  بيننا
تركيه  : اششش  قصري صوتك    واهدي  ما ندري الحين وش الموضوع
  قالت  لميا وهي  تأشر على فرح   
:تقولك  سمعت  جدتي    يعني  الموضوع منتهي  مادام  خطبت  له
  وياترى من هي  عروسة الغفله ؟؟
والله لانتفها  تنتيف
فرح     ما سمعتي  منهي  اللي خطبتها  جدتي
 هزت  راسها فرح  بالنفي     وقالت :
 ماقالت   منهي
 تركية : لميا  يرحم امك  اهدي  شوي
 قالت  لميا ودموعها تتجمع  بعيونها 
: وشلوووون  تبين  اهدا والله  يمكن  اموت  اذا  تزوج  
  فاهمه يعني  ايش  ان  ابوي  بيتزووووج 
  ويجيب لنا  مرة ابو
  مستوعبه   وش مرة  ابو  

 انتفض قلب فرح وقالت  برجا ودعاء:  يارب  لا  يارب لا
 ضمتها  تركيه  وناظرت  بلميا   :  اهدي اهدي  
  زادت  فورة غضب  لميا وقالت  :   لا تقولين لي  اهدي 
  اذا  انتي  عندك عادي ان  ابوي  يتزوج 
  انا  اقولك من الان   والله لاقلب البيت   عليكم
تركيه  زادت  ضمتها  لفرح 
وبهمس اشرت لميا :    اششش  حرام  عليك  زدتي خوف البنت
قالت  لميا   هه  بس من  الخطبه    تلخبطت  حياتنا 
 الله يستر    من اللي جاي

 
  ************
        قبل  ما  انام   
 دخل  علي  جدي   حب  راسي    وضمني  لصدره  بحنان كبييير
 وقالي  : والله ما  تضامين  وراسي  يشم الهوا يالجادل 
  وهذاني اسألتس للمره الثانيه    وابي  تردين علي 
  موافقه    على فياض الفياض
    هزيت  راسي  بخجل  بالموافقه   
قال: على خيرة الله   بكره  يرد عليهم ابو فراس 
    وان ربي اراد الملكة يوم  الاثنين



قراءه ممتعه لكم  وردود حلوة لي 
     ردودكم  تسعدني لا تحرموني منها

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق