السبت، 5 أبريل، 2014

شادن وسيف ٧

الجزء السابع
   مر شهرين
 على الاحداث والليله معزومين عند اهل شادن 
على تمايم ولد اختها  وتخرج شادن
اخذت امي وخواتي معي 
جدتي من رجعنا من العمره زعلانه علي  وراحت لبيت عمي
 طول الطريق لمكه وهي تحاول تقنعني اترك شادن 
واخذ بدور او اي وحده من بنات عماني او عماتي
وربطت رضاها علي بهذا الطلب
 رفضت حتى النقاش بالموضوع
  وبس وصلتها لمكه وحطيتها بعهدة ابوي اعتمرت ورجعت لحالي
 
 
 
 
 
 يومياً اروح لمحمد ازوره بحكم انه مايقدر يطلع
   ومن اسبوع خففو له الجبس وصار يقدر يتحرك
    كنت انتظر اي اشاره منه لي عشان اكلم شادن
 
 طنشني تماماً ولا كأنه وعدني 
 
وبعدها خففت روحاتي واتصالاتي 
حسيت نفسي ثقيل 
 
 
لين جا اتصال قبل خمس ايام 
  ابوحمد يعزمنا على مناسبه عندهم
 
ماكان عندي علم بشي وش المناسبه 
بس قبلها بليله لقيت رساله من محمد. 
بكره انسب وقت تصلح اللي خربته
 حفلة تخرج شادن وانت ومفهوميتك
 
 
 
 رحت لاختي اللي بثاني جامعه وانا مستحي واحك راسي ومتردد اسألها والا لا 
 
وسألتها :لو ابي اهدي شادن وش افضل شي 
 
 
وياليتني ما سألتها
ماخلت من الاقتراحات شي 
بس قبل لا اهرب منها
 قالت لي   نفس كلام محمد عادته علي بس بطريقه ألطف من محمد 
عن 
  
 المظهر العام 
والشكل الحلو
 طيب انا ماني حلو ولا ابي اكون كذا بس وش يمنع فعلا اني اترتب
للان احسب نفسي
 ذاك المراهق اللي يلبس اي
شي وكيف ماكان 
   
امرنا لله نشوف اثر هالشي على شادن 
 
 
 
::::::::::::::::::::::::::::::::::::
 
اليوم فاجأوني اهلي
 
بحفلة التخرج كل كلامهم الفتره اللي فاتت عن تمايم ولد اختي
 واليوم اختي وشوشتني ان اهلي بيفاجأوني بحفلة تخرج
 
عزومه كبيره الكل معزوم 
واكيد اهل سيف من ضمنهم 
 
 
 لبست فستان شانيل موف بتنورة مكسره مع جاكيت دانتيل ثقيل نفس اللون  مع مكياج خفيف وروج توتي
وشعر غجري واكسسواررقيق  وصندل ناعم عالي
 
 
 اليوم حاسه نفسي مثل الاميرات
امي كل ماشافتني   رمت لي بوسه بالهوا وذكرت الله
 
دخلت خالتي ام ناصر
ومن شافتني وهي تذكر الله :ماشالله ياذكر الله
 وضمتني قوووه. 
وهمست بأذني: ياخساره اللي منتي نصيب ناصر
 
 "تصلبت بحضنها ماحبيت كلمتها
على اني مارضيت بسيف للان
 وما احس بإنتماء له او حب او اية شعور طيب
الا اني كشيت من كلام خالتي "
:خالتي  خلاص هالكلام مامنه فايده
 الله يرزق ناصر باللي احسن مني 
خالتي برفعة حاجب :يعني خلاص مقتنعه بسيف  !!؟؟
قلت متفاجأه من كلام خالتي : اكيد خالتي اختيار ابوي لي
  وليه ما اقتنع فيه واكون راضيه
"جاني احساس ان في كلام واصل لخالتي 
  اكيد  ان امي بحسن نيه تسولف لخالتي عني "
 
 دق جوالي بيدي وانقذني من تحقيق خالتي
ورحت للمدخل اكلم محمد 
:هلا محمد
محمد:اهل سيف واقفين عند الباب ومقفل افتحي لهم
:طيب هالحين 
وقفت ثواني قدام المرايه اتطمن على شكلي
 اكيد بكون تحت المجهر
 واخذت نفس عميق وابتسامه وفتحت لهم الباب 
 :ياهلا والله حياكم الله
واقبلت امي وخواتي وحريم اخواني وخففو عني المهمه 
 
 
ماقصرو بصراحه هدايا وشكلاته وورد  خجلت منهم
   
 حطيتها مع اغراضي وباقي الهدايا
ورحت اباشرالضيوف واقهويهم مع خواتي 
 
 
 
:::::::::::::::::
 
 
  : من انت ؟؟
سيف:محمد بلا ثقل دم 
محمد يلف ويدور  :وين خويي سيف ويضحك   تصدق ماعرفتك 
سيف:وليه ان شالله ماعرفتني ؟؟
محمد :لابس ثوب ابيض لازم نحتفل بهذي المناسبه 
سيف  : اسكت فضحت بي  الرجال يناظرونا
امش خلني اسلم على عمي 
 محمد بلؤم :تبي تسلم على عمك اول والا مرتك اول 
وقفت  وعطيته نظره تحرق:لا تلعب بي يامحمد  اكيد عمي
وتوجهت لعمي اسلم عليه 
ومن ضمن اللي سلمت عليهم وعرفني عليه محمد ناصر ولد خالته
طول الوقت وهو يناظرني باحتقار
 مدري هو كذا نظراته طبيعيه والا انا متوهم 
 
   
 
 
 بعد العشا
 
 سألت محمد عنه وعن نظراته قالي :ههههه ذا الانسان يكره الكل ويحتقر الكل بس انت بزياده
قلت له :ليه وشمعنى؟؟
قال:عشان شادن كانت مسماه له  وانت اخذتها
قلت بغيض:اجل خله يولع ويحترررق خربت مزاجي وانت وولد خالتك 
 
 
ورفعت جوالي ابي اتصل باهلي خلاص بنمشي ماعند محمد سنع
قال محمد:   ابتصل بشادن ابي اخذ اجرك واجمعك فيها  
 
واتصل بشادن :شدونه حبيبتي ابي   ببسي بارد
 تكفين ابي اجي للمقلط واكيد رفعتي لي من الكيكه
مثل ما وصيتس
 
 طيب دقيقه وانا جاي 
 
وألتفت لي وقال 
 
 انا بدخل وانت ادخل وراي بعد دقيقتين بالضبط 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
قفلت من محمد
 
واخذت له صحن الكيك والببسي ورحت للمقلط
وجا محمد :بالله اقفلي الباب اللي بيننا وبين الصاله ابجلس هنا  بررواق  اخاف احد يدرعم من حريم اخوانس
 
 ورحت اقفل الباب ورجعت اجلس بجنب محمد 
 ونزلت الصندل العالي  ابي اريح رجولي 
 ودق الباب الخارجي وانفتح  ودخل سيف
وانا اتخبيت بجنب محمد  
غطيت وجهي بكتفه وقرصته بجنبه لانه حطني بذا الموقف الخايس
 
وبصوته الجهوري : السلام عليكم
رد محمد وهو يحاول يبتعد عني ويتألم:وعليكم السلام 
  وألتفت علي. ؛ليييه تقرصيين. اوتش
 وفك نفسه مني وقام وانا انكمشت ابي اي شي يخفيني 
 سيف بهمس لمحمد :احرجتها 
محمد :ابوي يناديني دقايق وراجع لكم
 
    وطلع النذل وخلانا لحالي معاه
 
 محرررجه مدري وش اسوي بالضبط 
جلس  مقابلي:مبارك التخرج
رفعت نظري له قلت بخجل:الله يبارك فيك
 
 ونزلت نظرتي  حسيت في شي متغير  
قال بدون مقدمات وبصوت هادي وجاز :حبيت اشوفس  واعتذر لس عن اللي سويته
عذري الوحيد اني ماحبيت افجعس على الوالد ومحمد 
طريقتي خطأ واسلوبي جلف
سامحيني
 
 حسيت بغصه من كلامه ونشف ريقي 
كنت ناويه انطق واعيد عليه طلب الانفصال عزة نفسي وابليس وسوسوا
 لي بذا الشي بس كلامه  محى هالوسوسه وحبيت اعتذاره 
 وقف وقرب مني 
 وانا لا شعوريا وقفت 
 حسيت اني قزمه 
ماشالله فارع الطول  ليتني مانزلت الصندل
 
قالي بصوت رخيم:  سامحتيني؟؟
ورفعت  عيوني 
 فعلا متغير
 يمكن تخفيف عوارضه وتشخيصته   
شعره الطويل اختفى ملامحه صارت  غير
 عادها  علي  مع ابتسامه خفيفه :  هاه  شدون    سامحتيني   ؟؟
حاولت  اتكلم    ما اسعفتني الحروف 
     ماقدرت انطق   هزيت راسي بنعم
 اتسعت  ابتسامته  
 
 حط بيدي كيس صغير تيفاني :  شكرا  
والف مبروك التخرج حبيبتي  
وطلع 
 
 قراءه ممتعه لكم وردود حلوه لي  
 
 
 
 
 

هناك تعليق واحد:

  1. جداً رائعة كما عودتينا يامبدعة
    وجداً مشوقة وننتظر كل جزء بشوق
    تصدقين كل يوم أشيك على المدونة أقول يمكن نزلتي شي وماذكرتية في النستقرام

    ردحذف