الأحد، 18 ديسمبر، 2016

رواية وجه البوم ٢-٥


ليلة باردة وممطره بغزارة 
ليلة انورت فيها الارض ولمعت بالسما البروق وضجت بالرعود ليلة فتحت السما قربها وسفحت على الوديان ماها 
سبحان ربي من ساقاها وامرها 
بالمطر يحي البلاد ويفرح قلوب العباد
يارب اجعلها صيبا نافعا يارب 
لمع البرق ودوت بالسما رعوده 
ولهجت بالدعا ام فياض :
سبحان من سبح الرعد بحمد والملائكة من خيفته
لا اله الا الله 
كانو واقفين على باب البيت والمطر  يرشرش عليهم بفعل الهوا البارد 
جدا لكن لذة شوفة المطر ما منعتهم يتعرضون له 
تركية: بكره اكيد مافي دوام اللهم لك الحمد 
لميا :من الله جتنا الاجازه الحمد لله 
فياض لبس جاكيته العازل عن المطر وغطى راسه بالقبعه ولبس يركض رايح للحلال 
طلعته تفقدية للحارس والرعيان هم بخير متدفين 
والحمد لله كانت امورهم بخير ورجع يلهث 

وهو يفرك ايدينه ببعض 
:الله يرحم حال الضعووف الليله ليلة طويله عليهم
الامطار غزيرة والبرد شديد 
لميا وهي ترفع الكاميرا : لحظه لا تدخل ولقطت صورة لابوها وهو بذا الشكل تحت المطر 
الله عليك يافياض احلى صوري تكون معك : 

دفها بخفه وتركية 
ودخلهم البيت وسكر الباب 
برررد تدفووا يا بناتي: 

وناظر بأمة جالسه ومتدفيه بفروتها وتسبح وتهلل 
اي تدفي يا ام فياض الله لا يخليني من عويناتس:
طلعت من اخر غرفة فلوة وهي متلفلفة بالبطانية : وش فيكم ازعجتوني 
قالت لميا : صح النوم ياعمة امطار ورعود وبروق وماصحيتي الا على سوالفنا 
ضحكوا على فلووة لان نومها ثقيل وماتقوم بالساهل 
الدحمي : فديت امي اللي نومها خفيف ما تصحيها قنابل 
ظربته على كتفه : ولد دافع عني
********** 


يالله لك الحمد نومه هنيه نمتها انا ونتفتي فراس 
تلفت حولي لقيت الجادل نايمه 
تأملتها نايمه على جنبها الايمن وحاطه يدها تحت خدها نايمه ومتلفلفه بجلال صغير لي سماو فاتح
منفك عنها وجديلتها الثقيلة جنبها 
وبانت لي ملامحها الناعمه 
بالله ماهو حرام هالنعومه مالقت من يقدرها ياعزي عنتس ياخيتي 
ليتتس تشوفين نفستس بعيوني
والله ياانتي تهولين القلب ماشاء الله 
تململت بنومتها كأنها حست فيني 
وانا رجعت تراخيت بفراشي ادور الدفى 
الليلة الله العالم ابرد ليلة من دخل الشتا 
بس فكرت اني اغمض عيوني 
بدى فراس يطلع اصوات ويحرك رويسه الصغيرون وبكى فزت الجادل حبيبتي وقامت على حيلها تعطيني اياه ارضعه لازم ارضعه اصح لي وافود له 
لبست برقعها الجادل 
قلت لها امطرت ماشاء الله تصب 
وقفت وقالت بصوت نعسان 
رضعي النتفه بروح اجيب لتس شي تاكلينه 

**************** 
مرت الايام 
وبعدما انتشر خبر ولادة فاطمة بدت الزيارات للمباركه
اول خمس ايام كانت ام فاطمه متواجده لكن بحكم انها ام وعندها صغار من زوجها الثاني ماقدرت تطول عند بنتها 
استمرت الجادل بتواجدها اول النهار مع فاطمه وبالليل ترجع لجدها 
عشان تكون مع فاطمه اذا زارها احد
واليوم
كان الزوار غيير 
حريم عمانها 
وام فياض وبناتها

من بعد صلاة العصر 
فتحت الباب لحريم عماني 
الاربع
بعد السلام والمجاملات
كعادتي معهن ما قدرت اقعد ابي اطيرللمطبخ 
قالت مرة عمي الكبير 
: الله يالدنيا 
شفتي حالتس علينا ياجادل
والا اللي تصير معه فلوس ما يناظربالناس

اقعدي وين انتي رايحه

قلت : قريب اجيب لي غرض من المطبخ واجي
واناظر فاطمه ابيها تساعدني
قالت
فاطمة :بالله يالجادل جيبي لي معتس كافولة فراس اسألي عنها سيتي 

قلت لها ابشري ورحت للمطبخ 
دقايق ودق باب البيت الداخلي 

كانت ام فياض 
: ياهل البيت

رحت شبه اركض : هلاهلا
يوم شافتني ام فياض وهي تتبسم لي 
: هلا بتس 
وكان سلامنا حار بالاحضان احب ام فيااض مرره دخلت قلبي هالادمية
ودخلت معها تركية ولميا وفرح
ووحده اول مره اشوفها 

سلمت عليهن 
وعرفتني تركية 
خالة الجادل هذي عمتي فلوة :
: ياهلا تشرفنا نور البيت 

قالت فلوة : هلا بك اكثر والبيت منور باهله 

ودخلتهم غرفة الحريم 
تبادلوا السلامات 
وعرفتهم فاطمه على بعض
انه هذي جدة تركية المدرسه عندها بالمدرسه 
ولا قالت ان هالناس هم اهل فياض الفياض 
اللي جا جديد على الديره واشترى  اراضي فيها ونقل حلاله هنا

جلست معهم اقهويهم 
ولميا وفرح كانوا ساكتين وتركي تسولف مع عمتها فلوه 
وام فياض معي وفاطمه
اما حريم الاعمام 
فكانوا صامتين متفرجين مراقبين لادنى حركه اوكلمه
قبل صلاة المغرب استأذنوا المراقبين قصدي حريم اعمامي 

وبقت ام فياض والبنات 
بس قبل مايطلعن الا يسممن بدن بكلامهن 
" انامدري على بالهن ما اسمعهن والا ما اشوفهن وهن يتغامزن علي
عيني عينك تقول بوجهي
وهي طالعه
الله اكبر وجه البوم تعرف تضحك وتسولف 
اثر الفلووس تنطق حتى اللي مالهن لسان 
قالت الثانيه 
حظ القبايح لا قالوا 


استغفرت ربي بعدما صفقت الباب وراهن 
ناس عجيبه غريبه 
خليني ارجع للناس الحبيبه 

دخلت لقيت لميا هنا فكت وبدت 
تسولف
: ما اعرف اخذ راحتي اذا في ناس تراقبني بعيونها وخصوصا اذا متربقعات
قالت فلوه تنهر لميا وهي محرجة من الجادل لانها ببرقعها 
بنت :
وقالت لميا: لا الجادل غير 
برقعهاغير وهي غيير 
اسمحي لي اشوف اني اكبرك يوم اقول لك يا خالة احسك بعمرنا ماعاد بناديكِ الا الجادل 

استحيت : ابدخذي راحتتس يالميا الله يسعدتس 

قالت فلوة : وهي صادقه 

مير يالجادل انتي وفاطمه 
امي بس تهذري فيكن 

حبيتكن من قبل لا اشوفكن
قلت انا وفاطمه بصوت واحد :الله يحبكم والله ماتحبون الا اللي يحبكم 







قاموا للصلاة 
ومديت لهم السجاجيد والشراشف 

ورحت اجدد القهوه والشاهي
واطلع الفطاير من الفرن
على ما يصلوون 




رتبت القهوة والشاهي والفطاير عن فطوم ورجعت فلوه وام فياض ولميا بعد ما خلصوا صلاة 
اما تركيه وفرح فكانوا جالسين مع فاطمة وفرح 
مبهورة بحجم فراس

ماسك اصبعها بيده والدنيا مو واسعتها من الوناسه 
: ياقلبي شوفي تركية ماسك اصبعي
تركيه اعجبها ان في شي لفت انتباه اختها غير الاجهزه
وقالت تمزح بعد ماغمزت لفاطم 
: اذا حبيتيه شرايس ناخذه معنا للبيت 
ألتفتت مبسوطة: قولي والله نقدر ناخذه معنا 
ضحكت فاطمة وتركيه 
: لا طبعا 
قالت ام فياض اللي جلست جن فرح 
الحين امه تنتظره من سنين وانتو تبون تاخذونه منها 
هههههه
برطمت فرح شوي فقالت جدتها 
بس نقدر نجي مره ثانيه تشوفينه

قالت تركيه الحين يالله قومي صلي 
قالت :خالة جادل
وين اصلي 
رحت معها 
لاني ما صليت المغرب للحين 
وفردت سجاده
كبيره وصليت انا وفرح مع بعض

بعد ما خلصنا صلاه و ابي افك شرشفي 

قالت فرح
: خاله ممكن اطلب منك طلب

قلت لها وعيوني تبسم لها : امريني ياقلبي 

قولي

قالت فرح بخجل وبنبرة رجاء
:ممكن تعلميني شلون تلفين شرشف الصلاة 
امي الله يرحمها كانت تلف الشرش مثلك
******
بعد شهر 

الدنيا ربيع والفياض تلونت بالزهر والاطيار 
وارتفع العشب يغطي الصحاري 
سبحان من ابدع وصور 

طالع من الصباح انجز اشغالي 
وعلى الضحى وصلت للمزرعه 
جاني يركض الراعي :
ألحق 
ألحق ياعمي الفحل هاج على الراعي مرزوق 
؟!؟!؟ : وش تقول عسى ماتعور 
الراعي : الحمد لله جات سليمه

ورحت لمرزوق لقيت وجهه مجروح ويده
: سلامات الحمدلله على السلامة 
قال مزروق: الله يسلمك ياعمي
ياعم هذا الفحل هاج و انجن ماقدرنا عليه
جيت اعقل رجوله لولا الله ثم مسعود  كان روحتا فيها 
لاحول ولا قوة الا بالله وينه هالحين :
ردوا الاثنين :هرب 

ركبت الجيب وانا احاول اتتبع اثاره 

خايف يأذي احد
ورا اثاره وورااه 
الى ان بدت تختفي العشب غطى على الاثار 

وقفت اتلفت اتشاوفه يمكن يكون قريب 

مشيت يمكن ثلاثه كيلو على مهل امشي وادربل ادوره لين لمحته من بعيد واقف 

انا امشي بالسياره ناصيه على مهل خفت ينتبه لي ويهرب

يوم قربت منه وهو يرفع راسه ويناظرني ويرجع يناظر قدام ويركض وانا ورااه مسسرع 
وانا ورااه انتبهت لسياره واقفة 
وفي احد جالس قدامها 
وكل ماقربت شفت الزول اكثر 
هذي حرمه وبوسط البر وبسيارتها والجمل يركض قاصدها بينها وبين السياره امتار 
تمشي وتنزل للارض وترجع تقووم 

علققت البوري 
ابيها تنتبه ا للي جاي ناويها

الله يستر 
زدت السرعه ابي اقرب منه

ورجعت اضغط على البوري ابيها تنتبه لي 
واخييرا رفعت نظرها لي 

وشافت الجمل يوم إنه قرب منها 
وقفت ماعااد يمديها تلحق نفسها
وانزل من السياره ركض ابي ألحق على المرة 
والرشاااش معي 
و اوقف بينها وبين الفحل وافرغ فيه المشط كامل 
وطاح الجمل عند رجولي وهو يرغي ولهاته برى حلقه وثور سحاب من الغبار 
وصرت انا بين الجمل والحرمه 
ألتفت لها وأنا ألهث وبصراخ : انت صمخا عمياء 
ماتسمعين ولا تشوفين
ناظرتها لقيت عليها اثار الصدمه وعيونها مليانه دموع 
قالت بصوت يتراجف وهي تأشر على البعير 
: وش فيه وش صار 

وبعدين ليش تغلط علي من تكوون؟



وبعز انفعالها 

هبت هوا قوية ورفعت برقعها 
وبان ثغرها 
نظره بس لثواني معدودة 
وبعدها صديت 
وبقلبي اقول 
لااله الا الله وش ذا



انا ولدك يا بوي

راحت علومك يافياض

بري حالي 


شهقت حسيت ان روحها بتطلع
:يافضحي 
ومسكته بيدها وصرخت فيني واسدلت برقعها على وجهها 
اكسر عينك عمت عينك


حست بالاحراج بعد الصدمه والروعه اللي صارت لها 
ركضت وركبت سيارتها 
وانا وراها ابي افهمها 
: اسمعي يابنت الاجواد 
الفحل اللي ذبحته 
تراه لي منطلق من الرعيان بعد ماهاج عليهم 
ولو ما لحقت عليس كان الله يعوض على اهلتس 
سفهتني ومشت وخلتني 

ما رمشت عيني الى ان اختفت سيارتها 
ورجعت اناظر بالبعير 
ونزلت امسح على راسه 

انت اللي حديتني اذبحك 


قراءه ممتعه لكم وردود حلوة لي 

هناك تعليق واحد: