الأحد، 18 ديسمبر، 2016

رواية وجه البوم ١-٥

١-٥
 الجزء الخامس
بسم الله 


-5- 

" حتى فمان الله ما طاوعتني 

ماغير بالدمعة ترجمت لها الحال " 



غلبني الشوق وساقتني خطواتي بدون ما اشعر لقيت نفسي 
ادخل واجلس واسولف مع عبد الرحمن
على امل اني اقابلها او حتى ألمح زولها 
هي ذيك المره يوم جبت عبد الرحمن من المستشفى 


تهربت فلوه مني وارسلت لي عمتي ام فياض
اللي ماتغيرت علي
وكانت دايم معي ومع رغبتي ان فلوه ترجع لي 
فراقها جرح عميق لايمكن يبرا

.
.
.

هذا اخر ما بيني وبينك : 
:طيب انتي علميني وش اسوي 
سدت اذانيها بقوة وبصراخ وبكى
: مالي دخل والله ما اقعد بهذا البيت طلقني 

طلاق مستحيل اطلقك افهمي :
انفتح باب الغرفة بقوه ودخلت علينا امي 
خير خير اشوف صوتك يلعلع بكل البيت

وقفت بين امي وفلوة :يمة لو سمحتي انا واياها نتفاهم 
اطلعي الله يرضى عليكِ


قالت امي وعيونهاعلى فلوة
اسمع كلامي وخله حلق بإذنك:
انت واياها بنت اختي هي الاصل 
واللي مو عاجبه مع السلامة 
سامعني 


تاففت فلوة وتحرقصت مكانها 

وطلعت امي من الغرفه بعد 
ما عكرت الجو اللي شكله ماراح يصفى 
لبست فلوة عباتها بغضب 

امك انهت الموضوع خلاص : 
ورقتي توصلني لبيت ابوي 
وقفت بينها وبين الباب 
ما ابيها تطلع 
والله ما ابي غيرك بس الظرو حدتني 
امي حلفت علي وابوي شرط رضاه علي بزواجي منها 
صرخت علي فلووة : وينهم ماحلفوا عليك وانت ما تزوجتني ؟؟ 
ليه هاالحين ؟؟
والا عشان امك بتربيني زي ماقالت لي 

مسكت ايدينها احبحبها : فلوتي تكفين لا تهدمين بيتنا وحياتنا

ودمعت عيوني 
ردت وهي تمسح دموعها 
: امك هاللي هدمت بيتنا 
افهميني ياحبي: 
والله ما اقدر من غيرك وكملت اترجاها :
لك اللي يرضيك 
نطلع انا وانتي ببيت مستقل 
وهي تجي تسكن مع خالتها 


نفضت يدها من يدي 
وصرخت ببكاء وقهر : لا يعني لا 
تهقى امك بتخلينا 
انا تصلت على ابوي واكيد انه برى ينتظرني

قطع كلامنا دخلت امي وهي مبتسمة بشماته وجبروت 
: ابو الشيخة فلوه يقولها اطلعي 

اخذت عبد الرحمن من سريره وطلع وهي تبكي 
ووانا وراها ابي احاول معها لاخر لحظه

.
.
.

يبه يبه: 

ههيييي يبه وين وصلت 
انتبهت لنفسي وانا في مجلس فياض 
وولدي عبد الرحمن جنبي 
قلت وانا احاول اجمع صوتي : قريب
الا خالك فياض متى بيجي لنا حول الشهر ماشفناه 

خالي سلمك الله مشغوول : 
اشترى مزرعه 
ونقل مراح حلاله هناك 
وتخبر هو متولع بالحلال 
وشكل هوا الديره ناسبه 
حتى جدتي معه من اسبوعين ماشفناها



رديت : ماشالله الله يزيده من خيره


*********

تركية: لميا بكره اذا جيتوا بالله جيبي معك 
شنطتي السودا نسيتها اخرمره جيت
وفيها اغراض مهمة
لميا: طيب وش بعد

تركية :جدتي تقول جيبوا ملابس شتويه ترى مرره برد
وتقول لاتنسين فروتها 
ضحكت لميا: اي ما يمسك قليب جدتي الا فروتها 


تركية: اسمعي لممووووش في موضوع مهم لازم نتعاون في الموضوع يخص فرح 
اللي هي امانه عندنا عقب وفاة امنا 
لاننا بنسأل عنها يوم القيامه


لمياء بإنتباه : وش فيه 
تركية : انتي شايفه وضع اختنا
وصلت مرحلة ادمان الاجهزة 
هالاجهزة اللي غزتنا واشغلتنا حتى  عن امور ديننا وانفسنا 
لميا : أي والله صادقه طيب وش تبيني اسوي 
تركية بجدية: حاولي تفتشين بأغراض فرح اي شاحن للايباد او الجوال اخفيه تماما 
واذا قدرتي تخربينه مافي مشكله 
لميا ء : طيب ابشري بس تعتقدين هذا حل 
بتسطي على شواحنا 
تركية : عادي انتي نفذي اللي قلت لك واذا جيتوا اقدر عليها ان شاء الله
لميا: طيب 


**************




جالسين انا والجادل وفاطمة 

مديت عليها اوراق البنك : المبلغ كله بحسابتس 

خلاص تمت البيعه الله يبارك لتس 

ناظرت بي الجادل

: طيب انا لي جزء بس الباقي لك ولجدي

رديت :جدي وعماني وانا متنازلين من زمان لتس 
تذكرين من توفت جدتي 
بعدها بفتره علمتس ان المزرعه لتس
والله يالجادل هذي وصية جدتي وبعد رغبة جدي 
مزرعة ابوي تكون من نصيبتس انا الحمد لله عندي خير 
الله مغنيني 

دمعت عيون الجادل وقامت حبة راسي : الله لايخليني منكم 
ضميتها بيدي اليمين : انت راس المال ياخيتي 
الله لايخلينا منتس 

وانا ان شاء الله بدور لتس ارض زينه
وعلى شارع تجاري وابنيها لتس محلات تترزقين الله بأجاراتها 
قالت فاطمة : وهي تغمز للجادل 
شراكة انا وانتي النص بالنص 


الجادل : تستاهلين يا ام فراس كلي لتس 


******
خلال شهر تغيرت المزرعه المهجورة 
وبانت جهود فياض فيها 
تحولت العقوم الترابيه الى اسوار حجريه 
والبيت الطين تبدل لاساس فيلا صغيرة 
ومن الجهه الثانيه بيت من البيوت الجاهزة الى ان ينتهي بنى الفيلا 
والارض انتعشت بفسايل النخل 
والاشجار الجديده والارض تزينت بالممرات والاناره والثيل
والري فيها عن طريق التنقيط 
تحولت لمزرعه عصرية بعد ماكانت مزرعه مهجورة تسكنها الكلاب 

وبالمنطقه القرييه منها 
امر فياض رعيانه يسون مراح الابل الجديد
وبيوتة الشتوية المتنقلة مع الوايتات كلها وصلت من اسبوع 
استقر فياض وطاب له المكان 

وعشان يتبارك المكان كانت امه معه 
ومع تركية فرش البيت مثل ماتحب امه 
"
"

وصل تركية للمدرسة ورجع لامه ومزرعته
جلس جنب امه في مجلسها اللي يطل بشباكه العريض على المزرعه 
وقعد يهمز رجيلاتها اللي مغطتيها بشرشف الصلاة الاحمر :
هاا يا ام فياض عساتس مبسوطة
وقفت ام فياض تسبيحها : اي بالله مبسوطه يالله لك الحمد 
بس باقي تكمل فرحتي وتخلين ادور لك بنت الحلال اللي تريحك
قلت : 
الله يرضى عليس يمه هالموضوع لا عاد 
تفتحينه معي والله مالي خاطر بالعرس ولا افكر فيه هو 
انا فاضي!!
خلينا من هالموضوع وقومي مع اوريس الحلال 
وقمت ومديت لها يدي انهضها معي 

وبشرشفها ونقابها طلعت معه لبرى المزرعه 

شوفي يمه هذي اللي شريتها اخر شي: 
واشر على مجموعه من النياق الوضح 
ماشاء الله الله يبارك لك: 
يازين عطايا الله 
سبحان اللي خلقها 
وهو يفرج امه على ذوده 
اقبلت ناقتة العذبه تتمسح فيه وهو يطبطب عليها 
يمة عرفتيها هذي العذبه: 
:اي ياربي ياحلوها حلوواه 
تحبك وتقبل عليك 
وقرب الراعي وناوله من العلف وصار فياض يأكلها بيده ويمسح على رقبتها 
ناظرت امه بالفحل المعقل : وراك معقلين الفحل 
رد فياض : اذى الرعيان والله لو ماهو سلالة طيبه كان من زمان بايعه
ناظرت فيه ام فياض: الله يعطيك من خيره ويكفيك شره
: اييه ام فياض كثري لي من هالدعوات الطيبه 

رفعت ايدياتها: الله يعطيك لين يرضيك ويسعدك ولا يشقيك ويرزقك ويغنيك
تناول يد امه وحبها : عساني ماخلى أي والله 
وكملوا مع بعض يد بيد شوفتهم للحلال والمراح 





********

على صلاة العصر وصلن بنات فياض
وفلوه جايبهن الدحمي 
و سواق وسيارة الرنج حقت فياض

لميا بإنبهار تام : وش هالزين يا فياض ماشاء الله تمشي خطوة وتصور عشر صور 

استقبلهم فياض وهو مشمر كمام ثوبه يكمل شغله الناقص 
بس يحورف بالمزرعه
يحب كل شي مضبوط وبمكانه
انشرح خاطرة بشوفة بناته واخته 
: ياهلا وغلا بحبايب قلبي اختي وبناتي من قدي اليوم 
رد الدحمي: افى وانا مالي تهلي وترحيب 
ضحك فياض : افى يا ابو فياض انت الاساس ونور العين ياولدي 
لمياء : يووووه انتفخ من الوناسه وش عاد يفشه الحين بيشوف نفسه علينا يبه 
ردت فرح: اصلا احسن واحد هو الدحمي وهي تركض للبيت وشايله ايبادها والشاحن اللي عطاها ايا الدحمي مادرى بتخطيط تركيه ولميا 
وقفت تركية وتناظر بلميا نظرة لووم 
رفعت لميا كتوفها بعجز واشرت على الدحمي بمعنى هو اللي عطاها 

تركيه : ادخلوو بسرعه عن البرد تجمدت اطرافي وجدتي تنتظركم
قال فياض : ادخلوو بكلم السواق والرعيان وارجع لكم 

**********

يالله مسا خير ناظرت الجوال والا رقم اخوي ابو فراس
: هلا 
كلمني بصوت مرره متأثر باين في نبرة البكا :
الجادل: 
ابشرس بولد اخو ابشرس بفرااس يالجاادل
ضحكت بفرحة وقلت : ماشاء الله يالله لك الحمد 
بشرني عن فطوم
قعد يشاهم ويبكي ويالله قدر ينطق 
: طيبه طيبه الحمد لله توها طلعت من غرفة الولاده بالله تعالي سنعيها امها بتجي بكره 
قلت : ابشر بعزك ياخوي اسنعها تستاهل ام فراس ويستاهل ابو فراس هالحين اجي انا وجدي 


وبسرعة سويت قهوة وقرفة وحليب و اخذت مرة وتمر ورشيت عليه حبة سودا ورشاد وفلفل اسود وسمن وعبطتها بسرعه كلش بسرعه ابي اطير لفطوم 
دخل علي جدي ودموعه بعينه 
وصوته متهدج : حبيت راسه قال 
يالله لك الحمد اللي شفت ضناهم: 
قلت : اي اللهم لك الحمد 
قالي : وعقبال ما اشوف ضناتس يابنتي 
سكت ما ابي اتجادل معه واتناقش مافي وقت 
قلت وانا اشيل سلة قهوتي 
توديني يم فطوم:
مسح عويناته وقال : يالله مشينا 
ورحنا يم مستوصف القرية 
اللي ولدت فيه فطوم
ونزلت من السيارة طايرة ابي اشوف فراس وامه وابوه



يااالله ياحلو لهفتي عليه هالنتفه
وصلت للغرفة اللي فيها فطوم غرفة الطوارئ
كانت الممرضه الهندية تفك المغذي من يد فاطمه 
وفاطمة مسكينه ذبلانه و وجهها باهت ومحاجر عيونها غايره وسودا 
وجنبها على سرير المواليد 
ويبكي نتفة صغيرة ملفوف بالكافولة

وابو فراس واقف ومتكتف حايس بحاله مايدري كيف يتصرف
قلت : حبيب عمته النتفه 
يااااويسي هالصوت طالع منه وقربت من فاطمة
وانا احب راسها : مبروك ماجبتي
ياعمري

وجدي واقف وراي اقبل عليه ابو فراس وحضن جده وانهار يبكي 
وجدي يتعبر ويتغصص يالله ماسك نفسه 
مبروك يا ولدي الله يجعله الولد المبارك ويبلغك فيه:

وخرت عنهم ولفيت حول سرير فاطمة ورحت اشيل فراس ياااااا تبل الولد تبلاه ( ياكبرالولد كبراه) شلته بشووويش خايفه عليه
اول مرره اشيل نونو وورطت فيه ناظرت بالممرضة :تعالي ساعديني 
تبسمت فاطمة بوهن : جادل هالنتفه انا وانتي بنتعلم عليه 
ضحكت : اي والله لا انا ولا انت نعرف الله يعينه علينا
قال ابو فراس : اجل الحمد لله عمتي بكره بتجي عشان تنتبه لولدي 
قالت الممرضة مقاطعه كلامهم : بابا مدام خلاص خروج ومدت كيس ادوية
قلت لابو فراس: انتظرونا برى ألبس فاطمه عباتها 
وطلع جدي واخوي وقمت اسند فاطمة بالراحة عشان نرجع بيتها
ولفت الممرضة فراس بكافولته وبعد ماجلست فاطمة على الكرسي المتحرك حطته بحضنها 
وطلعت بهم لبرى المستوصف عند باب سيارة ابو فراس 
الحمد لله بيت اخوي قريب 
الله يعينس يا فطوم الليلة بررد: 
كانت فاطمة واهنه وبردانه واضح مسكينة
وصلنا للبيت 
وبسرعه دخل ابو فراس السيارة بوسط الحوش وشال فاطمة وانا شلت الصغير وبسرعه لداخل البيت اللي كان مثل الفريزر 
شال اخوي فطوم ونزلها 
على السرير اللي مجهزته لنفسه بغرفة الحريم 
وفتح المكيف الحار ولحفها 
بالبطانيه بعد ما نزل عنها عباته وشبشها 

استحيت منهم ونزلت النتفه فراس 
ورحت اركض اجيب ترامسي وتميرتي
وناديت الخدامه قلت لها : ودي الدفاية عند مدام 
وبعدها طلعي لحمة من الفريز بسسرعه
هالحين اجيتس 


قبل ما اوصل غرفة الجلوس كحيت 
ابي انبههم اني جايه والله خجلت ادرعم 
كان فراس يفحط بالصياح وفاطمه تئن من المغص 
واخوي اول ماشافني قال عندتس اياهم
الله لا يخليني من هالزول 
وطلع 
اول شي سويته صبيت بكاسة حليب وناولتها فاطمة 
ابي جوفها يدفى 
وما يمسك القلب مثل الحليب الحار 
ناظرت لي نظرة امتنان : الجادل 
قلت لها :سمي 
قالت :قولي اميين 
قلت: آمييين
قالت وهي تتلذذ بالحليب وتتدفى بحرارته
ياجعلني ازوجس واشوف عيالتس قبل ما تخلص هالسنه: 
ضحكت هههههههه 
لا اله الا الله كل ذا عشان جبت لتس حليب:
قالت : ايييه والحليب هين 
كل هذا وانا احاول اركز على اني شايلة نونو بين ايديني اخاف يطيح

قلت لها: هالنتفه شكله جوعان بترضعينه والا تسوين له رضاعه 
قالت :والله مافيني ارضعه خليني اقدر اسند نفسي الحين الممرضه علمتني شلون اسوي له حليب شوفي بأغراضي 
ونزلت النتفه بحرص شديد 
والخدامة جت تتسحب تبي تشوف النونو 
ناديتها: الله جابتس تعالي 
وطلعت فطينه الحمد لله وعندها خبره وصارت تضحك علي انا وفاطمة إنا ما نعرف شي 
سوت الرضعه ورضعت النونو وغيرت له وانا مفتحه عيوني 
وفاطمه المسكينه نامت من التعب والاجهاد 

نبي فاطمه تنام
 اخذنا فراس معنا للصاله انا والشغاله 
و بعدين بديت اسوي مرقوق باللحم والخضار لفاطمة
خلصت الطبخه وغرفت لفاطمة وصحيتها تتعشى 
وبعدها نامت ماتحيط من التعب 


عشيت جدي واخوي وبعدها فرشت فراشي جنب سرير فاطمة ونمت عندها لو احتاجتني اكون قريبه 


وانتهى يومي تعبانه ومرهقه بس هالتعب يهون وله لذه بفرحتي بفراس ولفاطمة واخوي يستاهلون كل خيير 


يتبع  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق